dakhlanews.com الداخلة نيوز _ تركيبة الحكومة الجديدة.. منهجية قديمة وتقليص عدد الوزراء أين التغيير!!!
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         جهة الداخلة/ تسجيل 07 إصابات جديدة بفيروس "كورونا" خلال 24 ساعة الأخيرة             1247 مترشحة ومترشح بالجهة سيجتازون الإمتحان الجهوي الموحد للأولى باكلوريا             المغرب يُسجل 2470 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" مقابل شفاء 2462 حالة خلال الـ24 ساعة             برشيد.. مقتل شخص واعتقال آخر في تدخل للدرك الملكي من أجل تحرير رضيع مُختطف             "لامين بنعمر" يهنئ "محمد ســالم بوديجا" بعد تعيينه مندوبا جهويا للسياحة ويؤكد له أن عمل كبير ينتظره             الدرك الملكي يُوقف المتهم الرئيسي في قتل الطفلة نعيمة بزاكورة             "لامين بنعمر" يدعو إلى تشجيع رياضة ركوب الـأمواج و رياضة الصيد البحري لتعزيز العرض السياحي ويطالب بضرورة تقديم الـأبناك للمساعدة المطلوبة منهم             العرائش.. الإعدام لأب وزوجته قتلا ابنهما واحتفظا بأشلائه في ثلاجة             عامل إقليم أوسرد يقترح على مربي الـإبل تحويل لحومها إلى "كاشير cashier"             كلمة والي الجهة "لامين بنعمر" خلال إجتمــاع اللجنة الجهــوية لليقظة الـإقتصــادية             وزارة الصيد البحري تُوقف نشاط صيد "الأخطبوط" لمدة 3 أشهر على طول الساحل الوطني لموسم خريف 2020             تسجيل 06 حالات إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال 24 ساعة الأخيرة             وزارة الصحة تسجل 2076 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال الـ24 ساعة             الداخلة/ تصريحــات حــول إجتمــاع اللجنة الجهــــوية لليقظة الـإقتصـــادية اليـوم             ردود أفعال غاضبة بعد كشف لائحة الفنانين المستفيدين من الدعم الاستثنائي لوزارة الثقافة             وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عن 91 عاما             فرانس 24.. هل يتجه الوضع نحو تكرار سيناريو "إكديم إيزك" في "الكركرات".؟؟            الداخلة.. إطارات مطاطية تنقل مهاجرين سريين نحو قارب سينطلق في رحلة للهجرة            شـــاهد.. عاملات وعمــال مؤسسة "ناريمان" الخاصة يستنكرون محاولات طردهم دون سبب            إحتجــــاج ملاك سيارات الدفع الرباعي بالداخلة بسبب "لافينيت" التي تصل إلى 20.000 درهم            شـــاهد.. ســاكنة حـي الســلـام بالداخلة تحتـــج من أجــــل قطــرة مـــاء            شـــاهد.. ساكنة حي "الغفــران" بالداخلة تشتكي وتحتج            لحظة اندلاع حريق مهول داخل منطقة عسكرية بالداخلة            "حمية" إلتحــاق بعض الإخوان بحزب الـإستقلال قرار شخصي ولا يعني كافة المهنين بقطاع الصيد الساحلي            شاهد…ضبط شاحنة تفرغ مياه الأسماك على ضفة وادي الذهب            جمعية amaipp تقدم معدات طبية بقيمة مليوني ونصف درهم لفائدة الـأطر الطبية بالجهة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 12 أكتوبر 2019 الساعة 01:25

تركيبة الحكومة الجديدة.. منهجية قديمة وتقليص عدد الوزراء أين التغيير!!!


محمد الدي

الداخلة نيوز: محمد الدي


أفرزت حكومة العثماني، في نسختها الثالثة، تقليص عدد الوزراء من 39 إلى 24 وتطعيمها بـ 6 وجوه جديدة . فهل تركيبة الحكومة الجديدة تشكل تجاوبا إيجابيا مع الخطاب الملكي؟ .وما هو موقع الكفاءات في التشكيلة المعدلة؟ وهل يمكن الحديث عن برنامج جديد لهذه الحكومة؟. كلها أسئلة تشغل بال العديد منا باعتبارها لم ولن تقدم أي اضافات جديدة إلى حين تشكيل حكومة 2021.

فهذه التركيبة الجديدة لا تشكل تجاوبا إيجابيا كبيرا مع الخطاب الملكي، سواء من طرف رئيس الحكومة أو من طرف الأحزاب السياسية المشكلة للأغلبية لأنه تم اعتماد نفس المنهجية بإعطاء الأسبقية للترضيات والتوازنات الحزبية الضيقة، على حساب مطلب الكفاءة، الذي للأسف يبقى واحدا من أهم نقط ضعف أغلب الأحزاب السياسية بالمغرب وهذا تحصيل حاصل، لأن هذه الأحزاب لم تراهن في ممارستها السياسية على الكفاءة ولكن تراهن دائما على قضايا أخرى ترى أنها هي الوسيلة لتحقيق أهدافها!؛ حتى أصبحنا أمام أحزاب لا يهمها سوى الانتخابات، وليس باستطاعتها تدبير السياسة العمومية.






‫فالمفاوضات التي باشرها رئيس الحكومة لإعداد هذه التركيبة الحكومية لم نسمع يوما ما استعمال -خلالها- البرنامج كأرضية تأطيرية لهذه المفاوضات!! بل كل ما كان يسمعه المواطن هو عدد الحقائب المخصصة لكل حزب، والضغط من أجل رفع هذا العدد أو العكس، قبول الأحزاب بالأمر الواقع‪.‬‬

‫والذي استمرت معه محدودية برنامج الحكومة الأولى للعثماني! وهو الذي جعلها تتعرض لانتقاد شديد على مستوى التدبير العمومي. نفس الشيء سيتكرر لا محالة مع هذه التركيبة الجديدة، خصوصا وأنها تتشكل في أكثر من النصف من تقنوقراط غير منتمين للأحزاب السياسية، أو أن بعضهم قد تم منحهم غطاء سياسيا في آخر لحظة!‬

‫وهذا الأمر كرس العبث السياسي الذي يعرفه المغرب الشيء الذي انعكس سلبا على الحياة الداخلية لأحزاب الأغلبية، وتركنا نلاحظ بروز عدة ظواهر سلبية أثرت وستؤثر بشكل كبير على المشاركة السياسية كما أنها تعرقل لا محالة تفعيل المبدأ الدستوري القاضي بربط المسؤولية بالمحاسبة.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
-صرخة معطل-.. بقلم: الشيخ أهل مولاي اسليمان
الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 
مقال حول الجهوية.. بقلم: الحبيب مني
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي
علتنا فينا ولا فمسؤولينا.. بقلم: ابراهيم سيد الناجم
المسؤولية الإجتماعية للمستثمرين.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
لا لتمرير المغالطات في حق رجل يخدم وطنه بكل تفاني الأخ "عزيز أخنوش"
الـمعطلون والإسـتثمار.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف