dakhlanews.com الداخلة نيوز _ ''عبد الرحيم بوعيدة'' يبدأ مذكراته بلمحة عن جهة كلميم واد نون
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         بسبب سوء الأحوال الجوية.. مصرع بحارين ونجاة اثنين آخرين في حادث غرق قارب بقرية الصيد "بارباص" جنوب الداخلة             المغرب يتكفل بـبناء ملعب جديد في نواكشوط             إتفاق الإشتراكيين وبوديموس على تشكيل حكومة ائتلافية في إسبانيا             بالفيديو.. انقلاب شاحنة بمدخل المعبر الحدودي "الكركرات" وسط تصاعد أعمدة الدخان منها             قرعة بطولة كأس السوبر الإسباني تسفر عن مواجهات قوية             وزارة الداخلية تضع التعيين في المناصب العليا تحت المجهر             "الخطاط ينجا" يشارك في القمة العالمية السادسة لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة             فضيـحة..شركة "سيدي حرازم" تعترف بتلوث قنيناتها بجراثيم مضرّة بصحة المواطنين             المهاجم المغربي "عبد الرزاق حمد الله" يعلن إعتزاله اللعب دوليا             مؤلم.. انقلاب سيارة يسفر عن مقتل إمرأة أربعينية شمال مدينة الداخلة             الوزير ''حسن عيبابة'' يغير اسم الرئيس الموريتاني في حضرته ومطالب بإقالته             الرئيس البوليفي "ايفو موراليس" يعلن إستقالته بعد موجة الإحتجاجات الشديدة             كلميم.. نشوب حريق بنخيل واحة "تغجيجت" مخلفا خسائر كبيرة             ليفربول يحقق الفوز على مانشستر سيتي ويعمق بينهم في صدارة "البريمرليغ"             التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف             "الداخلة نيوز" تهنئ كافة قرائها الكرام بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف             تصريح الدكتور "عصــام اعديل" رئيس المنظمة الجهوية لمهنيي الصحة بجهة الداخلة وادي الذهب            المستفيدين من برنامج الدعم بمواد البناء يثمنون مبادرة المجلس الجهوي            الداخلة.. مراسيم الـإنصــات لخطاب الملكي بمناسبة الذكرى 44 للمسيرة الخضراء            افتتاح قطب الأم والطفل بالـمركز الاستشفائـي الجهوي الحسن الثاني بالداخلة            جلسة مجلس الـأمن الدولي حــول الحالة في الصحراء الغربية 30 أكتوبر 2019            رئيس الجهة "الخطاط ينجا" يستقبل وفد من البرلمان الفرنسي على هامش منتدى الأعمال المغربي الفرنسي            الخطاط ينجا يستقبل وفد عن إتحــاد أرباب العمل الموريتانيين            تصريح الخطاط ينجا حــول أشغــال منتدى الـأعمــال المغربي الفرنسي            البث الكامل للندوة الرئيسية لمنـتدى الأعـمال الـمغربي- الفـرنسي بالـداخلة             منظمة المرأة الاستقلالية تنظم ندوة فكرية حول "تمكين المرأة من المشاركة السياسية في المغرب"            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 30 يونيو 2019 الساعة 18:47

"عبد الرحيم بوعيدة" يبدأ مذكراته بلمحة عن جهة كلميم واد نون


عبد الرحيم بوعيدة

الداخلة نيوز: عبد الرحيم بوعيدة


لمحة عن الجهة التي أود الكتابة عنها..

هي ليست نهاية خدمة ولاتقاعد مريح لرجل تربح من السياسية..
هي صرخة تنطلق من القلب لكل الذين اوصلو هذه الجهة التاريخية الى ما آلت إليه من تخلف عن ركب التنمية..

جهة كليميم واد نون هي نموذج مصغر للمغرب الاطلس الصغير جغرافية متباينة لكنها متواصلة، ساكنة أمازيغية وعرب بني معقل.. شجر أركان ثم طلح الصحارى ونخيل الواحات والشواطيء الجميلة التي سماها saint expury "الشاطىء الأبيض"، عرفت حضارات عريقة منها أكبر الزوايا من بن ياسين والمرابطين وزاوية آسا وزاوية الاطلس الصغير العالمة ولبعدها من مركز السلطة بالشمال ترعرعت بها إمارات وكانت عرضة لتدخلات أجنبية، وقامت هذه القوى بمحاولة تفتيت النسيج الاجتماعي وكانت أكبر سوق تجاري نحو الجنوب ، تيندوف، مالي، موريتانيا، وباقي الصحراء الكبرى..

كانت هذه الجهة مراكش صغيرة لجنوب الصحراء وممر للمبادلات التجارية، واليوم تعطل فيها كل شيء، التنمية، التعليم وهي أكبر جهات المملكة من حيث البطالة وهي ايضا منطقة تهجير للخارج الذي شكل ابناءها المهاجرين مورد رزق للعديد من العائلات..
وهي ايضا من جند شبابها للدفاع عن الوحدة الترابية جماعيا بإسم الوحدات من جميع القبائل وبعد كل هذه المراحل تعب المهاجرون بفعل الأزمة الاقتصادية العالمية، وجفت الواردات وجاء وقف إطلاق النار سنة 1991 ،وتم التخلص من أغلبية المجندين لينالو تعويضات هزيلة ويركنون على الهامش بحثا عن وسام لايسمن ولايغني من جوع..
جهة كليميم واد نون اليوم تتحول إلى مختبر لتفصيل الخرائط السياسية لأنها من الجهات الهشة وأكاد أجزم أنها مختبر تجارب بامتياز، وقد ضخ في جماعات هذه الجهة لخمس سنوات من الأموال فوق ما منح للجهة كلها منذ الإستقلال إلى الآن.. فأين ذهبت وبأي ذنب صرفت..!!






إن الكتابة عن هذه الجهة الفريدة تشبه ذلك المجنون الذي يقوده أعمى، لأن الفهم الحقيقي لكل مايقع اليوم يجب وضعه في سياقه التاريخي والسوسيولوجي حتى يمكن فهم كيف تغيرت النخب داخل هذه الجهة وانقلبت المفاهيم..
إن ظهور نخب سياسية معينة داخل الجهة هو تتويج لكل هذه المتغيرات وهو يخدم حتما سياسة معينة حولت جهة كليميم واد نون إلى مقبرة حقيقية للتنمية وخلقت نخبا جديدة على المقاس المناسب الذي يخدم صناعة جيل جديد إما صامت أو متواطيء أو منتفع أو مقاوم وهم قلة..

هذه الخريطة التي يراد لها أن تنجح بإمتياز في جهة كليميم واد نون توجد اليوم على المحك الحقيقي للتفاعل مع المتغيرات التي تعرفها المنطقة، جزء من هذه التطورات نعيشه اليوم وهو امتداد لثقافة الأمس التي كرسها جيل من النخب السياسية الفاسدة والتي للأسف نجحت في تطويع المجتمع وخلق شبه ثقافة انتهازية تعتمد على الولائم والعطايا والهدايا التي هي اصلا من المال العام ومن خرج عن هذه الثقافة باللهجة الحسانية "رويغس ودويني".. فتح الدار وكول و وَكَل وو..

معاناة حقيقية أن تفهم الناس أنك هنا لخدمتهم لا لسرقتهم، هذه ثقافة سائدة للأسف عانينا الكثير منها ولم نفتح دارً في القصابي، كانت مفتوحة أصلا منذ سنوات طويلة للفقراء والمساكين وحملة القرآن وكذا لكل مسؤولي الدولة دون حاجة للسياسة ولا للسرقة باسمها...
يتبع




تعليقاتكم



شاهد أيضا
التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
"عبد الرحيم بوعيدة" يكتب.. لا تصالح..
حل نزاع الصحراء الغربية قد يكون مفتاح الوحدة المغاربية
جمعية الداخلة مبادرة بقلم: أحمد بابا بوسيف
التربية على حقوق الإنسان كآلية لتصدي العنف المدرسي
تركيبة الحكومة الجديدة.. منهجية قديمة وتقليص عدد الوزراء أين التغيير!!!
حكومة تصحر بدون صحراء!!!! بقلم: بداد محمد سالم
"Ajida" حلم جميل تحول إلى كابوس 
عمال النظافة صُناع الجمال في مجتمع ينقصه الوعي وعدم الإعتراف بالجميل.. بقلم: محمد الدي
نزاع الصحراء الغربية : لعبة بلا قواعد...!!! (الجزء الثاني)