dakhlanews.com الداخلة نيوز _ جمعية الداخلة مبادرة بقلم: أحمد بابا بوسيف
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         لجنة مراقبة قادمة من الرباط تُخضع مصانع تجميد الرخويات بالداخلة للمراقبة قبل انطلاق موسم الاخطبوط             تعزية من الداخلة نيوز إلى عائلة الفقيدة (السالكة منت اهويبة)             الجزائر تُعلن تقديم 100 مليون دولار لدعم ميزانية السلطة الفلسطينية             تـعزية مـن الــداخلة نــيوز إلى عـائلة الفـقيد «احمد سالم ولد عبد الكريم»             فريق المعارضة بمجلس جماعة (امليلي) يُطالب الرئيس بتقارير المفتشية العامة للإدارة الترابية             بعد قرار غلق الأجواء.. تحديد رحلات استثنائية للموريتانيين الراغبين في العودة من المغرب             نقاش ساخن وضرب للطاولات وتهديد باللجوء للقضاء خلال أشغال دورة مجلس جماعة بئرانزران             الداخلة: اعتصام مفتوح للمعطلين أمام مقر مجلس جهة الداخلة وادي الذهب             عـاجـل.. لجنة تتبع مصيدة "الأخطبوط" تحسم في موعد إنطلاقة الموسم الشتوي             تأجيل جلسة إنتخاب مكتب جديد لغرفة الصناعة التقليدية لجهة الداخلة وادي الذهب             شاهد.. تصريحات على هامش أشغــال الدورة الإستثنائية لمجلس جماعة بئرانزران             إسبانيا تُرسل كتيبة عسكرية بعد اعلان المغرب إقامة مزرعة لتربية الأسماك بجوار مياه الجزر الجعفرية             الداخلة.. مواطنون يصلون في العراء ووسط الأوساخ بعد إغلاق مندوبية الأوقاف للمسجد             لائحة المدعوين لإجتياز اختبار الترشيح لمنصب رئيس قسم و11 منصب رئيس مصلحة أو ما يماثلها بإقليم وادي الذهب             الرئيس الفلسطيني يبدأ جولة مغاربية تشمل الجزائر وتونس تحضيراً للقمة العربية             المغرب يُلوح بتشديد إجراءات منح التأشيرة لبعض المصريين             شاهد/ زيارة ورش المعهد الجهـوي للموسيقى بالداخلة بمناسبة الإحتفال بالذكرى 66 لعيد الإستقلال            تزامنا والإحتفالات المخلدة لذكرى المسيرة الخضراء.. قريبا سيتم إفتتاح عيادة الداخلة الطبية والتمريضية            شاهد.. إعطاء انطلاقة منافسات دوري مولاي الحسن للكايت سورف            الحملة الإنتخابية.. سائقو سيارات الأجرة الكبيرة يُعلنون دعمهم للمنسق الجهوي لحزب الكتاب "محمد بوبكر"            شاهد.. قاطنون بحي بئرانزران يعلنون دعمهم لـ"أمبارك حمية" بالدائرة التشريعية وادي الذهب            امربيه ربه ماء العينين وكيل لائحة حزب الخضر المغربي بالجهة يشرح برنامج حزبه الإنتخابي            حزب البيئة التنمية المُستدامة برنامجهم الإنتخابي الداخلة وادي الذهب            قيادات الصف الأول بحزب الأحرار تقود مسيرة جماهيرية تجوب شوارع مدينة الداخلة            "محمد الأمين حرمة الله".. الحشود البشرية التي ترون اليوم هي تعبير حقيقي عن قوة حزب الأحرار            (ميمونة أميدان) وكيلة لائحة حزب الأحرار بجماعة الداخلة تنظم لقاء تواصلي مع مناضلات الحزب            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 26 أكتوبر 2019 الساعة 19:28

جمعية الداخلة مبادرة بقلم: أحمد بابا بوسيف


أحمد بابا بوسيف

الداخلة نيوز: أحمد بابا بوسيف


بعد حراك طويل لتنسيقية العهد وخلال مفاوضات مرطونية مع السلطة المحلية... كان رأس السلطة المحلية وممثلوها محليا يؤكدون في كل مرة على أن التوظيف المباشر هو أمر يخص السلطة المركزية وهو حسب آخر التوجيهات من السياسة الحكومية أمر قد ولى ولا رجعة له.

كان السؤال الذي يطرح نفسه... خصوصا في الجهات الجنوبية الثلاث.. هو أن التوظيف المباشر كان ولا زال الوسيلة الوحيدة لتخفيف حجم البطالة الكبير والمخيف في هذه الأقاليم في الشباب الحامل للشهادات والشواهد الجامعية خصوصا.

السلطة أكدت أن الحكومة ممثلة في السلطة المحلية في هذه الإجتماعات ولمعرفتها لهذه المعطيات والفراغ الذي سيحدث والتكدس المحتمل في الشباب المعطل الحامل الشواهد تعمل على بلورة استراتيجية للتشغيل ودعم المشاريع الصغرى والمتوسطة في هذه الفئة.

من بين هذه الحلول طرحت السلطة المحلية جمعية الداخلة في شخص رئيسها وأن السلطة المحلية مستعدة على تسهيل كافة المعاملات بما في ذلك جمع الدعم المادي اللازم من خلال المجالس المنتخبة أو ميزانية التنمية البشرية.

هكذا كان الإتفاق وهو موجود في محضر لدى لجنة التنسيقية الذي تمخض بعد ذلك... وبه كان حيث توجهت التنسيقية إلى جمعية الداخلة مبادرة لعرض المشاريع وبلورة الافكار الممكن بلورتها والممكنة التمويل... لكن تجمد الدعم بعد ذلك وتأخر صرف الدعم المخصص من محل الجهة المقدر ب 20 مليون درهم ل 6 سنوات... جمد العمل داخل أروقة الجمعية.






بعد وصول الدعم وبدء العجلة في الدوران داخل الجمعية يتفاجئ المعطلون أن الإتفاق بين الجمعية والسلطة المحلية كان على دعم المشاريع ليس فقط المعطلين من حملة الشواهد بل لمختلف فئات المجتمع من مهنيين...

أضف إلى ذلك  قلة الدعم المخصص لكل مشروع الذي في الحقيقة حتى لو كان يستهدف المعطلين فقط لا يسمح بإنشاء مشروع حقيقي يقضي على البطالة لكل معطل على حدة مع قلة الشباب الحامل للشهادة في هذه الجهة وضخامة ميزانيات المجالس المنتخبة المثيرة العدد القليلة الفائدة.

هكذا يتضح أن المعطلين من حملة الشواهد في هذه الجهة بعد أن أوقفت الدولة التوظيف المباشر... وحتى ما بلورة من سياسات من أجل تفادي التفاقم والتزايد المضطرب في أعدادهم... هي سياسات ذر للرماد وليست سياسات حقيقية مدعومة وتتم متابعتها.

بينما لم نرى لمجلس الجهة المنتخب ذو الميزانية الضخمة أي جهود في حل هذه الإشكالية إما من خلال تخصيص دعم لمشاريع خاصة بهذه الفئة أو حتى المبادرة في بلورة سياسة تكاملية بدعم من السلطة... أو على الأقل وهذا أقل الإيمان دق ناقوس الخطر داخل دورات المجلس للحديث عن هذه الفئة.

أعداد المعطلين في تزايد ومع هكذا سياسات فاشلة... لن يبقى أمام المعطلين من حملة الشواهد إلى العودة للشارع مرة أخرى لكن هذه المرة لن تكون كسابقاتها... نحن ايضا نتعلم وتصبح لدينا مناعة حقيقة ضد الوعود الزائفة والسياسات الفاشلة.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
الضبيالي الشائعة.. (الخطاط ينجا) هو رجل المرحلة بإمتياز
(بكار الدليمي) يكتب/ أيها المواطن.. انتخب بإستقلالية
(الشيخ أعمار).. إستقالة (غلة باهية) خسارة كبيرة لحزب الإستقلال وفوجئت بإلتحاقها بحزب الأحرار
انطباعات من الداخلة / طلحة جبريل
-صرخة معطل-.. بقلم: الشيخ أهل مولاي اسليمان
الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 
مقال حول الجهوية.. بقلم: الحبيب مني
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي
علتنا فينا ولا فمسؤولينا.. بقلم: ابراهيم سيد الناجم