dakhlanews.com الداخلة نيوز _ ''الكركرات'' معبر فرنسي إسباني على أرض إفريقية 
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         تـعزية مـن الــداخلة نــيوز إلى عـائلة الفـقيد «احمد ولد احمد ابراهيم»             رسميا.. برشلونة يُقيل مدربه (كومان) بسبب سوء النتائج             شاهد.. إفتتاح الموسم الدراسي الجديد بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة             المخضرم (راديميل فالكاو) يقود رايو فايكانو للفوز على برشلونة بهدف لصفر             وزارة التربية الوطنية تحسم الجدل بخصوص إلزامية "جواز التلقيح" لولوج المؤسسات التعليمية             رويترز: الجزائر ستُنهي إمدادات الغاز للمغرب وتورّد لإسبانيا مباشرة             العيون.. الشرطة تستخدم السلاح لتوقيف مُشتبه به في قضية الإتجار في الكوكايين             وزارة التربية الوطنية تعلن عن فتح باب ترشيحات الأحرار لإجتياز امتحانات البكالوريا برسم دورة 2022             أعضاء بمجلس جماعة (امليلي) يتهمون الرئيس بخرق المادة 35 من القانون التنظيمي 113.14 ويطالبون الوالي بالتدخل             فرض "جواز التلقيح".. الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي تصف قرارات الحكومة بالمُتسرعة             بعد التطبيع.. ارتفاع الصادرات الإسرائيلية للمغرب بنسبة 165%             انتخاب (الحسين عليوى) رئيساً لجامعة الغرف المغربية للتجارة والصناعة والخدمات و(جمال بوسيف) نائباً لأمين المال             شاهد.. النقاش الساخن حول مشروع ميزانية جماعة بئرانزان لسنة 2022             تـعزية مـن الــداخلة نــيوز إلى عـائلة الفـقيد «أحمد العباسي»             رغم الادلاء بشهادة PCR سلبية.. منع النائبتين نبيلة منيب وفاطمة الزهراء تامني من دخول البرلمان بسبب جواز التلقيح             وسط نقاش حاد.. مجلس جماعة بئرانزران يعقد دورته الإستثنائية لشهر أكتوبر             الحملة الإنتخابية.. سائقو سيارات الأجرة الكبيرة يُعلنون دعمهم للمنسق الجهوي لحزب الكتاب "محمد بوبكر"            شاهد.. قاطنون بحي بئرانزران يعلنون دعمهم لـ"أمبارك حمية" بالدائرة التشريعية وادي الذهب            امربيه ربه ماء العينين وكيل لائحة حزب الخضر المغربي بالجهة يشرح برنامج حزبه الإنتخابي            حزب البيئة التنمية المُستدامة برنامجهم الإنتخابي الداخلة وادي الذهب            قيادات الصف الأول بحزب الأحرار تقود مسيرة جماهيرية تجوب شوارع مدينة الداخلة            "محمد الأمين حرمة الله".. الحشود البشرية التي ترون اليوم هي تعبير حقيقي عن قوة حزب الأحرار            (ميمونة أميدان) وكيلة لائحة حزب الأحرار بجماعة الداخلة تنظم لقاء تواصلي مع مناضلات الحزب            شاهد.. جولة حزب التجمع الوطني للأحرار بشوارع الداخلة            (الخطاط ينجا).. حزب الإستقلال يُركز على دعم التشغيل الذاتي لمحاربة البطالة            البرنامج الانتخاب.. الخطاط ينجا يُقدم حصيلة عمل مجلس جهة الداخلة في مجال دعم التعليم ويكشف عن أولوياته            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 19 غشت 2019 الساعة 19:32

"الكركرات" معبر فرنسي إسباني على أرض إفريقية 


أحمد بابا بوسيف

الداخلة نيوز: أحمد بابا بوسيف


لقد نجح المغرب بإمتياز وعبر عقد من الزمن أن يجعل معبر "الكركرات"، ممرا مهما ليس فقط... للإقتصاد الداخلي بل وأيضا للتجارة الدولية الأوروبية بشكل عام ولكل من فرنسا واسبانيا بشكل خاص 

قد يبدوا الحديث عن المصالح الفرنسية منطقيا للإرتباط القوي بين المصالح المغربية والفرنسية سواء الإقتصادية او الجيو سياسية في منطقة غرب إفريقيا... لكن الجديد هو ربطه أيضا اقتصاديا بإسبانيا الجارة الشمالية للمغرب..

وقد بدا ذلك جليا في التحرك الأخير للدبلوماسية الإسبانية التي نزلت بكل ثقلها... من أجل فرض التنسيق بين كل من المغرب وموريتانيا لضمان بقاء العبور سلسا في المعبر... وإفشال أي محاولة لإغلاقه بعد عديد المحاولات من قبل بعض أصحاب المطالب ذات الطابع الآجتماعي .

من يقرأ وبتمعن قرار مجلس الأمن الصادر بشأن المعبر المذكور بل وحتى بيانات الأمين العام للأمم المتحدة.. يفهم وبشكل واضح أن عرقلة التجارة الدولية في المعبر أو محاولة إقفاله تعني بالضرورة مواجهة مع المجتمع الدولي.

بهذا يكون المغرب قد سحب ورقة المعبر من يد جبهة البوليساريو... التي لا تريد في أي حال من الأحوال أن تكون في مواجهة مع مجلس الأمن... وفي حالة ما وقعت أي مناوشات عسكرية بين الطرفين فهي بشكل أكيد لن تكون في "الكركرات" بل وستكون بعيدة عنها كل البعد.






الأهمية التي يكتسيها المعبر لكل الأطراف تعكس حجم ما يضره المعبر من فوائد اقتصادية عليهم جميعا. الذي دفعهم لتسخير مجلس الأمن للحفاظ عليها.

وهنا يبرز السؤال الذي أصبح من كثرة ترديده وعدم أهميته في عالم المصالح العابرة للحدود و للمعابر بل وللقارات...
ماذا نستفيد نحن كساكنة من هذا المعبر...؟!؟

هذا السؤال له جواب منطقي واحد... سنستفيد من المعبر ما نستفيده قبل ذلك من باقي القطاعات  كالصيد البحري والفلاحة والسياحة... أي وبلغة اوضح لا شئ وصفر كبير. 

نحن كساكنة لهذه البقعة الجغرافية الملعونة... لا قيمة لنا عند كل الأطراف التي تتحكم في ملف "الكركرات" كما تتحكم في ملف قطاع الصيد البحري والفلاحة الذي وصل من الأهمية بأن يضرب بحكم محكمة أوروبية عرض الحائط من أجل مصالح نفس الثنائي إسبانيا وفرنسا.

لن ننال من الكركرات إلى لا قدر الله حربا جديدا.... يحمل فيها "أصحاب الشكارة" حقائب أموالهم ونترك نحن نواجه ما واجهناه طوال 16 سنة من الحرب وما بعدها.

#الله_ايفرج_علينا




تعليقاتكم



شاهد أيضا
الضبيالي الشائعة.. (الخطاط ينجا) هو رجل المرحلة بإمتياز
(بكار الدليمي) يكتب/ أيها المواطن.. انتخب بإستقلالية
(الشيخ أعمار).. إستقالة (غلة باهية) خسارة كبيرة لحزب الإستقلال وفوجئت بإلتحاقها بحزب الأحرار
انطباعات من الداخلة / طلحة جبريل
-صرخة معطل-.. بقلم: الشيخ أهل مولاي اسليمان
الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 
مقال حول الجهوية.. بقلم: الحبيب مني
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي
علتنا فينا ولا فمسؤولينا.. بقلم: ابراهيم سيد الناجم