dakhlanews.com الداخلة نيوز _ رأي الداخلة نيوز| أم المعارك أصبحت على الأبواب.. فمن سيخرج منها منتصرا..؟؟
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         تـعزية مـن الــداخلة نــيوز إلى عـائلة الفـقيد «احمد ولد احمد ابراهيم»             رسميا.. برشلونة يُقيل مدربه (كومان) بسبب سوء النتائج             شاهد.. إفتتاح الموسم الدراسي الجديد بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة             المخضرم (راديميل فالكاو) يقود رايو فايكانو للفوز على برشلونة بهدف لصفر             وزارة التربية الوطنية تحسم الجدل بخصوص إلزامية "جواز التلقيح" لولوج المؤسسات التعليمية             رويترز: الجزائر ستُنهي إمدادات الغاز للمغرب وتورّد لإسبانيا مباشرة             العيون.. الشرطة تستخدم السلاح لتوقيف مُشتبه به في قضية الإتجار في الكوكايين             وزارة التربية الوطنية تعلن عن فتح باب ترشيحات الأحرار لإجتياز امتحانات البكالوريا برسم دورة 2022             أعضاء بمجلس جماعة (امليلي) يتهمون الرئيس بخرق المادة 35 من القانون التنظيمي 113.14 ويطالبون الوالي بالتدخل             فرض "جواز التلقيح".. الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي تصف قرارات الحكومة بالمُتسرعة             بعد التطبيع.. ارتفاع الصادرات الإسرائيلية للمغرب بنسبة 165%             انتخاب (الحسين عليوى) رئيساً لجامعة الغرف المغربية للتجارة والصناعة والخدمات و(جمال بوسيف) نائباً لأمين المال             شاهد.. النقاش الساخن حول مشروع ميزانية جماعة بئرانزان لسنة 2022             تـعزية مـن الــداخلة نــيوز إلى عـائلة الفـقيد «أحمد العباسي»             رغم الادلاء بشهادة PCR سلبية.. منع النائبتين نبيلة منيب وفاطمة الزهراء تامني من دخول البرلمان بسبب جواز التلقيح             وسط نقاش حاد.. مجلس جماعة بئرانزران يعقد دورته الإستثنائية لشهر أكتوبر             الحملة الإنتخابية.. سائقو سيارات الأجرة الكبيرة يُعلنون دعمهم للمنسق الجهوي لحزب الكتاب "محمد بوبكر"            شاهد.. قاطنون بحي بئرانزران يعلنون دعمهم لـ"أمبارك حمية" بالدائرة التشريعية وادي الذهب            امربيه ربه ماء العينين وكيل لائحة حزب الخضر المغربي بالجهة يشرح برنامج حزبه الإنتخابي            حزب البيئة التنمية المُستدامة برنامجهم الإنتخابي الداخلة وادي الذهب            قيادات الصف الأول بحزب الأحرار تقود مسيرة جماهيرية تجوب شوارع مدينة الداخلة            "محمد الأمين حرمة الله".. الحشود البشرية التي ترون اليوم هي تعبير حقيقي عن قوة حزب الأحرار            (ميمونة أميدان) وكيلة لائحة حزب الأحرار بجماعة الداخلة تنظم لقاء تواصلي مع مناضلات الحزب            شاهد.. جولة حزب التجمع الوطني للأحرار بشوارع الداخلة            (الخطاط ينجا).. حزب الإستقلال يُركز على دعم التشغيل الذاتي لمحاربة البطالة            البرنامج الانتخاب.. الخطاط ينجا يُقدم حصيلة عمل مجلس جهة الداخلة في مجال دعم التعليم ويكشف عن أولوياته            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 27 يناير 2017 الساعة 20:14

رأي الداخلة نيوز| أم المعارك أصبحت على الأبواب.. فمن سيخرج منها منتصرا..؟؟


رأي الداخلة نيوز

رأي الداخلة نيوز


لم تبقى سوى أيام قليلة تفصلنا عن أم المعارك الدبلوماسية بين المغرب وجبهة البوليساريو، والتي ستكون "اديس بابا" مسرحا لها هذه المرة... وبكل صراحة ودون أي مبالغة يمكن وصف الأمر بأشرس معركة دبلوماسية بين الطرفين منذ إعلان وقف إطلاق النار... حيث ستكون جبهة البوليساريو المدعومة من جنوب افريقيا والجزائر وكينيا وغانا وزامبيا، في مواجهة مباشرة مع المغرب المدعوم من السينغال وكوت ديفوار والغابون وعدد من الدول الأخرى، فيما يبقى موقف نيجيريا متأرجح بين الطرفين دون أي وضوح.

وبعد أن قال المغرب في وقت سابق أن عودته إلى الإتحاد الإفريقي ستكون سلسة دون أي معوقات على اعتبار أن النصاب القانوني قد تحصل عليه، بل ذهبت بعض المصادر الإعلامية إلى أن هذا النصاب تم تجاوزه بشكل كبير... إلا أنه وخلال الأيام القليلة الماضية أبدت ذات المصادر تخوفها من تحركات الجزائر وجنوب إفريقيا التي قد تثمر عن خذلان بعض الدول الإفريقية للمغرب في أخر لحظة، على إعتبار أن التيار المضاد للمملكة يعتبر القوة الإقتصادية والسياسية لهذا الإتحاد... وهو ماقد يؤثر كثيرا على قرارات بعض الدول المتواضعة الإمكانيات داخل هذه المنظمة القارية.






من جهة ثانية يبدو أن الجولات الملكية داخل القارة السمراء قد أتت أكلها بإعتبار أن الكثير من الدول الصامتة داخل الإتحاد عبرت عن تأييدها الصريح للمغرب في هذه المعركة الحامية الوطيس... لكن لن نخفيكم أن الإختبار الحقيقي للمغرب هو نيجيريا التي تعتبر قطب إقتصادي كبير داخل إفريقيا، وموقفها مهم جدا للمغرب... فإذا نجح في إقناعها يمكننا القول أن المملكة قطعت أشواط كبيرة داخل الإتحاد الإفريقي من أجل تحقيق الأهداف المرسومة.

لكن يبقى الغريب في الأمر هو أن بعض الدول داخل الإتحاد، والتي لا تعترف بجبهة البوليساريو كدولة، لا تزال رافضة للعودة المغربية... دون أن يتسنى لنا معرفة أسباب هذا الأمر الذي قد يكون نتيجة لملفات عالقة بين هذه الأطراف منذ مدة... أو أن هذه الدول تريد أخذ مسافة واحدة من الأطراف المعنية... لكن يبقى موقف موريتانيا وبعض الدول القليلة الأخرى هو الأكثر دبلوماسية حيث عبرت هذه البلدان عن ترحيبها بالعودة المغربية لكن اشترطت عدم المساس بمقعد "الجمهورية الصحراوية".

إلى هنا نتمنى أن تكون الصورة قد اتضحت... على أمل اللقاء بكم في "رأي" أخر بعد انتهاء القمة... والذي سيكون صريح جدا دون مجاملات... لأي طرف كان.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
"المصير المشترك".. الدرس الجميل من أزمة كورونا
بعد أن أعطتهم الداخلة الثروة.. هل يرحم المستثمرين فقرائها..؟؟
رأي الداخلة نيوز/ كورونا "تدعس" على تفاهتنا..
هل تكون الداخلة عملة مقايضة بين "عزيز أخنوش" و"ول الرشيد"..؟؟
رأي الداخلة نيوز.. هل دخل "أخنوش" في مواجهة مباشرة مع "ول الرشيد" ستكون الداخلة مسرحاً لها
هل يبقى "الصحراوي" مجرد خائن في نظر النخبة المغربية مهما بلغت درجة ولائه للمملكة..؟؟
رأي الداخلة نيــوز... السيناريوهات الثلاثة المطروح من أجل تجديد إتفاق الصيد البحري بين المغرب والإتحاد الأوروبي
رأي الداخلة نيوز... هل دخل الدب الروسي كلاعب أساسي في قضية الصحراء..؟؟ وماهي أسباب ذلك..؟؟
رأي الداخلة نيوز| دبلوماسية خارجية ضعيفة.. وتسيير داخلي صبياني للقطاع.. تعصفان بــإتفاقية الصيد البحري مع الـأوروبيين
رأي الداخلة نيوز| مجلس جهة كلميم واد نون.. البلوكاج الناتج عن الإبتزاز