dakhlanews.com الداخلة نيوز _ مجلس الأمن يبدأ في مناقشة تقرير ''غوتيريس''.. و''المفاوضات.. والكركرات'' حاضرة بقوة
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         تنسيقية الكفاءات تندد بمقتل "عبد الرحيم بدري" وتطالب بإنشاء جامعة بالصحراء             الموريتانيون يقاطعون "اتصالات المغرب" تحت شعار “#خليها تفلس”             ربـاح… حجم الاستثمارات المرصودة لجنوب الـمملكة في قطاع الطاقة والمعادن فاقت 40 مليار درهم             بالفيديو.. "الواد الحار" يتسبب في حرب "القذف والسب" بين عضو مجلس البلدي ورئيس جمعية بحي الوحدة             مزوار يتـعهد بخدمة الـوطن و فضـاء الــمقاولات بـعد انـتاخبه عـلى رأس “الـباطرونـا”             تفاعلا مع مطالب أبناء الصحراء.. المستشار "امبارك حمية" يطالب بضمان تمثيل كل جهات المملكة بالمجلس الوطني للصحافة             الـرئيس الـجزائري بوتفـليقة يصادق علـى فـتح الـمعبر الـبري (تندوف- ازويرات)             بأغلبية ساحقة "صلاح الدين مزوار" رئيسا للإتحاد العام لمقاولات المغرب             مدرسة "بئـركندوز" بـأوسرد تفـوز بالـمرتبة الثانـية فـي الـمسابقة الوطنية للـبرمجة             الجامعة الوطنية لـموظفي التعليم تصدر بيـانا حـول وضعيـة القـطاع بجهة الداخلة وادي الذهب             السمـارة.. العثـور عـلى جثـة إمرأة مسنة مـختفية مـنذ أسبـوع             حصري| لهذا السبب.. سفن RSW تشتكي من قوارب الصيد التقليدية +وثــائق وفيديو             رئيس الجهة "الخطاط ينجا" يعطي انطلاقة النسخة الثانية من دوري رمضان لكرة القدم الـمصغرة + صور             "حميد شبار" يقدم أوراق إعتماده كسفير للمغرب بالجمهورية الإسلامية الموريتانية             مقـتل الطالـب "عبد الرحيم بدري" يخـرج الطـلبة الصحـراويين بأكـادير للاحتجـاج             جمعية العهد الـمحمدي لداء السكري تنظم أيام طبية تحسيسية تجوب مساجد مدينة الداخلة             فيديو| انطلاق النسخة الثانية من دوري رمضان لجهة الداخلة وادي الذهب            تصريح المنسق الجهوي للتعاون الوطني حول انطلاق عملية الدعم الغذائي لرمضان 1439 بالداخلة            فيديو… انطلاق عملية توزيع الدعم الغذائي لرمضان 1439 لفائدة الأسر الـمعوزة بالداخلة            فيديو| أسـرة الامـن بالـداخلة تخـلد الـذكرى 62 لتأسيس الـمديرية الـعامة للأمن الـوطني            حول الدورة التكوينية الأولى للكفاءات المحلية للصحافة والإعلام بالداخلة            نقــاش هادئ خلال أشغــال دورة مجلس جماعة الداخلة لشهــر مــاي            نقـــاش ساخــن خلال دورة المجلس البلدي للداخلة اليوم            تصريحات حول أشغال دورة مجلس جماعة الداخلة الحضرية لشهر ماي            شـاهـد… هـذا مـا جـرى بـمسجد حـسان بالـرباط             المغرب و الجزائر و خطر التصعيد..؟؟            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 5 أبريل 2018 الساعة 14:26

مجلس الأمن يبدأ في مناقشة تقرير "غوتيريس".. و"المفاوضات.. والكركرات" حاضرة بقوة


الــداخلة نيــوز:


يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس أول اجتماع من سلسلة اجتماعاته السنوية حول قضية الصحراء. حيث ستخصص هذه الجلسة لمناقشة تقرير الامين العام، سيما ما تعلق بأداء بعثة المينورسو والتحديات التي تواجها وذلك بحضور الدول المشاركة في تشكيلة البعثة الأممية. 

وفي تقرير المقدم لمجلس الامن والذي نشر امس الاربعاء أعرب الامين العام للامم المتحدة السيد "انطونيو غوتيريس" عن التفاؤل إزاء الخطوات التي اتخذها مبعوثه الشخصي لإعادة إطلاق العملية السياسية منذ تعيينه.

ورحب التقرير في توصياته بالزيارة الأولى التي قام بها “هورست كوهلر” إلى المنطقة، حيث تم استقباله على أعلى مستوى، وكذلك بالمشاورات الثنائية المتعمقة اللاحقة مع الطرفين والدولتين المجاورتين وأصحاب المصلحة الآخرين. وتعد عبارات التأييد العديدة في الدوائر الخاصة والعامة للجهود التي يبذلها مبعوثي الشخصي دلالة هامة على أن ثمة بالفعل دينامية جديدة.

وللحفاظ على هذا الزخم الإيجابي، دعا الامين العام الطرفين والبلدين المجاورين والمحاورين المعنيين الآخرين اتخاذ خطوات إضافية لتجسيد الروح والدينامية الجديدة التي دعا إليها مجلس الأمن في مواقفهم. وقد أوعز إلي مجلس الأمن، في القرارات التي اتخذها منذ بداية عام 2007، بتيسير مفاوضات مباشرة بين الطرفين، تجري بدون شروط مسبقة وبحسن نية، مع مراعاة الجهود المبذولة منذ عام ٢٠٠٦ والتطورات اللاحقة، والعمل بواقعية وبروح من التوافق.

ودعا المجلس أيضا الطرفين إلى إبداء الإرادة السياسية والعمل في بيئة مواتية للحوار ومناقشة اقتراحات كل منهما في إطار التحضير لعقد جولة خامسة من المفاوضات الرسمية. وأدعو الطرفين إلى مواصلة العمل مع مبعوثي الشخصي بهذه الروح والدينامية الجديدة وإلى الالتزام حقا بعملية التفاوض وفقا للتوجيهات الواردة في قرارات مجلس الأمن.

وابرز التقرير ان عملية التفاوض لا تحدث في فراغ. ففي عصر الترابط العالمي، تلقي الآثار الاجتماعية – الاقتصادية والإنسانية والأمنية لهذا النزاع الذي طال أمده بثقلها على التكامل الإقليمي ودون الإقليمي.

وكرر التقرير دعوة مجلس الأمن الدولتين المجاورتين، وهما الجزائر وموريتانيا، إلى تقديم إسهامات هامة في العملية السياسية وزيادة مشاركتهما في عملية التفاوض.

واعرب التقرير عن القلق إزاء احتمال عودة التوتر إلى منطقة الكركرات، ودعا الطرفين إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتفادي تصعيد التوترات، والامتناع عن اتخاذ أي إجراء من شأنه أن يشكل تغييرا في الوضع الراهن في المنطقة العازلة.

وفيما يتعلق بجهود الأمم المتحدة لمعالجة المسائل التي أثارتها الحالة في الكركرات، رحب التقرير باستجابة جبهة البوليساريو لاقتراح بإيفاد بعثة خبراء في إطار هذه العملية وأشجع بقوة المغرب على إعادة النظر في هذه المبادرة حتى يتسنى لكلا الطرفين الدخول في مناقشة حسنة النية بشأن هذه المسألة.

واعرب غوتيريس عن بالغ القلق إزاء الأمن في الصحراء الغربية، ولا سيما في المنطقة الصحراوية الشاسعة والفارغة الواقعة شرق الجدار الرملي، حيث يظل مراقبو البعثة العسكريون غير المسلحين معرضين لتهديدات الجماعات الإجرامية والإرهابية.

واكد التقرير ان فعالية بعثة المينورسو تتوقف على قدرتها على ممارسة المجموعة الكاملة من مهام حفظ السلام الموحدة، والتوصل إلى بلورة تقييم نزيه ومستقل للتطورات في الميدان، إذ إنها قد يكون لها تأثير على العملية السياسية وعلى السلام والاستقرار عموما في الصحراء الغربية.

وتظل مساهمة بعثة الأمم المتحدة في الحفاظ على وقف إطلاق النار هامة أكثر من أي وقت مضى، وهو دور محوري وضروري في منع نشوب النزاع، ومن ثم تهيئة الظروف لاستئناف المفاوضات في سياق جهودي وجهود مبعوثي الشخصي. وعلى الرغم من القيود، فإن دور البعثة في إبقاء الأمانة العامة ومجلس الأمن على علم بالتطورات في الصحراء الغربية وفيما يتعلق بها يسهم إسهاما كبيرا في إحراز التقدم في عملية التفاوض، ويدعم في الوقت ذاته الاستقرار الإقليمي. لذلك، أوصي بأن يمدِّد مجلس الأمن ولاية البعثة لفترة أخرى تمتد 12 شهرا حتى ٣٠ نيسان/أبريل ٢٠١٩.

واعرب غوتيريس عن القلق إزاء تزايد مستوى السخط في أوساط اللاجئين في تندوف، بعد أن قضوا أكثر من ٤٢ عاما في المخيمات دون أمل كبير. وفي حين أن تدابير بناء الثقة، التي تظل معلقة حاليا، تشتمل على عنصر إنساني أساسي، فإنه لا يمكن أن ينظر إليها على أنها حل للمأزق السياسي. ولذلك، أدعو جميع الجهات الفاعلة إلى دعم العملية السياسية والعمل من أجل التوصل إلى حل مقبول للاجئين، يسمح بالعيش بكرامة.
ولاحظ التقرير أيضا ببالغ القلق النقص المزمن في تمويل المساعدة الإنسانية رغم الاحتياجات المتزايدة.

وحث الامين العام الطرفين على احترام حقوق الإنسان وتعزيزها، بما في ذلك بمعالجة مسائل حقوق الإنسان العالقة وتعزيز التعاون مع مفوضية حقوق الإنسان وآليات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة وتيسير بعثات المتابعة التي توفدها. ومن الضروري رصد حالة حقوق الإنسان على نحو مستقل ونزيه وشامل ومطرد من أجل كفالة حماية جميع الناس في الصحراء الغربية.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
تفاعلا مع مطالب أبناء الصحراء.. المستشار "امبارك حمية" يطالب بضمان تمثيل كل جهات المملكة بالمجلس الوطني للصحافة
مقـتل الطالـب "عبد الرحيم بدري" يخـرج الطـلبة الصحـراويين بأكـادير للاحتجـاج
البوليساريو تستعرض عسكريا في تفاريتي والـمغرب يعتبرها خرق سافر لوقف إطلاق النار
المنطقة العازلة…حرب التصريحات تشتعل بين الـمغرب وجبهة البوليساريو وسط ترقب دولي
هل يعود التوتر من جديد للمنطقة بعد قرار "جبهة البوليساريو" تنظيم أنشطة عسكرية بمنطقة "تفاريتي"..؟؟
عــــاجل| وزارة الداخلية عن توقيف مجلس جهة كلميم-واد نون +تفاصيل
"الناجم بكار" و"فاطمة سيدة" يتسببون في إنسحاب "جبهة البوليساريو" من مؤتمر إفريقي هــام
"فدريكا موغريني" تستقبل الـمبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة الـمكلف بالصحراء
لأول مرة.. مشاركة منتخبين عن الصحراء في اللجنة الرابعة للأمم المتحدة
الصـين تـقدم مـساعدات بـقيمة مليـار سنتيـم لـجبهة الـبوليساريو