dakhlanews.com الداخلة نيوز _ ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         بلاغ مشترك عن وزارتي الداخلية والفلاحة حول عيد الأضحى المبارك             السماح للمواطنين المغاربة والمقيمين الأجانب وكذا عائلاتهم الولوج إلى المملكة عبر نقط العبور الجوية والبحرية             بيان تضامني مع "فاطمة الزبير" عن أعضاء أغلبية المجلس الجهوي للداخلة             رقم قياسي.. تسجيل 677 حالة شفاء من كوفيد-19 خلال 24 ساعة بالمغرب             رئيس المجلس الجهوي يؤكد تشبث مجلسه بإنجاز مصحة دولية متعددة التخصصات بالداخلة             وزارة الصحة تسجل 164 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة             وزارة الصحة تُعلن تخصيص "تصريح أسبوعي" يتضمن معطيات مفصلة حول الحالة الوبائية العامة             جهة العيون.. 12 مصاب جديد بـ"كوفيد19" ترفع العدد الإجمالي للمصابين إلـى 728 إصابة             جهة العيون..12 إصابة جديدة بـ"كوفيد19" ترفع العدد الإجمالي لـ728             تزامنا مع عيد العرش.. حركية جديدة تنتظر عمال الأقاليم وولاة الجهات             وزارة الصحة المغربية تسجل 123 اصابة جديدة بفيروس "كورونا" والحصيلة تصل لـ 14730             قبل إعادة فتح بيوت الله في وجه المصلين.. رئيس المجلس الجهوي يقوم بزيارة تفقدية لعدد من المساجد بالداخلة             الداخلة.. عدد التحاليل المخبرية المنجزة للكشف عن فيروس "كورونا" يتجاوز 10000 تحليلة             إبتداء من يوم غد الأربعاء.. قوارب الصيد التقليدي ممنوعة من الإبحار بسواحل جهة الداخلة وادي الذهب (اعلان)             وزارة الصحة تُسجل 228 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا مقابل 466 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة             وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تُعلن رسميا عن تاريخ إعادة فتح المساجد             تفـــاصيل.. إجتمــاع اللجنة الجهــوية للتنمية البشــرية بالداخلة            "لامين بنعمر" يؤكد شفاء الحالات الثلاثة المصابة بفيروس "كورونا" ويوجه كلمة لساكنة الجهة            كلمة روؤساء المجــالس المنتخبة بالجهة خلال اللقاء التوصلي اليوم            لامين بنعمر يوجه كلمة لساكنة الجهة خلال استقباله لتعاونية تيزرا للتنمية التي نوه بمجهوداتها             مجموعة 'عكاشة' توزع الشطر الرابع والأخير من المؤن والمساعدات الغذائية على 500 عائلة            مواطنون عالقون بمنطقة "لكراع" شمالي مدينة الداخلة يناشدون والي الجهة            أخنوش يتحدث في مجلس المستشارين حول واقعة "البحارة" بالداخلة            السلطــات الصحية تجــري تحـاليل مخبــرية للبحــارة العــاملين بمينــاء الجــزيرة            ضيف الله انــدور يوضح حــول مخطط إنعــاش القطــاع السيــاحة بالجهة بعد الجائحة            حراسة أمنية مشددة وحواجز رملية هكذا هو الوضع عند مدخل مدينة الداخلة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 10 يناير 2020 الساعة 20:11

ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي


محمد الدي

الداخلة نيــوز: محمد الدي


لم أكن أستغرب ولو للحظة مدى الحقد والكراهية التي ينهجها بعض السخفيين في حق مقدساتنا سواء ديننا أو مجتمعنا ففي مقال سابق للسخفية نورا الفواري في يومية “الصباح” العلمانية، والذي نشرت مقالا جاء فيه بخط عريض، أن المصلين “ينتشرون في الشارع العام ويعرقلون حركة السير ويزعجون المرضى تحت يافطة العبادة”.

ذات السخفية ترد بطريقة أخرى على منتقدي زيارتها إلى إسرائيل ضمن وفد من الصحافين المغاربة، بدعوة من وزارة الخارجية الإسرائيلية والتي ردت بصورة نشرتها على حسابها على الفايس بوك، تظهر فيها وهي تقوم بحركة بأصبعها.

لتأتي اليوم العلمانية المعروفة بطقوسها اليومية "الليالي الحمراء"، وتستهدف أصالة مجتمع محافظ مشهود له منذ القدم بأخلاقه وتربيته رمز من رموز الأصول والإحترام وتصف وتشوه سمعة بنات مدينة الداخلة وتصفهم بالمجون والعهر والشذوذ الجنسي. كأنها تصف حالتها أو قصصها اليومية وتسرد الواقع الحقيقي لروتينها اليومي بحكم التجربة أو تأثرها بالفيلم "الزين لي فيك" لتخرج لنا بخلاصة وصورة وهمية عن بناتنا وأخواتنا وأمهاتنا...






المجتمع الصحراوي أو مايسمى البيظان هو تلك الشريحة من المجتمع العربي المترامي الاطراف الناطقة باللهجة الحسانية دون غيرها من المجتمعات العربية والذي تميزه طبيعة العادات والتقاليد المستمدة من الشريعة الاسلامية السمحة والوروث العربي الاصيل الذي يتوارثه الجيل ابا عن جد دون التفريط في ابسط قواعده ومميزاته، ولا غرو ان يكون مجتمع البيظان هو نواة المجتمعات العربية في التخلق ولمجتمع البيظان اخلاقياته التي لايمكن باي حال من الاحوال المحيد عنها أو التفريط فيها بالرغم من متغيرات الحياة وتطور المجتمعات وتصورات للاجيال الصاعدة ونظرتها للماضي فان هذا المجتمع الاسلامي مجتمع غيور على اخلاقياته وتطبعه وطبيعته، اول هذه الاخلاقيات نجد ما يسمى في موطن البيظان بالحشمة (اي الحيا) وهي اساس من اساسيات النية الاخلاقية التي من خلالها يزرع هذا المجتمع الوقار والاحترام والتقدير المتبادل بين الكبار والصغار وبين النساء والرجال فهي اي (الحشمة) تنمو كم تنمو النبتة مع الجيل الصاعد.

عليك البحث جيدا بدل الإنتقاد لا تستطيعين أنت ولا غيرك أن يطعن في تربيتنا ولا في أخلاقنا لأننا نعرف عاداتنا جيدا كبرنا على التربية والأخلاق والمبادئ وسنبقى كذلك. "فمن بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة".




تعليقاتكم



شاهد أيضا
-صرخة معطل-.. بقلم: الشيخ أهل مولاي اسليمان
الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 
مقال حول الجهوية.. بقلم: الحبيب مني
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
علتنا فينا ولا فمسؤولينا.. بقلم: ابراهيم سيد الناجم
المسؤولية الإجتماعية للمستثمرين.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
لا لتمرير المغالطات في حق رجل يخدم وطنه بكل تفاني الأخ "عزيز أخنوش"
الـمعطلون والإسـتثمار.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
"عبد الرحيم بوعيدة" يكتب..لا تصالح..