dakhlanews.com الداخلة نيوز _ رأي الداخلة نيوز.. هل دخل ''أخنوش'' في مواجهة مباشرة مع ''ول الرشيد'' ستكون الداخلة مسرحاً لها
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         (لبوكاج الصامت).. انعدام التواصل مع (عبد الرحمان الجوهري) يتسبب في غياب رؤساء خمس (5) جماعات بإقليم أوسرد عن ذكرى INDH             شــاهد.. لقـاء خـاص مع مندوب الصيد البحري بجهة الداخلة وادي الذهب (المصطفى أوشكني) حول وضعية القطاع والإكراهات والتحديات             فاجعة بالعيون.. مصرع طفلين وإصابة والدتهما بحروق خطيرة             وزارة الصحة تكشف بروتوكول دخول المسافرين للمغرب             من بينها مشروع المركز الاستشفائي الجامعي.. "خالد آيت الطالب" يتفقد عددا من المشاريع الصحية بالعيون             المغرب يُلغي شرط فحص كورونا (PCR) لدخول البلاد             رسميا.. "الكاف" يحسم الجدل ويعلن موعد وملعب نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الأهلي والوداد             نشرة إنذارية.. درجات الحرارة تصل إلى 46 في هذه الأقاليم             المغرب يُحاصر أنشطة "التهريب المعيشي" بعد إعادة فتح المعبرين الحدوديين سبتة ومليلية             لقاء خاص.. ضيف الداخلة نيوز "المصطفى أوشكني" مندوب الصيد البحري بجهة الداخلة وادي الذهب             بعد حظر الهند تصديره.. زيادة قياسية لأسعار القمح             موريتانيا.. اصابة بحار واختفاء 8 آخرين إثر اصطدام قاربهم بسفينة سواحل نواذيبو             السرعة وعدم إحترام علامة (قف) يتسَبَّبان في حادث سير خطير وسط مدينة الداخلة             أخر مستجدات شحنة "الأخطبوط" و"السيبيا" المهربة من الداخلة والمضبوطة في شاحنة بمدينة أكادير             10 قتلى في إطلاق نار بمركز تسوق في نيويورك             قيمة منتجات الصيد البحري تُلامس 4 ملايير درهم في الثلث الأول من 2022             شاهد/ زيارة ورش المعهد الجهـوي للموسيقى بالداخلة بمناسبة الإحتفال بالذكرى 66 لعيد الإستقلال            تزامنا والإحتفالات المخلدة لذكرى المسيرة الخضراء.. قريبا سيتم إفتتاح عيادة الداخلة الطبية والتمريضية            شاهد.. إعطاء انطلاقة منافسات دوري مولاي الحسن للكايت سورف            الحملة الإنتخابية.. سائقو سيارات الأجرة الكبيرة يُعلنون دعمهم للمنسق الجهوي لحزب الكتاب "محمد بوبكر"            شاهد.. قاطنون بحي بئرانزران يعلنون دعمهم لـ"أمبارك حمية" بالدائرة التشريعية وادي الذهب            امربيه ربه ماء العينين وكيل لائحة حزب الخضر المغربي بالجهة يشرح برنامج حزبه الإنتخابي            حزب البيئة التنمية المُستدامة برنامجهم الإنتخابي الداخلة وادي الذهب            قيادات الصف الأول بحزب الأحرار تقود مسيرة جماهيرية تجوب شوارع مدينة الداخلة            "محمد الأمين حرمة الله".. الحشود البشرية التي ترون اليوم هي تعبير حقيقي عن قوة حزب الأحرار            (ميمونة أميدان) وكيلة لائحة حزب الأحرار بجماعة الداخلة تنظم لقاء تواصلي مع مناضلات الحزب            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 19 أبريل 2019 الساعة 22:28

رأي الداخلة نيوز.. هل دخل "أخنوش" في مواجهة مباشرة مع "ول الرشيد" ستكون الداخلة مسرحاً لها


رأي الداخلة نيــوز

رأي الداخلة نيــوز


غريب ما يحدث بمدينة الداخلة طيلة الفترة الأخيرة، بدايةً من إستعراض الأحزاب السياسية الذي يبدو أنه لن ينتهي عند الأحرار والإستقلال.. وتزداد غرابته بتمرير "أخنوش" لمواقف سياسية من الداخلة فقط، وإصرار "ول الرشيد"، على الرد عليه ليس من العيون ولا بوجدور أو السمارة، بل من الداخلة أيضاً.

حملة إنتخابية سابقة لأوانها، أو صدام سياسي حتمي لا مفر منه بين الرجلين، سمه ما شئت، لكن في دواليب السياسة أصبح مؤكدا على أن "أخنوش" يراهن على جهة الداخلة وادي بالذهب، لكسب رهان 2021، وهو ما لن يقبله "ول الرشيد" حتما بسهولة، لأن قوته داخل حزبه يستمدها من جهتي الصحراء، وقوة حزبه نفسه جزئها الأكبر وطنيا بالعيون والداخلة.

صعد "أخنوش" مدرج الطائرة لتحط به في مطار الداخلة، وأصر "ول الرشيد" رفقة "نزار بركة" على السير في الطريق الرابط بين العيون والداخلة، وتم تمرير ما أمكن حينها من الرسائل السياسية، في إشكالية كانت إلى الأمس القريب من القضايا الكبرى لساكنة المنطقة "إشكالية الطريق الوطني رقم 1".





استعرض "أخنوش" قوته بالآلاف، ووجه كلامه بشكل مباشر لــ"بنكيران"، الذي ورُغم توقفه عن ممارسة السياسة ولو إلى حين، إلا أن "أخنوش" يعتبره خصمه الـأول، والخطر الأكبر على مشروعه السياسي، وهو ما تأكد في رده عليه، والجميع يعرف بقية القصة.

أصر "أخنوش" على أنه وجد الرجل المناسب للمرحلة بالداخلة، والقادر على قيادة الحزب نحو تحقيق مزيد من النجاحات، ورد "ول الرشيد" ولو بطريقة غير مباشرة على أن حزب الـإستقلال لا يتأثر برحيل قياداته فهو حزب مبني على المناضلين، وكرر أكثر من مرة على أن خير قائد لهؤلاء المناضلين هو "الخطاط ينجا".

قصف "أخنوش" خصومه برشاش فمه ورصاص كلماته خلال تجمع جماهيري كبير لحزبه بالداخلة، فرد "ول الرشيد" بلغة واضحة وبسيط لا يحتاج المواطن العــادي لمحلل سياسي من أجل فهمها، والجميع يعرف حكاية "أغراس أغراس.. وحك بعد حك بعد..".

صراع سياسي إنتخابي كبير انطلق بين الرجلين، ستكون مدينة الداخلة مسرحاً له بدون شك من الأن وإلى استحقاقات 2021، فحرب الـإستقطابات ستكون الـأشد بين الطرفين بلا شك طيلة الفترة المقبلة، دون أن ننسى حزب الحركة الشعبية الذي يبقى قوة ضمن معادلة الصراع على مجالس جهة الداخلة وادي الذهب.

يتبـــع...




تعليقاتكم



شاهد أيضا
فرق كبير بين من يواجه مشاكل المواطنين.. وبين من يهرب منهم
"المصير المشترك".. الدرس الجميل من أزمة كورونا
بعد أن أعطتهم الداخلة الثروة.. هل يرحم المستثمرين فقرائها..؟؟
رأي الداخلة نيوز/ كورونا "تدعس" على تفاهتنا..
هل تكون الداخلة عملة مقايضة بين "عزيز أخنوش" و"ول الرشيد"..؟؟
هل يبقى "الصحراوي" مجرد خائن في نظر النخبة المغربية مهما بلغت درجة ولائه للمملكة..؟؟
رأي الداخلة نيــوز... السيناريوهات الثلاثة المطروح من أجل تجديد إتفاق الصيد البحري بين المغرب والإتحاد الأوروبي
رأي الداخلة نيوز... هل دخل الدب الروسي كلاعب أساسي في قضية الصحراء..؟؟ وماهي أسباب ذلك..؟؟
رأي الداخلة نيوز| دبلوماسية خارجية ضعيفة.. وتسيير داخلي صبياني للقطاع.. تعصفان بــإتفاقية الصيد البحري مع الـأوروبيين
رأي الداخلة نيوز| مجلس جهة كلميم واد نون.. البلوكاج الناتج عن الإبتزاز