dakhlanews.com الداخلة نيوز _ ديــن الـسلطـة..بقـلم: احمد بـابا بـوسيف
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         جبهة البوليساريو تعين ممثلا جديدا لها لدى الامم المتحدة خلفا للراحل أحمد البخاري             الـمساء.. القوات الـمسلحة ترصد طائرات جزائرية فـي الصحراء             مـأسـاة.. الـعثور على جـثة أحـد الـبحارة الـمفـقودين قبـالة شاطئ 'فم لـبير'' بالداخـلة             شركة "أهل أحمد" للبناء توجه هذا التظلم لوالي جهة الداخلة وادي الذهب             لهذا السبب.. إستدعاء "لامين بنعمر" و"عبد الرحمان الجوهري" لإجتماعات مغلقة بوزارة الداخلية             أنـباء عـن افـتتاح الـملك محمد السادس فعاليات الـمعرض الـدولي للـفلاحة بمـكناس             تنسيقية العهد للمعطلين الصحراويين تعلن عن تضامنها مع تنسيقية الكفاءات بالداخلة             برشلونة يهزم إشبيلية ويتوج بلقب كأس الملك بإستحقاق             الخطاط ينجا يقود وفد جهة الداخلة وادي الذهب الـمشارك في أشغال دورة المجلس الوطني لحزب الاستقلال             غير متوقع.. 'شيبة ماء العينين' رئيسا للمجلس الوطني لحزب الإستقلال             الإعلان عن مباراة توظيف 9 مناصب بالوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع             سابقـة.. العثور على رضيعة متخلى عنها بحي النهضة بمدينة الداخلة             رسمـيا.. حــزب الـاستقلال يعـلن معـارضته لحـكومة "الـعثماني"             قبل مباراة الحسم.. 'مولودية الداخلة' تناشد الجماهير من أجل المؤازة وتحقيق حلم الصعود +فيديو             في أول رد.. "تصريحات دوجاريك غير مقبولة وخارج السياق تماماً"             الحكومة تصرف 92 مليارا في جبرر الضرر لضحايا الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان             فيدو الحلقة الكاملة.. ضيف الأولى - حمدي ول الرشيد            سعيد محبوب.. لا أشتغل في الممنوعات ولجان المراقبة يجب أن تكون على الجميع            تصريحات عن وفد جهة الداخلة وادي الذهب المشار في "إعلان العيون"            المغرب يؤكد استعداده للحرب إذا فرضت عليه لحل أزمة قضية الصحراء            ساعة للإقناع "مولاي حمدي ولد الرشيد" يسعى إلى الإقناع            البشــير الدخيــل: الجبهة لا تستطيع خوض حرب ضد المغرب            للخبر بقية| الصحراء الغربية.. غيوم الحرب            المغرب يحذر مجلس الأمن من 'توغلات خطيرة' للبوليساريو            الصحراء الغربية.. هل يتحول النزاع الى مواجهة عسكرية..؟؟            تهديدات واتهامات متبادلة بين المغرب وجبهة البوليساريو.. مــاذا وراءها..؟؟            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 25 مارس 2018 الساعة 19:49

ديــن الـسلطـة..بقـلم: احمد بـابا بـوسيف


احمد بـابا بـوسيف

الداخلة نيوز: احمد بـابا بـوسيف


قتل وتدمير....موت وتهجير...دمار وخراب...تفكيك وإعادة تكوين....شبح الموت يتجول في كل مكان..عالم عربي لم يعد أحد يعرف معالمه...من كثرة الجيوش المتعددة الجنسيات التي تجول فيه وتغرق في الدم العربي تحمي مصالحها بعد فشل الانظمة في حماية مصالح شعوبها....

ما الذي أوصلنا لهذه النقطة...من اين كانت البداية.....؟!؟

الحقيقة ان البداية كانت منذ بداية الإسلام يوم اختلف الصحابة بعد موت عثمان بان عفان رضي الله عنه...ذلك الخلاف الذي سيطفو من جديد ويقتل الحسين وآل بيته في مقتلة....مثلت ببشاعتها بشكل واضح  الجشع  الكراهية وحب السلطة....

هكذا حسم  وبشكل مبكر  شكل الإستيلاء على السلطة بعيدا عن ما امر به الله عل لسان الرسول عليه الصلاة والسلام "وامركم شورى بينكم"...استبيحت دماء آل البيت في سبيل كرسي السلطة...وفي وقت قصير بعد ذلك بعد انتفاضة الحجاز والعراق بما سمية الدولة الزبيرية...سوف يستباح بيت الله وسيقتل الناس داخل الحرم المكي وتعلق الجثث داخله

من ذلك اليوم اعلن ميلاد دين جديد....دين دخله كل الراغبين بالسلطة وبالكراسي..استباحو من اجله كل المحرمات...الغاية تبرر الوسيلة...سيتم على مر الزمن استغلال الدين تارة ...والقوميات والنعرات القبلية تارة اخرى...التآمر والدسائس. والخيانات..هيا السمة الغالبة على انظمة الحكم إلى من رحم ربي...

ما نعيشه اليوم هو نتيجة لما جرى في تلك الأيام...الجالسين على الكراسي اليوم هم الورثة لما جرى في تلك الأيام....هم صورة طبق الاصل لأولئك....لكنها صورة مشوهة اكثر قمعا...اكثر عمالة وارتهانا للأعداء...اكثر استعدادا للتضحية بكل شيء من اجل كرسي السلطة...إنه دين السلطة...

ما بين رجل دمر كل بلده وهجر نصف شعبه...وقتل نصف مليون شخص...ثم جلس على كرسي السلطة يحميه جيش   دولة اجنبية وميليشيا طائفية...وبين رجل آخر سجن شعبه وهجر شبابه وباع جزء من ترابه من أجل  "الرز" وتآمر على اهل غزة.. وثالث شاب متهور متلهف للحكم مهما كان الثمن...حتى لو كان الثمن بيع القدس والقضية الفلسطينية...إنه يا سادة دين السلطة كل شيء يهون من اجله...

السلطة هي وسيلة للحكم وتسيير شؤون العامة والدفاع عن مصلحتهم....وليست مغنمة شخصية...ما لم نفرض هذا على ارض الواقع...ربما نجد انفسنا امة منقرضة...تزورها الأمم للدراسة والإتعاض...




تعليقاتكم



شاهد أيضا
فاجعة الطائرة الجزائرية.. السقوط الأخلاقي المدوي للبعض
قضية الصحراء وسيناريو الحرب..حسابات الربح والخسارة
نعم نحتاج الى ثورة.. لنخرج من النفق المظلم الذي نتخبط فيه: ندرة المياه
مدينة العيون مدينة الرفاهية فعلا..!!
المقالات... دورها..؟؟ وتأثيرها على القراء
كما تكونوا يولى عليكم.. بقلم: بنعبد الفتاح محمد سالم
المنافقون وظاهرة الإرتزاق..!! محمد فاضل عليين
يوم واحد للـإحتفال بالأم لا يكفي..!! بقلم: محمد الدي
مـجرد درس تـمهيدي فـي مبـادئ الـرياضيات..بقلم: بداد محمد سالم
المجتمع الصحراوي.. في الحاجة إلى الفلسفة