dakhlanews.com الداخلة نيوز _ لقجع: الأغنياء هم الأكثر استفادة من ''صندوق المقاصة''
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         في مفاجأة مُدوية.. كرواتيا تُقصي البرازيل وتتأهل إلى نصف نهائي كأس العالم 2022             تصل إلى 100 ملم.. أمطار رعدية قوية بالمغرب (نشرة إنذارية)             رسميا.. هذا موعد انطلاق الموسم الشتوي لصيد الأخطبوط 2022-2023 +(القرار)             بالأغلبية.. مجلس النواب يُصادق في قراءة ثانية على مشروع قانون المالية لسنة 2023             بعد واقعة الأستاذ.. إلقاء القبض على سارق أحذية بمسجد العتيق بالداخلة             عقب الهزيمة أمام المغرب... إقالة لويس إنريكي وتعيين لويس دي لا فوينتي مدرباً للمنتخب الإسباني             وزارة السياحة تُخصص 33 مليار سنتيم لدعم السياحة الصحراوية بجهات كلميم والداخلة والعيون             موريتانيا.. هبوط اضطراري لطائرة صغيرة يُرجَّح أنها كانت في طريقها إلى الداخلة             إسبانيا: 14 مسافراً مغربياً يفرون من مطار برشلونة بعد هبوط اضطراري             شركة إسرائيلية توقع اتفاقاً للتنقيب عن الغاز الطبيعي في سواحل إقليم بوجدور             نشرة إنذارية.. أمطار قوية ورعدية من الخميس إلى السبت بعدد من مناطق المغرب             "دي ميستورا" يتباحث مع مساعدة وزير الخارجية الأمريكي مستجدات قضية الصحراء             بحوزتها 2 طن من المخدرات.. تفكيك شبكة للتهريب الدولي للمخدرات بكلميم             البرتغال تضرب سويسرا بسداسية وتتأهل لمواجهة المغرب في ربع نهائي كأس العالم 2022             الملك محمد السادس يُهنئ "أسود الأطلس" بمناسبة تأهلهم إلى دور ربع النهائي لكأس العالم بقطر 2022             انجاز تاريخي.. المغرب أول منتخب عربي يتأهل لربع نهائي كأس العالم بعد فوزه على إسبانيا             مُلاك القوارب "المعيشية": لن ينطلق موسم صيد "الأخطبوط" دون تسوية وضعية قواربنا            شاهد.. غلاء الأسعار يخرج إطارات نقابية ومعطلي للإحتجاج بمدينة الداخلة            الداخلة.. أطفال يلعبون وسط المياه العادمة والساكنة تخرج للإحتجاج والتعبير عن غضبها            شاهد.. مجلس جماعة "امليلي" يعقد دورة استثنائية لمناقشة برنامج عمل الجماعة            شاهد.. إعطاء انطلاقة الجلسات الأولى التنقلية للقضاء الإداري والتجاري بمقر المحكمة الإبتدائية بوادي الذهب            وزير الصيد البحري: المؤشرات العلمية تُشير إلى إفتتاح موسم الصيد التقليدي الشهر المقبل            "عمر هلال" يحذر: إذا إمتلكت "جبهة البوليساريو" طائرات مسيرة فالمغرب سيرد بما هو مناسب            شاهد.. تدشين عدد من المشاريع الهامة بمدينة الداخلة إحتفالا بالذكرى 47 لعيد المسيرة الخضراء            "عمر هلال" يسأل صحفي جزائري هل قناة Sky News Arabia أصبحت تتحدث بإسم الجزائر            قبل زيارة وفد المنتخبين.. هكذا تحدث المعتصمين بمنازل المجلس الجهوي للداخلة نيــوز            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 11 نونبر 2022 الساعة 11:14

لقجع: الأغنياء هم الأكثر استفادة من "صندوق المقاصة"





الداخلة نيوز:


قال فوزي لقجع، الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، إن إصلاح صندوق المقاصة يظل مرتبطا بمجموعة من الإصلاحات التي حدد خارطة طريقها القانون الإطار رقم 09.21 المتعلق بالحماية الاجتماعية.

وأضاف لقجع، في جوابه على تدخلات رؤساء وممثلي الفرق والمجموعات النيابية، خلال جلسة عمومية عقدها مجلس النواب، الخميس، في إطار المناقشة العامة المخصصة للجزء الأول من مشروع قانون المالية، أن من أبرز هذه الإصلاحات تفعيل السجل الاجتماعي الموحد الذي سيمكن من تحسين استهداف الفئات المستحقة للدعم، والاستفادة من تعميم التعويضات العائلية تنفيذا للتعليمات الملكية السامية بهذا الخصوص.

وفي هذا الإطار، أكد المسؤول الحكومي ذاته أنه “ليس هناك أي تأخر في تفعيل السجل الاجتماعي الموحد؛ بل على العكس من ذلك يتم بذل كل المجهودات على المستوى اللوجستيكي والمالي والبشري من أجل تسريع تعميمه، لأنه سيشكل تحولا مهما على تدبير وحكامة مختلف البرامج الاجتماعية”.

واعتبر لقجع أن إصلاح النظام الحالي للدعم يجب أن يشكل قناعة مشتركة لدى الجميع؛ “لأننا جميعا مدركون أن هذا النظام للدعم يفتقد للنجاعة، كما أن الفئات الفقيرة تستفيد منه بشكل أقل بكثير من الفئات الغنية”، موضحا أن 10 في المائة من الطبقات الأكثر فقرا تستفيد من 6 في المائة فقط من الدعم الموجه لغاز البوتان على سبيل المثال.

وأكد الوزير أن دعم المواد الأساسية سيستمر خلال سنة 2023 من خلال تخصيص ما يعادل 26 مليار درهم، مبرزا أن احتساب هذه الاعتمادات المخصصة للمقاصة تم بشكل سليم، بالاعتماد على فرضية 800 دولار لغاز البوتان، وموضحا أن الفارق بين اعتمادات المقاصة لسنة 2023 وسنة 2022 راجع إلى تكلفة التدابير الاستعجالية التي اتخذتها الحكومة لضمان تزويد المغرب بالمواد الأساسية بشكل منتظم.

وفي سياق ذي صلة، أبرز الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية أن إرساء ركائز الدولة الاجتماعية “ليس مجرد شعار بقدر ما يندرج في إطار منظور استراتيجي، يترجم رؤية ملكية حكيمة وسديدة، ويتجسد من خلال سياسات حكومية محددة المعالم والأولويات والمقاصد، بشكل يضمن انسجامها وتكاملها، ويعبر بصراحة عن اللمسة السياسية والإرادة الإصلاحية للحكومة”.

وأضاف المسؤول الحكومي أن “هذا ما جسدته الحكومة في إطار مشروع قانون المالية من خلال ثلاث دعامات أساسية تكمن في مواصلة تعميم الحماية الاجتماعية، والدعم غير المسبوق لقطاعي الصحة والتعليم، إلى جانب الوفاء بالتزامات الحوار الاجتماعي”.

وأبرز أن الاعتمادات المفتوحة في إطار صندوق التماسك الاجتماعي والحماية الاجتماعية كافية لتغطية النفقات الخاصة بالحماية الاجتماعية، بما يناهز 19 مليار درهم، باحتساب الرصيد المرحل؛ وهو “ما سيمكن من تغطية النفقات المتعلقة بأداء اشتراكات الفئات الهشة والفقيرة في التأمين الإجباري الأساسي عن المرض أي 9.5 مليارات درهم، انطلاقا من شهر دجنبر 2022، وكذا الشروع في تعميم التعويضات العائلية انطلاقا من نهاية سنة 2023 بكلفة تقدر بحوالي 3 مليارات درهم، بالإضافة إلى برامج تيسير ودعم الأرامل ومواكبة الأشخاص في وضعية والتي ستكلف حوالي 2.5 مليارات درهم”.

وأكد لقجع أن هذه البرامج ستكلف حوالي 15 مليار درهم، مشددا على أن “الاعتمادات المتوفرة لصندوق التماسك الاجتماعي والحماية الاجتماعية ستمكن من تغطية كل النفقات الخاصة بالحماية الاجتماعية وباقي البرامج الأخرى، وخاصة تلك المتعلقة بدعم تمدرس أطفال الفئات الهشة والمعوزة التي ستستمر إلى غاية الشروع في تفعيل التعويضات العائلية”.

وفي هذا الإطار، ذكر الوزير بالمجهودات التي بذلتها الحكومة منذ الأيام الأولى لتنصيبها من أجل التنزيل السريع والفعلي لمختلف محاور ورش الحماية الاجتماعية، مبزرا أنه “بعد تنصيبها، وبعد الخطاب الملكي الذي أعطى فيه انطلاقة هذا الإصلاح التاريخي، لم تجد أمامها إلا القانون الإطار للحماية الاجتماعية، ونظام “راميد” بنواقصه واختلالاته المسجلة على مستوى الولوج وعلى مستوى التكفل، وعددا لا يتعدى ثمانية آلاف من العمال غير الأجراء المستفيدين من التغطية الإجبارية الأساسية عن المرض”.

ومنذ ذلك الحين، سجل لقجع، سارعت الحكومة إلى تنزيل مختلف أوراش هذا الإصلاح؛ وأولها تعميم التأمين الإجباري الأساسي عن المرض، ليتم رفع العمال الأجراء الذين صارت تشملهم هذه التغطية إلى أزيد من 2,3 ملايين منخرط، منذ شروع الحكومة في تنزيل هذا الورش، وليتجاوز عدد المستفيدين من هذه الفئة حوالي 7 ملايين باحتساب ذوي حقوقهم، إضافة إلى انتقال ما يفوق 10 ملايين مستفيد من نظام راميد حاليا للتأمين الإجباري الأساسي عن المرض قبل نهاية سنة 2022؛ وهو ما “سيضمن لهذه الفئات الولوج إلى المؤسسات الاستشفائية على غرار باقي المستفيدين من التغطية الصحية الإجبارية”.

وعلى مستوى آخر، لفت المسؤول الحكومي إلى أن الحكومة خصصت ثلث النفقات المبرمجة في إطار مشروع الحماية الاجتماعية لقطاعي الصحة والتعليم بغلاف مالي يناهز 100 مليار درهم، معتبرا أن ذلك “يعكس الأهمية الكبرى التي توليها الحكومة لهذين الورشين المهمين باعتبارهما إحدى الركائز الأساسية لبناء الدولة الاجتماعية”.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
انخفاض مبيعات الإسمنت بالمغرب بنسبة 9,24 في المائة عند متم نونبر
"المغرب-الإسبانيا": توقيع اتفاقية تعاون بشأن مشروع دعم وتعزيز المراكز التقنية الصناعية
المغرب.. أسعار المحروقات تتراجع بحوالي درهم
رقم معاملات مكتب الفوسفاط يقفز إلى سقف 90 مليار درهم نهاية شتنبر
"يوروبا أويل آند غاز" تتخلى عن التنقيب عن الغاز في سواحل إنزكان
المغرب يقترض 150 مليون يورو من ألمانيا
وزيرة الانتقال الطاقي: مخزون “الغازوال” يكفي لـ38 يوما
زيادة جديد منتظرة في أسعار المحروقات بالمغرب غدا الثلاثاء
شركة "افريقيا غاز" المملوكة لأخنوش تستحوذ على فرع "طوطال" بموريتانيا مقابل 185 مليون دولار
إيرادات السياحة بالمغرب تتجاوز 52 مليار درهم عند متم غشت 2022