dakhlanews.com الداخلة نيوز _ جمعية الداخلة مبادرة بقلم: أحمد بابا بوسيف
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         بلاغ مشترك عن وزارتي الداخلية والفلاحة حول عيد الأضحى المبارك             السماح للمواطنين المغاربة والمقيمين الأجانب وكذا عائلاتهم الولوج إلى المملكة عبر نقط العبور الجوية والبحرية             بيان تضامني مع "فاطمة الزبير" عن أعضاء أغلبية المجلس الجهوي للداخلة             رقم قياسي.. تسجيل 677 حالة شفاء من كوفيد-19 خلال 24 ساعة بالمغرب             رئيس المجلس الجهوي يؤكد تشبث مجلسه بإنجاز مصحة دولية متعددة التخصصات بالداخلة             وزارة الصحة تسجل 164 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة             وزارة الصحة تُعلن تخصيص "تصريح أسبوعي" يتضمن معطيات مفصلة حول الحالة الوبائية العامة             جهة العيون.. 12 مصاب جديد بـ"كوفيد19" ترفع العدد الإجمالي للمصابين إلـى 728 إصابة             جهة العيون..12 إصابة جديدة بـ"كوفيد19" ترفع العدد الإجمالي لـ728             تزامنا مع عيد العرش.. حركية جديدة تنتظر عمال الأقاليم وولاة الجهات             وزارة الصحة المغربية تسجل 123 اصابة جديدة بفيروس "كورونا" والحصيلة تصل لـ 14730             قبل إعادة فتح بيوت الله في وجه المصلين.. رئيس المجلس الجهوي يقوم بزيارة تفقدية لعدد من المساجد بالداخلة             الداخلة.. عدد التحاليل المخبرية المنجزة للكشف عن فيروس "كورونا" يتجاوز 10000 تحليلة             إبتداء من يوم غد الأربعاء.. قوارب الصيد التقليدي ممنوعة من الإبحار بسواحل جهة الداخلة وادي الذهب (اعلان)             وزارة الصحة تُسجل 228 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا مقابل 466 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة             وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تُعلن رسميا عن تاريخ إعادة فتح المساجد             تفـــاصيل.. إجتمــاع اللجنة الجهــوية للتنمية البشــرية بالداخلة            "لامين بنعمر" يؤكد شفاء الحالات الثلاثة المصابة بفيروس "كورونا" ويوجه كلمة لساكنة الجهة            كلمة روؤساء المجــالس المنتخبة بالجهة خلال اللقاء التوصلي اليوم            لامين بنعمر يوجه كلمة لساكنة الجهة خلال استقباله لتعاونية تيزرا للتنمية التي نوه بمجهوداتها             مجموعة 'عكاشة' توزع الشطر الرابع والأخير من المؤن والمساعدات الغذائية على 500 عائلة            مواطنون عالقون بمنطقة "لكراع" شمالي مدينة الداخلة يناشدون والي الجهة            أخنوش يتحدث في مجلس المستشارين حول واقعة "البحارة" بالداخلة            السلطــات الصحية تجــري تحـاليل مخبــرية للبحــارة العــاملين بمينــاء الجــزيرة            ضيف الله انــدور يوضح حــول مخطط إنعــاش القطــاع السيــاحة بالجهة بعد الجائحة            حراسة أمنية مشددة وحواجز رملية هكذا هو الوضع عند مدخل مدينة الداخلة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 26 أكتوبر 2019 الساعة 19:28

جمعية الداخلة مبادرة بقلم: أحمد بابا بوسيف


أحمد بابا بوسيف

الداخلة نيوز: أحمد بابا بوسيف


بعد حراك طويل لتنسيقية العهد وخلال مفاوضات مرطونية مع السلطة المحلية... كان رأس السلطة المحلية وممثلوها محليا يؤكدون في كل مرة على أن التوظيف المباشر هو أمر يخص السلطة المركزية وهو حسب آخر التوجيهات من السياسة الحكومية أمر قد ولى ولا رجعة له.

كان السؤال الذي يطرح نفسه... خصوصا في الجهات الجنوبية الثلاث.. هو أن التوظيف المباشر كان ولا زال الوسيلة الوحيدة لتخفيف حجم البطالة الكبير والمخيف في هذه الأقاليم في الشباب الحامل للشهادات والشواهد الجامعية خصوصا.

السلطة أكدت أن الحكومة ممثلة في السلطة المحلية في هذه الإجتماعات ولمعرفتها لهذه المعطيات والفراغ الذي سيحدث والتكدس المحتمل في الشباب المعطل الحامل الشواهد تعمل على بلورة استراتيجية للتشغيل ودعم المشاريع الصغرى والمتوسطة في هذه الفئة.

من بين هذه الحلول طرحت السلطة المحلية جمعية الداخلة في شخص رئيسها وأن السلطة المحلية مستعدة على تسهيل كافة المعاملات بما في ذلك جمع الدعم المادي اللازم من خلال المجالس المنتخبة أو ميزانية التنمية البشرية.

هكذا كان الإتفاق وهو موجود في محضر لدى لجنة التنسيقية الذي تمخض بعد ذلك... وبه كان حيث توجهت التنسيقية إلى جمعية الداخلة مبادرة لعرض المشاريع وبلورة الافكار الممكن بلورتها والممكنة التمويل... لكن تجمد الدعم بعد ذلك وتأخر صرف الدعم المخصص من محل الجهة المقدر ب 20 مليون درهم ل 6 سنوات... جمد العمل داخل أروقة الجمعية.






بعد وصول الدعم وبدء العجلة في الدوران داخل الجمعية يتفاجئ المعطلون أن الإتفاق بين الجمعية والسلطة المحلية كان على دعم المشاريع ليس فقط المعطلين من حملة الشواهد بل لمختلف فئات المجتمع من مهنيين...

أضف إلى ذلك  قلة الدعم المخصص لكل مشروع الذي في الحقيقة حتى لو كان يستهدف المعطلين فقط لا يسمح بإنشاء مشروع حقيقي يقضي على البطالة لكل معطل على حدة مع قلة الشباب الحامل للشهادة في هذه الجهة وضخامة ميزانيات المجالس المنتخبة المثيرة العدد القليلة الفائدة.

هكذا يتضح أن المعطلين من حملة الشواهد في هذه الجهة بعد أن أوقفت الدولة التوظيف المباشر... وحتى ما بلورة من سياسات من أجل تفادي التفاقم والتزايد المضطرب في أعدادهم... هي سياسات ذر للرماد وليست سياسات حقيقية مدعومة وتتم متابعتها.

بينما لم نرى لمجلس الجهة المنتخب ذو الميزانية الضخمة أي جهود في حل هذه الإشكالية إما من خلال تخصيص دعم لمشاريع خاصة بهذه الفئة أو حتى المبادرة في بلورة سياسة تكاملية بدعم من السلطة... أو على الأقل وهذا أقل الإيمان دق ناقوس الخطر داخل دورات المجلس للحديث عن هذه الفئة.

أعداد المعطلين في تزايد ومع هكذا سياسات فاشلة... لن يبقى أمام المعطلين من حملة الشواهد إلى العودة للشارع مرة أخرى لكن هذه المرة لن تكون كسابقاتها... نحن ايضا نتعلم وتصبح لدينا مناعة حقيقة ضد الوعود الزائفة والسياسات الفاشلة.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
-صرخة معطل-.. بقلم: الشيخ أهل مولاي اسليمان
الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 
مقال حول الجهوية.. بقلم: الحبيب مني
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي
علتنا فينا ولا فمسؤولينا.. بقلم: ابراهيم سيد الناجم
المسؤولية الإجتماعية للمستثمرين.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
لا لتمرير المغالطات في حق رجل يخدم وطنه بكل تفاني الأخ "عزيز أخنوش"
الـمعطلون والإسـتثمار.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف