dakhlanews.com الداخلة نيوز _ الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         البحريتان الملكية والجزائرية تُشاركان في مناورات عسكرية مُشتركة بتونس             إرتفاع حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 174 شهيداً بينهم 47 طفلاً             الداخلة/ تسجيل 05 إصابات جديدة بفيروس (كورونا) خلال 24 ساعة الأخيرة             تضامناً مع فلسطين.. عُمال ميناء إيطالي يرفضون تحميل أسلحة على متن سفينة متوجهة إلى إسرائيل             الجزائر تتجه الى فتح الحدود وفق شروط وقائية "صارمة"             غزة.. الطيران الحربي الإسرائيلي يقصف برج الجلاء الذي يوجد به مقرات قنوات تلفزيونية ضمنها الجزيرة             المغرب يعود إلى اعتماد “التوقيت الصيفي” بإضافة ساعة على توقيت غرينتش صباح يوم غد الأحد             وفاة الممثل المغربي حمادي عمور عن عمر ناهز 90 سنة             مجزرة.. 11 شهيدا بينهم 6 أطفال وسيدتين في غارات على غزة             الملك يأمر بإرسال مساعدات إنسانية عاجلة إلى الفلسطينيين في الضفة وغزة             إستقالة (سعيد عليان) عضو حزب العدالة والتنمية بإقليم أوسرد             إطلاق طلب عروض خاصة باعداد الدراسة المتعلقة بربط مدينة الداخلة بشبكة الكهرباء             إسبانيا تدرس امكانية السماح بدخول السياح بدون PCR أو التطعيم وفتح الحدود بشكل دائم             ارتفاع شهداء الغارات الإسرائيلية على غزة إلى 119 بينهم 31 طفلا             0 إصابة بفيروس (كورونا) بالداخلة.. فهل تعود الحياة إلى طبيعتها.؟             ريال مدريد يُبقي آماله في المنافسة على لقب الدوري الإسباني بالفوز على غرناطة             شاهد.. "كينك بيلاجيك" وجمعية رعاية المرأة والطفل تشرفان على توزيع فطور يومي المخصصة للأسر المعوزة            مواطنون يوثقون مصرع (ضبع ) أثناء إصطدامه بسيارة بنواحي مدينة الداخلة            شاهد..مطاردة شرسة بين سمكة القرش وسمك "الراية" بخليج الداخلة            فيديو لحظة تفكيك خلية إرهابية بوجدة تتألف من أربعة متشددين            شاهد ... وزيرة السياحة والإقتصاد الإجتماعي تزور فضاء التسويق التضامني لمؤسسة "كينغ بيلاجيك"            تصريحات على هامش على هامش الإجتمـاع المخصص لتنزيل القانون الإطار رقم 51.17            المشرفة عن السباق التضامني الصحراوية تحكي تفاصيل تدخلات الطاقم الطبي وأهم الإسعافات            شاهد.. تصريحات بعض المشاركات في مسابقة الصحراوية بعد يومين من المنافسة            شاهد.. ارتسامات المشاركات في اليوم الأول من سباق الصحراوية بنواحي مدينة الداخلة            شاهد.. النادي الملكي للكولف بالداخلة يحتفل بعيد المرأة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 18 فبراير 2020 الساعة 18:03

الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 


أحمد بابا بوسيف

الداخلة نيوز: أحمد بابا بوسيف


"...إن أعتى المنجمين وليس فقط مراكز الدراسات ليقف عاجزا امام السيولة الكبيرة في الوضع الدولي الراهن.... لذلك يبدو علم المستقبليات عاجزا في إعطاء صورة واضحة لمستقبل يبدو اكثر ضبابية وغموض من ما مضى..." 

هذا ما قاله دكتور ورئيس مركز دراسات مهمته الأساسية في علم السياسة هو محاولة رسم صورة للمستقبل تبني به الدولة سياستها وتحاول من خلاله ما امكن ان تتفادى أي مطبات مستقبلية.

كان هذا سنة 2015 اما اليوم فالوضع اسوء وأخطر... توازنات ما بعد الحرب العالمية الثانية انهارت والنظام الدولي الذي نشأ بعدها انتهى... وتوازنات ما بعد انهيار الإتحاد السوفييتي واحادية القطبية الدولية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية انهارت بعد هزيمة افغانستان والعراق.

والإستنزاف الكبير الذي حصل ل"سوبر باور" بدأت الولايات المتحدة الأمريكية بعده بالتراجع وإعادة الحسابات الدولية ومن أهم السياسات التي اعادة النظر فيها هي التدخل العسكري الذي ترى أنه كان سبب استنزافها.

لكن العامل الأهم من كل هذا والغير متوقع هو الرئيس الأمريكي من نفسه الذي شكل انتخابه صدمة كبيرة في الأوساط الدولية و هو اليوم على وشك أن يعاد انتخابه لولاية ثانية هذا الرئيس الذي كسر كل القواعد حتى داخل الولايات المتحدة... وتبدو سياسته الخارجية والداخلية غير واضحة المعالم ولا يمكن التنبأ بها.

شرخ كبير تسبب به دونالد ترامب بين الحلفاء التاريخيين الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا... كان من اهم اوجهه دعم انفصال الحليف ابريطانيا التي تدخل دوامة "البريكست" وقد لا تخرج منها قريبا... ومن ثمى الحرب الدائرة داخل أروقة "النيتوا" ذالك الحلف الذي من المفترض أن يكون الدرع الغربي ضد حلف الشرق... لكن ترامب مهتم اكثر بأن تدفع اوروبا من عليها من مستحقات اتجاه الحلف.






أضف إلى كل هذا حراك اجتماعي عالمي... مظاهرات وثورات وانقلابات.. في كل بقاع العالم تبدو الحكومات عاجزة عن إيجاد حلول لها... ومنظمة اممية منتهية الصلاحية لا تملك إلى ابداء القلل والتحذير من عواقب  مواجهة هذه المطالب وتدعوا لمحاولة معالجتها عبر مزيد من الإصلاح.... لكن لا أحد ينصت لمنظمة لم تفلح يوما في معالجة مشكلة ألى ما نذر .

في الإتجاه الآخر  يلوح في الأفق حلف روسي صيني يبدو اكثر قوة  وثباتا واستقرارا... الصين التي اعلنت الإقلاع في اكبر استعراض عسكري قامت به منذ استقلالها عن اليابان... وأكد الرئيس الصيني انه لا توجد قوة في العالم يمكن أن توقف الصعود الصيني.

وروسيا التي تجد في الصين الحليف المهم الذي قد تصنع معه توازنا شرقيا في مواجهة تفكك غربي يلوح في الأفق وافول قد يستغرق وقتا لكنه آت لا محالة .

إن ما يجري في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ثم في كوريا الشمالية وفي حدود الصين البحرية مع اليابان وفي كل نزاع نشط على المعمورة اليوم  والأساطيل البحرية التي تجوب البحار هي آعادة رسم للتوازنات الدولية وكل يريد إثبات وجوده على الأرض على حساب الآخر.

كل هذا من عدم الإستقرار وانعدام اليقين والصراعات الناتجة عن ذلك التي ندفع نحن ثمنها نتيجة تخلفنا وضعفنا للاسف...هي إرهاصات  ولادة نظام عالمي جديد تحاول القوى الدولية المختلفة بما فيها الصاعدة منها (تركيا... إيران...إسرائيل..) أن تكون صاحبة القرار فيه او على الاقل فاعلا مهما لا يمكن تجاوزه.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
انطباعات من الداخلة / طلحة جبريل
-صرخة معطل-.. بقلم: الشيخ أهل مولاي اسليمان
مقال حول الجهوية.. بقلم: الحبيب مني
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي
علتنا فينا ولا فمسؤولينا.. بقلم: ابراهيم سيد الناجم
المسؤولية الإجتماعية للمستثمرين.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
لا لتمرير المغالطات في حق رجل يخدم وطنه بكل تفاني الأخ "عزيز أخنوش"
الـمعطلون والإسـتثمار.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف