dakhlanews.com الداخلة نيوز _ التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         مُعتقلو حراك الريف يُضربون عن الطعام ومندوبية السجون تُقرر ترحيلهم وتتهمهم بممارسة سلوكات مخالفة للقانون             وزارة الداخلية تتعاقد مع مكتب للدراسات لرصد المترامين على أراضي الجموع             الرئيس الجزائري يُجري عملية جراحية ناجحة لقدمه في ألمانيا وسيعود لبلاده خلال أيام             تـعزية مـن الــداخلة نــيوز إلى عائـلة الفــقيد «فاطمة الشرقاوي»             وزارة الصيد البحري تفرض إجراءات جديدة على مهنيي وأرباب المراكب من أجل السلامة البحرية             في مفاجأة مدوية.. فريق درجة ثالثة يُقصي ريال مدريد من كأس إسبانيا             "جو بايدن" يؤدي اليمين الدستوررية كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية ال46             الملك محمد السادس يستقبل بالقصر الملكي بفاس وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي             مأساة جديدة.. غرق قارب يحمل حوالي 26 مهاجرا سرياً وجنوح آخر بسواحل مدينة الداخلة             عاجل.. انفجار عنيف يهز مبنى وسط العاصمة الإسبانية مدريد             ابتداء من الأربعاء.. "بايدن" يعتزم اصدار 17 أمراً رئاسياً جديداً للتراجع عن سياسات "ترامب"             حرب الطرق.. حادثة سير مميتة تنهي حياة شخص عند مدخل مدينة العيون (صورة)             مجلس وزاري مرتقب لتعيين سفراء و وُلاة وعُمال ومدراء مؤسسات جُدد             الداخلة/ عائلة صحراوية تتقدم بشكاية لوكيل الملك بعد إتلاف وحرق منزلهم القروي من طرف قائد قيادة (العركوب)             فتح باب الترشيح لشغل منصب مدير إقليمي للمديرية الإقليمية لأوسرد             العثماني يستبعد إلزام المواطنين بتلقي اللقاح ويكشف سبب تأخر وصوله إلى المغرب             "الخطاط ينجا" يطالب وزيرة الإسكان بإعتماد مخطط يستجيب لتطلعات ورهان ساكنة الجهة            تصريحـات على هــامش الإحتفــال باليوم الوطني الـ35 للهندسة المعمارية            شاهد…حفل تنزيل المرسوم الرئاسي الأمريكي للقنصلية العامة الأمريكية بمدينة الداخلة            المؤتمر الصحفي لوزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة ومساعد وزير الخارجية الأمريكية شينكر بالداخلة            شـاهـد..دراجة "جيت سكي" تجوب شوارع الدار البيضاء بعدما غمرتها مياه الامطار            تصريح "امبارك حمية" ودداه المكي "على هامش اللقاء التواصلي الذي نظمته المنسقية الجهوية لحزب الأحرار            المؤتمر الصحفي لوزير الخارجية "ناصر بوريطة" خلال إفتتاح قنصلية "كونغو الديمقراطية" بالداخلة            شاهد.. جزء من المسيرة الحاشدة التي نضمها المستشار البرلماني "امبارك حمية" احتفالا بالقرارات الأمريكية            شاهد.. التفاصيل الكاملة للتجمع الخطــابي لحزب التجمع الوطني للـأحرار بالداخلة            شاهد .. إفتتــاح قنصيلة "هايتي" بمدينة الداخلة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 10 نونبر 2019 الساعة 16:00

التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف


أحمد بابا بوسيف

الداخلة نيوز: أحمد بابا بوسيف


قد لا يخفى على الجميع ان التكوين من أجل  إدماج الشباب في سوق الشغل يبقى مهما وضروريا خصوصا مع جامعات أصبحت بعيدة كل البعد في تكوينها للخريجين عن ما يتطلبه سوق الشغل في هذا الزمن.

وفي جهات كالجهات الجنوبية التي تعد الدولة فيها المستثمر الأول كما أنها كانت عبر التوظيف المباشر المستوعب الأول للمعطلين خصوصا من حملة الشواهد الجامعية...وبعد توقيف التوظيف المباشر كان من بين الخيارات التي وضعت لمواجهة حالة الفراغ هو التكوين والإدماج في سوق الشغل في القطاع الخاص.

وقد أكد السيد رئيس الجهة في أكثر من تصريح علنا وحتى في اللقاءات التي جمعت ممثلي التنسيقيات إن هذا الخيار هو رهان شخصي له وانه الوسيلة الأفضل  للشباب لتجاوز شبح البطالة والإنخراط في سوق الشغل.

قام مجلس الجهة مؤخرا مشكورا  بالتعاقد مع مكتب  للتكوين مهمته الأساسية هو تكوين الشباب في المجالات التي يتطلبها سوق الشغل خصوصا  في التخصصات المتعلقة بالمعلوميات والأجهزة الإلكترونية غير أن الحملة حقيقة  لم تلقى رواجا كبيرا وقد وقع ما يشبه المقاطعة لهذا المكتب الذي لم يتقدم له إلى القليل خصوصا من حاملي الشواهد.

يرجع ذلك في الأساس إلى ما نعتقد نحن معشر المعطلين  أنه  أزمة ثقة حقيقية بين الشباب المعطل من حملة الشواهد ومؤسسات الدولة..فنحن المطلعون على إمكانيات جهتنا لا من خلال الموارد الضخمة او حتى الميزانيات المرصودة للمجالس المنتخبةالمختلفة... نتسائل وبكل تعجب لماذا لا يسمح للمجالس المنتخبة بل وتمنع منعا باتا وبشكل قانوني أن تساهم في تشغيل الشباب.






الشباب المعطل القليل نسبيا في هذه الجهة مقارنة مع ميزانيات ضخمة ومجالس منتخبة كثيرة العدد قليلة الفائدة..إن حل إشكالية العطالة في هذه الجهة تبدأ في زرع الثقة بين المؤسسات والشباب...من خلال برامج واقعية ومهمة ماديا ومعنويا توافق الإمكانيات الموجودة وتعطي صورة للمعطلين من أبناء الجهة أن هناك إرادة حقيقة للعمل على حل هذا المشكل...

وقد تبدأ هذه الخطوات بالإستماع اولا لوجهة نظر المعطلين  بشكل مباشر عن هذا المشكل وكيفية إيجاد حلول واقعية له... ولما لا بلورة برامج مشتركة تكون تحت إشراف مشترك بين السلطة المنتخبة وممثلي الشباب المعطل في هذه الجهة....

هذه الأفكار وانخراط المعطلين في بلورة الافكار  واشراكهم في الإشراف على الحلول  هو الكفيل بوجود حلول ممكنة التطبيق... وضمان جناحها  كما انه الضامن لخلق جو يسمح بالمرور إلى ما بعد هذه المرحلة الإنتقالية مرحلة ما بعد انتهاء التوظيف المباشر.

ما لم يتم القيام بهذه الخطوات فإننا سنكون اما مواجهة تتعاظم وتكبر في كل يوم وقد تنفجر في وجه الجميع في أي لحظة.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
-صرخة معطل-.. بقلم: الشيخ أهل مولاي اسليمان
الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 
مقال حول الجهوية.. بقلم: الحبيب مني
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي
علتنا فينا ولا فمسؤولينا.. بقلم: ابراهيم سيد الناجم
المسؤولية الإجتماعية للمستثمرين.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
لا لتمرير المغالطات في حق رجل يخدم وطنه بكل تفاني الأخ "عزيز أخنوش"
الـمعطلون والإسـتثمار.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
"عبد الرحيم بوعيدة" يكتب..لا تصالح..