dakhlanews.com الداخلة نيوز _ أفـــلا يعـــقلـون…بقلــم: احـمد بــابا بــوسيف
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         بمناسبة عيد الأضحى المبارك.. "الخطاط ينجا" يهنئ ساكنة جهة الداخلة وادي الذهب             الـملك يصدر عفوه على 11 معتقلا من حراك الريف ليلة عيد الاضحى             بوتفليقة يجدد حرصه على "توطيد أواصر الأخوة والتضامن وحسن الجوار" مع المغرب             الحموشي يقرر الاستجابة لطلب استفادة موظفي الأمن من الانتقال             تفكيك شبكة مختصة في تهريب الأسلحة والمخدرات قرب الحدود الجنوبية             الملك محمد السادس يؤكد من جديد أن قضية الصحراء إختصاص حصري للأمم المتحدة             المجلس الوزاري برئاسة الملك يصادق على قانون الخدمة العسكرية             حصري.. مصادر الداخلة نيوز تؤكد مايلي حول بقاء "لامين بنعمر" و"عبد الرحمان الجواهري" من عدمه             الملك يعين 36 واليا وعاملا و 14 سفير و مديرة جديدة للتكوين المهني             عاجل.. الملك محمد السادس يترأس مجلس وزاري هذا أبرز ماجاء فيه..             عــــاجـل…الـملك يحذف كتابة الدولة الـمكلفة بالماء من تشكيلة الحكومة             عاجل.. الملك محمد السادس يعين "محمد بنشعبون" وزيرا للإقتصاد والمالية             "يويفا" تعلن عن قائمة المرشحين النهائيين لجائزة أفضل لاعب في أوروبا             بالصور.. "لامين بنعمر" يترأس مراسيم تحية العلم بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب             خطاب ملكي مرتقب مساء اليوم بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب             الحكومة تصادق على القانون رقم 44.18 المتعلق بالخدمة العسكرية الذي سيعرض على المجلس الوزاري مساء اليوم             لحظة تكريم عدد من المقاومين بجهة الداخلة وادي الذهب بمناسبة 14غشت            تصريح "مصطفى الكثيري" المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بمناسبة 14غشت            كلمة "الخطاط ينجا" خــلال ذكرى عيد 14غشت "كاملة"            مجموعة King Pelagique Group توزع أضاحي العيـــد على عدد من المحتاجين بالداخلة            حول زيارة أطفــال المخيم السياحي الثقــافي والإيكولوجي لمجلــس الجهــة             بمناسبة عيد العــرش.. إعطاء إنطلاقة مشروع دعم الصناع والحرفيين بمعدات الصحة والسلامة             تصريحات بعض ممثلي الأقاليم الجنوبية والفعاليات الشبابية على هامش حفل الولاء            فيديو.. مراسيم تحية العلم بمناسبة عيد العــرش بالداخلة            مراسيــم الـإنصــات للخطــاب الملكي بمدينة الــداخلة            خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة الذكرى 19 لعيد العرش المجيد 29/07/2018            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 13 ماي 2018 الساعة 16:10

أفـــلا يعـــقلـون…بقلــم: احـمد بــابا بــوسيف


احمد بـابا بـوسيف

الداخلة نيوز: احمد بـابا بـوسيف


قد يرى الكثيرون من المهمتين بالشأن العام في هذه الأقاليم المنكوبة، أن الأحوال التي نعيشها من بطالة وتهميش... والحالة الإجتماعية المزرية لغالبية الطبقة المتوسطة والفقيرة في اقاليم تحمل من المؤهلات ما يغنيها ويغني أهلها.... أن من يتحمل مسؤولية ذلك هيا الدولة...


لكن الحقيقة أن النخبة السياسية تتحمل مسؤولية كبيرة ليس فقط من حيث إعطاء الشرعية لهذا الواقع... لكن من حيث عدم اهتمام هذه النخبة ولو عبر محاولة منها لتغيير هذا الواقع.
فهل حقا تحمل هذه النخبة السياسية وسائل وإمكانية تغيير هذا الواقع..؟؟

بعيدا عن إكراهات الواقع السياسي الذي نعيشه... والصلاحيات المتواضعة وحتى الغير مكتملة في حالة التواضع تلك.. لا على المستوى المركزي ولا على المستوى المحلي... بالنسبة للسلطة السياسية المنتخبة....

إلا أنه محليا وفي نظر الكثير من المتابعين.... كان يمكن للسلطة السياسية المحلية المنتخبة، أن تقدم اكثر مما قدمت لو توفرت النية السياسية للعمل وتحقيق الأفضل لمن انتخبوهم...

لا من حيث المساهمة في تطوير البنية التحتية المهترئة التي تحمل في كل يوم  ضحايا جدد إلى بارئها... ولا من حيث الضغط الذي يمكن ان يمارس على السلطة المعينة من أجل تحقيق مصالح الطبقات المطحونة والمقموعة.... بدل البحث عن المصالح الشخصية.

لا يخفى على الجميع، ان الدولة تحكمها لوبيات تسيطر على مختلف القطاعات الكبيرة وتبسط سيطرتها الشاملة عليها... تاركة الفُتاة للمواطنين... لكن لو وجدت هذه اللوبيات نخبة محلية منتخبة موحدة وتعمل على مصلحة من انتخبوا خصوصا في أقاليمنا لما كان الواقع بهذه الشكل المزري...

الحقيقة، ان نخبنا المحلية مشغولة بحروبها الجانبية... والتسابق على إرضاء السلطة المحلية المعينة لإستغلالها ضد خصومها السياسيين.... وهكذا تختفي مصلحة المواطنين في خضم حرب داعس والغبراء المشتعلة التي لم يسلم منها حتى بناء مستشفى محلي في المدينة.

هكذا بدل الضغط على هذه اللوبيات من اجل على الأقل بناء توازن في هذه العلاقة المتباينة وفتح باب استفادة المواطنين... يتسابق الجميع من اجل إرضائها على امل استغلال تلك العلاقة ضد خصوم السياسة..

هذا الواقع بدى جليا بعد الإنتخابات المحلية المنصرمة التي دخلت بعدها الجهات الجنوبية حروبا استعملت فيها مختلف انواع الأسلحة المعنوية والإعلامية والقانونية....

إننا لم نعد نسعى إلى نخبة تعمل لنفسها ومصلحتها، لكن على الأقل لا تنسى من انتخبها.... وتحاول ما امكن أن تغير من واقعهم المزري ولو بالقليل.... فهل هذا غير ممكن... بل اسهل مما يتصور الجميع...

                                          لكنــهم لــا يــعقلـــون...




تعليقاتكم



شاهد أيضا
حوادث السير أسبابها وكيفية الحد منها!؟
الوعاء العقاري الثروة الصحراوية الـمستباحة…بقلم: محمد سالم بنعبد الفتاح
وجهة نظر.. الصيد البحري بالداخلة هل من آفاق..؟؟
«تكايس» حملة شعبية تتجاوز مطبات السياسية وإكراهات الواقع.. بقلم: بنعبد الفتاح محمد سالم
سياسة أم تجارة... بقلم: أحمد بابا بوسيف
القوى الديمقراطية الـممانعة والحاجة إلى قيم العمق.. بقلم: عبد الرحيم شهبي
الخطاب الـملكي 19: دعوة لتمكين الشباب.. بقلم: ذ.بلال بنت اخوالها
تجنيس الصحراويين والمسئولية التاريخية والأخلاقية لموريتانيا
الـمعبر الحدودي بين الجزائر وموريتانيا.. وفرص التكامل الـمغاربي

تفعيل النموذج التنموي رهين بالانفتاح على الثقافة… بقلم: بلال بنت أخوالها