dakhlanews.com الداخلة نيوز _ التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         عــاجــل.. تحاليل سلبية تُبعد شبح فيروس "كورونا" عن مدينة الداخلة             وفاة رئيس مجلس جماعي بعد إصابته بفيروس "كورونا"             وزارة العدل.. عفو ملكي يشمل 5654 سجينا             تطورات "كرورنا".. عداد المصابين بفيروس(19 COVID) يقترب من الألف             هذه طريقة سحب الدعم المالي المقدم للمأجورين المتضررين من جائحة "كورونا"             تسجيل 36 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 919 حالة             المغرب.. عدد المصابين بفيروس "كورونا" يرتفع إلى 883 حالة خلال آخر 24 ساعة             وزارة الدفاع الفرنسية.. إصابة حوالي 600 جندي فرنسي بفيروس "كورونا"             المغرب..عدد المصابين بـ "كورونا" يرتفع إلى 858 حالة وعدد الوفيات 50 حالة وشفاء 62 حالة             هــام.. السلطات تستجيب لمعاناة ساكنة البوادي بتوفير شباك بنكي ومحل تجاري متنقل بالنقطة الكيلومترية 40 شمال الداخلة             إسبانيا.. تسجيل 809 حالة وفاة جديدة بفيروس "كورونا" خلال 24 ساعة             وزارة الصحة.. ارتفاع حصيلة المصابين بفيروس "كورونا" لتصل 844 مصاب(ة)             إلى رؤساء الجماعات المحلية.. "ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء"             رغم تفشي "كورونا".. البحرية الملكية توقف قارب تقليدي محمل بـ33 مهاجر افريقي بسواحل الداخلة             الجسم الإعلامي بالداخلة يستنكر تصرفات المديرية الجهوية للصحة             عاجل.. تسجيل حالتين جديدتين مؤكدة إصابتهما بفيروس "كورونا" المستجد (COVID 19)             مجموعة شــركات "السنتيسي" توزع مساعدات غذائية على 2000 محتاج (ة) بمدينة الداخلة             نداء.. اكعد فدارك الله اجازيك            SARS Cov 2 فيروس كورونا المستجد            معلومات مهمة عن إستعمال الكمامات الطبية للوقاية من فيروس كورونا            وقائع إفتتــاح القنصلية العامة لجمهورية ليبيريا بمدينة الداخلة            الوقاية المدنية بالداخلة تحتفل بيومها العالمي تحت شعار «مسعف لكل بيت»            تصريحات حول أشغــال دورة المجلس الجهــوي لشهر مــارس 2020            حول زيارة الوفد الدبلوماسي الغابوني لمدينة الداخلة            تصريح "اسويلم بوعمــود" و"عبد الرحيم فكــاهي" حول أشغال الندوة الصحفية للمرصد المنظمة بالرباط            تصريح "عبد الرحيم بوعيدة" و"عبد الصمد بلكبير" حــول مشاركتهم في المنتدى السيــاسي حزب العدالة والتنمية            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 10 نونبر 2019 الساعة 17:00

التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف


أحمد بابا بوسيف

الداخلة نيوز: أحمد بابا بوسيف


قد لا يخفى على الجميع ان التكوين من أجل  إدماج الشباب في سوق الشغل يبقى مهما وضروريا خصوصا مع جامعات أصبحت بعيدة كل البعد في تكوينها للخريجين عن ما يتطلبه سوق الشغل في هذا الزمن.

وفي جهات كالجهات الجنوبية التي تعد الدولة فيها المستثمر الأول كما أنها كانت عبر التوظيف المباشر المستوعب الأول للمعطلين خصوصا من حملة الشواهد الجامعية...وبعد توقيف التوظيف المباشر كان من بين الخيارات التي وضعت لمواجهة حالة الفراغ هو التكوين والإدماج في سوق الشغل في القطاع الخاص.

وقد أكد السيد رئيس الجهة في أكثر من تصريح علنا وحتى في اللقاءات التي جمعت ممثلي التنسيقيات إن هذا الخيار هو رهان شخصي له وانه الوسيلة الأفضل  للشباب لتجاوز شبح البطالة والإنخراط في سوق الشغل.

قام مجلس الجهة مؤخرا مشكورا  بالتعاقد مع مكتب  للتكوين مهمته الأساسية هو تكوين الشباب في المجالات التي يتطلبها سوق الشغل خصوصا  في التخصصات المتعلقة بالمعلوميات والأجهزة الإلكترونية غير أن الحملة حقيقة  لم تلقى رواجا كبيرا وقد وقع ما يشبه المقاطعة لهذا المكتب الذي لم يتقدم له إلى القليل خصوصا من حاملي الشواهد.

يرجع ذلك في الأساس إلى ما نعتقد نحن معشر المعطلين  أنه  أزمة ثقة حقيقية بين الشباب المعطل من حملة الشواهد ومؤسسات الدولة..فنحن المطلعون على إمكانيات جهتنا لا من خلال الموارد الضخمة او حتى الميزانيات المرصودة للمجالس المنتخبةالمختلفة... نتسائل وبكل تعجب لماذا لا يسمح للمجالس المنتخبة بل وتمنع منعا باتا وبشكل قانوني أن تساهم في تشغيل الشباب.






الشباب المعطل القليل نسبيا في هذه الجهة مقارنة مع ميزانيات ضخمة ومجالس منتخبة كثيرة العدد قليلة الفائدة..إن حل إشكالية العطالة في هذه الجهة تبدأ في زرع الثقة بين المؤسسات والشباب...من خلال برامج واقعية ومهمة ماديا ومعنويا توافق الإمكانيات الموجودة وتعطي صورة للمعطلين من أبناء الجهة أن هناك إرادة حقيقة للعمل على حل هذا المشكل...

وقد تبدأ هذه الخطوات بالإستماع اولا لوجهة نظر المعطلين  بشكل مباشر عن هذا المشكل وكيفية إيجاد حلول واقعية له... ولما لا بلورة برامج مشتركة تكون تحت إشراف مشترك بين السلطة المنتخبة وممثلي الشباب المعطل في هذه الجهة....

هذه الأفكار وانخراط المعطلين في بلورة الافكار  واشراكهم في الإشراف على الحلول  هو الكفيل بوجود حلول ممكنة التطبيق... وضمان جناحها  كما انه الضامن لخلق جو يسمح بالمرور إلى ما بعد هذه المرحلة الإنتقالية مرحلة ما بعد انتهاء التوظيف المباشر.

ما لم يتم القيام بهذه الخطوات فإننا سنكون اما مواجهة تتعاظم وتكبر في كل يوم وقد تنفجر في وجه الجميع في أي لحظة.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
-صرخة معطل-.. بقلم: الشيخ أهل مولاي اسليمان
الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 
مقال حول الجهوية.. بقلم: الحبيب مني
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي
علتنا فينا ولا فمسؤولينا.. بقلم: ابراهيم سيد الناجم
المسؤولية الإجتماعية للمستثمرين.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
لا لتمرير المغالطات في حق رجل يخدم وطنه بكل تفاني الأخ "عزيز أخنوش"
الـمعطلون والإسـتثمار.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
"عبد الرحيم بوعيدة" يكتب..لا تصالح..