dakhlanews.com الداخلة نيوز _ (بكار الدليمي) يكتب/ أيها المواطن.. انتخب بإستقلالية
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         موريتانيا تُسجل 12 حالة وفاة بحمى الوادي المتصدع             رئيس البيرو "يبتز" المغرب.. الفوسفاط مجانا مقابل الإعتراف بمغربية الصحراء             نشرة إنذارية.. زخات رعدية قوية يومي الإثنين والثلاثاء بأقاليم أوسرد ووادي الذهب وبوجدور             وفاة الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ "يوسف القرضاوي"             استنفار امني بعد العثور على جثة مقطعة الأوصال في طانطان             شباب مدينة الداخلة يطالبون بالتشغيل في شركة “Somagec” المكلفة بإنشاء ميناء الداخلة الأطلسي             الداخلة على صفيح ساخن.. تنسيقية القوارب المعيشية تعود للشارع وتهدد بالإعتصام المفتوح والإضراب عن الطعام             الأمطار الغزيرة تُلغي أكثر من 200 رحلة جوية في جزر الكناري             عبد اللطيف وهبي: المغرب سجل 27 ألف حالة طلاق خلال سنة 2021             الحكومة تشرع في منح دعم إضافي لمهنيي النقل ابتداء من الأربعاء المقبل             نشرة إنذارية.. زخات رعدية مرتقبة اليوم السبت بإقليمي وادي الذهب وأوسرد             موريتانيا تمنح الجزائر حصصا سنوية للصيد في مياهها الإقليمية             الداخلة تسجل أعلى مقاييس الأمطار خلال آخر 24 ساعة             منتخب المغرب يهزم تشيلي وديًا استعدادًا لـكأس العالم             الصومال تقرر فتح سفارة لها في الرباط وقنصلية عامة في الداخلة             حوادث السير... 19 قتيلا و2134 جريحاً داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي             شاهد: خطاب قوي من رئيس المجلس البلدي للداخلة خلال انطلاقة أشغال بناء المجزرة..«اللي أولُ شرط آخرُ نور»             الخطاط ينجا: "برنامج السكن الإجتماعي الذي يشرف عليه المجلس الجهوي للداخلة يعرف مستوى إنجاز عالي"             تصريح: "صالح بوسيف" رئيس جماعة العركَوب.. "تقدمنا بطلب وعاء عقاري لإنجاز تجزئة سكنية بالعركَوب الجديد"             مخرجات إجتماع تنسيقية الشباب الصحراوي ملاك القوارب المعيشية مع المنسق الجهوي لحزب الأحرار             شاهد.. توقيع إتفاقية شراكة بين المجلس الجماعي للداخلة وبلدية "جريت نيك" الأمريكية             شاهد.. مراسيم تنصيب رجال السلطة الجدد بملحقة عمالة إقليم أوسرد             (لامين بنعمر) يوجه رسالة قوية لرجال السلطة الجدد.. طرق الإشتغال في هذه المنطقة ليست كباقي مناطق المملكة             شاهد.. معارضة وساكنة جماعة 'بئرانزران' ينددون بالظروف التي مرة فيها مباراة التوظيف الأخيرة ويطالبون بالسكن             الخطاط ينجا: معارك لڭلات وأم تونسي والعرڭوب والطويرف وواد الشياف كبدت الإستعمار خسائر فادحة في العتاد والأرواح            رئيس المجلس الجهوي "أحمد عبد اللاوي" يشرح أهم ما جاء في الإجتماع اليوم حول قطـاع السياحة بالداخلة             هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 14 غشت 2021 الساعة 18:01

(بكار الدليمي) يكتب/ أيها المواطن.. انتخب بإستقلالية


بكار الدليمي

الداخلة نيوز: بكار الدليمي


ونحن مقبلون على مرحلة جديدة من الاستحقاقات الإنتخابية الجماعية والبرلمانية، بعد أن انتهينا من مرحلة انتخابات الغرف المهنية التي لم تشكل بعد إلى حدود كتابة هذا المقال مكاتبها المسيرة.

بداية لابد من الحديث عن الهدف من الكتابة وانا لم اوعودكم أبدا على الإكثار من المقالات ولا اريد الخوض في الشأن الانتخابي المحلي ولا الوطني الا بإبداء النصيحة أو تنوير الرأي العام  أو تقديم توجيه أو التعريف بالواجبات والتذكير بها.

في هذا المقال أقدم نصيحة وتوجيها للشباب والمواطنين بشكل عام، وأوجه نداء ورجاء وتوسل من أجل ان يحسن الإختيار في المرحلة القادمة.

قد يتسائل  البعض عن المبالغة في  هذا النداء  والمبالغة في الرجاء والتسول ولكن المراقب للساحة السياسية بجهة الداخلة وادي الذهب (سيلاحظ عزوف الشباب  عن العمل السياسي والمشاركة في  الاستحقاقات الانتخابية على رأس اللوائح وعزوفهم عن التصويت وعجزهم عن اختيار من يمثلهم بكل قناعة بعيد عن العاطفة وشراء الذمم من يقنعهم ببرنامج عمله من يتوفر على خبرة في التسيير ولديه رصيد علمي) سيعرف لماذا بالغت في هذا الرجاء وهذا التوسل وهذا الاصرار على تخليق الحياة السياسية وتقوية الروابط بين الناخب والمرشح.

لذا لابد في بداية هذا المقال من تقديم تعريف بماهية الصوت الانتخابي الذي يعتبر احد الوسائل  الأساسية التي يستطيع المواطن من خلالها اثبات نفسه وايجاد قيمة حقيقة ومباشرة لتأثير صوته الانتخابي على قرارات المنتخبين في المجالس المنتخبة كالجماعات والبلديات والجهات والغرف المهنية والبرلمان.

وبطاقة الناخب هي لاختيار أحد المرشحين لتمثيله في الهيئات المنتخبة، التي تتولى تدبير شأنه المحلي وإعداد القوانين أو في بعض مناصب اتخاذ القرارات  في مجالات الصحة والتشغيل والتعليم والنظافة والتكوين وتدبير الثروات.

كثيرا ما يتم التصويت ضمن عملية انتخاب تتم على المستوى المحلي أو الجهوي أو الوطني. ومن المؤكد أن الإنتخابات المحلية أو على مستوى البلديات تعد بذات أهمية الإنتخابات المتعلقة بالهيئات الوطنية أو الإقليمية.

لذا أقول أن صوتك أيها المواطن أمانة، فعليك أن تؤدي الأمانة بمسؤولية وأن لا تمنحه لمن لا يستحق من لا يدبر شؤونك بكل مسؤولية وثقة.

أعلم ايها المواطن أن الانتخابات وسيلة اساسية  تتمكن من خلالها من اعطاء صوتك في الاقتراع لأشخاص يدبرون شؤونك ويتحملون  مسؤولية جسيمة من أجل تحقيق احتياجاتك في الصحة والتعليم والشغل والامن وتغير حياتك إلى  حياة كريمة، أعلم أيها المواطن أن المستقبل يبدأ الأن في هذه اللحظة التي تضع فيها ورقة التصويت وتختار فيها الشخص المناسب الشخص المسؤول الشخص الذي يتمتع بكفاءة عالية وخبرة في التسيير ويكون سبباً مباشرا في تحقيق أحلامك وبناء وتطور  مدينتك وجهتك ووطنك فأحسن هذا  الاختيار  فأنت إن شئت أم لم تشأ شريكه..

اعلم ايها المواطن أن صوت يجب أن يمنح بكل حرية وشجاعة فلا تدع العاطفة أو القبيلة أو اي تأثير اخر يتحكم بك، ولا تنسى أن تحسن الاختيار وأن تعطي قيمة  لصوتك، أعلم ايها المواطن ان صوتك أمانة فدعه يحقق الأمان والاستقرار   لمستقبلك ومستقبل اسرتك.

هذا نداء إلى كل صاحب ضمير واخلاق يتمتع بحس وطني نداء لكل انسان له عزة نفس نداء لجميع المثقفين وحاملي لوأ العلم والثقافة نداء لكل  الشباب رجال المستقبل والحاضر نداء لكل الشرفاء والأوفياء والمخلصين نداء لشيوخ القبائل والرجال  والنساء نداء إلى كل مواطن ومواطنه في قلبه ذرة حب وانتماء وعزة وولاء واخلاص نداء للعمال أصحاب الأيدي النظيفة الشريفة والفلاحين والصيادين والإداريين والموظفين والتجار والعملمين نداء الى رجال ونساء هذا الجزء من الوطن الذي يتميز اهله بالشموخ وعزة النفس والكرامة.

نداء لكل مواطن يضع في يده ورقة تصويت كأمانة ومسؤولية جسيمة أمام الله وأمام ضميره وأمام قيمه وأمام اخلاقه.

هل  تعتقد أخي الكريم أنه من العدل أن يستبدل صوتك مقابل دراهم معدودة لتخون نفسك وأسرتك وتخون مدينتك وجهتك وما هي قيمة ما يعطيه لك هذا الشخص مقابل أما يأخذه منك.

يجب أن تعلم عزيزي المواطن أن من يبيع صوته الإنتخابي لن يتردد يوما ما في أن يبيع مستقبل أولاده وأسرته وجهته ووطنه.





الدكتور بكار الدليمي
كاتب وإعلامي




تعليقاتكم



شاهد أيضا
المجالس المنتخبة... والتفكير خارج الصندوق
ما بين زيارة الملحق السياسي الأمريكي و وزيرة التضامن هناك إرادة ممنهجة على تعويم حقيقة
الضبيالي الشائعة.. (الخطاط ينجا) هو رجل المرحلة بإمتياز
(الشيخ أعمار).. إستقالة (غلة باهية) خسارة كبيرة لحزب الإستقلال وفوجئت بإلتحاقها بحزب الأحرار
انطباعات من الداخلة / طلحة جبريل
-صرخة معطل-.. بقلم: الشيخ أهل مولاي اسليمان
الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 
مقال حول الجهوية.. بقلم: الحبيب مني
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي