الداخلة.. إيقاف شاحنة مُحملة بأسماك غير مُصرح بها يُميط اللثام عن جشع لوبيات تهريب الأسماك السطحية

انت الآن تتصفح قسم : البحر بريس

الداخلة.. إيقاف شاحنة مُحملة بأسماك غير مُصرح بها يُميط اللثام عن جشع لوبيات تهريب الأسماك السطحية

الداخلة نيــوز:


أوقفت مصالح مندوبية الصيد البحري بالداخلة، الأسبوع الفارط وبالضبط يوم  28 ماي 2021، شاحنة محملة بكميات من الأسماك السطحية الصغيرة، وهي بصدد ولوج أحد المعامل بالمدينة، بسبب عدم توافق حمولتها مع ماهو مسجل في ورقة الخروج.

وحسب مصادر الداخلة نيــوز، فقد ضبطت مصالح مندوبية الصيد البحري، وفي إطار محاربة الصيد غير القانوني وغير المصرح به وغير المنظم، شاحنة تحمل كمية من سمك (السردين)، لا توازي الحجم الحقيقي، المسجل في ورقة الخروج وتزيد عليه بحوالي 5 طن.

وتابعت المصادر ذاتها، أن مندوبية الصيد البحري، قامت في الحين بإتخاذ التدابير والإجراءات والمساطر القانونية، وتحرير محضر ضد سفينة الصيد المتورطة في النازلة المسمى  (O.V)، رُغم أن فاعلين مهنيين أكدوا للداخلة نيــوز، أن وحدة تجميدية كانت معرض إتهام و"صراعات ضيقة" مؤخرا داخل ميناء الداخلة، لها علاقة مباشرة بالشحنة المحجوزة، لكن مالكها تبرأ منها في الحين.

وتطرح هذه الواقعة، ردود أفعال قوية، حول قضية تهريب أطنان من الأسماك السطحية الصغيرة، لا تتوافق مع ماهو مُدون في ورقة خروج الشاحنات، علما أن جميع شاحنات الأسماك، تخرج عبر مسلك واحد، ويتوفر به ميزان تشرف عليه سلطات المراقبة المختلفة للتأكد من حمولة الشاحنات.

إدارة الصيد البحري بالداخلة، ورُغم المجهودات التي تقوم بها من خلال المهام الموكولة إليها لمراقبة أنشطة الصيد البحري بميناء الداخلة، إلا أن الحيل التي يقوم بها المتلاعبون بالثروة السمكية يتوجب معه رفع منسوب "اليقظة" لدى جميع الفاعلين، علما أن أرباب وحدات التهريب، يتعمدون نقص نسبة 40% من مياه البحر المبردة الذي تحمله الشاحنات الصهريجية المكلفة بنقل السردين للمحافظة على جودته، وإستبداله بالسردين المُهرب، وهي ممارسات شاذة تحتاج إلى عزيمة حقيقية وخطوات عملية لضربها بيد من حديد.