dakhlanews.com الداخلة نيوز _ الأحداث المغربية.. أزمة حزب ''الميزان'' تدق أبواب التحالف الحكومي
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         نشطاء يتهمون سفينة RSW بصيد أسماك ممنوعة وتفريغها بميناء الداخلة دون حسيب ولا رقيب             لابيد يحل بالمغرب للتحضير لمؤتمر رؤساء الدول المطبعة مع إسرائيل             المغرب يُتابع بقلق الأوضاع في قطاع غزة ويدعو إلى تجنب مزيد من التصعيد (بلاغ)             الصحة الفلسطينية.. الغارات الإسرائيلية خلفت 15 شهيداً و125 جريحا في غزة             بعد (الأخطبوط).. نوع آخر من الرخويات يُستنزف في صمت من طرف قوارب الصيد والإطارات الهوائية بالسواحل الجنوبية             الفريق الحركي يدعو إلى عدم احتكار رؤساء مجالس الجهات تحضير الميزانية وجدول أعمال الدورات             تقرير أممي يؤكد تورط جنود ماليين في مقتل 29 موريتانيا في مارس الماضي             شاهد.. انطلاق المرحلة الثالثة من برنامج التخييم لفائدة أطفال مدينة الداخلة             الداخلة.. الدرك الملكي يُداهم مستودع لتخزين سيارات ذات الدفع الرباعي يشتبه في إستعمالها في التهريب والهجرة السرية             شاهد.. فرحة أطفال مدينة الداخلة بإنطلاق المرحلة الثالثة من التخييم             بعد التراجع المُخيف.. وزارة الصيد تُقرر تقليص سقف المصطادت السطحية الصغيرة بمصيدة الجنوب             المجلس الأعلى للسلطة القضائية يٌصدر مقررات تأديبية في حق 19 قاضيا ويٌرقّي 1663 قاضيا سنة 2022             تزايد الهجرة غير النظامية: وصول 9589 مهاجرًا نحو "الكناري" خلال شهر واحد             أكّادير.. مصرع 4 اشخاص وإصابة 30 آخرين في حادثة سير مروعة بمنطقة أمسكرود             مبيعات الفوسفاط ترتفع بنسبة قياسية وتتجاوز 57 مليار درهم في ظرف 6 أشهر             المجاعة تهدد قرى الصيد البحري بجهة الداخلة وادي الذهب "الكلاب تأكل القطط".. فهل يأتي الدور على البشر..؟؟             شاهد.. تأجيل موسم صيد الأخطبوط يتسبب في إحتقان كبير وغضب وسط البحارة بمدينة الداخلة            شاهد.. المحتجون أمام مندوبية الصيد البحري بالداخلة يوجهون رسالة إلى وزارة الصيد البحري            شاهد.. مواطنون بالداخلة يتوافدون على الحدائق الخضراء بعد اعادة تأهيلها من طرف جماعة الداخلة             'مصطفى بيتاس' يرد على هاشتاغ #أخنوش_ارحل            شاهد.. تصريحات على هامش أشغال دورة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب الإستثنائية            بالدموع الوزيرة ليلى بنعلي لن أتوقف.. ومصفاة 'سمير' تزن 8 كلغ.. والقطار خرج عن السكة.. ومشاريع عوجاء            'مصطفى بيتاس' يشرح بنية أسعــار المحـروقات ويستغرب مِنْ مَنْ يقول أنه لا يفهمها            بالفيديو.. مصفاة SAMIR بين تناقض الوزيرة "ليلى بنعلي" ورأي الخبراء في إعادة تشغيلها            عبد الإله ابن كيران.. يدعو ساكنة مكناس والحسيمة للخروج ضد الحكومة ويعلن موقفه من هاشتاغ #ارحل_أخنوش            شاهد.. الإستعانة بجرار ولوح ركوب الأمواج لإنقاذ سلحفاة جلدية الظهر بخليج الداخلة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 29 يونيو 2022 الساعة 19:09

الأحداث المغربية.. أزمة حزب "الميزان" تدق أبواب التحالف الحكومي


الداخلة نيــوز:


غير برلمانيو حزب الإستقلال، خاصة بمجلس النواب، خطابهم تجاه وزراء الحكومة، التي يشارك فيها حزبهم رفقة حزبي التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة.

يومية "الأحداث المغربية"، في عددها ليوم الأربعاء 29 يونيو 2022. أن الـهـجـومـات والانـتـقـادات الـحـادة، التي يواجهها وزراء أخنوش تواترت من لدن برلمانيي حزب الإستقلال، الذين يتحولون شيئا فشيئا نحو ما يقربهم من المعارضة أكثر مما يبقيهم في الأغلبية.

وأشارت اليومية إلى أن خير مثال على ذلك هو ما وقع في جلسة، أمس الإثنين، الخاصة بالأسئلة الشفوية، حين تلقى شكيب بنموسى، وزيـر الـتـربـيـة الـوطـنـيـة والتعليم الأولي والرياضة، انتقادات واسعة من لدن مصطفى القاسمي، عضو الفريق الإستقلالي للوحدة والتعادلية، حول غياب منشآت رياضية بمنطقة البروج التابعة ترابيا لدائرة سطات التي انتخب باسمها.

وأضافت اليومية أن الـخـلاف الداخلي، الذي يعيش حزب الإستقلال على إيقاعه، بات يمهد لأول أزمة داخل فضاء التحالف الحكومي، الذي يفاخر زعماؤه في كل مرة بتماسكه وصلابته.

وأوردت أن برلمانيي حزب الإستقلال المنقسمين حول تعديل قانون حزبهم سيعمدون إلى تغيير خطابهم تجاه الحكومة، بعد حرمانهم من قبل "تيار ولد الرشيد" من عضوية المجلس الوطني للحزب بالصفة، وهو ما أجج غضبهم تجاه ولد الرشيد، الذي يريد بسط السيطرة الكاملة على "برلمان" الحزب.






وكشفت مصادر استقلالية لليومية أن أغلبية برلمانيي الحزب، الذين يناصرون الأمين العام نزار بركة في معركته ضد ولد الرشيد باتوا يتبنون خطابا أكثر حدة تجاه الحكومة، بعد اتفاقات اللجنة التنفيذية لحزبهم على حرمانهم من العضوية الأوتوماتيكة بالمجلس الوطني، وهو ما يزيد من تأزيم الوضعية داخل فريقي الحزب بالبرلمان، وسيدخل التحالف الحكومي في دوامة من الصراع مع حزب الاستقلال، بعد التعديلات التي ستطرأ على القانون الأساسي للحزب في حال نجح ولد الرشيد في فرض تعديلات القانون الأساسي، وهو ما سيكون نقطة أولية في تصعيد الخطاب تجاه التحالف الحكومي لطلب تغيير وزراء حزب الاستقلال أو الانسحاب من التحالف.

وفي المقابل، اعتبرت مصادر داخل اللجنة التنفيذية أن الإنتقادات الموجهة خلال الآونة الأخيرة لوزراء الحكومة من برلمانيين عـن حـزب الإستقلال لا يجوز قراءتها من منظور تغيير في المواقع، التي يوجد فيها حزب الإستقلال ضمن الأغلبية الحكومية، بل إما لإرتباطها بملفات محلية متعلقة بالدوائر الإنتخابية التي يمثلها البرلمانيون سواء النواب أو المستشارون، واتضح هذا حسب نفس المصادر من خلال مداخلات تطالب الحكومة بتدخلات على صعيد جماعات ودوائر، على غرار مداخلة مصطفى القاسمي، الذي طالب بإصلاح ملاعب رياضية في سطات والبروج.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
الفريق الحركي يدعو إلى عدم احتكار رؤساء مجالس الجهات تحضير الميزانية وجدول أعمال الدورات
النعم ميارة يعلن إنضمام مجلس المستشارين رسميا إلى شبكة البرلمانيين الأفارقة لتقييم التنمية
(النعمة ميارة) يُجري مباحثات مع الوزير الأول الموريتاني
عاجل وحصري.. تأجيل حركية رجال السلطة المرتقبة على هامش المجلس الوزاري
وزير الداخلية (لفتيت) يُوصي الولاة والعمال بعزل "منتخبي تضارب المصالح"
اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال تحدد توقيت عقد المؤتمر الإستثنائي للحزب
هل يسعى (حمدي ولد الرشيد) لسحب البساط من تحت أقدام رئيس الفريق النيابي الإستقلالي..؟؟ ولصالح من..؟؟
هل بدأ (حمدي وال الرشيد) في تعبيد الطريق أمام صهره (النعمة ميارة) لقيادة حزب الإستقلال..؟؟
زينب العدوي: خزينة الدولة لم تسترجع بعد أزيد من 10 مليار من الأحزاب السياسية
أخنوش: الحكومة لا تملك عصا سحرية لحل مشاكل المغاربة بسرعة والزيادات سببها الأزمة الدولية