dakhlanews.com الداخلة نيوز _ أفـــلا يعـــقلـون…بقلــم: احـمد بــابا بــوسيف
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         فتح بـاب الترشيح حــول 5 منــاصب للمسؤولية بعمالة إقليم وادي الذهب             منتخب فرنسا يحقق فوزا بشق الأنفس على بيرو             مــوقعة استــراليا والدنمــارك تنتهـي بالتعـــادل الـإيجـابي             تعزية من 'الــداخلة نــيوز' إلى عائلة الفقيد «محمد ليمـــام»             افتتاح أول مكتب للجمارك عند الحدود بين الجزائر وموريتانيا             هـــام… هذا هو موعد الإعلان عن نتائج البكالوريا بالمغرب 2018 و طريقة الإطلاع عليها             فضيحة…لـوبي الـعقار يتـربص بـ 9000 هكـتار ضواحي كـلميم             الـمغاربة مجـبرون علـى التـكوين 6 أشهـر للحصـول عـلى “البـيرمي”             جمعيات فاعلة بالساقية الحمراء ووادي الذهب تراسل رئيس الحكومة بالـتدخل بعد فشل مخططات وزارة الصيد في الـاقاليم الـصحراوية             إسبانيا تفوز على إيران بهدف "دييغو كوستا"             الامين العام لجبهة البوليساريو ابراهيم غالي يعقد لقاء موسع مع رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي             إنا لله وإنا إليه راجعــون... حادث سير جديد مميــت بشــارع الولـاء             السعودية تغادر المونديال وتأخذ مها مصر بشكل رسمي             المغرب يبدع.. ورونالدو يطيح به خارج المونديال             الداخلة…الدرك الملكي يشن حملة على مستوى نقاط التفتيش تسفر عن توقيف عدد من السيارات المختصة في نقل الاسماك             بـلاغ…حملة طبية للتحسيس والكشف عن سرطان الثدي وعنق الرحم لدى النساء بإقليمي العيون وبوجدور             قارب صيد تقليدي يتورط في جلب سمك القرب "كوربينا" من سفن الصيد بـأعالي البحار            امبارك حمية.. يطالب بزيادة الدعم للمستفيدين من الفلاحة التضامنية            فعاليات متعددة تستنكر محاولات الزج بالملكية في الصراعات السياسية الضيقة            فيديو| اجـتماع الـلجنة الـإستشارية لـإعداد الـتراب لجـهة الـداخلة وادي الـذهب            فيديو.. قطاع الفلاحة يحظى بنقاش كبير داخل دورة المجلس الإقليمي لوادي الذهب            تصريحات حول أشغال دورة المجلس الإقليمي العادية لشهر يونيو            فيديو.. عملية إتلاف قوارب صيد تقليدية غير قانونية            تصريح "محمد يداس" على هامش ندوة علمية حول "العنصر الصحراوي وعلاقته بالبيئة"            حول معرض السيرة النبوية المنظم من طرف جمعية "طيبة"            حول انطلاقة المعرض الجهوي الثاني للصناعة التقليدية والـإقتصاد الـإجتماعي            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 13 ماي 2018 الساعة 16:10

أفـــلا يعـــقلـون…بقلــم: احـمد بــابا بــوسيف


احمد بـابا بـوسيف

الداخلة نيوز: احمد بـابا بـوسيف


قد يرى الكثيرون من المهمتين بالشأن العام في هذه الأقاليم المنكوبة، أن الأحوال التي نعيشها من بطالة وتهميش... والحالة الإجتماعية المزرية لغالبية الطبقة المتوسطة والفقيرة في اقاليم تحمل من المؤهلات ما يغنيها ويغني أهلها.... أن من يتحمل مسؤولية ذلك هيا الدولة...


لكن الحقيقة أن النخبة السياسية تتحمل مسؤولية كبيرة ليس فقط من حيث إعطاء الشرعية لهذا الواقع... لكن من حيث عدم اهتمام هذه النخبة ولو عبر محاولة منها لتغيير هذا الواقع.
فهل حقا تحمل هذه النخبة السياسية وسائل وإمكانية تغيير هذا الواقع..؟؟

بعيدا عن إكراهات الواقع السياسي الذي نعيشه... والصلاحيات المتواضعة وحتى الغير مكتملة في حالة التواضع تلك.. لا على المستوى المركزي ولا على المستوى المحلي... بالنسبة للسلطة السياسية المنتخبة....

إلا أنه محليا وفي نظر الكثير من المتابعين.... كان يمكن للسلطة السياسية المحلية المنتخبة، أن تقدم اكثر مما قدمت لو توفرت النية السياسية للعمل وتحقيق الأفضل لمن انتخبوهم...

لا من حيث المساهمة في تطوير البنية التحتية المهترئة التي تحمل في كل يوم  ضحايا جدد إلى بارئها... ولا من حيث الضغط الذي يمكن ان يمارس على السلطة المعينة من أجل تحقيق مصالح الطبقات المطحونة والمقموعة.... بدل البحث عن المصالح الشخصية.

لا يخفى على الجميع، ان الدولة تحكمها لوبيات تسيطر على مختلف القطاعات الكبيرة وتبسط سيطرتها الشاملة عليها... تاركة الفُتاة للمواطنين... لكن لو وجدت هذه اللوبيات نخبة محلية منتخبة موحدة وتعمل على مصلحة من انتخبوا خصوصا في أقاليمنا لما كان الواقع بهذه الشكل المزري...

الحقيقة، ان نخبنا المحلية مشغولة بحروبها الجانبية... والتسابق على إرضاء السلطة المحلية المعينة لإستغلالها ضد خصومها السياسيين.... وهكذا تختفي مصلحة المواطنين في خضم حرب داعس والغبراء المشتعلة التي لم يسلم منها حتى بناء مستشفى محلي في المدينة.

هكذا بدل الضغط على هذه اللوبيات من اجل على الأقل بناء توازن في هذه العلاقة المتباينة وفتح باب استفادة المواطنين... يتسابق الجميع من اجل إرضائها على امل استغلال تلك العلاقة ضد خصوم السياسة..

هذا الواقع بدى جليا بعد الإنتخابات المحلية المنصرمة التي دخلت بعدها الجهات الجنوبية حروبا استعملت فيها مختلف انواع الأسلحة المعنوية والإعلامية والقانونية....

إننا لم نعد نسعى إلى نخبة تعمل لنفسها ومصلحتها، لكن على الأقل لا تنسى من انتخبها.... وتحاول ما امكن أن تغير من واقعهم المزري ولو بالقليل.... فهل هذا غير ممكن... بل اسهل مما يتصور الجميع...

                                          لكنــهم لــا يــعقلـــون...




تعليقاتكم



شاهد أيضا
الداخلة و" اخـناتوش " العظيم…بقلم: احمد بـابا بـوسيف
أخنـوش خـرج منـتصرا… بقلم: محمد بادلـة
ما يجمع الصحراويين والـموريتانيين أكثر بكثير مما يفرقهم… بقلم: بنعبد الفتاح محمد سالم
الشبـاب ...وظاهرة العزوف عن الزواج في مجتمعنا‎ بقلم: محمد الدي
إرادة الرفاهية أمام حيوانية الإنسان …بقلم: الشيخ أحميادي
إلـى كـل مـن صمت عـن الـحق… بقلم: محمد مولود أمنكور
أحلام الطفولة و كوابيس الحاضر‎…بقلم: محمد الدي
ثلاث سنوات عجاف وثلاث بقرات سمان.. بقلــم: سويلم بوعمو
فلـكلور الـتوقيعات… بـرنامج التشغيل الـذاتي نمـوذجا.. بقلم: الشيخ المامي أحمد بازيد
مجتمع الإقامة البديل والمواطنة المفقودة… بقلم: عبدالرحيم شهبي