dakhlanews.com الداخلة نيوز _ سياسة أم تجارة... بقلم: أحمد بابا بوسيف
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         حصري.. 500 صندوق من "الأخطبوط" المهرب المضبوط بطرفاية مصدره مدينة الداخلة             حادث انقلاب قطار "بولقنادل" يؤدي الى 6 وفيات و86 جريحا والملك يتكفل بدفن الضحايا وبنقل المصابين             عااجل...انقلاب قطار بين الرباط والقنيطرةو حديث عن وجود ضحايا             الدرك البيئي يباشر حملة واسعة على مستوى منطقة "العركوب" تسفر عن مايلي..             "داهي حرمة الله" يطالب بإستقلال القرار الحزبي لجهة الداخلة خلال المنتدى الأول لرؤساء الجماعات المحلية لحزب الإستقلال +فيديو             انطلاق المعرض الدولي للفرس بمشاركة جمعية "الخيالة أولاد دليم" للتنمية والحفاظ على الثرات فرع الداخلة             حكيم بن شماش يفوز برئاسة مجلس المستشارين بدعم من الاغلبية والباطرونا             الخطاط ينجا.. يرد على الفنلندية "Heidi Hautala" (الشباب يدير المشاريع بالصحراء ومعدل الفقر انخفض إلى 4/100 والتنمية حقيقة واضحة)             الأمن الإسباني يضبط عبر عملتين أمنيتين 5.5 أطنان من المخدرات قادمة من المغرب             حالة الطقس…أمطار رعدية بالشمال و ارتفاع درجة الحرارة بالجنوب             فاجعة.. غرق شخص كان يمارس رياضة (Kite surf) قرب سواحل "لاساركا"             حزب العدالة والتنمية يرشح "نبيل الشيخي" لمنافسة "بنشماش" على رئاسة مجلس المستشارين             حزب العدالة والتنمية يرشح "نبيل الشيخي" لمنافسة "بنشماش" على رئاسة مجلس المستشارين             شباب جماعة "أمليلي" يطالبون بإدماجهم في مشروع إتفاقية الشراكة للتدبير المفوض لقطاع النظافة بقرية الصيد "لبويردة"             البرلمان الأوروبي يستدعي "هورست كوهلر" بخصوص تجديد إتفاقية الصيد البحري بين المغرب والإتحاد الأوروبي             وصول قاربين للهجرة السرية سواحل جزيرة لانزاروتي الإسبانية             الخطاب الملكي بمناسبة السنة التشريعية 2018/2019 (كامل)            تصريح "لغظف أهل بابا" حول أشغال الجلسة الثانية من دورة مجلس الجهة العاجية لشهر أكتوبر            تصريحات الأغلبية والمعارضة حول أشغال الجلسة الثانية من دورة أكتوبر            تفاصيل الدورة تكوينية لـفائدة عمال الوحدة الصناعية "العركوب"            تصريحات حول أشغــال دورة المجلس البلدي للداخلة لشهر أكتوبر            تصريح رئيس جماعة العركوب «صالح بوسيف» عقب انتهاء أشغال دورة أكتوبر العادية            فيديو| هكذا تفاعل رئيس مجلس جماعة امليلي مع مطلب الساكنة بادراج نقطة في جدول اعمال الدورة            هذا ما صرح به الرئيس «ينجا الخطاط» خلال اشغال دورة اكتوبر للمجلس الجهوي للداخلة            فيديو| افـتتاح النسـخة الـثالثة للـمعرض الـدولي للـفلاحة بالداخـلة            ملخص دورة المجلس الإقليمي لوادي الذهب لشهر شتنبر            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 5 غشت 2018 الساعة 18:05

سياسة أم تجارة... بقلم: أحمد بابا بوسيف


أحمد بابا بوسيف

الداخلة نيوز:  أحمد بابا بوسيف


 يتجه المواطنون إلى صناديق الإقتراع كل إنتخابات من أجل إختيار منتخبين يمثلونهم مدة معينة.... ليكونو لسان من صوت لهم وممثلين له أمام السلطة المحلية غير المنتخبة....

طبعا كل هذا في الدول المنتخبة الكبيرة التي تحترم نفسها... أما في مدينتنا هذه التي تعتبر بالمعايير الدولية اليوم للنظام السياسي والإجتماعي الحديث.... خارج الزمن بكل المعايير... فالموازين مختلة بل ومقلوبة....

فالسياسة هنا هي مفتاح التجارة والإقتصاد... وهي وسيلة التسلق والصعود على السلم الإجتماعي... الذي يبدأ من يوم جلوس المنتخب على كرسي السياسية... فيبدأ في عرض خدماته السياسية بمقابل مادي لكل من يسأل...

ويبدأ يتجول حاملا صك الشرعية الذي أعطية له في الإنتخابات عبر الإقتراع من الناخبين.... يتاجر بها ليعطي الشرعية لكل من يدفع أكثر مهما كان ثمن ذلك من تبذير للمال العام... أو سمسرة في الملك العمومي... أو تفويت للمشاريع لمن لا يستحقها...

هكذا تتحول المسؤولية و(ارفيد الهم) إلى وسيلة للسمسرة والإغتناء... خصوصا عندما يجد هذا السياسي التاجر إداريا تاجرا... هدفه هو الإستغناء على ظهر المسؤولية الموكولة إليه...


وفي منطقة لا تشتغل فيها رادات المراقبة والمحاسبة على التلاعبات التي تجري على مرأى ومسمع من الجميع... ولم يحاسب أي مسؤول يوما على مال عام حصل عليه.... فهي منطقة معفية من المحاسية ومفتوحة لكل انواع التلاعب...

هكذا تتحول السياسة إلى تجارة مربحة للواقفين على أبواب الإغتناء غير المشروع.... الساعين إلى التسلق عبر طبقات المجتمع مهما كانت الوسيلة.... يتهافتون في المتاجرة بتمثيل "لوليات" يلبسون تارة لبوسا قبليا... وتارة لبوس تحمل المسؤولية ومحاربة المفسدين...

إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق.... إنها حقوق "لوليات" و الشباب المرمي على قارعة الشارع الباحث عن حياة كريمة في ارض مليئة بالخيرات... لكن الفاسدين يعيثون فسادا في الأرض...

طبعا نحن لا نعمم ولكن لا تقاس الأمور إلى بغالبيتها... وللأسف غالبية سياسي هذا الجرف الملعون هذا هو حالهم إلى ما رحمة ربي... اللهم إنا نعوذ بك من الفساد والمفسدين وأعوانهم...




تعليقاتكم



شاهد أيضا
لقطة... بقلم: الخطاط محمد فاضل
حاجتنا اليوم أمام احتضار الوطن.. تغيير التغيير ونقد النقد بقلم: عبد الرحيم شهبي
التعليم في المغرب إلى أين..؟؟
حوادث السير أسبابها وكيفية الحد منها!؟
الوعاء العقاري الثروة الصحراوية الـمستباحة…بقلم: محمد سالم بنعبد الفتاح
وجهة نظر.. الصيد البحري بالداخلة هل من آفاق..؟؟
«تكايس» حملة شعبية تتجاوز مطبات السياسية وإكراهات الواقع.. بقلم: بنعبد الفتاح محمد سالم
القوى الديمقراطية الـممانعة والحاجة إلى قيم العمق.. بقلم: عبد الرحيم شهبي
الخطاب الـملكي 19: دعوة لتمكين الشباب.. بقلم: ذ.بلال بنت اخوالها
تجنيس الصحراويين والمسئولية التاريخية والأخلاقية لموريتانيا