dakhlanews.com الداخلة نيوز _ أحلام الطفولة و كوابيس الحاضر‎…بقلم: محمد الدي
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         من الداخلة.. بلاغ المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار             حــريق ينــدلع بقــرية الصــيد "لبــويردة" جنــوب مــدينة الــداخلة             برشلونة يهزم إشبيلية في مباراة حملت الهاتريك 50 لـ"ميسي"             توقيف عصابة مختصة في سرقة المنازل والمحلات التجارية بحي السلام بمدينة الداخلة             سابقة.. المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار يعقد إجتماعه بالداخلة +صور             عـاجــل.. وصول وفد حزب التجمع الوطني للأحرار إلى مدينة الداخلة +فيديو             المكتب المسير لفرع عصبة الصحراء بجهة الداخلة يعقد إجتماعا حول مستحقات الأندية             إستقالة "أحمد دلبوح" من حزب "المصباح" وسط أبناء تتحدث عن إلتحاقه برفاق "أخنوش" بالداخلة             "حميد المهداوي" مدير موقع "بديل" يطلب التخلي عن كل من المحامي "حاجي" و"الهيني"             "الخطاط ينجا" يقود وفد الداخلة الذي بصم على مشاركة مميزة في النسخة الخامسة من معرض “أليوتيس” بأكادير             "الخطاط ينجا" يقود وفد الداخلة الذي بصم على مشاركة مميزة في النسخة الخامسة من معرض “أليوتيس” بأكادير             فضيحة.. توقيف شخص بمدينة الداخلة بتهمة "الشذوذ الجنسي"             وفاة شخص كان يقوم بسرقة الأسلاك النحاسية بمدينة طانطان             حمـاية الـمعطيات.. الحكـومة تحـاصر شـركات الـاتصـالات             الداخلة.. منسقية الأحرار بالداخلة تنظم المنتدى الجهوي تحت شعار: "النموذج التنموي الجديد من أجل مغرب قوي ومتضامن"             آمالنا.. بقلم: محمد فاضل الخطاط             "حــرمة الله" يشــرف علـى إكتمــال الإستعــدادات قبل إنطــلاق المنتــدى الجهــوي للأحــرار بالداخلة            فيديو.. المنتدى الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بالداخلة            تفــاصيل أشغــال دورة المجلــس البلـدي للداخلة لشهــر فبــراير 2019            فيديو.. جو إيجابي وتصفيق داخل دورة المجلس البلدي للداخلة            تصريحـات حــول اشغــال دورة مجلـس جمــاعة الداخلة الحضــرية لشهـر فبراير            جـانب من أشـغال الـدورة العـادية لشهر فبـراير لـمجلس جـماعة بئرنـزران            تصريح "محمد امبارك لعبيد" و"امبارك حمية" حول أشغال دورة المجلس الإقليمي لوادي الذهب            تصريح "الخطاط ينجا" و"سليمة صعصع" حول إتفاقية الشراكة الموقعة بين الطرفين            انطـلاق فـعاليات النسخـة الـ12 لـملتقى الطـالب بمـدينة الداخـلة            ملاك سيارت الدفع الرباعي يحتجون خارج مدينة الداخلة على رفع رسم الضريبة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 9 يونيو 2018 الساعة 14:28

أحلام الطفولة و كوابيس الحاضر‎…بقلم: محمد الدي


محمد الدي

الداخلة نيوز: محمد الدي


عندما كنا اطفالا في المراحل الإبتدائية ، كان لنا حلم بريء بحجم عقولنا الصغيرة والبريئة ، حلم نصرح به امام الجميع بكل ثقة وبدون خوف ، ومع مرور الايام كبرت احلامنا ، وكبرت عقولنا لنستوعب صعوبة تحقيقها. نعم كانت احلاما في الماضي واليوم كبرنا ، فماذا حققنا من احلام طفولتنا؟؟  في ظل تبخرها مع تقدم العمر...

فعندما كنا صغارا اعتدنا على سماع السؤال الذي مفاده "ماذا تريد ان تصبح في المستقبل ؟ وجميعنا كان ينتظر ان يكبر ليحقق حلمه ، وفي مخيلة كل طفل هناك حلم، ومن الطبيعي ان تختلف احلام الأطفال ، باختلاف ظروفهم سواء العائلية او الإجتماعية . وتختصر احلامهم في معظمها على مهنة الطبيب و المعلم ، المهندس او الطيار... فلا مكان لأحلام وردية كانت في الماضي، فلقد استقيظنا اليوم على كوابيس مرعبة ليست الا واقعا مريرا للأسف ، لم نكن نظن ان احلامنا صعبة المنال ظنناها طريقا مفروشا بالورود وذلك راجع لبرائتنا الطفولية ، لقد كبرنا اليوم وكثرت همومنا ومشاكلنا فلم نحقق أحلامنا ، بل ازدادت الامنا سقط حرف الحاء فسقطت معه كل الأماني الجميلة ، فمعظمنا يعاني البطالة والآخرون اختارو وظيفة أخرى لا يحبونها لكنهم قبلوا بها لأسباب شخصية ، و نظرا لظروفهم فقط وليس لأمانيهم واحلامهم الا قلة منهم من نجحو في ذلك...فعلى استمرار المحاولة والسعي لتحقيق تلك الأحلام التي ملأت مراحل طفولتنا وصبانا ، فالأهم من ذلك أننا نسيناها، نعم لقد نسينا تلك الأحلام والطموحات حين نسينا أنفسنا، وتركناها تغرق في فيضان العمر المتسارع ، في قطع المسافات الزمنية الفاصلة بيننا وبين أحلامنا القديمة.







 فحقيقة الأمر أننا حين عجزنا عن تحقيق أحلام الطفولة ، استسلمنا لواقع الحياة الصعبة من كل تلك الأحلام ، ولم تعد تلك الأيام والرغبات الصغيرة إلا مجرد جمل وكلمات نملأ بها الفراغات الكثيرة في سنوات البراءة والأحلام.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
آمالنا.. بقلم: محمد فاضل الخطاط
مجرد سؤال.. بقلم: رضوان الشيكر
إستثمار سراب.. بقلم: رياء الخطاط
أيها (الأعيان)... بقلم: محمد فاضل الخطاط
سنوات عابرة وأحلام متجددة
"أشعــــار وأوتـــار".. بقلم: محمد فاضل الخطاط
تــربيــة.. بقلم: ريــاء الخطــاط
الصحافة الإلكترونية وانتشارها‎.. بقلــم: محمد الدي
الشباب... رُغم كل الطموح هناك جروح
التعليم...! بقلم: محمد فاضل الخطاط