dakhlanews.com الداخلة نيوز _ هل تكون الداخلة عملة مقايضة بين ''عزيز أخنوش'' و''ول الرشيد''..؟؟
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         الملك محمد السادس يأمر بأسعار مناسبة في رحلات عودة الجالية المغربية             اللجنة الملكية للحج تُعلن الاحتفاظ بنتائج القرعة للموسم المقبل             مع اقتراب العطلة الصيفية.. وزارة الصحة تحذر المغاربة من عواقب التراخي أمام جائحة "كورونا"             الصدمات الكهربائية تنعش قلب اللاعب الدنماركي (كريستيان اريكسن) بعد سقوطه داخل الملعب             طانطان.. فتح تحقيق حول ملابسات انتحار شخص من ذوي السوابق كان في ضيافة الأمن             قرار جديد.. مناسك الحج ستقتصر على السعوديين والمقيمين بالمملكة بإجمالي 60 ألف حاج             الخطوط الملكية المغربية تبرمج 315 رحلة أسبوعية تربط بين المغرب وخمس بلدان أوربية             مكتب المجلس الجهوي يبدأ التحضير لدورة شهر يوليوز الأخيرة له خلال الولاية الإنتدابية الحالية             ايطاليا تقسو على تركيا بثلاثية في إفتتاحية (اليورو)             تسجيل 07 إصابات جديدة بفيروس (كورونا) في جهة الداخلة وادي الذهب خلال ال24 ساعة الأخيرة             من الداخلة البنك الشعبي يطلق لقاءات جهوية للإستثمار وينهي أشغال قافلته بوضع الحجر الأساسي لمؤسسة بنكية جديدة             صديق شاب يعاني من اضطرابات نفسية يناشد المحسنين لمساعدته في نقله نحو أهله             الخارجية المغربية.. قرار البرلمان الأوروبي لا يُغير الطابع السياسي للأزمة مع إسبانيا             البروفيسور الناجي يكشف عن مشروع تصنيع لقاح كورونا بالمغرب             فتح باب الترشيح لشغل بعض مناصب المسؤولية الشاغرة بعمالة إقليم وادي الذهب             عاصفة رملية تضرب مدينة الداخلة والمناطق المجاورة             شاهد.. تصريحات على هامش إعطاء إنطلاقة برنامج (هي) للقيادة النسائية من أجل التغيير            شاهد.. "كينك بيلاجيك" وجمعية رعاية المرأة والطفل تشرفان على توزيع فطور يومي المخصصة للأسر المعوزة            مواطنون يوثقون مصرع (ضبع ) أثناء إصطدامه بسيارة بنواحي مدينة الداخلة            شاهد..مطاردة شرسة بين سمكة القرش وسمك "الراية" بخليج الداخلة            فيديو لحظة تفكيك خلية إرهابية بوجدة تتألف من أربعة متشددين            شاهد ... وزيرة السياحة والإقتصاد الإجتماعي تزور فضاء التسويق التضامني لمؤسسة "كينغ بيلاجيك"            تصريحات على هامش على هامش الإجتمـاع المخصص لتنزيل القانون الإطار رقم 51.17            المشرفة عن السباق التضامني الصحراوية تحكي تفاصيل تدخلات الطاقم الطبي وأهم الإسعافات            شاهد.. تصريحات بعض المشاركات في مسابقة الصحراوية بعد يومين من المنافسة            شاهد.. ارتسامات المشاركات في اليوم الأول من سباق الصحراوية بنواحي مدينة الداخلة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 30 ماي 2019 الساعة 20:21

هل تكون الداخلة عملة مقايضة بين "عزيز أخنوش" و"ول الرشيد"..؟؟


الداخلة نيوز:


ندرك أن الكثير من القراء الكرام استغربوا العنوان الذي بقي مرفوق لديهم بعلامات استفهام عدة.. فما القصد من ربط "أخنوش" ب"ول الرشيد"..؟؟ ولماذا تكون الداخلة عملة مقايضة بين الرجلين..؟؟

منذ الإنتخابات الجماعية والبرلمانية سنتي 2015 و2016، حدثت أشياء كثيرة بجهة الداخلة وادي الذهب، ظلت تنتظر الكشف الرسمي عنها، أبرزها إتساع الهوة بين "محمد لامين حرمة الله" ورفاقه في حزب الإستقلال أنذاك، وهو ما حاولوا إخفائه في مناسبات عدة. لكن العارف بخبايا الحزب يدرك حينها أن أمر الطلاق بين "محمد لامين" ورفاقه كان مسألة وقت فقط.

من جهته، كان "ول الرشيد" يشاهد من بعيد لأنه لم يكن ليفرط في رئيس مجلس الجهة، ولم يكن ليتسرع في إتخاذ قرار الطلاق بالثلاثة مع "ول حرمة الله، الذي وصف في يوم من الأيام خروجه من حزب الإستقلال ب"حلم ول احميش".

حدثت أشياء كثيرة دفعت القيادة الإستقلالية للرهان على "ول ينجا"، وإتخاذ القرار الحاسم في ظل إستحالة إستمرار "ول حرمة الله" ورفاقه تحت ظل الميزان. والتحق حينها "محمد لامين" بحزب التجمع الوطني للأحرار، وبدأت حرب التصريحات الباردة بينه و"الخطاط ينجا"، فالأول يؤكد أن أغلب المستشارين الجماعيين بحزب الميزان سيلتحقون به، والثاني يكذب الأمر ويؤكد عدم صحته، بل ويجزم أن قوة حزبه ستتعزز.






لكن تبقى النقطة التي أفاضت الكأس هي وجود "عزيز أخنوش" بالداخلة، وتأكيده على رهانه على "ول حرمة الله" من أجل حصد كرسي رئاسة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، وهنا بدأت معالم حرب جديدة بين الطرفين ستكون أكثر سخونة حتماً.

نذهب وطنياً لنفهم أكثر مايحدث محلياً، فالتحالف المتوقع مستقبلاً بين "الحمامة" و"الميزان" حتما لن يكون إلا بعد وضع الكثير من النقاط على الحروف، ف"أخنوش" إذا أراد رئاسة الحكومة المقبلة يحتاج لحلفاء يكونون أكثر قوة ممن معه اليوم في الحكومة، وهنا نقصد بالضبط حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الإستقلال.

هذا الأخير يؤكد المقربون من عرابه والرجل القوي به، "حمدي ول الرشيد"، أنه لن يقبل بأي تحالف مبدئي مع "أخنوش" دون أن يرفع هذا الأخير يده عن جهة الداخلة وادي الذهب، ويترك الصراع على ما كان عليه قبل إلتحاق "حرمة الله" بالحمامة، أو قبول مسألة التحالف الصعب بين الطرفين، والتي سيكون الكاسب الأكبر فيها رفاق "الخطاط ينجا".

ومايعزز هذا الأمر، هو أن الإنتخابات الجماعية والجهوية ستكون سنة 2021، قبل الإنتخابات البرلمانية، وحينها سيتضح كل شيء، في ظل حديث مستمر عن رغبة "ول حرمة الله" الجامحة في حصد رئاسة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، مهما كلفه الأمر.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
"المصير المشترك".. الدرس الجميل من أزمة كورونا
بعد أن أعطتهم الداخلة الثروة.. هل يرحم المستثمرين فقرائها..؟؟
رأي الداخلة نيوز/ كورونا "تدعس" على تفاهتنا..
رأي الداخلة نيوز.. هل دخل "أخنوش" في مواجهة مباشرة مع "ول الرشيد" ستكون الداخلة مسرحاً لها
هل يبقى "الصحراوي" مجرد خائن في نظر النخبة المغربية مهما بلغت درجة ولائه للمملكة..؟؟
رأي الداخلة نيــوز... السيناريوهات الثلاثة المطروح من أجل تجديد إتفاق الصيد البحري بين المغرب والإتحاد الأوروبي
رأي الداخلة نيوز... هل دخل الدب الروسي كلاعب أساسي في قضية الصحراء..؟؟ وماهي أسباب ذلك..؟؟
رأي الداخلة نيوز| دبلوماسية خارجية ضعيفة.. وتسيير داخلي صبياني للقطاع.. تعصفان بــإتفاقية الصيد البحري مع الـأوروبيين
رأي الداخلة نيوز| مجلس جهة كلميم واد نون.. البلوكاج الناتج عن الإبتزاز
متى يتم إنصاف الصحراويين وإعطائهم مكانهم المستحق بقنوات القطب العمومي..؟؟