dakhlanews.com الداخلة نيوز _ التعليم...! بقلم: محمد فاضل الخطاط
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         عاجل.. "بنشماش" يصدر بيان يوضح فيه حقيقة إتهام "عزيزة شكاف" بالتخابر مع جهات معادية للمملكة             الملك يؤكد أنه يريد من النموذج التنموي الجديد أن يحسن ظروف عيش المواطن المغربي             نزاع الصحراء الغربية: لعبة بلا قواعد...!!! (الجزء الأول) بقلم: بداد محمد سالم             والـي الجـهة "لامـين بنـعمر" يـترأس مراسيم تحية العلم بمناسبة الذكرى 66 لثورة الـملك والشعب             تـعزية مـن 'الــداخلة نــيوز' إلـى عـائلة الـفقيدة «خـوسيفا خـيا»             الـرباط..افتتـاح الـدورة الـ 12 مـن الألـعاب الإفـريقية             توضيح حول صورة تحمل شعار الداخلة نيوز وضعت على خبر انتشر على "الفيس بوك"             الملك محمد السادس يوجه خطابا ساميا للشعب بمناسبة ثورة الملك والشعب             "الكركرات" معبر فرنسي إسباني على أرض إفريقية              سابقة..الجيش الموريتاني ينزل إلى الشوارع لتنظيف العاصمة من القمامة             حصري.. وفاة نزيل بالسجن المحلي "التاورطة" بعد نقله للمستشفى صباح اليوم             بعد للخطاب الملكي.. حملة تطهير ستشمل شخصيات حكومية ووزراء ومسؤولين كبار و رموز الفساد دون تمييز             حزب الاستقلال يقدم مقترح قانون لإنهاء "الريع الحزبي" في التعيين في المناصب العليا             الداخلة نيوز تقدم التعازي لعائلة الفقيدة "منت الخير منت كويرنا" التي توفيت بالديار المقدسة             مجموعة (SADC) تعلن تضامنها مع جبهة البوليساريو وتوصي بضمان مشاركتها في الأحداث القارية والدولية             عــاجــل.. وصـول نـاقلة الـبضائع" CMA CGM" الفـرنسية الـى ميـناء الـداخلة (صـور)             كلمة "لامين بنعمر" خلال حفل تنصيب رجـال السلطة الجدد بالداخلة             مراسيم تحية العلم بمناسبة الذكرى العشرين عيد العرش             رئيس الجهة "الخطاط ينجا" يتحدث عن أهم الـمشاريع الـمبرمجة بجماعة بئركندوز            تـفاصيل إعطاء انطلاقة أشغـال بناء 500 سكن اجتماعي بمركز بـئركندوز            شـاهد… تـفاصيل اعـطاء انطـلاقة مـجموعة مـن الـمشاريع بمـركز "بئـركندوز"            إختتــام دورة تكوينية لفــائدة عمـــال مجموعة "السنتيسي"            مؤسسة الكينغ بيلاجيك تنظم بمناسبة عيد العرش طاولة مستديرة حول العمل الجمعوي بجهة الداخلة            تصريح "سعد الدين العثماني" حــول اللقــاء الجهوي الـأعضــاء الحكومة بالداخلة            جانب من فعاليات اختتام الـمخيم الصيفي المنظم من طرف جمعية التربية والتنمية فرع الداخلة            تصريح "الخطاط ينجا" حــول لقائه بجمعيات آباء وأمهات التلاميذ            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 16 نونبر 2018 الساعة 20:07

التعليم...! بقلم: محمد فاضل الخطاط


محمد فاضل الخطاط

الداخلة نيوز: محمد فاضل الخطاط


أطل اليوم علي قرائي الكرام من نافذة افتحها لعلها تجد ءذنا واعية وقلبا سليما، ألا وهي نافذة التعليم.

لايحتاج عاقل إلى تأصيل أهمية التعليم، لأنها طفت علي السطح من خلال معجزة التنمية والرفاه الإقتصادي، في كوكب اليابان والنمو الاسيوية، واخيرا في رواندا واثيوبيا.

أدركت هذه المجتمعات إدراكا عميقا أن طريق التقدم والإزدهار، يمر حتما بالتعليم وبالتعليم الأساسي على وجه الخصوص.

لا يختلف إثنان في أن الدولة بذلت جهودا جبارة في الدفع بهذا القطاع من خلال البني التحتية والوسائل التعليمية، ولكنها لم تؤتي أكلها بالشكل المطلوب ومسايرة التطور المتسارع في القرن الواحد والعشرين.

 لم تدرك النخبة إلى حد الساعة أو أدركت وتغافلت، أن الغاية لم تعد المعلومة لانها متوفرة من خلال هذا الضخ الهائل عبر الإنترنت وحتى عبر وسائط اخرى وقد يكون هذا الضخ المعرفي الكبير من المشوشات الحقيقية للمنظومة المعرفية.






وهنا تكمن عبقرية المجتمعات التي ادركت، كيف تعلم ومن أين تبدأ، فكان تركيزها وبدون اسثناء على الطفل من السادسة إلى الثانية عشر، وتوحيد المدرسة العمومية وعلى لغة الأم.

أثبت خبراء التربية أن كل قابلية للمعرفة تصنع عند الطفل في هذه السن المبكرة، وادأن توحيد المدرسة الأساسية وتقويتها هو صمام أمان الدول، وأن الإبداع لا يكون إلا بلغة الأم.

تعلمون جميعا أن نخبتنا تتسابق إلى تعليم أبنائها اللغة الءجنية قبل أن يعرف القراءة باللغة العربية مثلا، فيحدث خلل بنيوي عند الطفل، فيخرج مخلوقا نشازا لا هو عرف اللغة الأجنية ولا هو عرف لغته الأصلية،ولا ابالغ إن قلت أن هذا هو منتوج مدارسنا هذه الأيام، وليس عبثا أن تكون أول آية من القرءان الكريم "إقرأ باسم ربك" فالقراءة والقراءة الصحيحة هي أول مدارج المعرفة.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
نزاع الصحراء الغربية: لعبة بلا قواعد...!!! (الجزء الأول) بقلم: بداد محمد سالم
"الكركرات" معبر فرنسي إسباني على أرض إفريقية 
الـمـوت قـهرا أو المـوت غـرقا…بقلم: أحمد بابا بوسيف
"عبد الرحيم بوعيدة" يبدأ مذكراته بلمحة عن جهة كلميم واد نون
عذرا أيها البحر.. لم نأكل ثرواتك حتى تأكل ابنائنا
أهل تيرس وموسم الطنطان الثقافي.. بقلم: محمد فاضل الخطاط
قفة رمضان.... تخرج عن طابعها الإحساني
أزمة السكن... بالصحراء.. بقلم: محمود توفيق 
ماذا بعد...حريق الكاتيدرالية الفرنسية...يا عرب؟
رسالة للرأي العام الوادنوني.. "التاجر إذا أفلس يبحث في دفاتره القديمة"