dakhlanews.com الداخلة نيوز _ رسالة ... إلى من يحاول تقزيم ثقافتنا
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         شاهد.. مجهولون يشعلون النار في مرحاض عمومي بالداخلة ويحولونه إلى رماد             انقلاب قارب مهاجرين قبالة الجزائر.. وانتشال 6 جثث             توقيف نائبين لوكيل الملك يشتبه في تورطهما في ملف ما أصبح يعرف بـ”السمسرة”             لقاء رفيع المستوى بين الداخلية والصيد البحري للحسم في مصير القوارب «المعيشية» بسواحل جهة الداخلة وادي الذهب             تهم ثقيلة تلاحق صاحب شركة للتسويق الهرمي في مواد التجميل             الداخلة.. أرباب المقاهي والمطاعم يفرضون زيادات مفاجئة في أسعار المشروبات و المأكولات             نشطاء يتهمون سفينة RSW بصيد أسماك ممنوعة وتفريغها بميناء الداخلة دون حسيب ولا رقيب             لابيد يحل بالمغرب للتحضير لمؤتمر رؤساء الدول المطبعة مع إسرائيل             المغرب يُتابع بقلق الأوضاع في قطاع غزة ويدعو إلى تجنب مزيد من التصعيد (بلاغ)             الصحة الفلسطينية.. الغارات الإسرائيلية خلفت 15 شهيداً و125 جريحا في غزة             بعد (الأخطبوط).. نوع آخر من الرخويات يُستنزف في صمت من طرف قوارب الصيد والإطارات الهوائية بالسواحل الجنوبية             الفريق الحركي يدعو إلى عدم احتكار رؤساء مجالس الجهات تحضير الميزانية وجدول أعمال الدورات             تقرير أممي يؤكد تورط جنود ماليين في مقتل 29 موريتانيا في مارس الماضي             شاهد.. انطلاق المرحلة الثالثة من برنامج التخييم لفائدة أطفال مدينة الداخلة             الداخلة.. الدرك الملكي يُداهم مستودع لتخزين سيارات ذات الدفع الرباعي يشتبه في إستعمالها في التهريب والهجرة السرية             شاهد.. فرحة أطفال مدينة الداخلة بإنطلاق المرحلة الثالثة من التخييم             شاهد.. تأجيل موسم صيد الأخطبوط يتسبب في إحتقان كبير وغضب وسط البحارة بمدينة الداخلة            شاهد.. المحتجون أمام مندوبية الصيد البحري بالداخلة يوجهون رسالة إلى وزارة الصيد البحري            شاهد.. مواطنون بالداخلة يتوافدون على الحدائق الخضراء بعد اعادة تأهيلها من طرف جماعة الداخلة             'مصطفى بيتاس' يرد على هاشتاغ #أخنوش_ارحل            شاهد.. تصريحات على هامش أشغال دورة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب الإستثنائية            بالدموع الوزيرة ليلى بنعلي لن أتوقف.. ومصفاة 'سمير' تزن 8 كلغ.. والقطار خرج عن السكة.. ومشاريع عوجاء            'مصطفى بيتاس' يشرح بنية أسعــار المحـروقات ويستغرب مِنْ مَنْ يقول أنه لا يفهمها            بالفيديو.. مصفاة SAMIR بين تناقض الوزيرة "ليلى بنعلي" ورأي الخبراء في إعادة تشغيلها            عبد الإله ابن كيران.. يدعو ساكنة مكناس والحسيمة للخروج ضد الحكومة ويعلن موقفه من هاشتاغ #ارحل_أخنوش            شاهد.. الإستعانة بجرار ولوح ركوب الأمواج لإنقاذ سلحفاة جلدية الظهر بخليج الداخلة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 27 يوليوز 2015 الساعة 21 : 15

رسالة ... إلى من يحاول تقزيم ثقافتنا


حمدي سامو


الداخلة نيوز: حمدي سامو



يعمل العديد من الشخوص و المؤسسات الإعلامية المرئية و المكتوبة على التسابق لحل شيفرة تراثنا التليد ... هذا الأخير الذي يبقى عويصا على من لا يهمهم الأمر .





فلما هذا الإهتمام ..؟؟ و لمن هو موجه ..؟؟

عندما نلاحظ البرامج التراثية التي تعرضها هذه الوسائل الإعلامية الأنفة الذكر يتسابق إلى مخيلتنا مدى الحصار المضروب على تراثنا . فمن تشويه اللهجة الحسانية إلى حصره في  "خيمة و جمل " و لعبة "السيك" ... في حين أن تراث أجدادنا أكبر و أشسع من ذلك خاصة و أنه زبدة و عصارة تجاربهم الكثيرة .

فما لا يعرفه الكثيرين أن أبائنا كانوا يعرفون "الفلك" بحيث قسموا العام إلى أربعة فصول لكل منهم سبعة نجوم ذوات أسماء مختلفة لضبط  الأزمنة و الفصول و كذلك للإهتداء بها عند السير ليلا " السهيل و بالهادي" ... كما طوعوا الطبيعة لصالحهم فصنعوا الألعاب لتسلية " ظامة و فرسان  خيل أمبية ..." و عملت الأمهات على إرضاع مكارم الأخلاق لأبنائهن حيث كن يحثهن على مد يد العون للكبير و الصغير و الجار ... و الغريب قبل الصديق .

و هكذا عاشت ساكنة المنطقة في سكينة و هدوء ردحا من الزمن كان لطابع  "أيت أربعين" الكلمة الفصل في حل المشاكل الخلافية و القضائية  التي كانت تنشب بين بعض الأفراد ....

و يبقى هذا قيض من فيض لكن كان لابد من التأكيد لكل من يهمهم الأمر أن تراثنا التليد لن يبقى لوحة رومانسية تعلق على جدران المهرجانات و المتاحف التي تقام لهذا الغرض ...

بل يعتبر تراثنا العريق أكبر من ذلك بكثير لكونه يسكنا و نهيم بعشقه و الكل مطالب بإحيائه و بعثه من جديد ...
فنحن وهو روح واحدة لجسدين ...




تعليقاتكم



شاهد أيضا
"مكساها أعليها".... بقلم: حمدي ســـامو
حـــــــق للمــــــرأة الصحـــراوية أن تفتخر... فـــــكـل أيامها أعيـــــــاد
هل علم شبابنا بهذا يا ترى..؟؟
صناعتنا التقليدية... رمز أصالتنا... و بقائنا الدائم
تجليات المثل الحساني ... في الثقافة الصحراوية