dakhlanews.com الداخلة نيوز _ التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         توتر جديد بين محتجين يحملون أعلام "جبهة البوليساريو" والجيش المغربي ببوابة الجدار العازل             وزارة الصحة تطمح لتلقيح %80 من المغاربة البالغين باللقاح الصيني ضد كورونا في ظرف 4 أشهر             الداخلة.. توقيف 3 قوارب بعرض البحر على متنها 76 مهاجرا مغربي و من دول إفريقيا جنوب الصحراء             حركة ترقيات و تغييرات واسعة مرتقبة في صفوف المسؤولين القضائيين             "ابراهيم البطاح".. شعارات استراتيجية "أليوتيس" لم تتحقق والمكتب الوطني للصيد البحري فاشل وعقيم             موريتانيون عالقون بمعبر "الكركرات" يستنجدون بالرئيس "ولد الغزواني" للتدخل من أجل السماح لهم بالعودة إلى بلادهم             جهة الداخلة وادي الذهب تُسجل 05 إصابات جديدة بفيروس "كورونا" خلال 24 ساعة الأخيرة             المغرب يُسجل 2721 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" مقابل شفاء 2591 حالة خلال الـ24 ساعة             وزارة الأوقاف.. عيد المولد النبوي يحلّ يوم 29 أكتوبر في المغرب             السعودية.. السماح بأداء الصلاة في المسجد الحرام لأول مرة منذ 7 أشهر             تعزية من الــداخلة نــيوز إلـــى عــائلة الفقيــدة «اسمهان منت اهل ابراهيم الخليل»             الداخلة/ إحباط محاولتين للهجرة السرية بمركز الصيد "لاساركا" وإيقاف 25 شخص             خيتافي يفوز على ضيفه برشلونة بهدف نظيف في الدوري الإسباني             مواجهات عنيفة بين موريتانيين وصحراويين في منطقة التنقيب عن الذهب "بير أم أكرين"             بهدف لصفر.. قادش يسقط ريال مدريد في عقر داره             المغرب يسجل 3763 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال الـ24 ساعة             شــاهد... جزء من التساقطــات المطرية الـأخيــرة            فرانس 24.. هل يتجه الوضع نحو تكرار سيناريو "إكديم إيزك" في "الكركرات".؟؟            الداخلة.. إطارات مطاطية تنقل مهاجرين سريين نحو قارب سينطلق في رحلة للهجرة            شـــاهد.. عاملات وعمــال مؤسسة "ناريمان" الخاصة يستنكرون محاولات طردهم دون سبب            إحتجــــاج ملاك سيارات الدفع الرباعي بالداخلة بسبب "لافينيت" التي تصل إلى 20.000 درهم            شـــاهد.. ســاكنة حـي الســلـام بالداخلة تحتـــج من أجــــل قطــرة مـــاء            شـــاهد.. ساكنة حي "الغفــران" بالداخلة تشتكي وتحتج            لحظة اندلاع حريق مهول داخل منطقة عسكرية بالداخلة            "حمية" إلتحــاق بعض الإخوان بحزب الـإستقلال قرار شخصي ولا يعني كافة المهنين بقطاع الصيد الساحلي            شاهد…ضبط شاحنة تفرغ مياه الأسماك على ضفة وادي الذهب            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 10 نونبر 2019 الساعة 16:00

التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف


أحمد بابا بوسيف

الداخلة نيوز: أحمد بابا بوسيف


قد لا يخفى على الجميع ان التكوين من أجل  إدماج الشباب في سوق الشغل يبقى مهما وضروريا خصوصا مع جامعات أصبحت بعيدة كل البعد في تكوينها للخريجين عن ما يتطلبه سوق الشغل في هذا الزمن.

وفي جهات كالجهات الجنوبية التي تعد الدولة فيها المستثمر الأول كما أنها كانت عبر التوظيف المباشر المستوعب الأول للمعطلين خصوصا من حملة الشواهد الجامعية...وبعد توقيف التوظيف المباشر كان من بين الخيارات التي وضعت لمواجهة حالة الفراغ هو التكوين والإدماج في سوق الشغل في القطاع الخاص.

وقد أكد السيد رئيس الجهة في أكثر من تصريح علنا وحتى في اللقاءات التي جمعت ممثلي التنسيقيات إن هذا الخيار هو رهان شخصي له وانه الوسيلة الأفضل  للشباب لتجاوز شبح البطالة والإنخراط في سوق الشغل.

قام مجلس الجهة مؤخرا مشكورا  بالتعاقد مع مكتب  للتكوين مهمته الأساسية هو تكوين الشباب في المجالات التي يتطلبها سوق الشغل خصوصا  في التخصصات المتعلقة بالمعلوميات والأجهزة الإلكترونية غير أن الحملة حقيقة  لم تلقى رواجا كبيرا وقد وقع ما يشبه المقاطعة لهذا المكتب الذي لم يتقدم له إلى القليل خصوصا من حاملي الشواهد.

يرجع ذلك في الأساس إلى ما نعتقد نحن معشر المعطلين  أنه  أزمة ثقة حقيقية بين الشباب المعطل من حملة الشواهد ومؤسسات الدولة..فنحن المطلعون على إمكانيات جهتنا لا من خلال الموارد الضخمة او حتى الميزانيات المرصودة للمجالس المنتخبةالمختلفة... نتسائل وبكل تعجب لماذا لا يسمح للمجالس المنتخبة بل وتمنع منعا باتا وبشكل قانوني أن تساهم في تشغيل الشباب.






الشباب المعطل القليل نسبيا في هذه الجهة مقارنة مع ميزانيات ضخمة ومجالس منتخبة كثيرة العدد قليلة الفائدة..إن حل إشكالية العطالة في هذه الجهة تبدأ في زرع الثقة بين المؤسسات والشباب...من خلال برامج واقعية ومهمة ماديا ومعنويا توافق الإمكانيات الموجودة وتعطي صورة للمعطلين من أبناء الجهة أن هناك إرادة حقيقة للعمل على حل هذا المشكل...

وقد تبدأ هذه الخطوات بالإستماع اولا لوجهة نظر المعطلين  بشكل مباشر عن هذا المشكل وكيفية إيجاد حلول واقعية له... ولما لا بلورة برامج مشتركة تكون تحت إشراف مشترك بين السلطة المنتخبة وممثلي الشباب المعطل في هذه الجهة....

هذه الأفكار وانخراط المعطلين في بلورة الافكار  واشراكهم في الإشراف على الحلول  هو الكفيل بوجود حلول ممكنة التطبيق... وضمان جناحها  كما انه الضامن لخلق جو يسمح بالمرور إلى ما بعد هذه المرحلة الإنتقالية مرحلة ما بعد انتهاء التوظيف المباشر.

ما لم يتم القيام بهذه الخطوات فإننا سنكون اما مواجهة تتعاظم وتكبر في كل يوم وقد تنفجر في وجه الجميع في أي لحظة.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
-صرخة معطل-.. بقلم: الشيخ أهل مولاي اسليمان
الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 
مقال حول الجهوية.. بقلم: الحبيب مني
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي
علتنا فينا ولا فمسؤولينا.. بقلم: ابراهيم سيد الناجم
المسؤولية الإجتماعية للمستثمرين.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
لا لتمرير المغالطات في حق رجل يخدم وطنه بكل تفاني الأخ "عزيز أخنوش"
الـمعطلون والإسـتثمار.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
"عبد الرحيم بوعيدة" يكتب..لا تصالح..