dakhlanews.com الداخلة نيوز _ المقالات... دورها..؟؟ وتأثيرها على القراء
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         جبهة البوليساريو تعين ممثلا جديدا لها لدى الامم المتحدة خلفا للراحل أحمد البخاري             الـمساء.. القوات الـمسلحة ترصد طائرات جزائرية فـي الصحراء             مـأسـاة.. الـعثور على جـثة أحـد الـبحارة الـمفـقودين قبـالة شاطئ 'فم لـبير'' بالداخـلة             شركة "أهل أحمد" للبناء توجه هذا التظلم لوالي جهة الداخلة وادي الذهب             لهذا السبب.. إستدعاء "لامين بنعمر" و"عبد الرحمان الجوهري" لإجتماعات مغلقة بوزارة الداخلية             أنـباء عـن افـتتاح الـملك محمد السادس فعاليات الـمعرض الـدولي للـفلاحة بمـكناس             تنسيقية العهد للمعطلين الصحراويين تعلن عن تضامنها مع تنسيقية الكفاءات بالداخلة             برشلونة يهزم إشبيلية ويتوج بلقب كأس الملك بإستحقاق             الخطاط ينجا يقود وفد جهة الداخلة وادي الذهب الـمشارك في أشغال دورة المجلس الوطني لحزب الاستقلال             غير متوقع.. 'شيبة ماء العينين' رئيسا للمجلس الوطني لحزب الإستقلال             الإعلان عن مباراة توظيف 9 مناصب بالوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع             سابقـة.. العثور على رضيعة متخلى عنها بحي النهضة بمدينة الداخلة             رسمـيا.. حــزب الـاستقلال يعـلن معـارضته لحـكومة "الـعثماني"             قبل مباراة الحسم.. 'مولودية الداخلة' تناشد الجماهير من أجل المؤازة وتحقيق حلم الصعود +فيديو             في أول رد.. "تصريحات دوجاريك غير مقبولة وخارج السياق تماماً"             الحكومة تصرف 92 مليارا في جبرر الضرر لضحايا الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان             فيدو الحلقة الكاملة.. ضيف الأولى - حمدي ول الرشيد            سعيد محبوب.. لا أشتغل في الممنوعات ولجان المراقبة يجب أن تكون على الجميع            تصريحات عن وفد جهة الداخلة وادي الذهب المشار في "إعلان العيون"            المغرب يؤكد استعداده للحرب إذا فرضت عليه لحل أزمة قضية الصحراء            ساعة للإقناع "مولاي حمدي ولد الرشيد" يسعى إلى الإقناع            البشــير الدخيــل: الجبهة لا تستطيع خوض حرب ضد المغرب            للخبر بقية| الصحراء الغربية.. غيوم الحرب            المغرب يحذر مجلس الأمن من 'توغلات خطيرة' للبوليساريو            الصحراء الغربية.. هل يتحول النزاع الى مواجهة عسكرية..؟؟            تهديدات واتهامات متبادلة بين المغرب وجبهة البوليساريو.. مــاذا وراءها..؟؟            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 29 مارس 2018 الساعة 20:58

المقالات... دورها..؟؟ وتأثيرها على القراء


محمد الدي

الداخلة نيــوز: محمد الدي


للمقالات الهادفة دور كبير في بلورة أفكار الشباب المثقفة بالخصوص، وتستهدف كل الفئات كذلك، وتأثيرها يتميز بطابع خاص.
فما هو الدور الذي تلعبه المقالات في تحفيز الشباب..؟؟
وكيف يستطيع الكاتب أن يجذب القراء من كل الأصناف..؟؟


تعد المقالات كهواية لمجموعة من الشباب المبدعين، الذين يحاولون إيصال إفكارهم وكتاباتهم للقارئ. مع اختلاف الأسلوب وطريقة الإقناع، فعلى الكاتب أن يحدد الفئة المستهدفة من القارئين لمقاله، ومعرفة طبيعة وخصائص القارئين للمقال. فميولات الناس كثيرة ومتنوعة، اذ يمكن تصنيف القارئين للمقال حسب اهتماماتهم إلى؛ أطفال، شباب ومراهقين، إسلاميين وعلمانيين، قوميين ووطنيين، نخب مفكرة ومثقفة وعاديين، حداثيين وتقليديين،... اذ تمكن الكاتب من تحديد موضوع المقال، ونوع الأفكار المطروحة واختيار أسلوب الكتابة وتناول الأفكار، وطريقة الإقناع ونوع المعلومات والحقائق التي يتضمنها المقال.

فالقارئ يبحث دائما عن المقالات التي تناسبه وتثير اهتمامه وتنفعه، ما يجعله أكثر صبرا على مواصلة قرائتها، وبعض القراء يقرر ما إذا كان يرغب في قراءة المقال أم لا، بمجرد قراءة عنوانه أو الفقرة الأولى فيه، والتي عادة تحتوي على ملخص للمقال، لذا فإن اختيار عنوانه، والقدرة على تقديمه بشكل جيد من خلال الفقرة الأولى. يمثلان مفتاح النجاح للمقال وكاتبه، وهناك طرق عديدة للوصول إلى قلوبهم وعقولهم، كالتقرب من محيط القارئ كحل مشكلة منتشره فى المجتمع أو عند الشريحه من الناس التى توجه لها مقالتك وإعطاء القارئ حلول واقتراحات ونصائح لحل تلك المشكلة. وإذا كان ذلك ممكنا فمن الممكن التحدث عن أشياء تمس الحياة اليومية للقارئ وما يمر به الناس من مشاكل وهموم, فيشعر القارئ أنك قريب من أفكاره، وبذلك سوف يسهل عليه تطبيق أفكارك في حياته كتأثير مباشر عليه.

وبالتالي يجب اختيار الموضوع الهادف لإستقطاب اكثر عدد من القراء. حتى تقنعهم بمقال بسيط يفهمه الجميع. وعدم الإطالة كثيرا، حتى لا يشعرون بالملل. فقراء هذا الجيل يريدون المضمون لا التفاصيل المملة.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
فاجعة الطائرة الجزائرية.. السقوط الأخلاقي المدوي للبعض
قضية الصحراء وسيناريو الحرب..حسابات الربح والخسارة
نعم نحتاج الى ثورة.. لنخرج من النفق المظلم الذي نتخبط فيه: ندرة المياه
مدينة العيون مدينة الرفاهية فعلا..!!
ديــن الـسلطـة..بقـلم: احمد بـابا بـوسيف
كما تكونوا يولى عليكم.. بقلم: بنعبد الفتاح محمد سالم
المنافقون وظاهرة الإرتزاق..!! محمد فاضل عليين
يوم واحد للـإحتفال بالأم لا يكفي..!! بقلم: محمد الدي
مـجرد درس تـمهيدي فـي مبـادئ الـرياضيات..بقلم: بداد محمد سالم
المجتمع الصحراوي.. في الحاجة إلى الفلسفة