dakhlanews.com الداخلة نيوز _ سياسة أم تجارة... بقلم: أحمد بابا بوسيف
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         الحكومة عازمة على تحديث الإدارة وإصلاح الوظيفة العمومية             قفة رمضان.... تخرج عن طابعها الإحساني             توقيف مرشح للهجرة غير الشرعية تعرض لعملية نصب من طرف "كاشتور" بمركز الصيد "امطلان"             وزارة العدل تفرج عن النتائج النهائية لمباراة توظيف منتدبين قضائيين من الدرجة الثالثة             الداخلة.. وفد رسمي يتفقد مشاريع أنجزتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تخليدا للذكرى 14 لإنطلاقتها             شركة "غوغل" تحرم "هواوي" من بعض خدماتها بعد تصنيفها شركة محظورة من قبل إدارة ترامب             عاجل/ فضيحة "النهضة1" بالداخلة تعود للبرلمــان.. و"الكحيل" تعد بفتح بحث في الموضوع وتقديم نتائجه +فيديو             البنك الدولي..المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب و الفوسفاط             الجامعة المغربية لحقوق المستهلك تحذر من وجود مواد “غريبة” في دقيق يباع في الأسواق المغربية             المستشار البرلماني "امبارك حمية" يعقد لقاءاً تواصلياً مع التحالف الجهوي للإعاقة والأعمال الإجتماعية             حصري.. هؤلاء بعض رجال السلطة بالداخلة الذين ستشملهم حركة إعادة الإنتشار المرتقبة             الملك يأمر برفع عدد الفوج الأول من المستدعين إلى الخدمة العسكرية إلى 15 ألف مجند             بحضور «الخطاط ينجا»… انطلاق الـمسابقة الرمضانية فـي تـجويد القرآن الكريم والسيرة النـبوية الشريفة             إحـباط محـاولة للهـجرة الـسرية سـواحل مـدينة بـوجدور             أنباء عن إمكانية خلافة "العدوي" لـ"عبد الوافي الفتيت" في وزارة الداخلية             مديرية "الحموشي" تفتح تحقيق في فيديو يظهر فيه الكوميدي "أمين الراضي" يتعرض لإعتداء من شرطي             انطلاق الـمسابقة الرمضانية في تجويد القرآن الكريم والسيرة النبوية الشريفة بالداخلة            حفل انطــلاق النسـخة الـأولى لمهــرجان الداخلــة للـأمــداح النبــوية            هكـذا… احتفلت أسرة الـأمن بالـداخلة بالذكرى 63 لتأسيس الأمن الوطني            الـداخلة..مجموعة «السنتيسسي» توزع الـمواد الغذائية على الأسر الـمعوزة بمناسبة شهر رمضان             شـاهـد.. انطلاق عملية بـيع أنواع مـن الأسماك بأثـمنة مناسبة على ساكنة مـدينة الداخلة            فيديو| الجيش السوداني يصادر 241 كيلوغراماً من الذهب على متن مروحية شركة مغربية            عـملية اعـطاء إنطـلاقة الـدعم الـغذائي "رمضـان 1440" بالـداخـلة            شاهـد..سقوط شاحنة لنقل الاسماك في حفرة يكشف واقع البنية التحتية لـمدينة الداخلة            حول برنامج تكوين الشباب الذي تشرف عليه مجموعة الكينغ بيلاجيك            جـانب من أشغال الجلسة الاولى لدورة المجلس الجماعي للداخلة لشهر ماي 2019            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 5 غشت 2018 الساعة 17:05

سياسة أم تجارة... بقلم: أحمد بابا بوسيف


أحمد بابا بوسيف

الداخلة نيوز:  أحمد بابا بوسيف


 يتجه المواطنون إلى صناديق الإقتراع كل إنتخابات من أجل إختيار منتخبين يمثلونهم مدة معينة.... ليكونو لسان من صوت لهم وممثلين له أمام السلطة المحلية غير المنتخبة....

طبعا كل هذا في الدول المنتخبة الكبيرة التي تحترم نفسها... أما في مدينتنا هذه التي تعتبر بالمعايير الدولية اليوم للنظام السياسي والإجتماعي الحديث.... خارج الزمن بكل المعايير... فالموازين مختلة بل ومقلوبة....

فالسياسة هنا هي مفتاح التجارة والإقتصاد... وهي وسيلة التسلق والصعود على السلم الإجتماعي... الذي يبدأ من يوم جلوس المنتخب على كرسي السياسية... فيبدأ في عرض خدماته السياسية بمقابل مادي لكل من يسأل...

ويبدأ يتجول حاملا صك الشرعية الذي أعطية له في الإنتخابات عبر الإقتراع من الناخبين.... يتاجر بها ليعطي الشرعية لكل من يدفع أكثر مهما كان ثمن ذلك من تبذير للمال العام... أو سمسرة في الملك العمومي... أو تفويت للمشاريع لمن لا يستحقها...

هكذا تتحول المسؤولية و(ارفيد الهم) إلى وسيلة للسمسرة والإغتناء... خصوصا عندما يجد هذا السياسي التاجر إداريا تاجرا... هدفه هو الإستغناء على ظهر المسؤولية الموكولة إليه...







وفي منطقة لا تشتغل فيها رادات المراقبة والمحاسبة على التلاعبات التي تجري على مرأى ومسمع من الجميع... ولم يحاسب أي مسؤول يوما على مال عام حصل عليه.... فهي منطقة معفية من المحاسية ومفتوحة لكل انواع التلاعب...

هكذا تتحول السياسة إلى تجارة مربحة للواقفين على أبواب الإغتناء غير المشروع.... الساعين إلى التسلق عبر طبقات المجتمع مهما كانت الوسيلة.... يتهافتون في المتاجرة بتمثيل "لوليات" يلبسون تارة لبوسا قبليا... وتارة لبوس تحمل المسؤولية ومحاربة المفسدين...

إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق.... إنها حقوق "لوليات" و الشباب المرمي على قارعة الشارع الباحث عن حياة كريمة في ارض مليئة بالخيرات... لكن الفاسدين يعيثون فسادا في الأرض...

طبعا نحن لا نعمم ولكن لا تقاس الأمور إلى بغالبيتها... وللأسف غالبية سياسي هذا الجرف الملعون هذا هو حالهم إلى ما رحمة ربي... اللهم إنا نعوذ بك من الفساد والمفسدين وأعوانهم...




تعليقاتكم



شاهد أيضا
قفة رمضان.... تخرج عن طابعها الإحساني
أزمة السكن... بالصحراء.. بقلم: محمود توفيق 
ماذا بعد...حريق الكاتيدرالية الفرنسية...يا عرب؟
رسالة للرأي العام الوادنوني.. "التاجر إذا أفلس يبحث في دفاتره القديمة"
الجهوية المتقدمة في أفق تفعيل ميثاق اللاتمركز الاداري.. بقلم: بلال بنت أخوالها
عيــون علــى الــداخــلة ..بــقلم: فيــصل الــزوداني
تمكين المرأة موجه عام لسياسات التنمية المستدامة
الصحراء في خضم التحول الإقتصادي العالمي... بقلم: الدكتور الوالي عيلال
آمالنــــا.. بقلم: محمد فاضل الخطاط
مجرد سؤال.. بقلم: رضوان الشيكر