dakhlanews.com الداخلة نيوز _ ''الكركرات'' معبر فرنسي إسباني على أرض إفريقية 
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         بسبب سوء الأحوال الجوية.. مصرع بحارين ونجاة اثنين آخرين في حادث غرق قارب بقرية الصيد "بارباص" جنوب الداخلة             المغرب يتكفل بـبناء ملعب جديد في نواكشوط             إتفاق الإشتراكيين وبوديموس على تشكيل حكومة ائتلافية في إسبانيا             بالفيديو.. انقلاب شاحنة بمدخل المعبر الحدودي "الكركرات" وسط تصاعد أعمدة الدخان منها             قرعة بطولة كأس السوبر الإسباني تسفر عن مواجهات قوية             وزارة الداخلية تضع التعيين في المناصب العليا تحت المجهر             "الخطاط ينجا" يشارك في القمة العالمية السادسة لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة             فضيـحة..شركة "سيدي حرازم" تعترف بتلوث قنيناتها بجراثيم مضرّة بصحة المواطنين             المهاجم المغربي "عبد الرزاق حمد الله" يعلن إعتزاله اللعب دوليا             مؤلم.. انقلاب سيارة يسفر عن مقتل إمرأة أربعينية شمال مدينة الداخلة             الوزير ''حسن عيبابة'' يغير اسم الرئيس الموريتاني في حضرته ومطالب بإقالته             الرئيس البوليفي "ايفو موراليس" يعلن إستقالته بعد موجة الإحتجاجات الشديدة             كلميم.. نشوب حريق بنخيل واحة "تغجيجت" مخلفا خسائر كبيرة             ليفربول يحقق الفوز على مانشستر سيتي ويعمق بينهم في صدارة "البريمرليغ"             التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف             "الداخلة نيوز" تهنئ كافة قرائها الكرام بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف             تصريح الدكتور "عصــام اعديل" رئيس المنظمة الجهوية لمهنيي الصحة بجهة الداخلة وادي الذهب            المستفيدين من برنامج الدعم بمواد البناء يثمنون مبادرة المجلس الجهوي            الداخلة.. مراسيم الـإنصــات لخطاب الملكي بمناسبة الذكرى 44 للمسيرة الخضراء            افتتاح قطب الأم والطفل بالـمركز الاستشفائـي الجهوي الحسن الثاني بالداخلة            جلسة مجلس الـأمن الدولي حــول الحالة في الصحراء الغربية 30 أكتوبر 2019            رئيس الجهة "الخطاط ينجا" يستقبل وفد من البرلمان الفرنسي على هامش منتدى الأعمال المغربي الفرنسي            الخطاط ينجا يستقبل وفد عن إتحــاد أرباب العمل الموريتانيين            تصريح الخطاط ينجا حــول أشغــال منتدى الـأعمــال المغربي الفرنسي            البث الكامل للندوة الرئيسية لمنـتدى الأعـمال الـمغربي- الفـرنسي بالـداخلة             منظمة المرأة الاستقلالية تنظم ندوة فكرية حول "تمكين المرأة من المشاركة السياسية في المغرب"            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 19 غشت 2019 الساعة 19:32

"الكركرات" معبر فرنسي إسباني على أرض إفريقية 


أحمد بابا بوسيف

الداخلة نيوز: أحمد بابا بوسيف


لقد نجح المغرب بإمتياز وعبر عقد من الزمن أن يجعل معبر "الكركرات"، ممرا مهما ليس فقط... للإقتصاد الداخلي بل وأيضا للتجارة الدولية الأوروبية بشكل عام ولكل من فرنسا واسبانيا بشكل خاص 

قد يبدوا الحديث عن المصالح الفرنسية منطقيا للإرتباط القوي بين المصالح المغربية والفرنسية سواء الإقتصادية او الجيو سياسية في منطقة غرب إفريقيا... لكن الجديد هو ربطه أيضا اقتصاديا بإسبانيا الجارة الشمالية للمغرب..

وقد بدا ذلك جليا في التحرك الأخير للدبلوماسية الإسبانية التي نزلت بكل ثقلها... من أجل فرض التنسيق بين كل من المغرب وموريتانيا لضمان بقاء العبور سلسا في المعبر... وإفشال أي محاولة لإغلاقه بعد عديد المحاولات من قبل بعض أصحاب المطالب ذات الطابع الآجتماعي .

من يقرأ وبتمعن قرار مجلس الأمن الصادر بشأن المعبر المذكور بل وحتى بيانات الأمين العام للأمم المتحدة.. يفهم وبشكل واضح أن عرقلة التجارة الدولية في المعبر أو محاولة إقفاله تعني بالضرورة مواجهة مع المجتمع الدولي.

بهذا يكون المغرب قد سحب ورقة المعبر من يد جبهة البوليساريو... التي لا تريد في أي حال من الأحوال أن تكون في مواجهة مع مجلس الأمن... وفي حالة ما وقعت أي مناوشات عسكرية بين الطرفين فهي بشكل أكيد لن تكون في "الكركرات" بل وستكون بعيدة عنها كل البعد.






الأهمية التي يكتسيها المعبر لكل الأطراف تعكس حجم ما يضره المعبر من فوائد اقتصادية عليهم جميعا. الذي دفعهم لتسخير مجلس الأمن للحفاظ عليها.

وهنا يبرز السؤال الذي أصبح من كثرة ترديده وعدم أهميته في عالم المصالح العابرة للحدود و للمعابر بل وللقارات...
ماذا نستفيد نحن كساكنة من هذا المعبر...؟!؟

هذا السؤال له جواب منطقي واحد... سنستفيد من المعبر ما نستفيده قبل ذلك من باقي القطاعات  كالصيد البحري والفلاحة والسياحة... أي وبلغة اوضح لا شئ وصفر كبير. 

نحن كساكنة لهذه البقعة الجغرافية الملعونة... لا قيمة لنا عند كل الأطراف التي تتحكم في ملف "الكركرات" كما تتحكم في ملف قطاع الصيد البحري والفلاحة الذي وصل من الأهمية بأن يضرب بحكم محكمة أوروبية عرض الحائط من أجل مصالح نفس الثنائي إسبانيا وفرنسا.

لن ننال من الكركرات إلى لا قدر الله حربا جديدا.... يحمل فيها "أصحاب الشكارة" حقائب أموالهم ونترك نحن نواجه ما واجهناه طوال 16 سنة من الحرب وما بعدها.

#الله_ايفرج_علينا




تعليقاتكم



شاهد أيضا
التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
"عبد الرحيم بوعيدة" يكتب.. لا تصالح..
حل نزاع الصحراء الغربية قد يكون مفتاح الوحدة المغاربية
جمعية الداخلة مبادرة بقلم: أحمد بابا بوسيف
التربية على حقوق الإنسان كآلية لتصدي العنف المدرسي
تركيبة الحكومة الجديدة.. منهجية قديمة وتقليص عدد الوزراء أين التغيير!!!
حكومة تصحر بدون صحراء!!!! بقلم: بداد محمد سالم
"Ajida" حلم جميل تحول إلى كابوس 
عمال النظافة صُناع الجمال في مجتمع ينقصه الوعي وعدم الإعتراف بالجميل.. بقلم: محمد الدي
نزاع الصحراء الغربية : لعبة بلا قواعد...!!! (الجزء الثاني)