dakhlanews.com الداخلة نيوز _ هل تكون الداخلة عملة مقايضة بين ''عزيز أخنوش'' و''ول الرشيد''..؟؟
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         موريتانيا تُسجل 12 حالة وفاة بحمى الوادي المتصدع             رئيس البيرو "يبتز" المغرب.. الفوسفاط مجانا مقابل الإعتراف بمغربية الصحراء             نشرة إنذارية.. زخات رعدية قوية يومي الإثنين والثلاثاء بأقاليم أوسرد ووادي الذهب وبوجدور             وفاة الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ "يوسف القرضاوي"             استنفار امني بعد العثور على جثة مقطعة الأوصال في طانطان             شباب مدينة الداخلة يطالبون بالتشغيل في شركة “Somagec” المكلفة بإنشاء ميناء الداخلة الأطلسي             الداخلة على صفيح ساخن.. تنسيقية القوارب المعيشية تعود للشارع وتهدد بالإعتصام المفتوح والإضراب عن الطعام             الأمطار الغزيرة تُلغي أكثر من 200 رحلة جوية في جزر الكناري             عبد اللطيف وهبي: المغرب سجل 27 ألف حالة طلاق خلال سنة 2021             الحكومة تشرع في منح دعم إضافي لمهنيي النقل ابتداء من الأربعاء المقبل             نشرة إنذارية.. زخات رعدية مرتقبة اليوم السبت بإقليمي وادي الذهب وأوسرد             موريتانيا تمنح الجزائر حصصا سنوية للصيد في مياهها الإقليمية             الداخلة تسجل أعلى مقاييس الأمطار خلال آخر 24 ساعة             منتخب المغرب يهزم تشيلي وديًا استعدادًا لـكأس العالم             الصومال تقرر فتح سفارة لها في الرباط وقنصلية عامة في الداخلة             حوادث السير... 19 قتيلا و2134 جريحاً داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي             شاهد: خطاب قوي من رئيس المجلس البلدي للداخلة خلال انطلاقة أشغال بناء المجزرة..«اللي أولُ شرط آخرُ نور»             الخطاط ينجا: "برنامج السكن الإجتماعي الذي يشرف عليه المجلس الجهوي للداخلة يعرف مستوى إنجاز عالي"             تصريح: "صالح بوسيف" رئيس جماعة العركَوب.. "تقدمنا بطلب وعاء عقاري لإنجاز تجزئة سكنية بالعركَوب الجديد"             مخرجات إجتماع تنسيقية الشباب الصحراوي ملاك القوارب المعيشية مع المنسق الجهوي لحزب الأحرار             شاهد.. توقيع إتفاقية شراكة بين المجلس الجماعي للداخلة وبلدية "جريت نيك" الأمريكية             شاهد.. مراسيم تنصيب رجال السلطة الجدد بملحقة عمالة إقليم أوسرد             (لامين بنعمر) يوجه رسالة قوية لرجال السلطة الجدد.. طرق الإشتغال في هذه المنطقة ليست كباقي مناطق المملكة             شاهد.. معارضة وساكنة جماعة 'بئرانزران' ينددون بالظروف التي مرة فيها مباراة التوظيف الأخيرة ويطالبون بالسكن             الخطاط ينجا: معارك لڭلات وأم تونسي والعرڭوب والطويرف وواد الشياف كبدت الإستعمار خسائر فادحة في العتاد والأرواح            رئيس المجلس الجهوي "أحمد عبد اللاوي" يشرح أهم ما جاء في الإجتماع اليوم حول قطـاع السياحة بالداخلة             هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 30 ماي 2019 الساعة 20:21

هل تكون الداخلة عملة مقايضة بين "عزيز أخنوش" و"ول الرشيد"..؟؟


الداخلة نيوز:


ندرك أن الكثير من القراء الكرام استغربوا العنوان الذي بقي مرفوق لديهم بعلامات استفهام عدة.. فما القصد من ربط "أخنوش" ب"ول الرشيد"..؟؟ ولماذا تكون الداخلة عملة مقايضة بين الرجلين..؟؟

منذ الإنتخابات الجماعية والبرلمانية سنتي 2015 و2016، حدثت أشياء كثيرة بجهة الداخلة وادي الذهب، ظلت تنتظر الكشف الرسمي عنها، أبرزها إتساع الهوة بين "محمد لامين حرمة الله" ورفاقه في حزب الإستقلال أنذاك، وهو ما حاولوا إخفائه في مناسبات عدة. لكن العارف بخبايا الحزب يدرك حينها أن أمر الطلاق بين "محمد لامين" ورفاقه كان مسألة وقت فقط.

من جهته، كان "ول الرشيد" يشاهد من بعيد لأنه لم يكن ليفرط في رئيس مجلس الجهة، ولم يكن ليتسرع في إتخاذ قرار الطلاق بالثلاثة مع "ول حرمة الله، الذي وصف في يوم من الأيام خروجه من حزب الإستقلال ب"حلم ول احميش".

حدثت أشياء كثيرة دفعت القيادة الإستقلالية للرهان على "ول ينجا"، وإتخاذ القرار الحاسم في ظل إستحالة إستمرار "ول حرمة الله" ورفاقه تحت ظل الميزان. والتحق حينها "محمد لامين" بحزب التجمع الوطني للأحرار، وبدأت حرب التصريحات الباردة بينه و"الخطاط ينجا"، فالأول يؤكد أن أغلب المستشارين الجماعيين بحزب الميزان سيلتحقون به، والثاني يكذب الأمر ويؤكد عدم صحته، بل ويجزم أن قوة حزبه ستتعزز.






لكن تبقى النقطة التي أفاضت الكأس هي وجود "عزيز أخنوش" بالداخلة، وتأكيده على رهانه على "ول حرمة الله" من أجل حصد كرسي رئاسة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، وهنا بدأت معالم حرب جديدة بين الطرفين ستكون أكثر سخونة حتماً.

نذهب وطنياً لنفهم أكثر مايحدث محلياً، فالتحالف المتوقع مستقبلاً بين "الحمامة" و"الميزان" حتما لن يكون إلا بعد وضع الكثير من النقاط على الحروف، ف"أخنوش" إذا أراد رئاسة الحكومة المقبلة يحتاج لحلفاء يكونون أكثر قوة ممن معه اليوم في الحكومة، وهنا نقصد بالضبط حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الإستقلال.

هذا الأخير يؤكد المقربون من عرابه والرجل القوي به، "حمدي ول الرشيد"، أنه لن يقبل بأي تحالف مبدئي مع "أخنوش" دون أن يرفع هذا الأخير يده عن جهة الداخلة وادي الذهب، ويترك الصراع على ما كان عليه قبل إلتحاق "حرمة الله" بالحمامة، أو قبول مسألة التحالف الصعب بين الطرفين، والتي سيكون الكاسب الأكبر فيها رفاق "الخطاط ينجا".

ومايعزز هذا الأمر، هو أن الإنتخابات الجماعية والجهوية ستكون سنة 2021، قبل الإنتخابات البرلمانية، وحينها سيتضح كل شيء، في ظل حديث مستمر عن رغبة "ول حرمة الله" الجامحة في حصد رئاسة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، مهما كلفه الأمر.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
فرق كبير بين من يواجه مشاكل المواطنين.. وبين من يهرب منهم
"المصير المشترك".. الدرس الجميل من أزمة كورونا
بعد أن أعطتهم الداخلة الثروة.. هل يرحم المستثمرين فقرائها..؟؟
رأي الداخلة نيوز/ كورونا "تدعس" على تفاهتنا..
رأي الداخلة نيوز.. هل دخل "أخنوش" في مواجهة مباشرة مع "ول الرشيد" ستكون الداخلة مسرحاً لها
هل يبقى "الصحراوي" مجرد خائن في نظر النخبة المغربية مهما بلغت درجة ولائه للمملكة..؟؟
رأي الداخلة نيــوز... السيناريوهات الثلاثة المطروح من أجل تجديد إتفاق الصيد البحري بين المغرب والإتحاد الأوروبي
رأي الداخلة نيوز... هل دخل الدب الروسي كلاعب أساسي في قضية الصحراء..؟؟ وماهي أسباب ذلك..؟؟
رأي الداخلة نيوز| دبلوماسية خارجية ضعيفة.. وتسيير داخلي صبياني للقطاع.. تعصفان بــإتفاقية الصيد البحري مع الـأوروبيين
رأي الداخلة نيوز| مجلس جهة كلميم واد نون.. البلوكاج الناتج عن الإبتزاز