dakhlanews.com الداخلة نيوز _ الــوطنيـة فــي زمــن لـا وطــن
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         الملك يؤكد أنه يريد من النموذج التنموي الجديد أن يحسن ظروف عيش المواطن المغربي             نزاع الصحراء الغربية: لعبة بلا قواعد...!!! (الجزء الأول) بقلم: بداد محمد سالم             والـي الجـهة "لامـين بنـعمر" يـترأس مراسيم تحية العلم بمناسبة الذكرى 66 لثورة الـملك والشعب             تـعزية مـن 'الــداخلة نــيوز' إلـى عـائلة الـفقيدة «خـوسيفا خـيا»             الـرباط..افتتـاح الـدورة الـ 12 مـن الألـعاب الإفـريقية             توضيح حول صورة تحمل شعار الداخلة نيوز وضعت على خبر انتشر على "الفيس بوك"             الملك محمد السادس يوجه خطابا ساميا للشعب بمناسبة ثورة الملك والشعب             "الكركرات" معبر فرنسي إسباني على أرض إفريقية              سابقة..الجيش الموريتاني ينزل إلى الشوارع لتنظيف العاصمة من القمامة             حصري.. وفاة نزيل بالسجن المحلي "التاورطة" بعد نقله للمستشفى صباح اليوم             بعد للخطاب الملكي.. حملة تطهير ستشمل شخصيات حكومية ووزراء ومسؤولين كبار و رموز الفساد دون تمييز             حزب الاستقلال يقدم مقترح قانون لإنهاء "الريع الحزبي" في التعيين في المناصب العليا             الداخلة نيوز تقدم التعازي لعائلة الفقيدة "منت الخير منت كويرنا" التي توفيت بالديار المقدسة             مجموعة (SADC) تعلن تضامنها مع جبهة البوليساريو وتوصي بضمان مشاركتها في الأحداث القارية والدولية             عــاجــل.. وصـول نـاقلة الـبضائع" CMA CGM" الفـرنسية الـى ميـناء الـداخلة (صـور)             خلال 8 أشهر…صادرات الطماطم الـمغربية نحو أوروبا تـدر 5 مليارات درهم             كلمة "لامين بنعمر" خلال حفل تنصيب رجـال السلطة الجدد بالداخلة             مراسيم تحية العلم بمناسبة الذكرى العشرين عيد العرش             رئيس الجهة "الخطاط ينجا" يتحدث عن أهم الـمشاريع الـمبرمجة بجماعة بئركندوز            تـفاصيل إعطاء انطلاقة أشغـال بناء 500 سكن اجتماعي بمركز بـئركندوز            شـاهد… تـفاصيل اعـطاء انطـلاقة مـجموعة مـن الـمشاريع بمـركز "بئـركندوز"            إختتــام دورة تكوينية لفــائدة عمـــال مجموعة "السنتيسي"            مؤسسة الكينغ بيلاجيك تنظم بمناسبة عيد العرش طاولة مستديرة حول العمل الجمعوي بجهة الداخلة            تصريح "سعد الدين العثماني" حــول اللقــاء الجهوي الـأعضــاء الحكومة بالداخلة            جانب من فعاليات اختتام الـمخيم الصيفي المنظم من طرف جمعية التربية والتنمية فرع الداخلة            تصريح "الخطاط ينجا" حــول لقائه بجمعيات آباء وأمهات التلاميذ            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 9 نونبر 2018 الساعة 16:31

الــوطنيـة فــي زمــن لـا وطــن


أحمد بابا بوسيف

الداخلة نيـــوز: أحمد بابا بوسيف


في كل مكان في هذا الوطن العربي الكبير.... تنتشر فكرة التخوين المرتبطة في العقل العربي بفكرة الدول الغربية التي تتآمر على هذه الشعوب منذ دخولها إلى العواصم العربية بعد انهيار الإمبراطورية العثمانية...

وبعد ما سمية بالثورة العربية الكبرى التي استعملها الغرب من أجل إخراج العثمانيين... ثم انقلب على كل ما وعد به وتم تقسيم العالم العربي بين القوى الإستعمارية الكبرى كما لو كان كعكة... لذلك تبقى فكرة التخوين الأقرب إلى التصديق في الخيال العربي، وتهمته ثابت وأقبل للتصديق في المخيلة الجمعية... في مقابل فكرة الكفر المؤسسة على الدين...

كما يعرف الجميع معظم الأنظمة العربية إن لم نقل كلها تفتقد للشرعية الداخلية في الغالب... لذلك تنساق للقوى الدولية في مطالبها وسياستها الإقليمية بل وحتى الدولية...

وتبقى القوى الكبرى تحمل عصى الشرعية وحقوق الإنسان ضد كل نظام لا يقبل الإنصياع لها أو يبدي أي نوع من التمنع.... هذا ما يسمى عمليا بالخيانة...

مع كل ما سبق وفي مفارقة عجيبة... ترفع هذه الأنظمة تهمة الخيانة ضد كل المعارضين... وتتشدق بالوطنية الشوفينية التي تقصي كل من له رؤية مغايرة أو رافضة لمسار أنظمة ديكتاتورية تتاجر بكل مقدرات الـأوطـــان من أجل البقاء على كرسي السلطة...






في زمن العولمة ومواقع التواصل الإجتماعي.. والمعلومة المتوفرة التي لم يعد معها زمن الصوت الواحد مقبولا.... يطلب من المواطن العربي أن يصبر على الفقر والجوع والقمع والتنكيل... بحجة حماية الوطن من المؤامرات...

لم يعد الوطن اليوم إلى كل ارض يعيش فيها الإنسان بكرامة وبحرية وأمن.... كل أرض يختار فيها الإنسان من يمثله بكل شفافية ووضوح.... في كل أرض يحمي القانون فيها الضعيف قبل القوي..

في كل أرض تمثل المؤسسات مصالح المواطنين وتحميهم من توغـــل الجالسين على الكراسي.. في كل أرض لا يسجن فيها الإنسان لـأنــه عبر عن رأي مخالف للسلطة.... أو يطارد ويقطع بالمنشار.... لـأنه رفض الإنصياع لنزوات الحاكمين ..

الوطنية مطلوبة ومفروضة لكن في الوطن.... أما السجون الكبيرة التي تسمى زورا وبهتانا بالأوطان.... وهي فقط مزارع مملوكة لـأشخاص وعصابات تحكم بالقوة... تتآمر مع القوى الخارجية في صفقة خبيثة طال أمدها وآن لها أن تنتهي...

عندما يكون هناك وطن لك أن تسأل عن الوطنية




تعليقاتكم



شاهد أيضا
نزاع الصحراء الغربية: لعبة بلا قواعد...!!! (الجزء الأول) بقلم: بداد محمد سالم
"الكركرات" معبر فرنسي إسباني على أرض إفريقية 
الـمـوت قـهرا أو المـوت غـرقا…بقلم: أحمد بابا بوسيف
"عبد الرحيم بوعيدة" يبدأ مذكراته بلمحة عن جهة كلميم واد نون
عذرا أيها البحر.. لم نأكل ثرواتك حتى تأكل ابنائنا
أهل تيرس وموسم الطنطان الثقافي.. بقلم: محمد فاضل الخطاط
قفة رمضان.... تخرج عن طابعها الإحساني
أزمة السكن... بالصحراء.. بقلم: محمود توفيق 
ماذا بعد...حريق الكاتيدرالية الفرنسية...يا عرب؟
رسالة للرأي العام الوادنوني.. "التاجر إذا أفلس يبحث في دفاتره القديمة"