dakhlanews.com الداخلة نيوز _ سيدي الوالي، حربك علينا أستهداف للمسار الديمقراطي بالمغرب
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         رسميا.. برشلونة يُقيل مدربه (كومان) بسبب سوء النتائج             شاهد.. إفتتاح الموسم الدراسي الجديد بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة             المخضرم (راديميل فالكاو) يقود رايو فايكانو للفوز على برشلونة بهدف لصفر             وزارة التربية الوطنية تحسم الجدل بخصوص إلزامية "جواز التلقيح" لولوج المؤسسات التعليمية             رويترز: الجزائر ستُنهي إمدادات الغاز للمغرب وتورّد لإسبانيا مباشرة             العيون.. الشرطة تستخدم السلاح لتوقيف مُشتبه به في قضية الإتجار في الكوكايين             وزارة التربية الوطنية تعلن عن فتح باب ترشيحات الأحرار لإجتياز امتحانات البكالوريا برسم دورة 2022             أعضاء بمجلس جماعة (امليلي) يتهمون الرئيس بخرق المادة 35 من القانون التنظيمي 113.14 ويطالبون الوالي بالتدخل             فرض "جواز التلقيح".. الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي تصف قرارات الحكومة بالمُتسرعة             بعد التطبيع.. ارتفاع الصادرات الإسرائيلية للمغرب بنسبة 165%             انتخاب (الحسين عليوى) رئيساً لجامعة الغرف المغربية للتجارة والصناعة والخدمات و(جمال بوسيف) نائباً لأمين المال             شاهد.. النقاش الساخن حول مشروع ميزانية جماعة بئرانزان لسنة 2022             تـعزية مـن الــداخلة نــيوز إلى عـائلة الفـقيد «أحمد العباسي»             رغم الادلاء بشهادة PCR سلبية.. منع النائبتين نبيلة منيب وفاطمة الزهراء تامني من دخول البرلمان بسبب جواز التلقيح             وسط نقاش حاد.. مجلس جماعة بئرانزران يعقد دورته الإستثنائية لشهر أكتوبر             سفير إسرائيل في المغرب يؤكد تأييد تل أبيب مفاوضات مباشرة لحل نزاع الصحراء             الحملة الإنتخابية.. سائقو سيارات الأجرة الكبيرة يُعلنون دعمهم للمنسق الجهوي لحزب الكتاب "محمد بوبكر"            شاهد.. قاطنون بحي بئرانزران يعلنون دعمهم لـ"أمبارك حمية" بالدائرة التشريعية وادي الذهب            امربيه ربه ماء العينين وكيل لائحة حزب الخضر المغربي بالجهة يشرح برنامج حزبه الإنتخابي            حزب البيئة التنمية المُستدامة برنامجهم الإنتخابي الداخلة وادي الذهب            قيادات الصف الأول بحزب الأحرار تقود مسيرة جماهيرية تجوب شوارع مدينة الداخلة            "محمد الأمين حرمة الله".. الحشود البشرية التي ترون اليوم هي تعبير حقيقي عن قوة حزب الأحرار            (ميمونة أميدان) وكيلة لائحة حزب الأحرار بجماعة الداخلة تنظم لقاء تواصلي مع مناضلات الحزب            شاهد.. جولة حزب التجمع الوطني للأحرار بشوارع الداخلة            (الخطاط ينجا).. حزب الإستقلال يُركز على دعم التشغيل الذاتي لمحاربة البطالة            البرنامج الانتخاب.. الخطاط ينجا يُقدم حصيلة عمل مجلس جهة الداخلة في مجال دعم التعليم ويكشف عن أولوياته            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 30 غشت 2015 الساعة 17:02

سيدي الوالي، حربك علينا أستهداف للمسار الديمقراطي بالمغرب


محمد سالم الزاوي

الداخلة نيوز: محمد سالم الزاوي



أين المسؤولية ؟ وأين الحرية ؟، وأين المغرب القديم ؟ واين المغرب الجديد ؟. أسئلة تطرح نفسها على حاكم الداخلة المتفرد ومريديه حين عبر بشططه حدود المسؤولية ليلج خطوط الوصاية على المواطنين فيكبت أنفاس المستنشقين ويجهز على الكلام في زمن قلة الأفعال، والي الداخلة الذي أختزل مسؤولياته في لعبة الگولف ومشاركة أتباعه من رؤساء مجالس اللصوصية حوارات قصف الحريات وقمع حقوق العباد. فما كاد يتقبل نقدنا البناء له في طمر ملفات إجتماعية مفخخة أمنياً من قبيل معضلة العائدين والمعطلين وحملة الشواهد، حتى وجه قنابله العنقودية القاطعة للأرزاق نحونا، ممنياً النفس بتقهقر قلمنا عن صب عصارة تدبيره الجاف لجهة غُلق فيها صنبور العطاء منذ ولج الرجل ولايتها، اللهم ما أسلسه لأزلامه من أسفل طاولات الصداقة التي يجتمع فيها مع ورثة الميزانيات والعطايا.

ذبح الوالي حرية التعبير كما ذبح قبلها حق التظاهر بسيف وصايا بتر معاش الأبرياء ليوصد أفواه الناقدين والمدونين ومن يشيرون له بأصابع الإتهام في مسؤولية عامة من واجب الخواص نقدها دون تشخيص خصوصي. فلم يرعنا إلا ما راع شبكات التضامن الواسعة التي أعلنت وقوفها الى جانبنا منذ تنفيذ حكم القصاص من قلمنا المسخر للدفاع عن جهة وساكنة كُمم محاموها بكمامات التهديد والترغيب. والي الگولف كما سنصفه دوماً والذي بلغ من الثراء مبلغاً لم يعد يشعر فيه بأنين المسحوقين وفقراء هذا الشعب المسكين، يستهلك ميزانية سنوية في قصره ذو العشرين نجمة تتجاوز 100 مليون سنتيم، فكان حرياً به أن يوزع ثلثها على مفترشي الأرض من طالبي الحقوق والأرزاق فنكون أول من يلقي عنه عصا النقد ونحمل له طبول التبجيل والمديح، لكن حين يدير الرجل الولاية بوصاية حمالة الحطب من أصحاب الوشايات الكاذبة وسعاة الذنوب والتفرقة، فحتماً سيتخبط الرجل في مطبات ضَربِ العباد بقراراته التعسفية المستوحاة من كتب البصري وسنوات الجمر والرصاص. فالمغرب القديم الذي خِلنا أنه قد ولى دون رجعة عاد لينادينا بلسان الوالي "لمين بنعمر" ضارباً عصر التغيير والحداثة وبنود أحدث الدساتير العربية وأرقاها "دستور 2011" براجمات الفردانية والتسلط وأستغلال النفوذ لتجاوز الحدود.

لمين بنعمر الذي أمتدحناه حين أستحق المديح بإزالته متاريس الولاية الحديدية المتوارثة عن حقبة الوالي السابق، يعود اليوم بفعلٍ يسقط بطون الحوامل، بإجهازه على الإنتقال الديمقراطي وأواراش الملك الكبرى القاضية على طغاة الجهات وجبابرة المسؤولية المتسلطين على العباد بإسم الملك وتعييناته، لكن نسي والي جهتنا المحترم أو ربما تناسى في لحظة الرفاهية داخل قصره الفخم أن المسلسل الإصلاحي لن يسير بنا سير قرون الكبش العائدة دوماً للوراء، بل لن نسمح له بذلك وما زال في عرقنا دمٌ ينبض. فأن تبيد رزق صحفيٍ مكافح لمجرد أنه رسم وصفاً سوداوياً لساكنة تنتظر عطفك وجرات إمضائك بينما تضع عيون "الميكة" عن ناهبي الميزانيات الضخمة ومبعوثي شافطات الثروة والموارد الطبيعية، فأنت خريجُ جامعات البصري حتماً. وأن تحترف صياغة التهم وحياكة التقارير المظلمة في حق العباد وتبتسم لطاقمك الإنتخابي الذي يوزع صكوك المال جهاراً نهارا لضمان كعكعتك بعد الإنتخابات، فأنت حتماً تعيش في مغرب مذابح قلعة مگونة وأكدز .





والي جهتنا المنعم والي يعيش في حقبة التسلط المخزني التي دفع المغاربة في سبيل إندثارها الغالي والنفيس، وإذا لم يعالج حماة الوطن وفعالياته الحقوقية الوضع فقريباً سنرحب بكم في سجن تازمامارت الجنوبي تحت إسمٍ جديد عنوانه "مدينة الداخلة".


سمعنا في كتب السياسة يوماً أن السلطة توقف السلطة ورابع السلط في الدول الراسخة في التقدم تمثلها الصحافة، ولكن حين تصوب سلطة مدافعها في إتجاه سلطة أخرى فعلى البلاد السلام.


ختاماً قد ينجح الوالي في قطع أرزاقنا وبتر حريتنا لكنه لن ينجح أبداً في تكميم أفواهنا وتغيير قناعاتنا بأن تدبيره تدبيرٌ إستجمامي يحمل بصمات رجلٍ جاء لمداعبة لعبة الگولف، وليس لمداعبة ملفاتٍ ساخنة تعاني منها الساكنة التي تنتظر عطفه عليها. لنوصل له رسالة أخيرة مفادها أننا لازلنا نعلق عليه أمالاً كبيرة في تنمية الجهة وتوجيه منتخبيها نحو خدمة المواطن ضمن مقاربة تشاركية تكون الصحافة عنصرا أساسيا فيها وليس هامشاً يعاديه القاصي والداني.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
"المصير المشترك".. الدرس الجميل من أزمة كورونا
بعد أن أعطتهم الداخلة الثروة.. هل يرحم المستثمرين فقرائها..؟؟
رأي الداخلة نيوز/ كورونا "تدعس" على تفاهتنا..
هل تكون الداخلة عملة مقايضة بين "عزيز أخنوش" و"ول الرشيد"..؟؟
رأي الداخلة نيوز.. هل دخل "أخنوش" في مواجهة مباشرة مع "ول الرشيد" ستكون الداخلة مسرحاً لها
هل يبقى "الصحراوي" مجرد خائن في نظر النخبة المغربية مهما بلغت درجة ولائه للمملكة..؟؟
رأي الداخلة نيــوز... السيناريوهات الثلاثة المطروح من أجل تجديد إتفاق الصيد البحري بين المغرب والإتحاد الأوروبي
رأي الداخلة نيوز... هل دخل الدب الروسي كلاعب أساسي في قضية الصحراء..؟؟ وماهي أسباب ذلك..؟؟
رأي الداخلة نيوز| دبلوماسية خارجية ضعيفة.. وتسيير داخلي صبياني للقطاع.. تعصفان بــإتفاقية الصيد البحري مع الـأوروبيين
رأي الداخلة نيوز| مجلس جهة كلميم واد نون.. البلوكاج الناتج عن الإبتزاز