dakhlanews.com الداخلة نيوز _ هل تكون الداخلة عملة مقايضة بين ''عزيز أخنوش'' و''ول الرشيد''..؟؟
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         الملك محمد السادس يترأس مجلس وزاري بالقصر الملكي بالرباط             ريال مدريد يفوز على "كلوب بروج".. وأتلتيكو مدريد الإسباني يضمن مقعده في دور الـ16             الإعلان عن فتح باب ترشيحات الأحرار لإمتحان نيل شهادة الدروس الإبتدائية وشهادة السلك الإعدادي             تعزية من 'الــداخلة نــيوز' إلى عائلة الفقيد «سيد أحمد هويبة»             الداخلة تفوز في بروكسيل بجائزة المدينة الرياضية الأورو-متوسطية 2020             شركة "Predator" البريطانية تنقب عن الغاز بمناطق شرق الـمغرب             الأمم المتحدة تنفي تعيين الأسترالية "جولي إزابيل بيشوب" كمبعوثة للصحراء الغربية             برشلونة يقصي انتر ميلان من دوري الأبطال.. وبروسيا روتموند يصعد للدور الثمن النهائي             تفكيك ورشة سرية لصناعة القوارب التقليدية جنوب مدينة الداخلة (صورة)             المفتش الجهوي لإعداد التراب والتعمير في ذمة الله.. و"الخطاط ينجا" يقدم التعازي لعائلة الفقيد             رسميا…"واتسآب" يتوقف عن العمل على ملايين الهواتف نهاية 2019             الجزائر..الحكم ب 15 و 12 سنة سجنا نافذا في حق كل من "أويحيى" و"سلال" بتهم الفساد             بالدليل.. فضيحة إستيلاء "المستثمر المحظوظ" على مساحة عمومية كبيرة بالداخلة             سابقة…ثلاثة أشخاص اقتحموا فيلا رئيس جماعة وسرقوا 104 ملايين ومجوهرات ثمينة             ساعات من الجحيم عاشها ركاب رحلة جوية بين مدن أكادير والعيون والداخلة             مصرع منقبين موريتانيين عن الذهب في مطاردة مع قوات جبهة البوليساريو             تفــاصيل دورة المجلسين الاقليميين لحزب الـإستقلال بوادي الذهب وأوســرد            تصريح الخطـــاط ينجا حــول أشغــال المجلسين الـإقليميين لحزب الإستقلال بالداخلة وأوسرد            عمــال King Pelagique Group.. "نرفض استهدافنا واستهداف الشركة وملاكها"            تصريح "هـدى بـولحيت" بعد إنتخابها رئيسة للمنظمة الجهوية للمرأة التجمعية بجهة الداخلة وادي الذهب            ندوة حــول "التوحد.. الـإكــراهات ومجالات التدخل"            تصريح "عزيز أخنــوش" على هامش منتدى شركات تربية الأحياء البحرية            تصريحات بعض الشبــاب المستفيدين من مشــاريع تربية الـأحياء المــائية            تصريح ماجدة معروف المديرة العامة للوكالة الوطنية لتنمية وتربية الـأحياء البحرية            جانب من أشغــال الدورة الأولى لمنتدى مقاولات قطـــاع تربية الأحياء البحــرية بالداخلة            تصريح الدكتور "عصــام اعديل" رئيس المنظمة الجهوية لمهنيي الصحة بجهة الداخلة وادي الذهب            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 30 ماي 2019 الساعة 21:21

هل تكون الداخلة عملة مقايضة بين "عزيز أخنوش" و"ول الرشيد"..؟؟


الداخلة نيوز:


ندرك أن الكثير من القراء الكرام استغربوا العنوان الذي بقي مرفوق لديهم بعلامات استفهام عدة.. فما القصد من ربط "أخنوش" ب"ول الرشيد"..؟؟ ولماذا تكون الداخلة عملة مقايضة بين الرجلين..؟؟

منذ الإنتخابات الجماعية والبرلمانية سنتي 2015 و2016، حدثت أشياء كثيرة بجهة الداخلة وادي الذهب، ظلت تنتظر الكشف الرسمي عنها، أبرزها إتساع الهوة بين "محمد لامين حرمة الله" ورفاقه في حزب الإستقلال أنذاك، وهو ما حاولوا إخفائه في مناسبات عدة. لكن العارف بخبايا الحزب يدرك حينها أن أمر الطلاق بين "محمد لامين" ورفاقه كان مسألة وقت فقط.

من جهته، كان "ول الرشيد" يشاهد من بعيد لأنه لم يكن ليفرط في رئيس مجلس الجهة، ولم يكن ليتسرع في إتخاذ قرار الطلاق بالثلاثة مع "ول حرمة الله، الذي وصف في يوم من الأيام خروجه من حزب الإستقلال ب"حلم ول احميش".

حدثت أشياء كثيرة دفعت القيادة الإستقلالية للرهان على "ول ينجا"، وإتخاذ القرار الحاسم في ظل إستحالة إستمرار "ول حرمة الله" ورفاقه تحت ظل الميزان. والتحق حينها "محمد لامين" بحزب التجمع الوطني للأحرار، وبدأت حرب التصريحات الباردة بينه و"الخطاط ينجا"، فالأول يؤكد أن أغلب المستشارين الجماعيين بحزب الميزان سيلتحقون به، والثاني يكذب الأمر ويؤكد عدم صحته، بل ويجزم أن قوة حزبه ستتعزز.






لكن تبقى النقطة التي أفاضت الكأس هي وجود "عزيز أخنوش" بالداخلة، وتأكيده على رهانه على "ول حرمة الله" من أجل حصد كرسي رئاسة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، وهنا بدأت معالم حرب جديدة بين الطرفين ستكون أكثر سخونة حتماً.

نذهب وطنياً لنفهم أكثر مايحدث محلياً، فالتحالف المتوقع مستقبلاً بين "الحمامة" و"الميزان" حتما لن يكون إلا بعد وضع الكثير من النقاط على الحروف، ف"أخنوش" إذا أراد رئاسة الحكومة المقبلة يحتاج لحلفاء يكونون أكثر قوة ممن معه اليوم في الحكومة، وهنا نقصد بالضبط حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الإستقلال.

هذا الأخير يؤكد المقربون من عرابه والرجل القوي به، "حمدي ول الرشيد"، أنه لن يقبل بأي تحالف مبدئي مع "أخنوش" دون أن يرفع هذا الأخير يده عن جهة الداخلة وادي الذهب، ويترك الصراع على ما كان عليه قبل إلتحاق "حرمة الله" بالحمامة، أو قبول مسألة التحالف الصعب بين الطرفين، والتي سيكون الكاسب الأكبر فيها رفاق "الخطاط ينجا".

ومايعزز هذا الأمر، هو أن الإنتخابات الجماعية والجهوية ستكون سنة 2021، قبل الإنتخابات البرلمانية، وحينها سيتضح كل شيء، في ظل حديث مستمر عن رغبة "ول حرمة الله" الجامحة في حصد رئاسة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، مهما كلفه الأمر.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
رأي الداخلة نيوز.. هل دخل "أخنوش" في مواجهة مباشرة مع "ول الرشيد" ستكون الداخلة مسرحاً لها
هل يبقى "الصحراوي" مجرد خائن في نظر النخبة المغربية مهما بلغت درجة ولائه للمملكة..؟؟
رأي الداخلة نيــوز... السيناريوهات الثلاثة المطروح من أجل تجديد إتفاق الصيد البحري بين المغرب والإتحاد الأوروبي
رأي الداخلة نيوز... هل دخل الدب الروسي كلاعب أساسي في قضية الصحراء..؟؟ وماهي أسباب ذلك..؟؟
رأي الداخلة نيوز| دبلوماسية خارجية ضعيفة.. وتسيير داخلي صبياني للقطاع.. تعصفان بــإتفاقية الصيد البحري مع الـأوروبيين
رأي الداخلة نيوز| مجلس جهة كلميم واد نون.. البلوكاج الناتج عن الإبتزاز
متى يتم إنصاف الصحراويين وإعطائهم مكانهم المستحق بقنوات القطب العمومي..؟؟
رأي الداخلة نيوز| قضية مجلسي جهة الداخلة وادي الذهب، وكلميم واد نون... وجهان لتحكم واحد
رأي الداخلة نيوز| حذرنا ولم تنصتوا... فانتظروا حافلات وقُبَب...
«الكركرات» تحصر قضية الصحراء في 5 سيناريوهات.. أفضلها الحل السلمي، وأسوأها الحرب