dakhlanews.com الداخلة نيوز _ وزارة الصيد البحري تلعب آخر ورقة لها بعد فشل أجهزة المراقبة في حماية مصيدة (الأخطبوط) جنوب سيدي الغازي
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         "الكاشطورات" والقوارب "المعيشية".. حين تعرف من أين تؤكل الكتف             انقاذ 23 صيادا بعد غرق مركبهم بسواحل الدار البيضاء             إنخفاض متوقع في أسعار البنزين والغازوال بالمملكة مطلع الأسبوع القادم             كورونا .. المغرب يُعلن انتهاء الموجة الرابعة             ثمان جامعات مغربية تحضر في تصنيف أفضل مائة مؤسسة عليا بإفريقيا             أخنوش يطالب حكومته بالتقشف في نفقات الموظفين والسيارات والحفلات             شاهد.. مجهولون يشعلون النار في مرحاض عمومي بالداخلة ويحولونه إلى رماد             انقلاب قارب مهاجرين قبالة الجزائر.. وانتشال 6 جثث             توقيف نائبين لوكيل الملك يشتبه في تورطهما في ملف ما أصبح يعرف بـ”السمسرة”             لقاء رفيع المستوى بين الداخلية والصيد البحري للحسم في مصير القوارب «المعيشية» بسواحل جهة الداخلة وادي الذهب             تهم ثقيلة تلاحق صاحب شركة للتسويق الهرمي في مواد التجميل             الداخلة.. أرباب المقاهي والمطاعم يفرضون زيادات مفاجئة في أسعار المشروبات و المأكولات             نشطاء يتهمون سفينة RSW بصيد أسماك ممنوعة وتفريغها بميناء الداخلة دون حسيب ولا رقيب             لابيد يحل بالمغرب للتحضير لمؤتمر رؤساء الدول المطبعة مع إسرائيل             المغرب يُتابع بقلق الأوضاع في قطاع غزة ويدعو إلى تجنب مزيد من التصعيد (بلاغ)             الصحة الفلسطينية.. الغارات الإسرائيلية خلفت 15 شهيداً و125 جريحا في غزة             شاهد.. تأجيل موسم صيد الأخطبوط يتسبب في إحتقان كبير وغضب وسط البحارة بمدينة الداخلة            شاهد.. المحتجون أمام مندوبية الصيد البحري بالداخلة يوجهون رسالة إلى وزارة الصيد البحري            شاهد.. مواطنون بالداخلة يتوافدون على الحدائق الخضراء بعد اعادة تأهيلها من طرف جماعة الداخلة             'مصطفى بيتاس' يرد على هاشتاغ #أخنوش_ارحل            شاهد.. تصريحات على هامش أشغال دورة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب الإستثنائية            بالدموع الوزيرة ليلى بنعلي لن أتوقف.. ومصفاة 'سمير' تزن 8 كلغ.. والقطار خرج عن السكة.. ومشاريع عوجاء            'مصطفى بيتاس' يشرح بنية أسعــار المحـروقات ويستغرب مِنْ مَنْ يقول أنه لا يفهمها            بالفيديو.. مصفاة SAMIR بين تناقض الوزيرة "ليلى بنعلي" ورأي الخبراء في إعادة تشغيلها            عبد الإله ابن كيران.. يدعو ساكنة مكناس والحسيمة للخروج ضد الحكومة ويعلن موقفه من هاشتاغ #ارحل_أخنوش            شاهد.. الإستعانة بجرار ولوح ركوب الأمواج لإنقاذ سلحفاة جلدية الظهر بخليج الداخلة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 29 يونيو 2022 الساعة 04:16

وزارة الصيد البحري تلعب آخر ورقة لها بعد فشل أجهزة المراقبة في حماية مصيدة (الأخطبوط) جنوب سيدي الغازي


الداخلة نيــوز:

يظهر من خلال القرار الوزاري القاضي بمنع نشاط الصيد بالنسبة لأسطول الصيد التقليدي، بالوحدة الفرعية رقم 2 بالداخلة، من فاتح يوليوز إلى غاية فاتح غشت، أن وزارة الصيد البحري أصبحت عاجزة عن مجابهة آفة التهريب رُغم فترة الراحة البيولوجية.

القرار الذي يحمل في طياته العديد من التأويلات، يعتبر آخر ورقة في يد الوزارة لوقف استهداف (الأخطبوط)، في ظل تراخي الأجهزة الأمنية المكلفة بالمراقبة دون استثناء في حماية المخزون، وهو ما تبين بالواضح والملموس في عدد من الوقائع أخرها بقرية الصيد "لبويردة".

جشع ولامبالاة لوبيات التهريب الذين يوفرون الحماية للبحار لإستنزاف المخزون، دفع الوزارة إلى منع الصيد بشكل عام، وتهيئة الظروف لتعافي مصيدة (الأخطبوط)، واستئناف الموسم الصيفي في موعده، إن أمكن ذلك.

لكن في المقابل، يرى العديد من المتابعين، أن القرار له انعكاسات سلبية إجتماعية، لم تتداركها الوزارة في قرارها، بمنع قوارب الصيد التقليدي من الإبحار، والتي تشتغل في صيد الأسماك والأصناف الأخرى، بإعتبارها المزود الرئيسي للسوق المحلية، خاصة مع اقتراب عيد الأضحى، وتضرر فئة عريضة من البحار من هذا التوقف.

من جهته، أكد السيد (مولاي حسن الطالبي) عضو غرفة الصيد البحري الأطلسية الجنوبية، وجامعة غرف الصيد البحري، أنه على جميع المهنيين أن يتفهموا بأن وزارة الصيد البحري لا سلطة للمراقبة لها داخل البحر.






وتابع (مولاي حسن الطالبي) في حديثه للداخلة نيــوز، أن جميع الجهات المتدخلة في القطاع بالأقاليم الجنوبية، تقف متفرجة فيما يقع من فوضى وتسيب في مجال الصيد البحري، لهذا يُضيف (الطالبي) بعث السيد وزير الصيد البحري، لكل من المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، والسيد وزير الداخلية، والسيد المفتش العام للبحرية الملكية، والسيد قائد الدرك الملكي بالرباط، من أجل التصدي لظاهرة الصيد غير القانوني، لكن لا شئ تغير، فالكل يتفرج بل ومنخرط ومساهم في العملية، وفق تعبيره.

واعتبر (مولاي حسن الطالبي)، أنه وأمام هذا الوضع، لم يبقى أمام وزارة الصيد البحري، إلا آخر الدواء وهو "الكي"، وتفعيل المثل الشعبي القائل: "الباب اللي اتجيك منو الريح سدو واستريح".

جدير بالذكر، أنه وبالرغم من المجهودات التي تقوم بها مندوبية الصيد بالداخلة بجهة الداخلة وادي الذهب من أجل جزر المخالفين، لكنها تبقى غير رادعة نتيجة تقاعس عدد من المصالح التي يفترض انخراطها في حماية الثروة السمكية في عز الراحة البيولوجية، قبل حدوث الكارثة التي أصبحت وشيكة.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
"الكاشطورات" والقوارب "المعيشية".. حين تعرف من أين تؤكل الكتف
انقاذ 23 صيادا بعد غرق مركبهم بسواحل الدار البيضاء
انقلاب قارب مهاجرين قبالة الجزائر.. وانتشال 6 جثث
لقاء رفيع المستوى بين الداخلية والصيد البحري للحسم في مصير القوارب «المعيشية» بسواحل جهة الداخلة وادي الذهب
نشطاء يتهمون سفينة RSW بصيد أسماك ممنوعة وتفريغها بميناء الداخلة دون حسيب ولا رقيب
بعد (الأخطبوط).. نوع آخر من الرخويات يُستنزف في صمت من طرف قوارب الصيد والإطارات الهوائية بالسواحل الجنوبية
بعد التراجع المُخيف.. وزارة الصيد تُقرر تقليص سقف المصطادت السطحية الصغيرة بمصيدة الجنوب
تزايد الهجرة غير النظامية: وصول 9589 مهاجرًا نحو "الكناري" خلال شهر واحد
المجاعة تهدد قرى الصيد البحري بجهة الداخلة وادي الذهب "الكلاب تأكل القطط".. فهل يأتي الدور على البشر..؟؟
شاهد.. تأجيل موسم صيد الأخطبوط يتسبب في إحتقان كبير وغضب وسط البحارة بمدينة الداخلة