dakhlanews.com الداخلة نيوز _ أفـــلا يعـــقلـون…بقلــم: احـمد بــابا بــوسيف
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         من جديد.. أمطـــار الخيــر تتهــاطل على مدينة الدخلة وتكشف عــورة بنيتها التحتية             عاجل و حصري..البحرية الملكية توقف قارب محمل بالمهاجرين السريين سواحل مدينة بوجدور             عاجل.. مندوبية الصيد البحري تقرر منع الإبحار بالنسبة لقوارب الصيد التقليدي             وزير خارجية موريتانيا "اسماعيل ولد الشيخ" يتباحث مع نظيره الجزائري قضايا المنطقة             نشرة خاصة.. زخات رعدية مرتقبة في مدن الأقاليم الجنوبية             فضيحة..صيدليات المغرب تبيع أدوية مضادة للرشح والزكام محظورة بفرنسا             لمن يهمه الأمر.. إنقطاع التيار الكهربائي غداً عن حي السلام بالداخلة             طقس الأحد ..أمطار و زخات رعدية بالأقاليم الجنوبية             برشلونة يستعيد صدارة "الليغا" بفوز على إشبيلية.. و"ميسي" مهدد بالغياب عن "الكلاسيكو"             "ريال مدريد" يخسر أمام "ليفانتي" ويواصل سقوطه في "الليغا"             السكن والصحة والتعليم والتشغيل أبرز مضامين البيــــان الختـــامي للمجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بإقليم وادي الذهب             بالفيديــو.. تفاصيل النقــــاش الذي عرفته دورات المجــالس الـإقليميــة لحزب الـإستقــلـال بوادي الذهــب وأوســرد             عاجل.. حادثة سير خطيرة بعد اصطدام شاحنة لنقل الماء و'رموك' شرق مدينة الداخلة             "داهي حرمة الله" يشتكي "الربعي حسان" لوزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء "عبد القادر اعمارة"             رسميا.. السعودية تعترف بمقتل "خاشقجي" داخل قنصليتها بإسطنبول             حزب الـإستقــلال يعقد دورات مجـــالسه الإقليمية بالـداخلة وسط حضــور كبير لمناضليه             تصريحـــات حــول أشغــال المجــالس الـإقليمية لوادي الذهب و أوســرد            تصريح رئيس الجهة « الخطاط ينجا » عقب لقائه بوفد برلـمان أمريكا الوسطى             الخطاب الملكي بمناسبة السنة التشريعية 2018/2019 (كامل)            تصريح "لغظف أهل بابا" حول أشغال الجلسة الثانية من دورة مجلس الجهة العاجية لشهر أكتوبر            تصريحات الأغلبية والمعارضة حول أشغال الجلسة الثانية من دورة أكتوبر            تفاصيل الدورة تكوينية لـفائدة عمال الوحدة الصناعية "العركوب"            تصريحات حول أشغــال دورة المجلس البلدي للداخلة لشهر أكتوبر            تصريح رئيس جماعة العركوب «صالح بوسيف» عقب انتهاء أشغال دورة أكتوبر العادية            فيديو| هكذا تفاعل رئيس مجلس جماعة امليلي مع مطلب الساكنة بادراج نقطة في جدول اعمال الدورة            هذا ما صرح به الرئيس «ينجا الخطاط» خلال اشغال دورة اكتوبر للمجلس الجهوي للداخلة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 13 ماي 2018 الساعة 16:10

أفـــلا يعـــقلـون…بقلــم: احـمد بــابا بــوسيف


احمد بـابا بـوسيف

الداخلة نيوز: احمد بـابا بـوسيف


قد يرى الكثيرون من المهمتين بالشأن العام في هذه الأقاليم المنكوبة، أن الأحوال التي نعيشها من بطالة وتهميش... والحالة الإجتماعية المزرية لغالبية الطبقة المتوسطة والفقيرة في اقاليم تحمل من المؤهلات ما يغنيها ويغني أهلها.... أن من يتحمل مسؤولية ذلك هيا الدولة...


لكن الحقيقة أن النخبة السياسية تتحمل مسؤولية كبيرة ليس فقط من حيث إعطاء الشرعية لهذا الواقع... لكن من حيث عدم اهتمام هذه النخبة ولو عبر محاولة منها لتغيير هذا الواقع.
فهل حقا تحمل هذه النخبة السياسية وسائل وإمكانية تغيير هذا الواقع..؟؟

بعيدا عن إكراهات الواقع السياسي الذي نعيشه... والصلاحيات المتواضعة وحتى الغير مكتملة في حالة التواضع تلك.. لا على المستوى المركزي ولا على المستوى المحلي... بالنسبة للسلطة السياسية المنتخبة....

إلا أنه محليا وفي نظر الكثير من المتابعين.... كان يمكن للسلطة السياسية المحلية المنتخبة، أن تقدم اكثر مما قدمت لو توفرت النية السياسية للعمل وتحقيق الأفضل لمن انتخبوهم...

لا من حيث المساهمة في تطوير البنية التحتية المهترئة التي تحمل في كل يوم  ضحايا جدد إلى بارئها... ولا من حيث الضغط الذي يمكن ان يمارس على السلطة المعينة من أجل تحقيق مصالح الطبقات المطحونة والمقموعة.... بدل البحث عن المصالح الشخصية.

لا يخفى على الجميع، ان الدولة تحكمها لوبيات تسيطر على مختلف القطاعات الكبيرة وتبسط سيطرتها الشاملة عليها... تاركة الفُتاة للمواطنين... لكن لو وجدت هذه اللوبيات نخبة محلية منتخبة موحدة وتعمل على مصلحة من انتخبوا خصوصا في أقاليمنا لما كان الواقع بهذه الشكل المزري...

الحقيقة، ان نخبنا المحلية مشغولة بحروبها الجانبية... والتسابق على إرضاء السلطة المحلية المعينة لإستغلالها ضد خصومها السياسيين.... وهكذا تختفي مصلحة المواطنين في خضم حرب داعس والغبراء المشتعلة التي لم يسلم منها حتى بناء مستشفى محلي في المدينة.

هكذا بدل الضغط على هذه اللوبيات من اجل على الأقل بناء توازن في هذه العلاقة المتباينة وفتح باب استفادة المواطنين... يتسابق الجميع من اجل إرضائها على امل استغلال تلك العلاقة ضد خصوم السياسة..

هذا الواقع بدى جليا بعد الإنتخابات المحلية المنصرمة التي دخلت بعدها الجهات الجنوبية حروبا استعملت فيها مختلف انواع الأسلحة المعنوية والإعلامية والقانونية....

إننا لم نعد نسعى إلى نخبة تعمل لنفسها ومصلحتها، لكن على الأقل لا تنسى من انتخبها.... وتحاول ما امكن أن تغير من واقعهم المزري ولو بالقليل.... فهل هذا غير ممكن... بل اسهل مما يتصور الجميع...

                                          لكنــهم لــا يــعقلـــون...




تعليقاتكم



شاهد أيضا
لقطة... بقلم: الخطاط محمد فاضل
حاجتنا اليوم أمام احتضار الوطن.. تغيير التغيير ونقد النقد بقلم: عبد الرحيم شهبي
التعليم في المغرب إلى أين..؟؟
حوادث السير أسبابها وكيفية الحد منها!؟
الوعاء العقاري الثروة الصحراوية الـمستباحة…بقلم: محمد سالم بنعبد الفتاح
وجهة نظر.. الصيد البحري بالداخلة هل من آفاق..؟؟
«تكايس» حملة شعبية تتجاوز مطبات السياسية وإكراهات الواقع.. بقلم: بنعبد الفتاح محمد سالم
سياسة أم تجارة... بقلم: أحمد بابا بوسيف
القوى الديمقراطية الـممانعة والحاجة إلى قيم العمق.. بقلم: عبد الرحيم شهبي
الخطاب الـملكي 19: دعوة لتمكين الشباب.. بقلم: ذ.بلال بنت اخوالها