dakhlanews.com الداخلة نيوز _ الشباب... رُغم كل الطموح هناك جروح
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         من الداخلة.. بلاغ المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار             حــريق ينــدلع بقــرية الصــيد "لبــويردة" جنــوب مــدينة الــداخلة             برشلونة يهزم إشبيلية في مباراة حملت الهاتريك 50 لـ"ميسي"             توقيف عصابة مختصة في سرقة المنازل والمحلات التجارية بحي السلام بمدينة الداخلة             سابقة.. المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار يعقد إجتماعه بالداخلة +صور             عـاجــل.. وصول وفد حزب التجمع الوطني للأحرار إلى مدينة الداخلة +فيديو             المكتب المسير لفرع عصبة الصحراء بجهة الداخلة يعقد إجتماعا حول مستحقات الأندية             إستقالة "أحمد دلبوح" من حزب "المصباح" وسط أبناء تتحدث عن إلتحاقه برفاق "أخنوش" بالداخلة             "حميد المهداوي" مدير موقع "بديل" يطلب التخلي عن كل من المحامي "حاجي" و"الهيني"             "الخطاط ينجا" يقود وفد الداخلة الذي بصم على مشاركة مميزة في النسخة الخامسة من معرض “أليوتيس” بأكادير             "الخطاط ينجا" يقود وفد الداخلة الذي بصم على مشاركة مميزة في النسخة الخامسة من معرض “أليوتيس” بأكادير             فضيحة.. توقيف شخص بمدينة الداخلة بتهمة "الشذوذ الجنسي"             وفاة شخص كان يقوم بسرقة الأسلاك النحاسية بمدينة طانطان             حمـاية الـمعطيات.. الحكـومة تحـاصر شـركات الـاتصـالات             الداخلة.. منسقية الأحرار بالداخلة تنظم المنتدى الجهوي تحت شعار: "النموذج التنموي الجديد من أجل مغرب قوي ومتضامن"             آمالنا.. بقلم: محمد فاضل الخطاط             "حــرمة الله" يشــرف علـى إكتمــال الإستعــدادات قبل إنطــلاق المنتــدى الجهــوي للأحــرار بالداخلة            فيديو.. المنتدى الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بالداخلة            تفــاصيل أشغــال دورة المجلــس البلـدي للداخلة لشهــر فبــراير 2019            فيديو.. جو إيجابي وتصفيق داخل دورة المجلس البلدي للداخلة            تصريحـات حــول اشغــال دورة مجلـس جمــاعة الداخلة الحضــرية لشهـر فبراير            جـانب من أشـغال الـدورة العـادية لشهر فبـراير لـمجلس جـماعة بئرنـزران            تصريح "محمد امبارك لعبيد" و"امبارك حمية" حول أشغال دورة المجلس الإقليمي لوادي الذهب            تصريح "الخطاط ينجا" و"سليمة صعصع" حول إتفاقية الشراكة الموقعة بين الطرفين            انطـلاق فـعاليات النسخـة الـ12 لـملتقى الطـالب بمـدينة الداخـلة            ملاك سيارت الدفع الرباعي يحتجون خارج مدينة الداخلة على رفع رسم الضريبة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 20 نونبر 2018 الساعة 17:05

الشباب... رُغم كل الطموح هناك جروح


محمد الدي

الداخلة نيوز: محمد الدي


تتعدد مشاكل الشباب مع تعدد وضعيات المجتمع، وحيث أن الشباب هم عماد أي أمة تريد التقدم، دائما ماتجد هذه الفئة في مجتمعنا إكراهات متعددة تعصف بأحلامها وبطموحاتها بل تكسر اجنحة التطلع والنظرة المستقبلية. تزرع التشاؤم وتقتل ذاك التفاؤل وبصيص الأمل وتحويله إلى عدم. هذا واقع شبابنا اليوم حاضر مرير ومستقبل مجهول.

فنحن إذاً أمام مشكلة حقيقية لا بد من محاولة تفهمها من جذورها، فالشاب هو الطرف الأول بما يحمل من طموحات ورغبات وما يحمله كذلك من اضطرابات وتوترات وتعقيدات هو الطرف الآخر.. وجيل الشباب هو العقل المبدع الذي يساهم في دفع حركة التطور، ونجاح أي مشروع يتوقف على حسن تنشئته وإدراكه أهمية الوقت وتقديره الواجب والمسؤولية ومشاركته الاجتماعية في أوقات عمله وفراغه.. بإعتبارهم كذلك فئة إجتماعية تمتلك العديد من المقومات والخصائص أهمها ميزة الاندفاع والعطاء المتواصل حين تتوفر لهم كل الشروط، كما أن العكس صحيح تتميز حين تتراكم عوامل الإخفاق .






ففئة الشباب هذه والتي تمثل قرابة ثلثي ساكنة المغرب عرفت انتكاسات وتهميشا مما حال بينها وبين الحد المطلوب من العيش الكريم، ومجال التربية والتكوين والخدمات الاجتماعية، والحرية في ثبات الذات وتأكيدها وتحرير الشباب من البطالة التي أفرزت ظاهرة الهجرة المميتة واقع مأساوي ومستقبل مجهول فبين المأساة والمجهول طريق مسدود.

ما نشاهده ونتابعه يوميا في المغرب لا يبشر بالخير اطلاقا، فهذه حقائق لا يجب تجاهلها فالشباب اصبح سلعة ضائعة حقا، يسبح في غياب المجهول بفعل السياسات الرسمية التي عملت مند امد بعيد على تهجين الانسان وتقزيمه وتهميشه، وتسليط كل انواع الحرمان عليه. مما يجعله عرضة لكل انواع الانحرافات القاتلة، والتي تخلق منه انسانا عالة على المجتمع بدل ان يكون انسانا فعالا وخادما ونافعا لوطنه ولمجتمعه.

وبالتالي فما يجب ان يطبق فتح كل المجالات لشباب الأمة للعمل والابتكار، وغدا سنجد شعبا يمتلئ احساسا بوطنه ووطنيته، يتفانى لخدمة نفسه ومجتمعه يبرز مواهبه وطاقاته الإيجابية. نعم فنحن نمتلك تلك الإرادة والطموح لكن هناك جروح.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
آمالنا.. بقلم: محمد فاضل الخطاط
مجرد سؤال.. بقلم: رضوان الشيكر
إستثمار سراب.. بقلم: رياء الخطاط
أيها (الأعيان)... بقلم: محمد فاضل الخطاط
سنوات عابرة وأحلام متجددة
"أشعــــار وأوتـــار".. بقلم: محمد فاضل الخطاط
تــربيــة.. بقلم: ريــاء الخطــاط
الصحافة الإلكترونية وانتشارها‎.. بقلــم: محمد الدي
التعليم...! بقلم: محمد فاضل الخطاط
تراث الحرب العالـمية الأولى المغمور بسواحل وادي الذهب.. بقلم: الشيخ المامي أحمد بازيد