dakhlanews.com الداخلة نيوز _ إستقالتك أفضل من تقديم التعازي لضحايا فاجعة سببها ضعف تسييركم للقطاع
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         السعودية…وفاة 35 معتمرا إثر حادث سير في الـمدينة الـمنورة             حظر جمع وتسويق الصدفيات على مستوى منطقة "تاورطة-أم لبوير"             عفو ملكي عن الزميلة "هاجر الريسوني" التي صدر في حقها حكم بالحبس لمدة سنة             الداخلة.. فوضى مقالع الرمال التي يدفع المواطن البسيط ثمنها             مندوبية التخطيط...حوالي %44 من الأسر المغربية تعاني من تدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة             إقليـم كتـالونيا…الـمظاهرات تتـواصل للـيوم الـثاني عـلى التـوالي             إسبانيا تضمن تأهلها لنهائيات يورو 2020 بتعادل قاتل بهدف لمثله أمام السويد             حالة من الذعر تنتاب مسافرين نتيجة انحراف قطار عن سكته بمدخل بوسكورة (صور)             المجلس الجهوي ينظم دورة تكوينية بشراكة مع جامعة عبد المالك السعدي             سـابـقـة…ضـبط 25 سبيكة من معدن ذهـب داخـل حـافلة للنـقل العـمومي بمـدينة العـيون             ميناء طنجة الـمتوسط…احـباط عـملية تـهريب طـنين مـن مخـدر الشـيرا نحـو اسـبانيا             فريق مولودية الداخلة يحقق فوزه الأول هذا الموسم على الإتحاد الإسلامي الوجدي             30 ألف ضيعة فلاحية تستفيد من الطاقة الشمسية بالـمغرب             الـمصالح الامنية تحبط عملية تهريب 6 طن من مخدر الشيرا بالـمعبر الحدودي "الكركرات"             مـجلس الأمـن الدولي يبـدأ منـاقشة ملـف الـصحراء الاربعـاء الـمقبل             هل يستقيم الحال في إقليم عامله يكاد لا يفارق وسيط عقاري..؟؟             الداخـلة نيوز داخل وحدة إنتــاج الديك الرومي بجهة الداخلة وادي الذهب            شاهد… وفد من أعضاء مجلس الشيوخ الامريكي يزور الـمركز الجهوي للإستثمار بالداخلة            النقــاش في شقيه الســاخن والهادئ داخل المجلس الجهوي            تصريح "الخطاط ينجــا" حول أشغــال دورة مجلس الجهة لشهر أكتوبر            الـمعرض الدولي للفلاحة بالداخلة: طاولة مستديرة حول تربية الإبل وسباقات الهجن            مشاركة تعاونيات فلاحية محلية بالـمعرض الدولي للفلاحة بالداخلة            شاهد…افتتاح الـمعرض الدولي للفلاحة بالداخلة في نسخته الرابعة            تصريحــات حـول أشغــال دورة مجلس جماعة الداخلة العادية لشهر أكتوبر            حول إعطــاء الـإنطلاقة لبرنامج الدعم التكميلي            مباراة ودية بين فريق "نواذيبو سيتي" وفريق مجموعة "السنتيسي"            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 5 أكتوبر 2019 الساعة 19:35

إستقالتك أفضل من تقديم التعازي لضحايا فاجعة سببها ضعف تسييركم للقطاع


الداخلة نيوز:


تظهر من جديد الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري "زكية الدريوش"، في مظهر الحمل الوديع.. وتلبس جلباب المعزي لضحايا فاجعة مركب (الأخـوين) الذي تعرض للغرق بسواحل مدينة الداخلة.

صدقاً أنه لو كان لدينا مسؤولين يحترمون أنفسهم، لشاهدنا سيل الإستقالات يتهاطل بداية من الكاتبة العام لوزارة الصيد البحري مروراً بغيرها من المسؤولين الذين يديرون هذا القطاع بفشل كبير قل نظيره.

"زكية الدريوش" أو المرأة الحديدية بوزارة الصيد البحري كما يحلو للبعض تسميتها، ذهبت نحو عائلات ضحايا فاجعة الداخلة لتقديم العزاء، ذهبت ولم تأتي معها بأي نتائج لتحقيق كان من المفروض أن يفتح ويكشف كل ملابسات هذه الفاجعة.






فوزارة الصيد البحري التي تفتقد لأي برنامج أو دراسات علمية تهدف لتفادي الإصطدامات البحرية، التي تبقى كل السفن والمراكب والقوارب عرضة لها، بالمياه الإقليمية للداخلة، التي تعتبر منطقة رياح، تتطلب تكوين وحنكة كبيرين.

رسالة ل"الدريوش".. كفى من اللعب بمشاعرنا وعقولنا.. وكفى من إحتقار البحار الذي يبقى بالنسبة لكم مجرد "إنسان أمي" لا يفقه شيء.. فاليوم واقع جديد.. وأكيد أن البحار وكل من يعمل في هذا القطاع استوعبوا خطورة الامر بعد حادث مركب (الأخـوين).




تعليقاتكم



شاهد أيضا
حظر جمع وتسويق الصدفيات على مستوى منطقة "تاورطة-أم لبوير"
عــاجــل.. البحـرية الـملكـية تعترض قـاربين محـملين بـ 82 مهاجراً شـمال مـدينة الـداخلة
وفاة بحار يعمل كطباخ على متن مركب للصيد الساحلي بسواحل مدينة الداخلة
تفاصيل جديدة حول شحنة "الأخطبوط" المحتجزة يوم أمس بالحي الصناعي بالداخلة
عاجل.. ضبط كمية من "الأخطبوط" بالداخلة يشتبه في عدم توفر صاحبها على الوثائق المطلوبة +(صور)
لهذا السبب…وزارة التجهيز تقرر ايقاف جميع تراخيص الـمقالع البحرية بالـمغرب
صـادرات الـمغرب مـن الطماطم صـوب الإتـحاد الأوروبي تفـوق هـولندا وإسـبانيا
قطاع "السيبة" و"التهريب".. سفن تصطاد 600.000 طن وتصرح بأقل من النصف +{تفاصيل}
الدرك الـملكي يحجز شاحنة محملة بأطنان من سمك السردين الـمهرب بطرفاية
فضيحة.. إلى متى تظل الثروات البحرية للداخلة تهرب في واضحة النهار..؟؟