dakhlanews.com الداخلة نيوز _ لقجع: الأغنياء هم الأكثر استفادة من ''صندوق المقاصة''
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         كواليس سقوط برلماني في شبكة للمخدرات             تـعزية مـن الــداخلة نــيوز إلى عـائلة الفـقيد «سيدي احمد ولد عبدالله ولد أكماش»             عــاجل. رئيس المجلس الجماعي للداخلة يزور ضحايا التسمم.. وهذا هو عدد الضحايا وكمية المحجوزات             عــاجل. رئيس المجلس الجماعي للداخلة يزور ضحايا التسمم.. وهذا هو عدد الضحايا وكمية المحجوزات             مهنيُو الصيد البحري ينبهون إلى خطر انهيار المخزون السمكي بالمغرب             المغرب.. صادرات قطاع الفلاحة والصناعة الغذائية تُحقق 81 مليار درهم عام 2022             المغرب وإسبانيا يُوقعان 19 مذكرة تفاهم في مجالات عدة             حضور وازن برواق جهة الداخلة وادي الذهب بمعرض "أليوتيس" الدولي بأݣادير             نزوح جماعي للمعطلين الصحراويين بالداخلة.. وتدخل السلطات المحلية والدرك لفض المُعتَصَم             نشرة إنذارية.. موجة برد جديدة إلى غاية الاثنين المقبل بهذه المناطق             اخنوش: المغرب أحبط أزيد من 63 ألف محاولة للهجرة غير النظامية خلال 2021             مجلس جماعة لݣويرة يعقد دورته العادية لشهر فبراير 2023 برئاسة "عبد الفتاح أهل المكي"             رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز يحل بالمغرب على رأس وفد هام             الداخلة.. ادارة الصيد توقف 19 قارب صيد "تتحايل" بعد تجاوزها الحصة الإضافية من الأخطبوط بالبويردة (صورة+ تفاصيل)             محاربة الهجرة السرية..اسبانيا تزود المغرب بـ 130 مركبة رباعية الدفع لمحاربة الهجرة غير النظامية             جهة الداخلة وادي الذهب.. "الخطاط ينجا" يستقبل رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية استونيا-المغرب             شاهد.. وهبي صافي سخن عليه راسو نيت.. وقال ليكم والله ما مفاكْ            شاهد.. النيـ..ران تلتهـ..م أكواخ خشبية بمركز الصيد "لبويردة            شاهد.. موظفو هيئة كتابة الضبط بالمحكمة الإبتدائية بوادي الذهب يحتجون لهذا السبب            شاهد... وأخيرا وزير العدل 'وهبي' يعترف بضرورة فتح تحقيق في فضيحة مباراة المحاماة            شاهد.. مالك أكبر وحدة يُقر بإستقبال 'الأخطبوط' خلال فترة الراحة البيولوجية والمُصطاد من محمية الخليج            شاهد... 'بنكيران' يفجرها شركات المحروقات تزيد عليكم فالثمن والحكومة تنقص عليها فالضريبة            ها لي قلنا ليكم.. النائبة البرلمانية 'الرفعة ماء العينين' تكشف الإختلالات داخل شركة العمران للجنوب            'عبد الإله بنكيران' معلقاً على إمتحان المحاماة.. "نحن أمام وزير يقول كل شيء و أي شيء            سي وهبي قال ليكم.. "باقي فبلاصتي والزوبعة لن تؤثر فيّا.. أوكاينا واحد السيدة مبرزطنا فالفيس بوك ونقطة ديالها غير خليها على الله.. وأنا ولدي تدرب عندي في المكتب 4 سنوات"            لقجع يعلنها رسميا.. "للأسف تم حرمان شباب مغاربة استعدوا لـ6 أشهر من أجل المشاركة في الشان الإفريقي"            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 11 نونبر 2022 الساعة 11:14

لقجع: الأغنياء هم الأكثر استفادة من "صندوق المقاصة"





الداخلة نيوز:


قال فوزي لقجع، الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، إن إصلاح صندوق المقاصة يظل مرتبطا بمجموعة من الإصلاحات التي حدد خارطة طريقها القانون الإطار رقم 09.21 المتعلق بالحماية الاجتماعية.

وأضاف لقجع، في جوابه على تدخلات رؤساء وممثلي الفرق والمجموعات النيابية، خلال جلسة عمومية عقدها مجلس النواب، الخميس، في إطار المناقشة العامة المخصصة للجزء الأول من مشروع قانون المالية، أن من أبرز هذه الإصلاحات تفعيل السجل الاجتماعي الموحد الذي سيمكن من تحسين استهداف الفئات المستحقة للدعم، والاستفادة من تعميم التعويضات العائلية تنفيذا للتعليمات الملكية السامية بهذا الخصوص.

وفي هذا الإطار، أكد المسؤول الحكومي ذاته أنه “ليس هناك أي تأخر في تفعيل السجل الاجتماعي الموحد؛ بل على العكس من ذلك يتم بذل كل المجهودات على المستوى اللوجستيكي والمالي والبشري من أجل تسريع تعميمه، لأنه سيشكل تحولا مهما على تدبير وحكامة مختلف البرامج الاجتماعية”.

واعتبر لقجع أن إصلاح النظام الحالي للدعم يجب أن يشكل قناعة مشتركة لدى الجميع؛ “لأننا جميعا مدركون أن هذا النظام للدعم يفتقد للنجاعة، كما أن الفئات الفقيرة تستفيد منه بشكل أقل بكثير من الفئات الغنية”، موضحا أن 10 في المائة من الطبقات الأكثر فقرا تستفيد من 6 في المائة فقط من الدعم الموجه لغاز البوتان على سبيل المثال.

وأكد الوزير أن دعم المواد الأساسية سيستمر خلال سنة 2023 من خلال تخصيص ما يعادل 26 مليار درهم، مبرزا أن احتساب هذه الاعتمادات المخصصة للمقاصة تم بشكل سليم، بالاعتماد على فرضية 800 دولار لغاز البوتان، وموضحا أن الفارق بين اعتمادات المقاصة لسنة 2023 وسنة 2022 راجع إلى تكلفة التدابير الاستعجالية التي اتخذتها الحكومة لضمان تزويد المغرب بالمواد الأساسية بشكل منتظم.

وفي سياق ذي صلة، أبرز الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية أن إرساء ركائز الدولة الاجتماعية “ليس مجرد شعار بقدر ما يندرج في إطار منظور استراتيجي، يترجم رؤية ملكية حكيمة وسديدة، ويتجسد من خلال سياسات حكومية محددة المعالم والأولويات والمقاصد، بشكل يضمن انسجامها وتكاملها، ويعبر بصراحة عن اللمسة السياسية والإرادة الإصلاحية للحكومة”.

وأضاف المسؤول الحكومي أن “هذا ما جسدته الحكومة في إطار مشروع قانون المالية من خلال ثلاث دعامات أساسية تكمن في مواصلة تعميم الحماية الاجتماعية، والدعم غير المسبوق لقطاعي الصحة والتعليم، إلى جانب الوفاء بالتزامات الحوار الاجتماعي”.

وأبرز أن الاعتمادات المفتوحة في إطار صندوق التماسك الاجتماعي والحماية الاجتماعية كافية لتغطية النفقات الخاصة بالحماية الاجتماعية، بما يناهز 19 مليار درهم، باحتساب الرصيد المرحل؛ وهو “ما سيمكن من تغطية النفقات المتعلقة بأداء اشتراكات الفئات الهشة والفقيرة في التأمين الإجباري الأساسي عن المرض أي 9.5 مليارات درهم، انطلاقا من شهر دجنبر 2022، وكذا الشروع في تعميم التعويضات العائلية انطلاقا من نهاية سنة 2023 بكلفة تقدر بحوالي 3 مليارات درهم، بالإضافة إلى برامج تيسير ودعم الأرامل ومواكبة الأشخاص في وضعية والتي ستكلف حوالي 2.5 مليارات درهم”.

وأكد لقجع أن هذه البرامج ستكلف حوالي 15 مليار درهم، مشددا على أن “الاعتمادات المتوفرة لصندوق التماسك الاجتماعي والحماية الاجتماعية ستمكن من تغطية كل النفقات الخاصة بالحماية الاجتماعية وباقي البرامج الأخرى، وخاصة تلك المتعلقة بدعم تمدرس أطفال الفئات الهشة والمعوزة التي ستستمر إلى غاية الشروع في تفعيل التعويضات العائلية”.

وفي هذا الإطار، ذكر الوزير بالمجهودات التي بذلتها الحكومة منذ الأيام الأولى لتنصيبها من أجل التنزيل السريع والفعلي لمختلف محاور ورش الحماية الاجتماعية، مبزرا أنه “بعد تنصيبها، وبعد الخطاب الملكي الذي أعطى فيه انطلاقة هذا الإصلاح التاريخي، لم تجد أمامها إلا القانون الإطار للحماية الاجتماعية، ونظام “راميد” بنواقصه واختلالاته المسجلة على مستوى الولوج وعلى مستوى التكفل، وعددا لا يتعدى ثمانية آلاف من العمال غير الأجراء المستفيدين من التغطية الإجبارية الأساسية عن المرض”.

ومنذ ذلك الحين، سجل لقجع، سارعت الحكومة إلى تنزيل مختلف أوراش هذا الإصلاح؛ وأولها تعميم التأمين الإجباري الأساسي عن المرض، ليتم رفع العمال الأجراء الذين صارت تشملهم هذه التغطية إلى أزيد من 2,3 ملايين منخرط، منذ شروع الحكومة في تنزيل هذا الورش، وليتجاوز عدد المستفيدين من هذه الفئة حوالي 7 ملايين باحتساب ذوي حقوقهم، إضافة إلى انتقال ما يفوق 10 ملايين مستفيد من نظام راميد حاليا للتأمين الإجباري الأساسي عن المرض قبل نهاية سنة 2022؛ وهو ما “سيضمن لهذه الفئات الولوج إلى المؤسسات الاستشفائية على غرار باقي المستفيدين من التغطية الصحية الإجبارية”.

وعلى مستوى آخر، لفت المسؤول الحكومي إلى أن الحكومة خصصت ثلث النفقات المبرمجة في إطار مشروع الحماية الاجتماعية لقطاعي الصحة والتعليم بغلاف مالي يناهز 100 مليار درهم، معتبرا أن ذلك “يعكس الأهمية الكبرى التي توليها الحكومة لهذين الورشين المهمين باعتبارهما إحدى الركائز الأساسية لبناء الدولة الاجتماعية”.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
المغرب.. صادرات قطاع الفلاحة والصناعة الغذائية تُحقق 81 مليار درهم عام 2022
المغرب يُسهل استيراد الأبقار لخفض أسعار اللحوم
بنك المغرب ينفي إشاعة " اليورو مقابل 18 درهم" .. ويؤكد سعر الصرف عادي
وزيرة إعداد التراب.. زيادة ثمن الألومنيوم بـ51% والخشب بـ25% والحديد بـ19% والأسلاك الكهربائية بـ31%
ارتفاع أسعار الحليب بالمغرب .. وزارة الاقتصاد توضح
شركة بليجيكية تعتزم انشاء مصنع ضخم لصناعة أجهزة خاصة بإنتاج الهيدروجين الأخضر بالمغرب
سابقة.. الصادرات المغربية تتخطى مائة مليار درهم في السيارات والفوسفاط
البنك الدولي.. المغرب بالرتبة الخامسة في لائحة "ديون إفريقيا"
المغرب وإسرائيل.. ارتفاع حجم التبادل التجاري إلى أزيد من 44 مليون دولار خلال 10 اشهر
انخفاض مبيعات الإسمنت بالمغرب بنسبة 9,24 في المائة عند متم نونبر