dakhlanews.com الداخلة نيوز _ ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         "واتساب" تتخذ إجراء جديد لإبطاء انتشار معلومات مزيفة حول "كورونا"             الداخلة.. نقص الكمامات في الصيدليات يتسبب في ارباك المواطنين             المغرب يتجه نحو تمديد حالة الطوارئ الصحية لإحتواء الوضع الوبائي             وزارة الصحة تعلن عن تسجيل 21 حالة إصابة جديدة ومؤكدة بفيروس "كورونا" المستجد (COVID 19)             رسميا.. السلطات المغربية تقرر إجبارية وضع الكمامات والسجن والغرامة في انتظار المخالفين             نقل رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون" إلى غرفة العناية المركزة بعد تدهور وضعه الصحي             تسجيل حصيلة إصابات بفيروس "كورونا" هي الأكبر منذ إجتياح هذا الوباء للبلاد             تسجيل حصيلة إصابات بفيروس "كورونا" هي الأكبر منذ إجتياح هذا الوباء للبلاد             بلاغ صحفي عن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب             جبهة البوليساريو تعلن عن تسجيل حالة مشتبه في إصابته بفيروس "كورونا" بالمخيمات             إسبانيا..تراجع وفيات كورونا بعد تسجيل 637 حالة وفاة خلال 24 ساعة‎             فيروس كورونا.. تسجيل 31 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 1113 حالة             توقيف 8612 شخص لخرقهم حالة الطوارئ الصحية ونشر الأخبار الزائفة             المغرب..عدد المصابين بفيروس كورونا يتخطى عتبة الألف حالة بعد تسجيل 31 حالة جديدة             بطاقة استيعابية تبلغ 700 سرير.. تشييد مستشفى ميداني لمرضى "كورونا" بالدار البيضاء             فيروس "كورونا" بالمغرب..عدد المصابين يرتفع إلى 990 حالة وعدد الوفيات 69 حالة وشفاء 71 حالة             مجموعة شــركات "السنتيسي" توزع مساعدات غذائية على 2000 محتاج (ة) بمدينة الداخلة             نداء.. اكعد فدارك الله اجازيك            SARS Cov 2 فيروس كورونا المستجد            معلومات مهمة عن إستعمال الكمامات الطبية للوقاية من فيروس كورونا            وقائع إفتتــاح القنصلية العامة لجمهورية ليبيريا بمدينة الداخلة            الوقاية المدنية بالداخلة تحتفل بيومها العالمي تحت شعار «مسعف لكل بيت»            تصريحات حول أشغــال دورة المجلس الجهــوي لشهر مــارس 2020            حول زيارة الوفد الدبلوماسي الغابوني لمدينة الداخلة            تصريح "اسويلم بوعمــود" و"عبد الرحيم فكــاهي" حول أشغال الندوة الصحفية للمرصد المنظمة بالرباط            تصريح "عبد الرحيم بوعيدة" و"عبد الصمد بلكبير" حــول مشاركتهم في المنتدى السيــاسي حزب العدالة والتنمية            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 10 يناير 2020 الساعة 21:11

ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي


محمد الدي

الداخلة نيــوز: محمد الدي


لم أكن أستغرب ولو للحظة مدى الحقد والكراهية التي ينهجها بعض السخفيين في حق مقدساتنا سواء ديننا أو مجتمعنا ففي مقال سابق للسخفية نورا الفواري في يومية “الصباح” العلمانية، والذي نشرت مقالا جاء فيه بخط عريض، أن المصلين “ينتشرون في الشارع العام ويعرقلون حركة السير ويزعجون المرضى تحت يافطة العبادة”.

ذات السخفية ترد بطريقة أخرى على منتقدي زيارتها إلى إسرائيل ضمن وفد من الصحافين المغاربة، بدعوة من وزارة الخارجية الإسرائيلية والتي ردت بصورة نشرتها على حسابها على الفايس بوك، تظهر فيها وهي تقوم بحركة بأصبعها.

لتأتي اليوم العلمانية المعروفة بطقوسها اليومية "الليالي الحمراء"، وتستهدف أصالة مجتمع محافظ مشهود له منذ القدم بأخلاقه وتربيته رمز من رموز الأصول والإحترام وتصف وتشوه سمعة بنات مدينة الداخلة وتصفهم بالمجون والعهر والشذوذ الجنسي. كأنها تصف حالتها أو قصصها اليومية وتسرد الواقع الحقيقي لروتينها اليومي بحكم التجربة أو تأثرها بالفيلم "الزين لي فيك" لتخرج لنا بخلاصة وصورة وهمية عن بناتنا وأخواتنا وأمهاتنا...






المجتمع الصحراوي أو مايسمى البيظان هو تلك الشريحة من المجتمع العربي المترامي الاطراف الناطقة باللهجة الحسانية دون غيرها من المجتمعات العربية والذي تميزه طبيعة العادات والتقاليد المستمدة من الشريعة الاسلامية السمحة والوروث العربي الاصيل الذي يتوارثه الجيل ابا عن جد دون التفريط في ابسط قواعده ومميزاته، ولا غرو ان يكون مجتمع البيظان هو نواة المجتمعات العربية في التخلق ولمجتمع البيظان اخلاقياته التي لايمكن باي حال من الاحوال المحيد عنها أو التفريط فيها بالرغم من متغيرات الحياة وتطور المجتمعات وتصورات للاجيال الصاعدة ونظرتها للماضي فان هذا المجتمع الاسلامي مجتمع غيور على اخلاقياته وتطبعه وطبيعته، اول هذه الاخلاقيات نجد ما يسمى في موطن البيظان بالحشمة (اي الحيا) وهي اساس من اساسيات النية الاخلاقية التي من خلالها يزرع هذا المجتمع الوقار والاحترام والتقدير المتبادل بين الكبار والصغار وبين النساء والرجال فهي اي (الحشمة) تنمو كم تنمو النبتة مع الجيل الصاعد.

عليك البحث جيدا بدل الإنتقاد لا تستطيعين أنت ولا غيرك أن يطعن في تربيتنا ولا في أخلاقنا لأننا نعرف عاداتنا جيدا كبرنا على التربية والأخلاق والمبادئ وسنبقى كذلك. "فمن بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة".




تعليقاتكم



شاهد أيضا
-صرخة معطل-.. بقلم: الشيخ أهل مولاي اسليمان
الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 
مقال حول الجهوية.. بقلم: الحبيب مني
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
علتنا فينا ولا فمسؤولينا.. بقلم: ابراهيم سيد الناجم
المسؤولية الإجتماعية للمستثمرين.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
لا لتمرير المغالطات في حق رجل يخدم وطنه بكل تفاني الأخ "عزيز أخنوش"
الـمعطلون والإسـتثمار.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
"عبد الرحيم بوعيدة" يكتب..لا تصالح..