dakhlanews.com الداخلة نيوز _ قراءة خبير قانوني في نازلة لوائح المستفيدين من بقع ''النهضة1'' لشركة العمران للجنوب بين القانون 08.09 والقانون 31.13
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         سفينة مجهولة تعري مخطط «أليوتيس» بعد إلقاءها كمية كبيرة من سمك القرب "كوربينا" بسواحل الداخلة             نادي الكهربائيين بالداخلة ينظم رحلة استكشافية بالدرجات الهوائية             مايوركا يلحق الهزيمة بريال مدريد ويهدي برشلونة صدارة الدوري الإسباني             الـمصالح الأمنية تعثر على كمية من الرصاص الحي داخل منزل بمدينة الداخلة             الداخلة.. لائحة المدعوين لمقابلات إنتقائية وإختبار كتابي على عدد من المناصب بالوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع             برشلونة يحقق فوز مهم على إيبار بثلاثية             هـام…الحكومة تفاوض الـمصحات الخاصة من أجل التكفل بمرضى السرطان والقلب             غرق الملياردير حسن الدرهم في الديون اثر مشكل قائم بينه وبين مستثمر فرنسي-جزائري             جمعية "الداخلة مبادرة" تعقد جمعها العام بالمركز الجهوي للإستثمار             بالصور…الـمحكمة الابتدائية بالداخلة تحتفي بانتقال قـــاضي التحقيق الى محكمة الاستئناف بالعيون             البحرية الملكية تتمكن من إيقاف قارب على متنه مرشحين للهجرة السرية             خليج الداخلة ينال شهادة عضوية النادي الدولي "أجمل الخلجان في العالم"             جمعية الشباب للنقل السياحي تواصل حملتها للنظافة بعدة مناطق             تـعزية من 'الــداخلة نــيوز' إلى عائلة الفقيد «أشبيهنا ولد ديـة»             INDH تـرصد 500 مـليون لإنـجاز مـشاريع باقلـيم اوسـرد             بعد غيابه عن دوارت مجلس جماعة الداخلة.. ظهور "صلوح الجماني" بمجلس المستشارين             حفل تكريمي على شرف قاضي التحقيق «حسن الهاشمي» بالـمحكمة الابتدائية بالداخلة            الداخـلة نيوز داخل وحدة إنتــاج الديك الرومي بجهة الداخلة وادي الذهب            شاهد… وفد من أعضاء مجلس الشيوخ الامريكي يزور الـمركز الجهوي للإستثمار بالداخلة            النقــاش في شقيه الســاخن والهادئ داخل المجلس الجهوي            تصريح "الخطاط ينجــا" حول أشغــال دورة مجلس الجهة لشهر أكتوبر            الـمعرض الدولي للفلاحة بالداخلة: طاولة مستديرة حول تربية الإبل وسباقات الهجن            مشاركة تعاونيات فلاحية محلية بالـمعرض الدولي للفلاحة بالداخلة            شاهد…افتتاح الـمعرض الدولي للفلاحة بالداخلة في نسخته الرابعة            تصريحــات حـول أشغــال دورة مجلس جماعة الداخلة العادية لشهر أكتوبر            حول إعطــاء الـإنطلاقة لبرنامج الدعم التكميلي            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 6 يوليوز 2019 الساعة 21:51

قراءة خبير قانوني في نازلة لوائح المستفيدين من بقع "النهضة1" لشركة العمران للجنوب بين القانون 08.09 والقانون 31.13


الداخلة نيوز:


بعد طرح المنسق الجهوي للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام، سيناريو اللجوء للقضاء، في ظل تعنت شركة العمران للجنوب ورفضها الكشف عن لوائح المستفيدين من تجزئة "النهضة1" بالداخلة.

تضارب الأراء القانونية بين المؤكد أن هيئة المحكمة الإدارية ستصطدم حتما بالقانون رقم 08.09 المتعلق بحماية الأشخاص الذاتيين تجاه معالجة المعطيات ذات الطابع الشخصي. وبين من ذهب عكس ذلك، بالقول أن الدعوى القضائية المرفوعة ستكون معززة بالقانون رقم 31.13 الذي يتعلق بالحق في الحصول على المعلومات.

وبين هذا وذاك، طلبت الداخلة نيوز استشارة قانونية من خبير قانوني، حول هذه النازلة المطروحة وبقوة والتي حتما ستعرض على أنظار القضاء في حالة استمرار رفض شركة العمران للجنوب، كشف لوائح المستفيدين من بقع تجزئة "النهضة1"، حيث أكد الخبير القانوني أنه يميل وبقوة للطرح الثاني القائل بأن النازلة سيتم إخضاعها للقانون رقم 31.13 الذي يتعلق بالحق في الحصول على المعلومات.

وقال ذات المتحدث، أن وجهة نظره القانونية معززة بالكثير من مواد القانون رقم 31.13، وهو ما سنوضحه لكم، يضيف الخبير القانوني.

وتُعرف وتُحدد المادة الأولى من القانون رقم 31.13 مجال تطبيق الحق في الحصول على المعلومات الموجودة بحوزة الإدارات العمومية والمؤسسات المنتخبة والهيئات المكلفة بمهام المرفق العام، وكذا شروط وكيفيات ممارسته.

وأكد الخبير القانوني، أن المادة الثانية من القانون كانت واضحة حيث كشفت عن المؤسسات والهيئات المعنية بالقانون رقم 31.13 وضمن تلك المؤسسات والهيئات كل هيئة عامة أو خاصة مكلفة بمهام المرفق العام، وشركة العمران للجنوب هي مؤسسة مكلفة بالمرفق العمومي، يضيف المتحدث.

وما يعزز هذا الأمر، وبشكل كبير هو أن شركة العمران للجنوب لا يمكن بتاتا إدراجها تحت الباب الثاني المادة 7 من القانون رقم 31.13 التي تحدد استثناءات من الحق في الحصول على المعلومات، وفي حالة التحايل على هذا النص القانون فإن المادة8 تقول "إذا تبين أن جزءا من المعلومات المطلوبة يندرج ضمن نطاق الاستثناءات المنصوص عليها في المادة 7 أعلاه، يحذف منها هذا الجزء ويسلم الباقي من المعلومات إلى طالبها"، وهذه واضحة أيضا يضيف الخبير القانوني.

وذهب المتحدث إلى أبعد من ذلك، بالقول أنه في حالة رفض الشركة الكشف عن لوائح المستفيدين بناءا على المادة9 من القانون، والتي تقول "مع مراعاة أحكام المادة 7 أعلاه، إذا تعلق الطلب بمعلومات قدمها الغير إلى هيئة معنية على أساس الحفاظ على سريتها، فإنه يتعين على هذه الهيئة، قبل تسليمها للمعلومات المطلوبة، الحصول على موافقة الغير بشأن تسليم هذه المعلومات".

وتضيف ذات المادة، وهو ما يشكل رد قاطع، "وفي حالة الرد السلبي للغير تقرر الهيئة المعنية في شأن الكشف من عدمه على المعلومات، مع الأخذ في الإعتبار المبــررات التي قدمها لها هذا الغير".






لكن في حالة تواطئ الشركة المعنية ورفضها الرد، فإنها مطالبة بتعليل ردها القاضي برفض تقديم المعلومات المطلوبة كليا أو جزئيا، وذلك وفق المادة 18من القانون رقم 31.13 التي تحدد الحالات التالية:
•عدم توفر المعلومات المطلوبة؛
•الاستثناءات المنصوص عليها في المادة7 من هذا القانون. ويجب أن يتضمن الرد، في هذه الحالة، الاستثناء أو الاستثناءات المقصودة؛
•إذا كانت المعلومات المطلوبة منشورة ومتاحة للعموم. وفي هذه الحالة، يجب أن يتضمن الرد المرجع والمكان الذي يمكن؛
•الحالة التي يكون فيها طلب الحصول على المعلومات قد قدم أكثر من مرة واحدة، خلال نفس السنة، من قبل نفس الطالب ويتعلق بالحصول على معلومات سبق تقديمها له؛
•إذا كان طلب المعلومات غير واضح؛
•إذا كانت المعلومات المطلوبة لا زالت في طور التحضير أو الإعداد؛
•إذا كانت المعلومات المطلوبة مودعة لدى مؤسسة "أرشيف المغرب".

وفي ذات الصدد تساءل الخبير القانوني، هل فعلا تلتزم شركة العمران للجنوب بالمادة 8 من القانون المذكور أعلاه والتي تقول بالحرف، "على كل هيئة معنية أن تعين شخصا أو أشخصان مكلفين، تعهد إليهم بمهمة تلقي طلبات الحصول على المعلومات ودراستها وتقديم المعلومات المطلوبة، وكذا المساعدة اللازمة، عند الاقتضاء، لطالب المعلومات في إعداد طلبه. يعفى الشخص المكلف من واجب كتمان السر المهني المنصوص عليه في التشريع الجاري به العمل في حدود المهام المسندة إليه بموجب هذا القانون".

وأكد المتحدث، أن المنسق الجهوي للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام، يتوفر على ورقة رابحة حتما، في حالة لجوئه للقضاء، وهو ما يضمنه له نص المادة 19 من القانون رقم 31.13 والتي تقول، "يجوز لطالب المعلومات عند عدم الرد على طلبه أو عدم الاستجابة له، تقديم شكاية إلى رئيس الهيئة المعنية في غضون ثلاثين (30) يوما من تاريخ انقضاء الأجل القانوني المخصص للرد على طلبه، أو من تاريخ التوصل بالرد". وتضيف المادة، "ويتعين على رئيس الهيئة المذكورة دراسة الشكاية وإخبار المعني بالأمر بالقرار الذي تم اتخاذه بشأنها خلال خمسة عشر (15) يوما ابتداء من تاريخ التوصل بها".

وختم الخبير القانوني حديثه بالقول أن القانون رقم 31.13، ما الفائدة منه إذا لم يتم تطبيقه على مثل هذه الحالات، جازما في الوقت نفسه أن القانون رقم 08.09 لا يمكن بتاتا حتى الإستدلال به في هذه النازلة، والدليل على ذلك هو لوائح المباريات العمومية التي يتم نشرها دون تحفظ.

وأضاف، أن التكتم الشديد على هذه اللوائح يضرب في مبدأ الشفافية ويضع شركة العمران للجنوب في موضع شبهة، بينما نشر تلك اللوائح يعزز قيم الشفافية والثقة لدى المواطنين.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
الـمصالح الأمنية تعثر على كمية من الرصاص الحي داخل منزل بمدينة الداخلة
الداخلة.. لائحة المدعوين لمقابلات إنتقائية وإختبار كتابي على عدد من المناصب بالوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع
غرق الملياردير حسن الدرهم في الديون اثر مشكل قائم بينه وبين مستثمر فرنسي-جزائري
جمعية "الداخلة مبادرة" تعقد جمعها العام بالمركز الجهوي للإستثمار
بالصور…الـمحكمة الابتدائية بالداخلة تحتفي بانتقال قـــاضي التحقيق الى محكمة الاستئناف بالعيون
بعد غيابه عن دوارت مجلس جماعة الداخلة.. ظهور "صلوح الجماني" بمجلس المستشارين
الداخلة.. فوضى مقالع الرمال التي يدفع المواطن البسيط ثمنها
المجلس الجهوي ينظم دورة تكوينية بشراكة مع جامعة عبد المالك السعدي
بيـــــــــــــــــــان عن الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بجهة الداخلة وادي الذهب
بيان عن اللجنة التحضيرية للجمع العام الإستثنائي لمنظمة الشبيبة التجمعية بجهة الداخلة وادي الذهب