dakhlanews.com الداخلة نيوز _ التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         اختبارات سهلة للكبار في قرعة دور الستة عشر من كأس ملك إسبانيا             فيروس كورونا… الصين تغلق مدنا ومواقع سياحية و تبني مستشفى في 10 أيام لعلاج المصابين             شركة سويدية تعلن حاجتها لـ 20 مزارع متخصيص في زراعة الحشيش             تقرير..المغرب أكثر الدول التي تشهد انتشار "الرشوة المزمنة"             خسائر مادية كبيرة إثر انقلاب شاحنة محملة بالسردين شمالي مدينة بوجدور             ميلاد جمعية حماية للبحارة والصيد البحري بجهة الداخلة وادي الذهب             بحضور "محمد الأمين حرمة الله".. إنتخاب "شكيب لعلج" رئيساً للإتحاد العام لمقاولات المغرب             مجلس الحكومة يعلن الحرب على مقاهي "الشيشة" لحماية صحة المواطنين             تأهل سهل ل"برشلونة" و"ريال مدريد" للدور الثاني من كأس ملك إسبانيا             "بوريطة" يشرف على افتتاح قنصليتين عامّتين لساوتومي وإفريقيا الوسطى في مدينة العيون             البحرية الملكية تضبط قاربا يقل 33 مهاجرا غير شرعي بسواحل مدينة الداخلة             تـعـزية من 'الــداخلة نــيوز' إلى عائلة الفـقيد «ولية ولد الوالي»             البرلمان يصوت بالإجماع على ترسيم الحدود البحرية رغم الضّغوطات الإسبانية             رشوة بـ11 مليون تطيح بالمستشار البرلماني عن الأصالة والمعاصرة عبد الرحيم الكامل             رسميا.. نقل إجتماع المكتب التنفيذي ل"CAF" من العيون إلى الرباط             كلميم.. قتلى وجرحى في حادث اصطدام بين حافلة وشاحنة لنقل البضائع (صور)             تصريحــات حــول أشغـال الدورة العادية للمجلس الـإقليمي لوادي الذهب لشهر يناير            الخطــاط ينجا يجري يمباحثات مع وزير الخــارجية الغامبي            وجها لوجه.. فتح قنصلية غامبيا بالداخلة هل يساهم في تعقيد النزاع حول الصحرء..؟؟            تفــاصيل المؤتمر الصحفي لوزير الشؤون الخــارجية "ناصر بوريطة" ونظيره الغــامبي بالداخلة            تصريح المرشح لرئاسة CGEM "شكيب لعــلاج"             تصريح "محمد الأمين حرمة الله" حول اللقاء التواصلي الذي عقده المرشح لرئاسة CGEM "شكيب لعلاج"            تصريح "هدى بولحيت" حول اللقــاء التواصلي عـن مشاركة المرأة في الحياة السياسية             أخر الاستعددات قبل انطـــلاق مراطون الداخلة الدولي 10كلــم            تصريح "الخطاط ينجا" حول أشغــال دورة المجلس الجهوي الـإستثنائية لشهر دجنبر            تفــاصيل دورة المجلسين الاقليميين لحزب الـإستقلال بوادي الذهب وأوســرد            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 10 نونبر 2019 الساعة 17:00

التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف


أحمد بابا بوسيف

الداخلة نيوز: أحمد بابا بوسيف


قد لا يخفى على الجميع ان التكوين من أجل  إدماج الشباب في سوق الشغل يبقى مهما وضروريا خصوصا مع جامعات أصبحت بعيدة كل البعد في تكوينها للخريجين عن ما يتطلبه سوق الشغل في هذا الزمن.

وفي جهات كالجهات الجنوبية التي تعد الدولة فيها المستثمر الأول كما أنها كانت عبر التوظيف المباشر المستوعب الأول للمعطلين خصوصا من حملة الشواهد الجامعية...وبعد توقيف التوظيف المباشر كان من بين الخيارات التي وضعت لمواجهة حالة الفراغ هو التكوين والإدماج في سوق الشغل في القطاع الخاص.

وقد أكد السيد رئيس الجهة في أكثر من تصريح علنا وحتى في اللقاءات التي جمعت ممثلي التنسيقيات إن هذا الخيار هو رهان شخصي له وانه الوسيلة الأفضل  للشباب لتجاوز شبح البطالة والإنخراط في سوق الشغل.

قام مجلس الجهة مؤخرا مشكورا  بالتعاقد مع مكتب  للتكوين مهمته الأساسية هو تكوين الشباب في المجالات التي يتطلبها سوق الشغل خصوصا  في التخصصات المتعلقة بالمعلوميات والأجهزة الإلكترونية غير أن الحملة حقيقة  لم تلقى رواجا كبيرا وقد وقع ما يشبه المقاطعة لهذا المكتب الذي لم يتقدم له إلى القليل خصوصا من حاملي الشواهد.

يرجع ذلك في الأساس إلى ما نعتقد نحن معشر المعطلين  أنه  أزمة ثقة حقيقية بين الشباب المعطل من حملة الشواهد ومؤسسات الدولة..فنحن المطلعون على إمكانيات جهتنا لا من خلال الموارد الضخمة او حتى الميزانيات المرصودة للمجالس المنتخبةالمختلفة... نتسائل وبكل تعجب لماذا لا يسمح للمجالس المنتخبة بل وتمنع منعا باتا وبشكل قانوني أن تساهم في تشغيل الشباب.






الشباب المعطل القليل نسبيا في هذه الجهة مقارنة مع ميزانيات ضخمة ومجالس منتخبة كثيرة العدد قليلة الفائدة..إن حل إشكالية العطالة في هذه الجهة تبدأ في زرع الثقة بين المؤسسات والشباب...من خلال برامج واقعية ومهمة ماديا ومعنويا توافق الإمكانيات الموجودة وتعطي صورة للمعطلين من أبناء الجهة أن هناك إرادة حقيقة للعمل على حل هذا المشكل...

وقد تبدأ هذه الخطوات بالإستماع اولا لوجهة نظر المعطلين  بشكل مباشر عن هذا المشكل وكيفية إيجاد حلول واقعية له... ولما لا بلورة برامج مشتركة تكون تحت إشراف مشترك بين السلطة المنتخبة وممثلي الشباب المعطل في هذه الجهة....

هذه الأفكار وانخراط المعطلين في بلورة الافكار  واشراكهم في الإشراف على الحلول  هو الكفيل بوجود حلول ممكنة التطبيق... وضمان جناحها  كما انه الضامن لخلق جو يسمح بالمرور إلى ما بعد هذه المرحلة الإنتقالية مرحلة ما بعد انتهاء التوظيف المباشر.

ما لم يتم القيام بهذه الخطوات فإننا سنكون اما مواجهة تتعاظم وتكبر في كل يوم وقد تنفجر في وجه الجميع في أي لحظة.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي
علتنا فينا ولا فمسؤولينا.. بقلم: ابراهيم سيد الناجم
المسؤولية الإجتماعية للمستثمرين.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
لا لتمرير المغالطات في حق رجل يخدم وطنه بكل تفاني الأخ "عزيز أخنوش"
الـمعطلون والإسـتثمار.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
"عبد الرحيم بوعيدة" يكتب..لا تصالح..
حل نزاع الصحراء الغربية قد يكون مفتاح الوحدة المغاربية
جمعية الداخلة مبادرة بقلم: أحمد بابا بوسيف
التربية على حقوق الإنسان كآلية لتصدي العنف المدرسي