dakhlanews.com الداخلة نيوز _ بالأرقام أسباب و مسببات الضعف الكبير لميزانية ''البركة''... فمن يتحمل المسؤولية..؟؟
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         "جبهة البوليساريو" تقاضي شركة فرنسية بعد شروعها في بناء مصنع لتعليب السردين بالعيون             الجيش المغربي يطوّر نظاما معلوماتيا خاصّا بالعمليات الحساسة             'عبد القادر اعمارة'.. ميناء الداخلة الأطلسي بإمكانه أن يشكل القلب النابض للعلاقات والمبادلات مع منطقة غرب إفريقيا             حالة الطقس.. زخات رعدية مرتقبة في الأقاليم الجنوبية             "برشلونة" يضرب "ايندهوفن" برباعية نظيفة             "ليفربول" يحقق فوز ثمين في دوري الأبطال على حساب "باريس سان جيرمان"             بالصور.. "عبد القادر اعمارة" يقوم بزيارة تفقدية لعدد المشاريع في طور الإنجاز بجهة الداخلة وادي الذهب             الملك يوشح "مريم ماء العينين" بوسام المكافأة الوطنية من درجة فارس             وزير الخارجية "ناصر ابوريطة" يجري مباحثات بالبيت الأبيض مع "جون بولتون"             مرة أخرى.. القضاء الفرنسي يقرر إيداع "سعد لمجرد" السجن             قوارب الصيد الغير قانونية تغرق الجنوب بالمهيجات الجنسية             الولايات المتحدة تحدد أربعة شروط لإستمرار "المينورسو" في الصحراء             حصري.. وزير التجهيز و النقل "عبد القادر اعمارة" غدا بالداخلة             مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني يعيش وضعية خطيرة جدا             الداخلة.. الوفد الدبلوماسي الغربي يعقد إجتماع مطول مع منتخبي الجهة             عاجل.. وفاة بحار بعد اصطدام سفينة صيد بقارب تقليدي بسواحل "انتيرفت"             ملخص دورة المجلس الإقليمي لوادي الذهب لشهر شتنبر            تصريح "امبارك حمية" و"محمد امبارك لعبيد" على هــامش أشغال دورة المجلس الإقليمي            تصريح "الخطاط ينجا" و"Tiziana BEGHIN" حول زيــارة وفد البرلمـان الأوروبي للمنطقة            أبرز المداخلات التي عرفها اللقـاء التواصلي لحزب الـأحرار بالداخلة            خطير.. هل يتسبب "بوشعاب" في أزمة بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية..؟؟            تصريح "حرمة الله" و"الطالبي العلمي" حول زيارة وفد المكتب السياسي للأحرار لمدينة الداخلة            عــاجل.. "حرمة الله" يستقبل بمطــار الداخلة وفد القيادة السياسية لحزب "الحمامة"            تصريح "الخطاط ينجا" حول أشغال دورة مجلسه الإستثنائية اليوم            لحظة إستقبال الملك لعدد من المسؤولين بالإدارتين الترابية والمركزية            لحظة تكريم عدد من المقاومين بجهة الداخلة وادي الذهب بمناسبة 14غشت            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 18 نونبر 2015 الساعة 00:12

بالأرقام أسباب و مسببات الضعف الكبير لميزانية "البركة"... فمن يتحمل المسؤولية..؟؟


الداخلة نيوز:



"الشيخ اللي رجينا بركتو نمى الميزانية بشرفتوا" حال ينطبق على مجلس اللوردات البلدي الذي كانت ميزانيته فضيحة في عوالم الإقتصاد يندى لها جبين العوام قبل المختصين. فأثناء عرض فصول الميزانية خلال دورة المجلس البلدي الاخيرة. بدا أن الميزانية البلدية قد أعدت بتقنية "الكوبي كولي" وأن الأغلبية إستعانت على قضاء حوائج الساكنة بحكمة البعث والإحياء عبر تجديد ميزانية المجلس السابق الذي كانت تديره.


فظهر أن المداخيل لازالت تراوح مكانها والتي أعتمدت بالمجمل على إرادات الضريبة على القيمة المضافة "tva" التي بلغت مداخيلها 54 مليون درهم أي 51 بالمائة من حجم الميزانية. في حين بلغت مداخيل الرسم المفروض على أسواق السمك حوالي 28 مليون درهم أي حوالي 39 بالمائة من حجم الميزانية. في وقت لم تتجاوز مداخيل باقي الرسوم والاكرية 10 مليون درهم ما يمثل 9 بالمائة من حجم الميزانية. الأمر الذي يثبت أن الحكامة لدى مجلس البلدية حكامة مشوهة تعتمد على سياسة "البركة" لتنمية مواردها وزيادة مداخيلها. وهي مداخيل تدفع جملة لتغطية حاجيات الساكنة من الإنارة العمومية في وقت يوزع فتات القعر على جمعيات المجتمع المدني التي يترأس مجملها أعضاء منتمون للمجلس البلدي نفسه. ما يعد خرقا خطيرا لبنود القانون التنظيمي للجماعة الحضرية للداخلة.

خطر التسيبات البلدية لم يقف عند هذا الحد فبعد بحث موقعنا في هذا الإنتهاك الخطير للمسلسل التدبيري للجماعة وجدنا أن رئيس مجلس اللوردات البلدي أمعن في غلق سوق الجملة الخاص بالفواكه والخضروات والسبب في ذلك راجع لكون أحد أعضائه يعد المشرف الأول على توزيع الخضر والفواكه بالداخلة. ولتحصينه من المنافسة أمعن الرئيس في إغلاق السوق على حساب موارد الجماعة ومصالح الساكنة،.

وهو ما يجعلنا نضع والي الجهة أمام مسؤولياته في الوقوف على هذا الخرق الخطير وفتح تحقيق نزيه وشفاف فيه..؟؟

ثاني الخروقات يمثلها فندق "الصحراء ريجنسي" الذي يرفض تأدية ما عليه من أكرية وواجبات منذ سنوات حارما بلدية المدينة من مداخيل جمة لا نعلم متى سيدفعها مالك الفندق الذي يعيش خارج غطاء القانون، ومعه نسائل والي الجهة كذلك الذي يتعامى عن هذه الخروقات دون أن يحرك ساكنا وكأن الأمر لا يعنيه البتة.

إنه عصر التسيبات ودهر التلاعبات وحقبة يأخذ فيها المجلس البلدي بناصية المفسدين لينهبوا المال العام في مؤامرة مكشوفة يعد والي الجهة أحد أضلاعها. يحدث ذلك في غياب مجتمع مدني فاعل يقوده أعضاء المجلس المتنعمين بميزانية المجلس في وقت يتم فيه إقصاء الجمعيات الشبابية الفاعلة ويتم إقصاءها عن عمد ومع سبق الإصرار والترصد.

فمتى تتم فرملة هذا العبث الذي أزكم أنوفنا ووضع الجماعة الحضرية للمدينة على حافة الإفلاس..؟؟
سؤال ننتظر إجابته من والي الجهة ورئيس البلدية الحليفان في الشبهات المتضامنين في دعم هذا التسيب. الذي لم يعد الصمت مقبول معه.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
إنتخابات "الباطرونا" في المغرب.. هل تتزاوج السياسة مع المال..؟؟
مجلس عزيمان يصادق على قرار كارثي. و"الداخلة نيوز" تطرح السؤال..؟؟
تحقيق صحفي| كيف صنع "آل أخنوش" ثروتهم..؟؟
القدس العربي تكتب... مدينة «لكويرة» تحكمها موريتانيا ويتنازعها المغرب والبوليساريو: لؤلؤة سياحية منسية لكنها تغتسل بأمواج الأطلسي
تحقيق صحفي/ العائمين فوق كف عفريت
أثرياء حرب الصحراء..."عائلة آل الجماني نموذجا"...(الحلقة 1).
رئيس المجلس البلدي : الإيجابيات والسلبيات
الداخلة / مركز المعاق ... إختلاسات و صراعات ستطير فيها رؤوس حتما
ملف للنقاش / زفاف القرن بالصحراء ... المال و الجاه و السياسة و السلطة و الفساد
ملف للنقاش / أول "تحقيق صحفي" عن مستشفى الحسن الثاني ... اتهامات وتصفية حسابات