dakhlanews.com الداخلة نيوز _ مجلس الأمن يبدأ في مناقشة تقرير ''غوتيريس''.. و''المفاوضات.. والكركرات'' حاضرة بقوة
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         إحباط محاولة إرشاء عناصر جمركية بالمعبر الحدودي "الكركرات"             هذه هي الأجرة الشهرية التي سيحصل عليها الخاضعون "للتجنيد الإجباري"             مجموعة السنتيسي تنظم مباراة في كرة القدم مع فريق جمعية قدماء انوذيبو لمد جسور التواصل والـمعرفة + فيديو             قــريبا..وزارة الطــاقة والــمعادن ستــعرض خــريطة المــعادن بــالمغرب للعــموم             المغرب يصدر مذكرة توقيف في حق صحفي الجزيرة "أحمد منصور"             ضباط مغاربة يتعقبون شبكات التهريب تنشط بحدود موريتانيا             ضباط مغاربة يتعقبون شبكات التهريب تنشط بحدود موريتانيا             لهذا السبب.. مجلس جطو يحيل 12 مستشاراً جماعياً على القضاء من بينهم مستشار بجماعة أوسرد             إدارة الضرائب تحقق في ملفات كبار المتهربين الممنوعين من مغادرة التراب الوطني             "الخطاط ينجا" يستقبل وفد صحفي من التشيلي صباح اليوم             لقاء تواصلي لرئيس المحكمة الابتدائية مع المكتب الإقليمي لشغيلة العدل بالداخلة             عاجل..تحطم طائرة مقاتلة تابعة للقوات الملكية الجوية بمنطقة تاونات             فرق جديدة للاستخبارات الاقتصادية تتحقق في ملفات لها علاقة بتبييض الأموال             خطير.. اختفاء حوالي 160 نوعا من الأدوية من الصيدليات بالمغرب             تعزية من 'الــداخلة نــيوز' إلى عائلة الفقيدة «انكية مـنت حرمة الله»             "القمر الدموي" ظاهرة فلكية ناذرة ينتظرها العالم الليلة             انطـلاق فـعاليات النسخـة الـ12 لـملتقى الطـالب بمـدينة الداخـلة            ملاك سيارت الدفع الرباعي يحتجون خارج مدينة الداخلة على رفع رسم الضريبة            تصريح النــائب الـأول لرئيــس المجلــس الإقليمــي لــوادي الذهــب حــول أشغــال دورة ينــاير            جـانب من اللـقاء الـتواصلي للاتحـاد الـعام للشغـالين بالمـغرب بجـهة الـداخلة وادي الـذهب            عائلة وأقارب وجيران الطفـل ‘أسامة عباد’ يؤكدون براءته ويناشدون القضــــاء من أجــل إنصــافه            امبارك حمية.. يطالب بالإشتغال على إحداث آليات تكوين بالاقاليم الجنوبية بمجال الطاقات المتجددة            بالفيديو.. نشوب حريق كبير في وحدة تجميدية بالداخلة            انطلاق فعاليات فيديو عن المنتدى الـإفــريقي الـأول حول التكــوين المهنـي            تصــريحات على هـامش المنتدى الـإفــريقي الـأول حــول التكـوين المــهني المنظم بالداخلة            المجلس الجماعي للعركوب يعقد دورة استثانئية للمصادقة على اتفاقية شراكة مع جهة الداخلة وادي الذهب            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 5 أبريل 2018 الساعة 15:26

مجلس الأمن يبدأ في مناقشة تقرير "غوتيريس".. و"المفاوضات.. والكركرات" حاضرة بقوة


الــداخلة نيــوز:


يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس أول اجتماع من سلسلة اجتماعاته السنوية حول قضية الصحراء. حيث ستخصص هذه الجلسة لمناقشة تقرير الامين العام، سيما ما تعلق بأداء بعثة المينورسو والتحديات التي تواجها وذلك بحضور الدول المشاركة في تشكيلة البعثة الأممية. 

وفي تقرير المقدم لمجلس الامن والذي نشر امس الاربعاء أعرب الامين العام للامم المتحدة السيد "انطونيو غوتيريس" عن التفاؤل إزاء الخطوات التي اتخذها مبعوثه الشخصي لإعادة إطلاق العملية السياسية منذ تعيينه.

ورحب التقرير في توصياته بالزيارة الأولى التي قام بها “هورست كوهلر” إلى المنطقة، حيث تم استقباله على أعلى مستوى، وكذلك بالمشاورات الثنائية المتعمقة اللاحقة مع الطرفين والدولتين المجاورتين وأصحاب المصلحة الآخرين. وتعد عبارات التأييد العديدة في الدوائر الخاصة والعامة للجهود التي يبذلها مبعوثي الشخصي دلالة هامة على أن ثمة بالفعل دينامية جديدة.

وللحفاظ على هذا الزخم الإيجابي، دعا الامين العام الطرفين والبلدين المجاورين والمحاورين المعنيين الآخرين اتخاذ خطوات إضافية لتجسيد الروح والدينامية الجديدة التي دعا إليها مجلس الأمن في مواقفهم. وقد أوعز إلي مجلس الأمن، في القرارات التي اتخذها منذ بداية عام 2007، بتيسير مفاوضات مباشرة بين الطرفين، تجري بدون شروط مسبقة وبحسن نية، مع مراعاة الجهود المبذولة منذ عام ٢٠٠٦ والتطورات اللاحقة، والعمل بواقعية وبروح من التوافق.

ودعا المجلس أيضا الطرفين إلى إبداء الإرادة السياسية والعمل في بيئة مواتية للحوار ومناقشة اقتراحات كل منهما في إطار التحضير لعقد جولة خامسة من المفاوضات الرسمية. وأدعو الطرفين إلى مواصلة العمل مع مبعوثي الشخصي بهذه الروح والدينامية الجديدة وإلى الالتزام حقا بعملية التفاوض وفقا للتوجيهات الواردة في قرارات مجلس الأمن.

وابرز التقرير ان عملية التفاوض لا تحدث في فراغ. ففي عصر الترابط العالمي، تلقي الآثار الاجتماعية – الاقتصادية والإنسانية والأمنية لهذا النزاع الذي طال أمده بثقلها على التكامل الإقليمي ودون الإقليمي.

وكرر التقرير دعوة مجلس الأمن الدولتين المجاورتين، وهما الجزائر وموريتانيا، إلى تقديم إسهامات هامة في العملية السياسية وزيادة مشاركتهما في عملية التفاوض.

واعرب التقرير عن القلق إزاء احتمال عودة التوتر إلى منطقة الكركرات، ودعا الطرفين إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتفادي تصعيد التوترات، والامتناع عن اتخاذ أي إجراء من شأنه أن يشكل تغييرا في الوضع الراهن في المنطقة العازلة.





وفيما يتعلق بجهود الأمم المتحدة لمعالجة المسائل التي أثارتها الحالة في الكركرات، رحب التقرير باستجابة جبهة البوليساريو لاقتراح بإيفاد بعثة خبراء في إطار هذه العملية وأشجع بقوة المغرب على إعادة النظر في هذه المبادرة حتى يتسنى لكلا الطرفين الدخول في مناقشة حسنة النية بشأن هذه المسألة.

واعرب غوتيريس عن بالغ القلق إزاء الأمن في الصحراء الغربية، ولا سيما في المنطقة الصحراوية الشاسعة والفارغة الواقعة شرق الجدار الرملي، حيث يظل مراقبو البعثة العسكريون غير المسلحين معرضين لتهديدات الجماعات الإجرامية والإرهابية.

واكد التقرير ان فعالية بعثة المينورسو تتوقف على قدرتها على ممارسة المجموعة الكاملة من مهام حفظ السلام الموحدة، والتوصل إلى بلورة تقييم نزيه ومستقل للتطورات في الميدان، إذ إنها قد يكون لها تأثير على العملية السياسية وعلى السلام والاستقرار عموما في الصحراء الغربية.

وتظل مساهمة بعثة الأمم المتحدة في الحفاظ على وقف إطلاق النار هامة أكثر من أي وقت مضى، وهو دور محوري وضروري في منع نشوب النزاع، ومن ثم تهيئة الظروف لاستئناف المفاوضات في سياق جهودي وجهود مبعوثي الشخصي. وعلى الرغم من القيود، فإن دور البعثة في إبقاء الأمانة العامة ومجلس الأمن على علم بالتطورات في الصحراء الغربية وفيما يتعلق بها يسهم إسهاما كبيرا في إحراز التقدم في عملية التفاوض، ويدعم في الوقت ذاته الاستقرار الإقليمي. لذلك، أوصي بأن يمدِّد مجلس الأمن ولاية البعثة لفترة أخرى تمتد 12 شهرا حتى ٣٠ نيسان/أبريل ٢٠١٩.

واعرب غوتيريس عن القلق إزاء تزايد مستوى السخط في أوساط اللاجئين في تندوف، بعد أن قضوا أكثر من ٤٢ عاما في المخيمات دون أمل كبير. وفي حين أن تدابير بناء الثقة، التي تظل معلقة حاليا، تشتمل على عنصر إنساني أساسي، فإنه لا يمكن أن ينظر إليها على أنها حل للمأزق السياسي. ولذلك، أدعو جميع الجهات الفاعلة إلى دعم العملية السياسية والعمل من أجل التوصل إلى حل مقبول للاجئين، يسمح بالعيش بكرامة.
ولاحظ التقرير أيضا ببالغ القلق النقص المزمن في تمويل المساعدة الإنسانية رغم الاحتياجات المتزايدة.

وحث الامين العام الطرفين على احترام حقوق الإنسان وتعزيزها، بما في ذلك بمعالجة مسائل حقوق الإنسان العالقة وتعزيز التعاون مع مفوضية حقوق الإنسان وآليات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة وتيسير بعثات المتابعة التي توفدها. ومن الضروري رصد حالة حقوق الإنسان على نحو مستقل ونزيه وشامل ومطرد من أجل كفالة حماية جميع الناس في الصحراء الغربية.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
عــــاجــل.. البرلـمان الـأوروبي يصـوت بأغلـبية ساحـقة على إتفـاق الفلاحة مـع الـمغرب
"البسيج" يعلن توقيف شخص لإرتباطه بتنظيم إرهابي بمدينة العيون
الأمم المتحدة تنفي خرق جبهة البوليساريو لوقف إطلاق النار في الصحراء
رئيس "الكوركاس" يجري مباحثات مع رئيس مجلس النواب الإيرلندي حول تطورات قضية الصحراء
"مارييت شاك" تحدد 16 يناير موعداً لعرض إتفاق الصيد البحري بين المغرب والإتحاد الأوروبي للتصويت
الجيـش الـمغربي يـحبط عملـية تهـريب 3 طـن مـن المـخدرات على مسـتوى منطقـة "كلتة زمور"
الجيش المغربي يجري مناورات عسكرية ردا على تحركات العسكرية لجبهة البوليساريو بمنطقة أمهيريز
سابقة..مجلس النواب الأمريكي يستثني الصحراء من المساعدات المالية الموجهة للمغرب خلال 2019
منع مجموعة من المنتخبين والموظفين والمسؤولين وشخصيات معروفة بالجنوب من مغادرة التراب الوطني
مائدة مستديرة حول ساكنة الصحراء تتسبب في توتر بين قبيلتين وشيوخ القبائل الأخرى يدعون إلى الصلح