dakhlanews.com الداخلة نيوز _ (بكار الدليمي) يكتب/ أيها المواطن.. انتخب بإستقلالية
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         وزيرة الإنتقال الطاقي: احتياطي الغاز المكتشف بالمغرب لم يصل للمستوى المطلوب             إسبانيا.. إنقاذ أكثر من 300 مهاجر قبالة جزر الكناري             مصر تتجاوز (فيلة) كوت ديفوار وتضرب موعد مع المغرب في ربع نهائي الكان             مادة إعلانية.. إفتتاح محل FRESH FISH لبيع السمك الطازج بالداخلة             بن جرير.. توقيف شخصين تشتبه الشرطة في صلتهما بخلية موالية لـ"داعش"             خلال أسبوع.. شرطة المرور تحصّل 679 مليون سنتيم من مخالفات السير             أشرف حكيمي يقُود المغرب إلى ربع نهائي كأس أمم إفريقيا             انطلقوا من آسفي.. وصول 132 مهاجر غير نظامي إلى الكناري في ظرف 24 ساعة             عبر إتصال هاتفي.. (عزوها شكَاف) توضح وترد على مقال نشرته الداخلة نيوز             أمم إفريقيا.. 8 قتلى وعشرات الجرحى بعد مباراة الكاميرون وجزر القمر             ناصر بوريطة يؤيد إعادة فتح الحدود مع توفير الشروط لصحة الجميع             تـعزية مـن الــداخلة نــيوز إلى عـائلة الفـقيد «حمدناه ولد الخطاط»             حصري.. (عزوها شكَاف) ترفع دعوى قضائية بالمحكمة الإدارية ضد (الخطاط ينجا) و(لامين بنعمر) و22 عضو بالمجلس الجهوي             منتخب الكاميرون يتجاوز منتخب جزر القمر بصعوبة نحو ربع النهائي             يتسع لـ10000 مُتفرج.. المجلس الإقليمي لوادي الذهب يُصادق على إحداث ملعب كبير بمدينة الداخلة             رئيس المجلس الاقليمي يعد بإعادة تهيئة الكورنيش والمنتزهات والأسواق والمسابح وملاعب القُرب بالداخلة             شاهد/ زيارة ورش المعهد الجهـوي للموسيقى بالداخلة بمناسبة الإحتفال بالذكرى 66 لعيد الإستقلال            تزامنا والإحتفالات المخلدة لذكرى المسيرة الخضراء.. قريبا سيتم إفتتاح عيادة الداخلة الطبية والتمريضية            شاهد.. إعطاء انطلاقة منافسات دوري مولاي الحسن للكايت سورف            الحملة الإنتخابية.. سائقو سيارات الأجرة الكبيرة يُعلنون دعمهم للمنسق الجهوي لحزب الكتاب "محمد بوبكر"            شاهد.. قاطنون بحي بئرانزران يعلنون دعمهم لـ"أمبارك حمية" بالدائرة التشريعية وادي الذهب            امربيه ربه ماء العينين وكيل لائحة حزب الخضر المغربي بالجهة يشرح برنامج حزبه الإنتخابي            حزب البيئة التنمية المُستدامة برنامجهم الإنتخابي الداخلة وادي الذهب            قيادات الصف الأول بحزب الأحرار تقود مسيرة جماهيرية تجوب شوارع مدينة الداخلة            "محمد الأمين حرمة الله".. الحشود البشرية التي ترون اليوم هي تعبير حقيقي عن قوة حزب الأحرار            (ميمونة أميدان) وكيلة لائحة حزب الأحرار بجماعة الداخلة تنظم لقاء تواصلي مع مناضلات الحزب            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 14 غشت 2021 الساعة 18:01

(بكار الدليمي) يكتب/ أيها المواطن.. انتخب بإستقلالية


بكار الدليمي

الداخلة نيوز: بكار الدليمي


ونحن مقبلون على مرحلة جديدة من الاستحقاقات الإنتخابية الجماعية والبرلمانية، بعد أن انتهينا من مرحلة انتخابات الغرف المهنية التي لم تشكل بعد إلى حدود كتابة هذا المقال مكاتبها المسيرة.

بداية لابد من الحديث عن الهدف من الكتابة وانا لم اوعودكم أبدا على الإكثار من المقالات ولا اريد الخوض في الشأن الانتخابي المحلي ولا الوطني الا بإبداء النصيحة أو تنوير الرأي العام  أو تقديم توجيه أو التعريف بالواجبات والتذكير بها.

في هذا المقال أقدم نصيحة وتوجيها للشباب والمواطنين بشكل عام، وأوجه نداء ورجاء وتوسل من أجل ان يحسن الإختيار في المرحلة القادمة.

قد يتسائل  البعض عن المبالغة في  هذا النداء  والمبالغة في الرجاء والتسول ولكن المراقب للساحة السياسية بجهة الداخلة وادي الذهب (سيلاحظ عزوف الشباب  عن العمل السياسي والمشاركة في  الاستحقاقات الانتخابية على رأس اللوائح وعزوفهم عن التصويت وعجزهم عن اختيار من يمثلهم بكل قناعة بعيد عن العاطفة وشراء الذمم من يقنعهم ببرنامج عمله من يتوفر على خبرة في التسيير ولديه رصيد علمي) سيعرف لماذا بالغت في هذا الرجاء وهذا التوسل وهذا الاصرار على تخليق الحياة السياسية وتقوية الروابط بين الناخب والمرشح.

لذا لابد في بداية هذا المقال من تقديم تعريف بماهية الصوت الانتخابي الذي يعتبر احد الوسائل  الأساسية التي يستطيع المواطن من خلالها اثبات نفسه وايجاد قيمة حقيقة ومباشرة لتأثير صوته الانتخابي على قرارات المنتخبين في المجالس المنتخبة كالجماعات والبلديات والجهات والغرف المهنية والبرلمان.

وبطاقة الناخب هي لاختيار أحد المرشحين لتمثيله في الهيئات المنتخبة، التي تتولى تدبير شأنه المحلي وإعداد القوانين أو في بعض مناصب اتخاذ القرارات  في مجالات الصحة والتشغيل والتعليم والنظافة والتكوين وتدبير الثروات.

كثيرا ما يتم التصويت ضمن عملية انتخاب تتم على المستوى المحلي أو الجهوي أو الوطني. ومن المؤكد أن الإنتخابات المحلية أو على مستوى البلديات تعد بذات أهمية الإنتخابات المتعلقة بالهيئات الوطنية أو الإقليمية.

لذا أقول أن صوتك أيها المواطن أمانة، فعليك أن تؤدي الأمانة بمسؤولية وأن لا تمنحه لمن لا يستحق من لا يدبر شؤونك بكل مسؤولية وثقة.

أعلم ايها المواطن أن الانتخابات وسيلة اساسية  تتمكن من خلالها من اعطاء صوتك في الاقتراع لأشخاص يدبرون شؤونك ويتحملون  مسؤولية جسيمة من أجل تحقيق احتياجاتك في الصحة والتعليم والشغل والامن وتغير حياتك إلى  حياة كريمة، أعلم أيها المواطن أن المستقبل يبدأ الأن في هذه اللحظة التي تضع فيها ورقة التصويت وتختار فيها الشخص المناسب الشخص المسؤول الشخص الذي يتمتع بكفاءة عالية وخبرة في التسيير ويكون سبباً مباشرا في تحقيق أحلامك وبناء وتطور  مدينتك وجهتك ووطنك فأحسن هذا  الاختيار  فأنت إن شئت أم لم تشأ شريكه..

اعلم ايها المواطن أن صوت يجب أن يمنح بكل حرية وشجاعة فلا تدع العاطفة أو القبيلة أو اي تأثير اخر يتحكم بك، ولا تنسى أن تحسن الاختيار وأن تعطي قيمة  لصوتك، أعلم ايها المواطن ان صوتك أمانة فدعه يحقق الأمان والاستقرار   لمستقبلك ومستقبل اسرتك.

هذا نداء إلى كل صاحب ضمير واخلاق يتمتع بحس وطني نداء لكل انسان له عزة نفس نداء لجميع المثقفين وحاملي لوأ العلم والثقافة نداء لكل  الشباب رجال المستقبل والحاضر نداء لكل الشرفاء والأوفياء والمخلصين نداء لشيوخ القبائل والرجال  والنساء نداء إلى كل مواطن ومواطنه في قلبه ذرة حب وانتماء وعزة وولاء واخلاص نداء للعمال أصحاب الأيدي النظيفة الشريفة والفلاحين والصيادين والإداريين والموظفين والتجار والعملمين نداء الى رجال ونساء هذا الجزء من الوطن الذي يتميز اهله بالشموخ وعزة النفس والكرامة.

نداء لكل مواطن يضع في يده ورقة تصويت كأمانة ومسؤولية جسيمة أمام الله وأمام ضميره وأمام قيمه وأمام اخلاقه.

هل  تعتقد أخي الكريم أنه من العدل أن يستبدل صوتك مقابل دراهم معدودة لتخون نفسك وأسرتك وتخون مدينتك وجهتك وما هي قيمة ما يعطيه لك هذا الشخص مقابل أما يأخذه منك.

يجب أن تعلم عزيزي المواطن أن من يبيع صوته الإنتخابي لن يتردد يوما ما في أن يبيع مستقبل أولاده وأسرته وجهته ووطنه.





الدكتور بكار الدليمي
كاتب وإعلامي




تعليقاتكم



شاهد أيضا
ما بين زيارة الملحق السياسي الأمريكي و وزيرة التضامن هناك إرادة ممنهجة على تعويم حقيقة
الضبيالي الشائعة.. (الخطاط ينجا) هو رجل المرحلة بإمتياز
(الشيخ أعمار).. إستقالة (غلة باهية) خسارة كبيرة لحزب الإستقلال وفوجئت بإلتحاقها بحزب الأحرار
انطباعات من الداخلة / طلحة جبريل
-صرخة معطل-.. بقلم: الشيخ أهل مولاي اسليمان
الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 
مقال حول الجهوية.. بقلم: الحبيب مني
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي
علتنا فينا ولا فمسؤولينا.. بقلم: ابراهيم سيد الناجم