dakhlanews.com الداخلة نيوز _ هل تكون الداخلة عملة مقايضة بين ''عزيز أخنوش'' و''ول الرشيد''..؟؟
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         البرتغال.. رئيس المجلس الجماعي للداخلة (الراغب حرمة الله) يشارك في أشغال مؤتمر الأمم المتحدة حول المحيطات             بعد قرار الوزارة.. مندوبية الصيد تتوعد الربابنة والبحارة المخالفين لقرار منع نشاط الصيد التقليدي بسواحل الداخلة             الاتحاد الإفريقي يدعو إلى “تحقيق فوري” في مأساة مليلية             "يعقوب ديدة".. جماعة العرڭوب تُعاني من فوضى مقالع الرمال والحجارة دون فائدة تذكر             الدار البيضاء في الصدارة.. ضبط 573 شخصاً بشبهة الغش في امتحانات الباكالوريا             (سيدي إبراهيم خيا) يُطالب بإعادة فتح الخط البحري بين طرفاية وجزيرة تنريفي وببناء مطار ببوجدور             الأمن المغربي يُعلن "إحباط" عملية تسلق السياج الحديدي لمدينة سبتة (بيان)             الداخلة تتصدر سباق استعادة النشاط السياحي باستقطاب 14 ألف سائح خلال 5 أشهر             ارتفاع عدد ضحايا اقتحام مليلية الى 23 قتيلاً             أمن الراشيدية يُوقف 6 أشخاص وبحوزتهم قرابة طن من المخدرات             تقرير.. 23 شاطئا غير صالح للاستحمام (منها شاطئ بإقليم واد الذهب)             مصرع 18 مُهاجراً في عملية اقتحام مليلية (مصدر رسمي)             لتخفيف الضغط على مصيدة الأخطبوط.. وزارة الصيد تُوقف نشاط الصيد التقليدي بسواحل الداخلة (القرار)             لجنة دعم تنظيم المهرجانات السينمائية تدعم المهرجان الدولي للفيلم بالداخلة بمبلغ 550 ألف درهم             قرار اقتناء سيارات بـ280 مليون يُثير جدلاً بالمجلس الإقليمي لكلميم             الأمم المتحدة: الصحافية الفلسطينية (شيرين أبو عاقلة) قُتلت بنيران أسرائيلية             شاهد..تفاصيل أشغال الملتقى المغربي الإسباني الأول للإستثمار بالداخلة            شاهد.. نقاش كبير حول النقاط المدرجة ضمن أعمال دورة مجلس جماعة امليلي            (الخطاط ينجا) يستقبل عدد من رجال الأعمال الإسبان المشاركين في منتدى الأعمال المغربي الإسباني            (لامين بنعمر) مخاطبا المدير الجهوي للتجهيز بنبرة حادة "أنت كنهضرو معاك وما جايب لدنيا خبار"            شاهد.. هجوم بالسلاح الأبيض على مستشار جماعي بإقليم سطات            شاهد.. إستقبال المشاركين في منتدى الأعمال المغربي الإسباني المنظم بالداخلة            (عبد الإله بنكيران).. "ولادنا ما كيلعبوش مع ولادهم حيت ما كيتفاهموش"            (عبد الإله بنكيران).. اتصلت لأطمئن على صحة الملك بعد التشويش الذي رافق إعلان إصابته بفيروس كورونا            "محمد سالم حمية".. يشرح تفاصيل المخطط الإستعجــالي لمدينة الداخلة            (بيتاس) نسير نحو "لا يقين" بخصوص أسعار المحروقات.. وغاز البوطان سيكلفنا 21 مليار درهم قابلة للزيادة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 30 ماي 2019 الساعة 20:21

هل تكون الداخلة عملة مقايضة بين "عزيز أخنوش" و"ول الرشيد"..؟؟


الداخلة نيوز:


ندرك أن الكثير من القراء الكرام استغربوا العنوان الذي بقي مرفوق لديهم بعلامات استفهام عدة.. فما القصد من ربط "أخنوش" ب"ول الرشيد"..؟؟ ولماذا تكون الداخلة عملة مقايضة بين الرجلين..؟؟

منذ الإنتخابات الجماعية والبرلمانية سنتي 2015 و2016، حدثت أشياء كثيرة بجهة الداخلة وادي الذهب، ظلت تنتظر الكشف الرسمي عنها، أبرزها إتساع الهوة بين "محمد لامين حرمة الله" ورفاقه في حزب الإستقلال أنذاك، وهو ما حاولوا إخفائه في مناسبات عدة. لكن العارف بخبايا الحزب يدرك حينها أن أمر الطلاق بين "محمد لامين" ورفاقه كان مسألة وقت فقط.

من جهته، كان "ول الرشيد" يشاهد من بعيد لأنه لم يكن ليفرط في رئيس مجلس الجهة، ولم يكن ليتسرع في إتخاذ قرار الطلاق بالثلاثة مع "ول حرمة الله، الذي وصف في يوم من الأيام خروجه من حزب الإستقلال ب"حلم ول احميش".

حدثت أشياء كثيرة دفعت القيادة الإستقلالية للرهان على "ول ينجا"، وإتخاذ القرار الحاسم في ظل إستحالة إستمرار "ول حرمة الله" ورفاقه تحت ظل الميزان. والتحق حينها "محمد لامين" بحزب التجمع الوطني للأحرار، وبدأت حرب التصريحات الباردة بينه و"الخطاط ينجا"، فالأول يؤكد أن أغلب المستشارين الجماعيين بحزب الميزان سيلتحقون به، والثاني يكذب الأمر ويؤكد عدم صحته، بل ويجزم أن قوة حزبه ستتعزز.






لكن تبقى النقطة التي أفاضت الكأس هي وجود "عزيز أخنوش" بالداخلة، وتأكيده على رهانه على "ول حرمة الله" من أجل حصد كرسي رئاسة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، وهنا بدأت معالم حرب جديدة بين الطرفين ستكون أكثر سخونة حتماً.

نذهب وطنياً لنفهم أكثر مايحدث محلياً، فالتحالف المتوقع مستقبلاً بين "الحمامة" و"الميزان" حتما لن يكون إلا بعد وضع الكثير من النقاط على الحروف، ف"أخنوش" إذا أراد رئاسة الحكومة المقبلة يحتاج لحلفاء يكونون أكثر قوة ممن معه اليوم في الحكومة، وهنا نقصد بالضبط حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الإستقلال.

هذا الأخير يؤكد المقربون من عرابه والرجل القوي به، "حمدي ول الرشيد"، أنه لن يقبل بأي تحالف مبدئي مع "أخنوش" دون أن يرفع هذا الأخير يده عن جهة الداخلة وادي الذهب، ويترك الصراع على ما كان عليه قبل إلتحاق "حرمة الله" بالحمامة، أو قبول مسألة التحالف الصعب بين الطرفين، والتي سيكون الكاسب الأكبر فيها رفاق "الخطاط ينجا".

ومايعزز هذا الأمر، هو أن الإنتخابات الجماعية والجهوية ستكون سنة 2021، قبل الإنتخابات البرلمانية، وحينها سيتضح كل شيء، في ظل حديث مستمر عن رغبة "ول حرمة الله" الجامحة في حصد رئاسة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، مهما كلفه الأمر.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
فرق كبير بين من يواجه مشاكل المواطنين.. وبين من يهرب منهم
"المصير المشترك".. الدرس الجميل من أزمة كورونا
بعد أن أعطتهم الداخلة الثروة.. هل يرحم المستثمرين فقرائها..؟؟
رأي الداخلة نيوز/ كورونا "تدعس" على تفاهتنا..
رأي الداخلة نيوز.. هل دخل "أخنوش" في مواجهة مباشرة مع "ول الرشيد" ستكون الداخلة مسرحاً لها
هل يبقى "الصحراوي" مجرد خائن في نظر النخبة المغربية مهما بلغت درجة ولائه للمملكة..؟؟
رأي الداخلة نيــوز... السيناريوهات الثلاثة المطروح من أجل تجديد إتفاق الصيد البحري بين المغرب والإتحاد الأوروبي
رأي الداخلة نيوز... هل دخل الدب الروسي كلاعب أساسي في قضية الصحراء..؟؟ وماهي أسباب ذلك..؟؟
رأي الداخلة نيوز| دبلوماسية خارجية ضعيفة.. وتسيير داخلي صبياني للقطاع.. تعصفان بــإتفاقية الصيد البحري مع الـأوروبيين
رأي الداخلة نيوز| مجلس جهة كلميم واد نون.. البلوكاج الناتج عن الإبتزاز