dakhlanews.com الداخلة نيوز _ المنافقون وظاهرة الإرتزاق..!! محمد فاضل عليين
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         استياء ساكنة مدينة الداخلة بسبب الإنقطاعات الحالية في الماء الصالح للشرب             حالة الطقس.. توقعات بهطول أمطار شمال الأقاليم الجنوبية غدا الإثنين             حزب العدالة والتنمية بجهة الداخلة وادي الذهب يعقد ندوة حواره الداخلي بحضور "جميلة المصلي"             وزارة الداخلية تعين كاتبا عاما جديدا لولاية جهة كلميم وادنون             آلاف الأساتذة المتعاقدين يعتصمون أمام البرلمان وقوات الامن تستخدم خراطيم المياه لتفريقهم             زخات رعدية قوية محليا ورياح قوية مرتقبة ستشمل مدن بوجدور السمارة والعيون             منـتدى الـإبـداع - تـراث يحتـفي باليـوم العالـمي للشعـر بالـداخلة (صور)             لائحة المترشحين الناجحين لشغل مناصب المسؤولية بإدارة جهة الداخلة وادي الذهب             عاجل.. المصالح الأمنية توقف متورطين في إختطاف فتاة بحي السلام بالداخلة             "لفتيت" يتخذ إجراءات صارمة في حق أصحاب الصيدليات             قريبا..وزارة الداخلية تطلق موقعا إلكترونيا خاصا بالتجنيد العسكري             بالفيديو.. تصـــريح "الخطــاط ينجــا" عقـب إنتهــاء محــادثات جنيـف2 حــول الصحــراء             "ناصر بوريطة".. المغرب لا يريد مسلسلا تصبح معه الإجتماعات هدفا في حد ذاتها             المؤتمر الصحفي الكامل لـ"هورست كوهلر" والوفود المشاركة في محادثات جنيف2 حول الصحراء الغربية             بيان "جبهة ‎البوليساريو" عقب إنتهاء الجولة الثانية من محادثات جنيف حول الصحراء             "هورست كولر" يدعو الأطراف المشاركة في جولة جنيف الى عقد جولة ثالثة من المحادثات +البيان الختامي             هكذا احتفل منـتدى الـإبـداع-تـراث باليـوم العالـمي للشعـر بالـداخلة            "الخطاط ينجا" يفتتح منتدى "كرنس مونتانا" بتلاوة الرسالة الملكية            إفتـتاح الـمعرض الجهوي لـمنتجات الصنـاعة التـقليدية بالداخـلـة            تصريحات على هامش القافلة الطبية الـمنظمة لفائدة مواطني جنوب الصحراء بالداخلة            فيــديو.. أبرز ما جاء في المؤتمر الصحفي لرئيس منتدى كرانس مونتانا "يييير إيمانويل كييرين"            تفــاصيل الندوة الصحفية لمديرة الأكاديمية حول جديد ملف الأساتذة المتعاقدين            تفاصيل اللقاء الجهوي حول التشغيل والتكوين بالداخلة            التوصيــات المنبثقة عـن اللقــاء الجهــوي حـول التشغيــل والتكـــوين            تصريح وزير الصحة "أنس الدكــالي" على هــامش الملتقى الجهوي حول التكوين والتشغيــل            تصريح "الخطاط ينجــا" حول أشغــال دورة المجلس الجهوي العادية لشهر ماري 2019             هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 22 مارس 2018 الساعة 11:45

المنافقون وظاهرة الإرتزاق..!! محمد فاضل عليين


محمد فاضل عليين

الداخلة نيوز: محمد فاضل عليين


يقول جل جلاله في سورة (المنافقون):
"اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ" صدق الله العظيم.

النفق في اللغة العربية مأخوذ من "النافقاء" والنافقاء هو المخرج المستور لجحر الجربوع حيث أن لجحره مخرجان مخرج ظاهر ومخرج آخر غير ظاهر مستور بالتراب وهو المسمى "النافقاء" وهذا المخرج يستخدمه الجربوع في الحالات الطارئة للهروب من المهاجمين، و لدى استخدامه لهذا المخرج يقال : "نافق الجربوع"، أي استخدم المخرج المستور.

النفاق ليس بالشيء الجديد بل هي ظاهرة عتيقة القدم ، ولكن ما نشاهده اليوم من هذه الظاهرة نجانى وأياكم الله منها شئ مروع بل و مقرف جدا، هذه الظاهرة أصبحت حكرا على أصحاب بطون الحرام الذين يجنوا من خلفها دريهمات يملؤون منها بطونهم حتى لو كانت على حساب بني جلدتهم، لا يهمهم سوى من أعطى أكثر من أصحاب (الشكارة)، وعادة ما يكون أصحاب (الشكارة) رؤساء مصالح أو مستثمرين أو أيا كان شكلهم المهم أنهم يملكون الدراهم وهذا شرط أساسي عند المنافقون.






كما أن لديهم مسميات سياسية أخرى أبرزها "الطابور الخامس" أو ما يطلق عليهم داخل المجتمعات "المرتزقة". والمرتزق هو أي شخص يجرى تجنيده خصيصا محليا أو في الخارج، كما يشمل التعريف أيضا كل شخص يحفزه أساسا إلى الاشتراك في الأعمال العدائية أو الرغبة في تحقيق مغنم شخصي.

أما صفاتهم و أشكالهم فهي كثيرة جدا، يمكن أن تراهم بصفة أشخاص ويمكن أن تراهم بصفة جمعيات مجتمع بدني كما يمكن أن تراهم بصفة جرائد أو غيرهم من الصفات التي لا حصر لها...

اليوم نعاني وبشدة من هؤلاء المرتزقة في مجتمعنا الذي لا طالما أنهكه التقسيم والتشتيت والسبب الأول والأخير يعود لهم طبعا، أولهم ظهر في حقبة الإستعمار الإسباني وأخرهم ما نشاهده اليوم، أما الغريب في الأمر وهو أن جل هؤلاء المرتزقة المطبلين الإنتهازيين غالبا ما تجد أصولهم من دول أخرى أو ترعرعوا فيها، لا علاقة لهم بهذه الأرض الطاهرة.

يقال خير الكلام ماقل ودل، ولكي لا أطيل الحديث عن مثل هؤلاء، حثالة المجتمعات مرتزقة العصر منافقين زمانهم، يكفيهم ما فيهم من بؤس وشقاء وإحتقار، لي ولكم قادم الأيام بإذن الله يا مزبلة التاريخ.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
عيــون علــى الــداخــلة ..بــقلم : فيــصل الــزوداني
تمكين المرأة موجه عام لسياسات التنمية المستدامة
الصحراء في خضم التحول الإقتصادي العالمي... بقلم: الدكتور الوالي عيلال
آمالنــــا.. بقلم: محمد فاضل الخطاط
مجرد سؤال.. بقلم: رضوان الشيكر
إستثمار سراب.. بقلم: رياء الخطاط
أيها (الأعيان)... بقلم: محمد فاضل الخطاط
سنوات عابرة وأحلام متجددة
"أشعــــار وأوتـــار".. بقلم: محمد فاضل الخطاط
تــربيــة.. بقلم: ريــاء الخطــاط