dakhlanews.com الداخلة نيوز _ ''عبد الرحيم بوعيدة'' يكتب..لا تصالح..
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         مجلس النواب يعتمد بالأغلبية “القاسم الانتخابي” على أساس عدد المسجلين             هام للمسافرين.. وزارة التجهيز تُعلن قطع الطريق بين تزنيت وكلميم             المهدية.. إجهاض عملية تهريب 7 أطنان من مخدر الشيرا على متن مركب للصيد الساحلي             الـداخلـة.. تـمديد فـترة منـع قـوارب الـصيد التقليـدي مـن الـإبحار بسبـب استمـرار سـوء الأحـوال الجـوية             المغرب يُقرر تعليق الرحلات الجوية مع الجزائر ومصر             "مصافحة البرق 2021".. تدريبات عسكرية مشتركة للبحريتين المغربية والأمريكية             مالي وموريتانيا تمنعان دخول شاي صيني لاحتوائه بقايا مبيدات حشرية سامة             بعد أيام في عرض البحر.. إنقاذ 39 مهاجرًا غير نظامي قرب سواحل طانطان             الداخلة.. تراكم الأزبال ومخلفات الهدم والبناء تُشوه الحي الإداري 100 دار حي القسم             الحكومة تُقرر تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 أبريل 2021             رســميا.. مــملكــة الأردن تفــتتح قنصــلية عــامة لهــا بالعيــون             أصيلة.. إجهاض محاولة تهريب أزيد من 4 أطنان من المخدرات وحجز زورقين مطاطيين             وسط رفض pjd.. لجنة الداخلية تمرر مقترح إحتساب القاسم الإنتخابي على أساس المسجلين             "ريمونتادا" مثيرة.. برشلونة يتأهل لنهائي كأس ملك إسبانيا على حساب إشبيلية             انخفاض في كمية مفرغات منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي خلال شهر يناير الماضي بنسبة 31 بالمائة             نشرة خاصة.. زخات مطرية رعدية قوية بعدد من أقاليم المملكة             وجها لوجه/ ما وراء الخلافات العميقة بين الرباط وبرلين..؟؟            شاهد.. إفتتاح القنصلية الأردنية بمدينة العيون            بالفيديو.. حول أشغال دورة المجلس الجهوي لشهر مارس 2021            شاهد.. أجواء انعقاد دورة الـمجلس الجهوي للداخلة بالـمعبر الحدودي الكركرات            هيئة الخبراء المحاسبين تُنظم يوما دراسيا حول "الإستثمار محرك لتنمية جهات الجنوب"            شاهد.. متهور يعرض نفس للخطر من أجل سرقة حبات برتقال            مداخلة "محمد الأمين حرمة الله" خلال أشغال المجلس الوطني لحزب الـأحــرار             شاهد.. تفاصيل الجلسة الثانية لدورة يناير 2021 للمجلس الإقليمي لوادي الذهب            فرنسا 24/ الصحراء الغربية: حربٌ حقيقية أم "دعائية"؟            "الخطاط ينجا" يطالب وزيرة الإسكان بإعتماد مخطط يستجيب لتطلعات ورهان ساكنة الجهة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 6 نونبر 2019 الساعة 00:40

"عبد الرحيم بوعيدة" يكتب..لا تصالح..


عبد الرحيم بوعيدة

الداخلة نيوز: عبد الرحيم بوعيدة


لا أعرف كيف استحضرت الشاعر العربي الكبير "أمل دنقل" وأنا استمع لمجريات دورة جهة أنا الوحيد الذي يدرك تفاصيلها بشكل جيد..
جهة استفاقت مؤخرا لتصالح وتتصالح وكأن الذي مضى كان خصاما وليس اختلافا في توجهات حقيقية وواضحة.. اليوم وفي هذه الدورة بالضبط اتضح جليا للرأي العام أن البلوكاج كان له مخرج وممثلين ولاعب بطولة، وأن السيناريو كتب خارج وادنون والأدوار وزعت بشكل جيد ومتقون..

لست بحاجة اليوم إلى تفسير صمتي الطويل عن الكلام لكل المتتبعين، لأني بكل بساطة كنت بصدد التفرج على مخرجات مانبهت له مرارا وتكرارا وقد وقع.. إتفاقيات رفضت لمدة سنتين لا لشيء سوى لأن الرئيس لايعجب البعض لأنه يحمل خطابا غير مقبول في الوقت الراهن.. أي مواطن وادنوني حر وحتى أي متتبع للجهة الفريدة سيطرح تساؤل بسيط ومشروع ، هو لماذا رفضوا أمس واليوم صوتوا على نفس الاتفاقيات دون تغيير ولا إضافة ؟!
الجواب يجب أن يستوعبه الجميع داخل الجهة وأن لايصالحوا ولا يتصالحوا مع كل هذا العبث الذي ضيع على جهة فقيرة ومقصية من كل شيء سنتين من الهدر الاقتصادي لا لشيء سوى لأن الرئيس غير مرغوب فيه..





هذا عبث واستهتار ونفاق وازدواجية لمعارضة كانت بالأمس ترفض دون مبررات واليوم تقبل مارفضته بالأمس..

رسالتنا بكل إختصار لكل الساكنة والرأي العام : "بكل بساطة حان الوقت لفهم بلوكاج مجلس جهة كليميم واد نون ومعرفة الأسباب الحقيقية وراء كل ما وقع ومن المسؤول الحقيقي عن ضياع زمن ومشاريع وبرنامج جهوي للتنمية كان مقررا لخمس سنوات ويريد البعض تحقيقه في سنة، إنه ضحك على الذقون يا سادة"..

سمعت ان المجلس وقيادته يتحدثون عن التصالح ونسيان الصراعات وإنهاء حالة الخصام، والحال أن التصالح اليوم هو مع العبث والالتفاف على الحقيقة.. لذا ما أود قوله لساكنة جهة أقدرها واحترمها واتأسف لأن البعض لم يترك لي أي مجال للاشتغال لأسباب اتضحت الآن ، أقول ماقاله الشاعر "أمل دنقل" :
لاتصالح ولو منحوك الذهب
أترى حين افقأ عينيك
ثم أثبت جوهرتين مكانهما
هل ترى ؟
هي أشياء لاتشترى...

ولجهة كليميم واد نون خاصة أقول هي الكرامة لاتشترى..
وعلى البعض فهم سياق القصيدة..




تعليقاتكم



شاهد أيضا
-صرخة معطل-.. بقلم: الشيخ أهل مولاي اسليمان
الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 
مقال حول الجهوية.. بقلم: الحبيب مني
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي
علتنا فينا ولا فمسؤولينا.. بقلم: ابراهيم سيد الناجم
المسؤولية الإجتماعية للمستثمرين.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
لا لتمرير المغالطات في حق رجل يخدم وطنه بكل تفاني الأخ "عزيز أخنوش"
الـمعطلون والإسـتثمار.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف