dakhlanews.com الداخلة نيوز _ جمعية الداخلة مبادرة بقلم: أحمد بابا بوسيف
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         اختبارات سهلة للكبار في قرعة دور الستة عشر من كأس ملك إسبانيا             فيروس كورونا… الصين تغلق مدنا ومواقع سياحية و تبني مستشفى في 10 أيام لعلاج المصابين             شركة سويدية تعلن حاجتها لـ 20 مزارع متخصيص في زراعة الحشيش             تقرير..المغرب أكثر الدول التي تشهد انتشار "الرشوة المزمنة"             خسائر مادية كبيرة إثر انقلاب شاحنة محملة بالسردين شمالي مدينة بوجدور             ميلاد جمعية حماية للبحارة والصيد البحري بجهة الداخلة وادي الذهب             بحضور "محمد الأمين حرمة الله".. إنتخاب "شكيب لعلج" رئيساً للإتحاد العام لمقاولات المغرب             مجلس الحكومة يعلن الحرب على مقاهي "الشيشة" لحماية صحة المواطنين             تأهل سهل ل"برشلونة" و"ريال مدريد" للدور الثاني من كأس ملك إسبانيا             "بوريطة" يشرف على افتتاح قنصليتين عامّتين لساوتومي وإفريقيا الوسطى في مدينة العيون             البحرية الملكية تضبط قاربا يقل 33 مهاجرا غير شرعي بسواحل مدينة الداخلة             تـعـزية من 'الــداخلة نــيوز' إلى عائلة الفـقيد «ولية ولد الوالي»             البرلمان يصوت بالإجماع على ترسيم الحدود البحرية رغم الضّغوطات الإسبانية             رشوة بـ11 مليون تطيح بالمستشار البرلماني عن الأصالة والمعاصرة عبد الرحيم الكامل             رسميا.. نقل إجتماع المكتب التنفيذي ل"CAF" من العيون إلى الرباط             كلميم.. قتلى وجرحى في حادث اصطدام بين حافلة وشاحنة لنقل البضائع (صور)             تصريحــات حــول أشغـال الدورة العادية للمجلس الـإقليمي لوادي الذهب لشهر يناير            الخطــاط ينجا يجري يمباحثات مع وزير الخــارجية الغامبي            وجها لوجه.. فتح قنصلية غامبيا بالداخلة هل يساهم في تعقيد النزاع حول الصحرء..؟؟            تفــاصيل المؤتمر الصحفي لوزير الشؤون الخــارجية "ناصر بوريطة" ونظيره الغــامبي بالداخلة            تصريح المرشح لرئاسة CGEM "شكيب لعــلاج"             تصريح "محمد الأمين حرمة الله" حول اللقاء التواصلي الذي عقده المرشح لرئاسة CGEM "شكيب لعلاج"            تصريح "هدى بولحيت" حول اللقــاء التواصلي عـن مشاركة المرأة في الحياة السياسية             أخر الاستعددات قبل انطـــلاق مراطون الداخلة الدولي 10كلــم            تصريح "الخطاط ينجا" حول أشغــال دورة المجلس الجهوي الـإستثنائية لشهر دجنبر            تفــاصيل دورة المجلسين الاقليميين لحزب الـإستقلال بوادي الذهب وأوســرد            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 26 أكتوبر 2019 الساعة 20:28

جمعية الداخلة مبادرة بقلم: أحمد بابا بوسيف


أحمد بابا بوسيف

الداخلة نيوز: أحمد بابا بوسيف


بعد حراك طويل لتنسيقية العهد وخلال مفاوضات مرطونية مع السلطة المحلية... كان رأس السلطة المحلية وممثلوها محليا يؤكدون في كل مرة على أن التوظيف المباشر هو أمر يخص السلطة المركزية وهو حسب آخر التوجيهات من السياسة الحكومية أمر قد ولى ولا رجعة له.

كان السؤال الذي يطرح نفسه... خصوصا في الجهات الجنوبية الثلاث.. هو أن التوظيف المباشر كان ولا زال الوسيلة الوحيدة لتخفيف حجم البطالة الكبير والمخيف في هذه الأقاليم في الشباب الحامل للشهادات والشواهد الجامعية خصوصا.

السلطة أكدت أن الحكومة ممثلة في السلطة المحلية في هذه الإجتماعات ولمعرفتها لهذه المعطيات والفراغ الذي سيحدث والتكدس المحتمل في الشباب المعطل الحامل الشواهد تعمل على بلورة استراتيجية للتشغيل ودعم المشاريع الصغرى والمتوسطة في هذه الفئة.

من بين هذه الحلول طرحت السلطة المحلية جمعية الداخلة في شخص رئيسها وأن السلطة المحلية مستعدة على تسهيل كافة المعاملات بما في ذلك جمع الدعم المادي اللازم من خلال المجالس المنتخبة أو ميزانية التنمية البشرية.

هكذا كان الإتفاق وهو موجود في محضر لدى لجنة التنسيقية الذي تمخض بعد ذلك... وبه كان حيث توجهت التنسيقية إلى جمعية الداخلة مبادرة لعرض المشاريع وبلورة الافكار الممكن بلورتها والممكنة التمويل... لكن تجمد الدعم بعد ذلك وتأخر صرف الدعم المخصص من محل الجهة المقدر ب 20 مليون درهم ل 6 سنوات... جمد العمل داخل أروقة الجمعية.






بعد وصول الدعم وبدء العجلة في الدوران داخل الجمعية يتفاجئ المعطلون أن الإتفاق بين الجمعية والسلطة المحلية كان على دعم المشاريع ليس فقط المعطلين من حملة الشواهد بل لمختلف فئات المجتمع من مهنيين...

أضف إلى ذلك  قلة الدعم المخصص لكل مشروع الذي في الحقيقة حتى لو كان يستهدف المعطلين فقط لا يسمح بإنشاء مشروع حقيقي يقضي على البطالة لكل معطل على حدة مع قلة الشباب الحامل للشهادة في هذه الجهة وضخامة ميزانيات المجالس المنتخبة المثيرة العدد القليلة الفائدة.

هكذا يتضح أن المعطلين من حملة الشواهد في هذه الجهة بعد أن أوقفت الدولة التوظيف المباشر... وحتى ما بلورة من سياسات من أجل تفادي التفاقم والتزايد المضطرب في أعدادهم... هي سياسات ذر للرماد وليست سياسات حقيقية مدعومة وتتم متابعتها.

بينما لم نرى لمجلس الجهة المنتخب ذو الميزانية الضخمة أي جهود في حل هذه الإشكالية إما من خلال تخصيص دعم لمشاريع خاصة بهذه الفئة أو حتى المبادرة في بلورة سياسة تكاملية بدعم من السلطة... أو على الأقل وهذا أقل الإيمان دق ناقوس الخطر داخل دورات المجلس للحديث عن هذه الفئة.

أعداد المعطلين في تزايد ومع هكذا سياسات فاشلة... لن يبقى أمام المعطلين من حملة الشواهد إلى العودة للشارع مرة أخرى لكن هذه المرة لن تكون كسابقاتها... نحن ايضا نتعلم وتصبح لدينا مناعة حقيقة ضد الوعود الزائفة والسياسات الفاشلة.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي
علتنا فينا ولا فمسؤولينا.. بقلم: ابراهيم سيد الناجم
المسؤولية الإجتماعية للمستثمرين.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
لا لتمرير المغالطات في حق رجل يخدم وطنه بكل تفاني الأخ "عزيز أخنوش"
الـمعطلون والإسـتثمار.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
"عبد الرحيم بوعيدة" يكتب..لا تصالح..
حل نزاع الصحراء الغربية قد يكون مفتاح الوحدة المغاربية
التربية على حقوق الإنسان كآلية لتصدي العنف المدرسي