dakhlanews.com الداخلة نيوز _ ''Ajida'' حلم جميل تحول إلى كابوس 
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         السعودية…وفاة 35 معتمرا إثر حادث سير في الـمدينة الـمنورة             حظر جمع وتسويق الصدفيات على مستوى منطقة "تاورطة-أم لبوير"             عفو ملكي عن الزميلة "هاجر الريسوني" التي صدر في حقها حكم بالحبس لمدة سنة             الداخلة.. فوضى مقالع الرمال التي يدفع المواطن البسيط ثمنها             مندوبية التخطيط...حوالي %44 من الأسر المغربية تعاني من تدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة             إقليـم كتـالونيا…الـمظاهرات تتـواصل للـيوم الـثاني عـلى التـوالي             إسبانيا تضمن تأهلها لنهائيات يورو 2020 بتعادل قاتل بهدف لمثله أمام السويد             حالة من الذعر تنتاب مسافرين نتيجة انحراف قطار عن سكته بمدخل بوسكورة (صور)             المجلس الجهوي ينظم دورة تكوينية بشراكة مع جامعة عبد المالك السعدي             سـابـقـة…ضـبط 25 سبيكة من معدن ذهـب داخـل حـافلة للنـقل العـمومي بمـدينة العـيون             ميناء طنجة الـمتوسط…احـباط عـملية تـهريب طـنين مـن مخـدر الشـيرا نحـو اسـبانيا             فريق مولودية الداخلة يحقق فوزه الأول هذا الموسم على الإتحاد الإسلامي الوجدي             30 ألف ضيعة فلاحية تستفيد من الطاقة الشمسية بالـمغرب             الـمصالح الامنية تحبط عملية تهريب 6 طن من مخدر الشيرا بالـمعبر الحدودي "الكركرات"             مـجلس الأمـن الدولي يبـدأ منـاقشة ملـف الـصحراء الاربعـاء الـمقبل             هل يستقيم الحال في إقليم عامله يكاد لا يفارق وسيط عقاري..؟؟             الداخـلة نيوز داخل وحدة إنتــاج الديك الرومي بجهة الداخلة وادي الذهب            شاهد… وفد من أعضاء مجلس الشيوخ الامريكي يزور الـمركز الجهوي للإستثمار بالداخلة            النقــاش في شقيه الســاخن والهادئ داخل المجلس الجهوي            تصريح "الخطاط ينجــا" حول أشغــال دورة مجلس الجهة لشهر أكتوبر            الـمعرض الدولي للفلاحة بالداخلة: طاولة مستديرة حول تربية الإبل وسباقات الهجن            مشاركة تعاونيات فلاحية محلية بالـمعرض الدولي للفلاحة بالداخلة            شاهد…افتتاح الـمعرض الدولي للفلاحة بالداخلة في نسخته الرابعة            تصريحــات حـول أشغــال دورة مجلس جماعة الداخلة العادية لشهر أكتوبر            حول إعطــاء الـإنطلاقة لبرنامج الدعم التكميلي            مباراة ودية بين فريق "نواذيبو سيتي" وفريق مجموعة "السنتيسي"            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 1 أكتوبر 2019 الساعة 19:59

"Ajida" حلم جميل تحول إلى كابوس 


أحمد بابا بوسيف

الداخلة نيوز: أحمد بابا بوسيف


هل كان يتخيل الشباب المعطل الذي يملأ شوارع هذه المدينة المنكوبة أن الدولة ستتخذ في يوم ما قرارا بدعم مجموعة منه في مجال هو الأصعب في مجال الإستثمار والأكثر غموضا  في الإقليم.

اتخذ القرار وبدأ العمل الميداني وقبله العمل البيروقراطي... وبدا كان الحلم يتحول إلى حقيقة... مع أن المجموعة كانت صغيرة... لكن على الأقل كانت كبداية إذا نجحت قد تفتح الباب للبقية ... وتجيب على حملات التشكيك في شباب هذه الجهة وقدرتهم على إدارة المشاريع  وتحمل المسؤولية.


نجح الرئيس (الذي ما زال بحكم القانون رئيسا رغم ما قيل)  في تذليل كثير من العراقيل التي كانت كفيلة بواد الفكرة في مهدها... وبدأت الشركة بالعمل والإنتاج وبدى للوهلة الأولى أن المشروع نجح ويسير بثبات نحو بداية تثبيت صورته في السوق وفي الأوساط الإقتصادية المحلية.

 كان هذا يحمل املا للشباب وحجة ضد كل من يرى في أبناء هذا الإقليم عالة على الجميع... ويضرب في الصميم تلك الفكرة التي تسكن كل مسؤول بل الدولة بكل مؤسساتها سواء الجهوية أو المركزية "صحراوى ما ايخدم". 






لكن وفجاة دب الخلاف والشقاق داخل المجموعة من نفسها وبدأت الحملات الإعلامية والحملات الإعلامية المضادة وأوقفت الشركة عن العمل وانتقل السجال إلى المحاكم.

ودخلت الأحزاب على الخط لتستغل هذا السجال في خلافها السياسي.. وبدا وكأننا أمام الخلاف بين الجهة والبلدية مرة أخرى داخل  أروقة شركة "آجيدة"... ذالك الصراع العدمي الذي لم يستفد منه أحد..

بل ودخل مستثمرون في نفس المجال على الخط في دعمهم لطرف عن طرف.. نفس المستثمرون الذين لا يشغلون في ضيعاتهم الفلاحية الضخمة ايا من أبناء هذا الإقليم ويرفضون رفضا باتا المساهمة في امتصاص البطالة في هذا الإقليم.

 لا يكتفي المنتخبون والمستثمرون بإفساد المجال السياسي والمجال الإقتصادي وتسميم اجوائه  وانعدام مساهمتهم  في إيجاد حلول واقعية لمشكل  البطالة.. بل يريدون أيضا إفساد ما كان يمكن أن يفتح بابا للإستفادة لشباب هذه الجهة... هذا الباب الذي أقفل بذريعة جديدة هي فشل التجربة الأولى لدعم الشباب في المجال الفلاحي.

"ما يرحم ولا ايخلي رحمة مولانة تنزل"... حالة منتخبي هذه الجهة.

#الله_ايفرج_علينا




تعليقاتكم



شاهد أيضا
تركيبة الحكومة الجديدة.. منهجية قديمة وتقليص عدد الوزراء أين التغيير!!!
حكومة تصحر بدون صحراء!!!! بقلم: بداد محمد سالم
عمال النظافة صُناع الجمال في مجتمع ينقصه الوعي وعدم الإعتراف بالجميل.. بقلم: محمد الدي
نزاع الصحراء الغربية : لعبة بلا قواعد...!!! (الجزء الثاني)
نزاع الصحراء الغربية: لعبة بلا قواعد...!!! (الجزء الأول) بقلم: بداد محمد سالم
"الكركرات" معبر فرنسي إسباني على أرض إفريقية 
الـمـوت قـهرا أو المـوت غـرقا…بقلم: أحمد بابا بوسيف
"عبد الرحيم بوعيدة" يبدأ مذكراته بلمحة عن جهة كلميم واد نون
عذرا أيها البحر.. لم نأكل ثرواتك حتى تأكل ابنائنا
أهل تيرس وموسم الطنطان الثقافي.. بقلم: محمد فاضل الخطاط