dakhlanews.com الداخلة نيوز _ أزمة السكن... بالصحراء.. بقلم: محمود توفيق 
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         جمهورية بوروندي تفتح قنصلية عامة بمدينة العيون             انفجار قنبلة يقتل جنديا ويصيب آخرين داخل حامية عسكرية بالحاجب             عطب بالكابل البحري يقطع خدمة الأنترنت في موريتانيا             بعد أن فقدوا البوصلة.. الجوع والعطش يرغم مهاجرين أفارقة على العودة أدراجهم صوب قرية الصيد             السعودية تعلق الدخول للعمرة والسياحة مؤقتا لمنع وصول فيروس "كورونا"             "السيبة".. مهاجرون أفارقة يعتدون على مسن في مدينة الداخلة             بلاغ.. وزارة الصحة تكشف حقيقة الأخبار المتداولة بخصوص تسجيل حالة إصابة بفيروس "كورونا"             دوري أبطال أوروبا: ريال مدريد يسقط على ملعبه أمام مانشستر سيتي وليون يفوز على يوفنتوس             تألق أبناء الداخلة في دوري للتنس المنظم من طرف مجموعة السنتيسي ونادي المستقبل لكرة التنس             إحباط محاولتين للهجرة غير الشرعية واعتقال أكثر من 30 شخص بالداخلة (صورة)             دوري أبطال أوروبا: برشلونة يتعادل أمام نابولي و بايرن ميونيخ يكتسح مضيفه تشلسي بثلاثية نظيفة             بسبب صفقات مشبوهة...النيابة العامة تمنع مقاولين من مغادرة المغرب             الله يحفظ.. تسجيل أو إصابة بفيروس "كورونا" بالجزائر             عــاجــل.. توقيف 3 قوارب محملة بالسجائر ولمعسل بسواحل "لمهيريز" جنوبي الداخلة             المجلس الجهوي للداخلة يحصر جدول أعماله دورته العادية لشهر مارس 2020             وفاة الرئيس المصري الأسبق "محمد حسني مبارك" عن عمر يناهز 91 سنة             حول زيارة الوفد الدبلوماسي الغابوني لمدينة الداخلة            تصريح "اسويلم بوعمــود" و"عبد الرحيم فكــاهي" حول أشغال الندوة الصحفية للمرصد المنظمة بالرباط            تصريح "عبد الرحيم بوعيدة" و"عبد الصمد بلكبير" حــول مشاركتهم في المنتدى السيــاسي حزب العدالة والتنمية            تصريحات على هامش أشغال انتخاب المكتب الجهوي لمنظمة التجار الأحرار بجهة الداخلة وادي الذهب            شاهـد..أشغال الجمع العام التأسيسي للمكتب الجهوي لـمنظمة التجار الأحرار بجهة الداخلة وادي الذهب            تصريحات حول أشغـال الدورة العادية للمجلس البلدي للداخلة لشهر فبراير 2020            حول دوري كرة القدم الدولي داخل القاعة المنظم بالداخلة            تصريحــات حــول أشغـال الدورة العادية للمجلس الـإقليمي لوادي الذهب لشهر يناير            الخطــاط ينجا يجري يمباحثات مع وزير الخــارجية الغامبي            وجها لوجه.. فتح قنصلية غامبيا بالداخلة هل يساهم في تعقيد النزاع حول الصحرء..؟؟            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 6 ماي 2019 الساعة 17:40

أزمة السكن... بالصحراء.. بقلم: محمود توفيق 


توفيق محمود

الداخلة نيوز: محمود توفيق


مَن المستفيد من أزمة السكن بالصحراء..؟؟
وماهي تداعيات هذه الأزمة وانعكاساتها على المجتمع..؟؟
وماذا عن تبييض الأموال في قطاع العقار..؟؟
وما الإجراءات القانونية المتخذة لمكافحة هذه الظاهرة..؟؟
وهل تم إتباع استراتيجية معينة، أوسلك خطط استثمارية أمنية..؟؟
وفي إطار أي مقاربة يتعين معالجة هذه الظاهرة التي طالت طبقة إجتماعية من ذوي الدخل المحدود..؟؟

 
أسئلة وأسئلة تتناسل يوما عن يوم في ظل اشتداد أزمة السكن، من غير أن تلوح في الأفق بواشر انفراج:
شقق وعمارات وفيلات مغلقة، وبقع أرضية عارية يلفها صمت مطبق وتغض الطرف عنها الإجراءات القانونية اللازمة.

صحيح أن الأزمة المالية العالمية قد انعكست سلبا على القطاع العقاري و على قطاعات الإقتصاد، ليس في المغرب فحسب بل والعالم كله. لكن يلاحظ المرء أن القطاع العقاري مسكوت عنه بشكل يطرح علامة استغراب بكل مدن الصحراء.

وأمام هذا الواقع يقف الراغبون من الصحراويين دوي الدخل المحدود، في تملك أو إيجار بيت زوجية مشدوهين، عاجزين عن فعل شيء، ساقطين لقمة سائغة بين يد السماسرة والمضاربين.






ما من شك أن أزمة السكن المتفاقمة اليوم، لها مضاعفات إجتماعية وإقتصادية ونفسية وأمنية.. وما انفكت تُطرح في كل وقت وبمقاربات كثيرة ومتنوعة، لكن هذه الظاهرة تستمر -مع ذلك- كأزمة إجتماعية لامخرج منها فيما يبدو.

ولعل تخلي الدولة عن واجبها تجاه المواطن، وتراجعها عن تطبيق القانون، قانون مكافحة تبييض الأموال في قطاع العقار، وردع المضاربين ، شجع ومافتئ يشجع منتهكي القانون من منعشي العقار ومستثمرين على التمادي في تأزيم قطاع العقار، الشيء الذي يترتب عنه ضرر للإقتصاد والسياسة العمومية ومضاعفات خطيرة تمس بالنسيج الإجتماعي.

إن مشكل العقار مسألة عالقة، وليس هناك نية حسنة أو إرادة وفعل حقيقي لحلها -على الأقل- في المستقبل المنظور، هكذا إذن، يسلِّم ذوو الدخل المحدود -بوجه خاص- رقابهم للسماسرة والمضاربين ليديروا الأزمة وفق مصالحهم ومكاسبهم.

وبعبارة أخرى، فإنه ما لم تعمد الدولة إلى إتخاذ إجراءات قانونية حازمة وصارمة ضد مبيضي الأموال لمحاربة هذه الظاهرة، فإن الأزمة ستزداد استفحالا وتعقيدا..




تعليقاتكم



شاهد أيضا
-صرخة معطل-.. بقلم: الشيخ أهل مولاي اسليمان
الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 
مقال حول الجهوية.. بقلم: الحبيب مني
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي
علتنا فينا ولا فمسؤولينا.. بقلم: ابراهيم سيد الناجم
المسؤولية الإجتماعية للمستثمرين.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
لا لتمرير المغالطات في حق رجل يخدم وطنه بكل تفاني الأخ "عزيز أخنوش"
الـمعطلون والإسـتثمار.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
التكوين والبطالة في الجهة.. بقلم: أحمد بابا بوسيف