dakhlanews.com الداخلة نيوز _ آمالنــــا.. بقلم: محمد فاضل الخطاط
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         سفينة مجهولة تعري مخطط «أليوتيس» بعد إلقاءها كمية كبيرة من سمك القرب كوربينا بسواحل الداخلة             نادي الكهربائيين بالداخلة ينظم رحلة استكشافية بالدرجات الهوائية             مايوركا يلحق الهزيمة بريال مدريد ويهدي برشلونة صدارة الدوري الإسباني             الـمصالح الأمنية تعثر على كمية من الرصاص الحي داخل منزل بمدينة الداخلة             الداخلة.. لائحة المدعوين لمقابلات إنتقائية وإختبار كتابي على عدد من المناصب بالوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع             برشلونة يحقق فوز مهم على إيبار بثلاثية             هـام…الحكومة تفاوض الـمصحات الخاصة من أجل التكفل بمرضى السرطان والقلب             غرق الملياردير حسن الدرهم في الديون اثر مشكل قائم بينه وبين مستثمر فرنسي-جزائري             جمعية "الداخلة مبادرة" تعقد جمعها العام بالمركز الجهوي للإستثمار             بالصور…الـمحكمة الابتدائية بالداخلة تحتفي بانتقال قـــاضي التحقيق الى محكمة الاستئناف بالعيون             البحرية الملكية تتمكن من إيقاف قارب على متنه مرشحين للهجرة السرية             خليج الداخلة ينال شهادة عضوية النادي الدولي "أجمل الخلجان في العالم"             جمعية الشباب للنقل السياحي تواصل حملتها للنظافة بعدة مناطق             تـعزية من 'الــداخلة نــيوز' إلى عائلة الفقيد «أشبيهنا ولد ديـة»             INDH تـرصد 500 مـليون لإنـجاز مـشاريع باقلـيم اوسـرد             بعد غيابه عن دوارت مجلس جماعة الداخلة.. ظهور "صلوح الجماني" بمجلس المستشارين             حفل تكريمي على شرف قاضي التحقيق «حسن الهاشمي» بالـمحكمة الابتدائية بالداخلة            الداخـلة نيوز داخل وحدة إنتــاج الديك الرومي بجهة الداخلة وادي الذهب            شاهد… وفد من أعضاء مجلس الشيوخ الامريكي يزور الـمركز الجهوي للإستثمار بالداخلة            النقــاش في شقيه الســاخن والهادئ داخل المجلس الجهوي            تصريح "الخطاط ينجــا" حول أشغــال دورة مجلس الجهة لشهر أكتوبر            الـمعرض الدولي للفلاحة بالداخلة: طاولة مستديرة حول تربية الإبل وسباقات الهجن            مشاركة تعاونيات فلاحية محلية بالـمعرض الدولي للفلاحة بالداخلة            شاهد…افتتاح الـمعرض الدولي للفلاحة بالداخلة في نسخته الرابعة            تصريحــات حـول أشغــال دورة مجلس جماعة الداخلة العادية لشهر أكتوبر            حول إعطــاء الـإنطلاقة لبرنامج الدعم التكميلي            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 21 فبراير 2019 الساعة 22:55

آمالنــــا.. بقلم: محمد فاضل الخطاط


محمد فاضل الخطاط

الداخلة نيــوز: محمد فاضل الخطاط


تستعد مدينة وجهة وادي الذهب أوسرد لـإستقبال وفد كبير لحزب من الـأحزاب الكبيرة في المملكة.

وتعتبر هذه الجهة وجهة مفضلة للسياسين وخاصة لرجال الـأعمـــال، لما تزخر به هذه المنطقة من خيرات وفيرة. وتستعد الساكنة لـإستقبـــال هذا الوفد، وعلى رأسها منسقية حزب التجمع الوطني للـأحرار برآسة رجل الـأعمـــال العصـــامي الحــاج "محمد لمين حرمة الله".

ولكن المستجد هنا هو الإستراتيجية الجديدة التي يتبناها الحاج "محمد لمين"، وهي تحقيق آمال هذه الساكنة التي ملت من التظاهرات الكرنفالية والوعود العرقوبية في الماضي.

وفي إطــار المعقول والمعقول فقط، على قيادة التجمع الوطني للـأحرار بقيادة السيد "أخنوش"، إن كانت تسعي  لـأن تكون قوة ضاربة في الـإقليم، عليها أن تتبني:






1/ محاربة البطالة، وتشغيل الشباب من خلال إدخالهم في النسيج الـإقتصادي للجهة بــدل تركهم على الهــامش واستغلال معاناتهم من طرف الغير.
2/ إعادة النظر وبعمق في منظومة الصيد البحري لهذه الجهة الغنية بمخزونها الكبير من هذه المادة الثمينة والمتواجدة بكثرة، والقادرة وحدها علي تشغيل الشباب وطي هذا الملف.
3 / شراك الجهة عن طريق منسقية الحزب في صناعة أي قرار يهم الجهة لـأن أهــل مكة ادري بشعابها.


هذه نقاط ثلاثة هي محل إجمــاع الساكنة ومناضلي الحزب، وتعتبر بمثابة إشارات قوية للحزب وقيادته لكي لا يقع في مستنقع أخطاء الـأخرين، ويذلل الصعاب أمـام المناضلين ليواصلوا المسار بكل ثقة وأمل في جو من العدالة والمعقول.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
التربية على حقوق الإنسان كآلية لتصدي العنف المدرسي
تركيبة الحكومة الجديدة.. منهجية قديمة وتقليص عدد الوزراء أين التغيير!!!
حكومة تصحر بدون صحراء!!!! بقلم: بداد محمد سالم
"Ajida" حلم جميل تحول إلى كابوس 
عمال النظافة صُناع الجمال في مجتمع ينقصه الوعي وعدم الإعتراف بالجميل.. بقلم: محمد الدي
نزاع الصحراء الغربية : لعبة بلا قواعد...!!! (الجزء الثاني)
نزاع الصحراء الغربية: لعبة بلا قواعد...!!! (الجزء الأول) بقلم: بداد محمد سالم
"الكركرات" معبر فرنسي إسباني على أرض إفريقية 
الـمـوت قـهرا أو المـوت غـرقا…بقلم: أحمد بابا بوسيف
"عبد الرحيم بوعيدة" يبدأ مذكراته بلمحة عن جهة كلميم واد نون