dakhlanews.com الداخلة نيوز _ حوادث السير أسبابها وكيفية الحد منها!؟
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         برشلونة في مواجهة إشبيلية في قمة ربع نهائي كأس ملك إسبانيا             الداخلة.. انطلاق فعاليات النسخة الـ12 لـملتقى الطالب وسط حضور مكثف للتلاميذ والطلبة             انـقاذ 11 بـحار بـعد جنـوح مركـب للصـيد بـسواحل مـدينة طـرفاية             قلق رسمي مغربي من تصريحات السفير الروسي بوجود علاقات مع جبهة البوليساريو             قـانون جمـع التبـرعات يثيـر استـياء الجمـعيات بالمـغرب             مؤسف.. مسلسل حوادث السير يعود لمدينة الداخلة من جديد             الملك يستقبل ممثلة الإتحاد الأوروبي بعد المصادقة على إتفاقية الصيد البحري             جمعية "الداخلة مبادرة" تنفتح على تجربة سوس ماسة في مجال تمويل حاملي مشاريع قروض الشرف             أنباء عن اعفاء الوزيرين "يتيم" و"الدكالي" في أول تعديل حُكومي لسنة 2019             بالصور…السلطات المحلية تقوم بإتلاف عدد من قوارب الصيد غير القانونية بمركز الصيد لبويردة             فـاجعـة…غرق 52 موريتانيا في السواحل الـمغربية كانوا متوجهين الى إسبانيا             "الخطاط ينجا".. تعبئة الفاعلون المحليون كان لها صدى إيجابيا داخل البرلمان الأوروبي             توشيح “حسن السنتيسي الإدريسي” بوسام الصداقة بين الشعوب عرفانا بدوره في تطوير العلاقات المغربية الروسية             هــام… انـطلاق خـدمة استخـراج عقـود الازديـاد و السـجل العـدلي مـن الانتـرنت             موغيريني تحل بالمغرب وهذه أبرز الملفات التي سيتم التطرق إليها             وزارة الخارجية المغربية تعرب عن إرتياحها لتوقيع البرلمان الأوروبي على الإتفاق الفلاحي             انطـلاق فـعاليات النسخـة الـ12 لـملتقى الطـالب بمـدينة الداخـلة            ملاك سيارت الدفع الرباعي يحتجون خارج مدينة الداخلة على رفع رسم الضريبة            تصريح النــائب الـأول لرئيــس المجلــس الإقليمــي لــوادي الذهــب حــول أشغــال دورة ينــاير            جـانب من اللـقاء الـتواصلي للاتحـاد الـعام للشغـالين بالمـغرب بجـهة الـداخلة وادي الـذهب            عائلة وأقارب وجيران الطفـل ‘أسامة عباد’ يؤكدون براءته ويناشدون القضــــاء من أجــل إنصــافه            امبارك حمية.. يطالب بالإشتغال على إحداث آليات تكوين بالاقاليم الجنوبية بمجال الطاقات المتجددة            بالفيديو.. نشوب حريق كبير في وحدة تجميدية بالداخلة            انطلاق فعاليات فيديو عن المنتدى الـإفــريقي الـأول حول التكــوين المهنـي            تصــريحات على هـامش المنتدى الـإفــريقي الـأول حــول التكـوين المــهني المنظم بالداخلة            المجلس الجماعي للعركوب يعقد دورة استثانئية للمصادقة على اتفاقية شراكة مع جهة الداخلة وادي الذهب            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 17 غشت 2018 الساعة 00:17

حوادث السير أسبابها وكيفية الحد منها!؟


محمد الدي

الداخلة نيوز: محمد الدي


عرفت نسبة حوادث السير في طرقنا الجنوبية  ارتفاعا كبيرا، خصوصا في الأشهر القليلة الماضية، إذ باتت هذه الأخيرة واحدة من المعضلات التي تؤرق وتستنزف المجتمع في مقوماته ومكوناته الفاعلة.
فما هي الأسباب وراء ذلك..؟؟
وكيف يمكننا الحد من هاته الظاهرة..؟؟ 


فما من يوم ينقضي إلا ونسمع عن عدد من حوادث السير المفجعة، التي تحصد الأرواح أكثر مما تحصد الحروب، فبالنظر إلى تلك الحوادث فليس هناك سبب واحد بل هناك أسباب متعددة متداخلة، يمكن لنا أن نراها متفرقة في أشخاص عديدين ويمكن أن تتجمع هذه الأسباب في شخص واحد. ناهيك عن الأخرى المرتبطة بالطرقات والوسائل المستعملة بالإضافة إلى الجهل والأمية بعدم إحترام قانون السير المتمثلة في السرعة المفرطة. كذلك استعمال الهواتف النقالة أثناء السياقة، ومن أكبر المشاكل والسبب الرئيسي وراء ذلك الطرقات المميتة المنتشرة في أقاليمنا الجنوبية، فإذا ماقارناها بالوسط والشمال والتي تتوفر على طرق آمنة (لوطوروت).

فلماذا هذا التهميش الممنهج..؟؟






طرق الشمال مزدوجة وطرق الجنوب مميتة وغير صالحة... وبالنظر إلى وسائل التنقل فحافلات النقل دون المستوى والأجور الهزيلة للسائقين . دون أن ننسى غياب الوعي، نعم انعدام الوعي بأهمية الحفاظ على الأرواح... كلها أسباب تتداخل لتفرز لنا الحصيلة الدموية المرتفعة.

ويبقى الحل الوحيد الكفيل بتخفيض حوادث المرور هو التركيز على التوعية والتحسيس وإقناع المواطن بغرس فيه ثقافة مرورية تحمله المسؤولية في الحفاظ على حياته، مشيرا إلى أن دور الإعلام أكثر من فعال في معالجة الظاهرة والعمل على تغيير السلوكات السلبية للأفراد. كحملة "تكايس" والتي تفاعل معها الجميع إذ لقت اقبالا كبيرا و"هاشتاغات" كعنوان للحد من هته الآفة والتي تعد بادرة توعوية جيدة وبالتالي فمن المفروض نشر مبادئ ومفاهيم ثقافة المرور وتكثيف حملات التوعية المرورية الهادفة إلى تعميق مفهوم التربية المرورية للإسهام في تنمية وترسيخ الحس المروري لدى السائق وإشعاره بأهمية تحمله المسؤولية لتجنب حوادث السير والخسائر الناجمة عنها.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
أيها (الأعيان)... بقلم: محمد فاضل الخطاط
سنوات عابرة وأحلام متجددة
"أشعار وأوتار"..بقلم : محمد فاضل الخطاط
تــربيــة.. بقلم: ريــاء الخطــاط
الصحافة الإلكترونية وانتشارها‎.. بقلــم: محمد الدي
الشباب... رُغم كل الطموح هناك جروح
التعليم...! بقلم: محمد فاضل الخطاط
تراث الحرب العالـمية الأولى المغمور بسواحل وادي الذهب.. بقلم: الشيخ المامي أحمد بازيد
الــوطنيـة فــي زمــن لـا وطــن
فرصة وجود.. بقلم: ريــاء الخطــاط