dakhlanews.com الداخلة نيوز _ أيها (الأعيان)... بقلم: محمد فاضل الخطاط
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         تدخل لامين بنعمر وعبد الفتاح المكي.. يعيد الحياة للمعبر الحدودي الكركرات             تـقرير أمـمي يكشـف أن 45% من المـغاربة يعـانون مـن" الحـرمان الشـديد"             عودة التوتر إلى "الكركرات".. فمن يتحمل المسؤولية..؟؟             لكم الله يا فقــراء الداخلة.. فحتى شاطئ "بوطلحة" سيصبح مجرد ذكــرى بالنسبة لكـــم             بشكل عفوي.. مدن الداخلة والعيون ووجدة تحتفل بتأهل الجزائر لنهائي الكان             تضارب الأخبار بين تأكيد وسائل إعلام إستقالة "رونار".. ونفي الجامعة لذلك             تقرير ..31 في المائة من المغاربة قدموا رشوة مقابل خدمات عمومية             الداخلة.. أكاديمية الجهة تحتل المرتبة الأولى وطنياً في نتائج إمتحانات الباكالوريا             CAN 2019.. ركلة حرة قاتلة من "محرز" تقود الجزائر للنهائي             CAN 2019.. مشوار تونس ينتهي بالبطولة على يد السنغال             جمعية إتحاد منمي الإبل بجهة الداخلة تتوجه بشكاية إلى "لامين بنعمر" حول تفشي ظاهرة "سرقة الإبل"             حصري.. الجنرال «حرمو» يجري تنقيلات في صفوف ضباط الدرك الملكي بالمنطقة الجنوبية             خطير.. المصالح الأمنية تعثر على أسلحة وأعيرة نارية داخل سيارة بمحطة المسافرين بكلميم             المنتخبون بالداخلة.. والسباق المحموم نحو مكتب "بنعمر"             وزارة التربية الوطنية.. نتائج الإمتحان الوطني الموحد لنيل شهادة "الباكالوريا"             وفاة بحار في حادث إصطدام بين قارب صيد تقليدي ومركب للصيد بسواحل العيون             جانب من فعاليات اختتام الـمخيم الصيفي المنظم من طرف جمعية التربية والتنمية فرع الداخلة            تصريح "الخطاط ينجا" حــول لقائه بجمعيات آباء وأمهات التلاميذ            التعاونية المهنية للمراعي بالداخلة تنظم لقاء تواصلي مع الكسابة وسط غياب للمديرية الجهوية للفلاحة            تصريح «الخطاط ينجا» عـلى هامش انعقاد دورة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب            "الناجم بكار" يتحدث عن سبب انسحاب الـمعارضة من أشغال دورة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب            تفاصيل أشغال الدورة العادية لـمجلس جهة الداخلة وادي الذهب لشهر يوليوز 2019            نقــــاش ساخـــن بيـــن "عــزوها العــراك" وأغلبيــة المجلـــس البــلدي للـداخلة            تصريح "امربيه بوهــالة" حــول أشغــال الدورة الإستثــأئية لمجلس جماعة الداخلة            جانب من فعاليات الـملتقى الاول لحماية وصون التراث الثقافي بجهة الداخلة وادي الذهب            إفتتـــاح أول مختبـــر للتحـــاليل الـطــبية بجـهة الـداخلة وادي الـذهب            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 7 يناير 2019 الساعة 21:46

أيها (الأعيان)... بقلم: محمد فاضل الخطاط


محمد فاضل الخطاط

الداخلة نيوز: محمد فاضل الخطاط


أن المامون البخاري بحصافته ورجاحة عقله ورزانته وتميزه الإستثنائي جمع لكم على صعيد واحد وفي مدينة الداخلة الغارقة في الملح كوكبة من ءعلام الشعر والأدب والفن وبدون ضجيج في مهرجان أسعار واتار.

كان من المفترض أن تستثمر لحظات هذا المهرجان يجعل منه قادح لشرارة ثقافية يعم نورها جميع طبقات هذا المجتمع الغافل والمسكون بهنات التشرذم والفردانية والضياع بفعل مواسم من الإنتحابات أفرزت على مر عقود من الزمن كائنات هلامية مدجنة لا تميز بين الثقافة وغيرها.

فمرت قراءات محمد للطالب مرور الكرام وهي التي حركت أشجان ولوعات الجماهير من المحيط إلى جاكرتا وشكلت لوحات خرافية في القلوب قبل العقول،كأن الشاعر محمد للطالب ليس هو القائل:
من منكب الارض تزجي الشعر والادبا**
لم تبقي بوحا لذي شجو ولا  صخبا.......

وكأنه ليس القائل:
تخال الريم من خطل الشباب***
قلوب الناس رهنا  للعذاب.............






وكأنه ليس القائل:
اقم صلوات المجد بين المعازف***
علي وله من لا بسات الملاحف............

يتيمات عقود اتفق النقاد على أن صاحبها من أصناف المبدعين الذي لا يتكرر وأنه أشعر شعراء هذا العصر بدون منازع، ناهيك عن حمولة أخلاقية تنوء بها الجبال.

ولا تنقضي حسرتي علي مرور إطلالة المبدع بودربالة أباه خلسة وكأنه ليس من شق طريقة المتفردة بين سدنة الشعر الحساني بدأ بمدارس الحوظ وتكانت إلى إكيدي بإبداعه لفن لم يسبق له إطلاقا، فن غنائي بامتياز ومسرحي بإمتياز  وفكري....

ولم يكن اماكة ولد اسلمو ولد نفرو أكثر حظا من سابقيه رغم أن ألة التدنيت الحاملة للثقافة الحسانية وللتاريخ والأخلاق وهو العارف بمفازاتها كانت تحت وطأة أنامله تغلي طربا من خلال معزوفته البديعة المحنة وهي اسم علي مسمى.

ولم أجد خاتمة لهذه السطور تناسب المقام أكثر من كاف المرحوم همام لمجموعة من اصدقائه الأعيان إذ يقول:
يالكوم إجازيكم بالخير ******هي صحبة ذي حالتها
نبغ نعرف يكان اخير******* كثرتها وال كلتها.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
الـمـوت قـهرا أو المـوت غـرقا…بقلم: أحمد بابا بوسيف
"عبد الرحيم بوعيدة" يبدأ مذكراته بلمحة عن جهة كلميم واد نون
عذرا أيها البحر.. لم نأكل ثرواتك حتى تأكل ابنائنا
أهل تيرس وموسم الطنطان الثقافي.. بقلم: محمد فاضل الخطاط
قفة رمضان.... تخرج عن طابعها الإحساني
أزمة السكن... بالصحراء.. بقلم: محمود توفيق 
ماذا بعد...حريق الكاتيدرالية الفرنسية...يا عرب؟
رسالة للرأي العام الوادنوني.. "التاجر إذا أفلس يبحث في دفاتره القديمة"
الجهوية المتقدمة في أفق تفعيل ميثاق اللاتمركز الاداري.. بقلم: بلال بنت أخوالها
عيــون علــى الــداخــلة ..بــقلم: فيــصل الــزوداني