dakhlanews.com الداخلة نيوز _ الــوطنيـة فــي زمــن لـا وطــن
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         البرتغال.. رئيس المجلس الجماعي للداخلة (الراغب حرمة الله) يشارك في أشغال مؤتمر الأمم المتحدة حول المحيطات             بعد قرار الوزارة.. مندوبية الصيد تتوعد الربابنة والبحارة المخالفين لقرار منع نشاط الصيد التقليدي بسواحل الداخلة             الاتحاد الإفريقي يدعو إلى “تحقيق فوري” في مأساة مليلية             "يعقوب ديدة".. جماعة العرڭوب تُعاني من فوضى مقالع الرمال والحجارة دون فائدة تذكر             الدار البيضاء في الصدارة.. ضبط 573 شخصاً بشبهة الغش في امتحانات الباكالوريا             (سيدي إبراهيم خيا) يُطالب بإعادة فتح الخط البحري بين طرفاية وجزيرة تنريفي وببناء مطار ببوجدور             الأمن المغربي يُعلن "إحباط" عملية تسلق السياج الحديدي لمدينة سبتة (بيان)             الداخلة تتصدر سباق استعادة النشاط السياحي باستقطاب 14 ألف سائح خلال 5 أشهر             ارتفاع عدد ضحايا اقتحام مليلية الى 23 قتيلاً             أمن الراشيدية يُوقف 6 أشخاص وبحوزتهم قرابة طن من المخدرات             تقرير.. 23 شاطئا غير صالح للاستحمام (منها شاطئ بإقليم واد الذهب)             مصرع 18 مُهاجراً في عملية اقتحام مليلية (مصدر رسمي)             لتخفيف الضغط على مصيدة الأخطبوط.. وزارة الصيد تُوقف نشاط الصيد التقليدي بسواحل الداخلة (القرار)             لجنة دعم تنظيم المهرجانات السينمائية تدعم المهرجان الدولي للفيلم بالداخلة بمبلغ 550 ألف درهم             قرار اقتناء سيارات بـ280 مليون يُثير جدلاً بالمجلس الإقليمي لكلميم             الأمم المتحدة: الصحافية الفلسطينية (شيرين أبو عاقلة) قُتلت بنيران أسرائيلية             شاهد..تفاصيل أشغال الملتقى المغربي الإسباني الأول للإستثمار بالداخلة            شاهد.. نقاش كبير حول النقاط المدرجة ضمن أعمال دورة مجلس جماعة امليلي            (الخطاط ينجا) يستقبل عدد من رجال الأعمال الإسبان المشاركين في منتدى الأعمال المغربي الإسباني            (لامين بنعمر) مخاطبا المدير الجهوي للتجهيز بنبرة حادة "أنت كنهضرو معاك وما جايب لدنيا خبار"            شاهد.. هجوم بالسلاح الأبيض على مستشار جماعي بإقليم سطات            شاهد.. إستقبال المشاركين في منتدى الأعمال المغربي الإسباني المنظم بالداخلة            (عبد الإله بنكيران).. "ولادنا ما كيلعبوش مع ولادهم حيت ما كيتفاهموش"            (عبد الإله بنكيران).. اتصلت لأطمئن على صحة الملك بعد التشويش الذي رافق إعلان إصابته بفيروس كورونا            "محمد سالم حمية".. يشرح تفاصيل المخطط الإستعجــالي لمدينة الداخلة            (بيتاس) نسير نحو "لا يقين" بخصوص أسعار المحروقات.. وغاز البوطان سيكلفنا 21 مليار درهم قابلة للزيادة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 9 نونبر 2018 الساعة 15:31

الــوطنيـة فــي زمــن لـا وطــن


أحمد بابا بوسيف

الداخلة نيـــوز: أحمد بابا بوسيف


في كل مكان في هذا الوطن العربي الكبير.... تنتشر فكرة التخوين المرتبطة في العقل العربي بفكرة الدول الغربية التي تتآمر على هذه الشعوب منذ دخولها إلى العواصم العربية بعد انهيار الإمبراطورية العثمانية...

وبعد ما سمية بالثورة العربية الكبرى التي استعملها الغرب من أجل إخراج العثمانيين... ثم انقلب على كل ما وعد به وتم تقسيم العالم العربي بين القوى الإستعمارية الكبرى كما لو كان كعكة... لذلك تبقى فكرة التخوين الأقرب إلى التصديق في الخيال العربي، وتهمته ثابت وأقبل للتصديق في المخيلة الجمعية... في مقابل فكرة الكفر المؤسسة على الدين...

كما يعرف الجميع معظم الأنظمة العربية إن لم نقل كلها تفتقد للشرعية الداخلية في الغالب... لذلك تنساق للقوى الدولية في مطالبها وسياستها الإقليمية بل وحتى الدولية...

وتبقى القوى الكبرى تحمل عصى الشرعية وحقوق الإنسان ضد كل نظام لا يقبل الإنصياع لها أو يبدي أي نوع من التمنع.... هذا ما يسمى عمليا بالخيانة...

مع كل ما سبق وفي مفارقة عجيبة... ترفع هذه الأنظمة تهمة الخيانة ضد كل المعارضين... وتتشدق بالوطنية الشوفينية التي تقصي كل من له رؤية مغايرة أو رافضة لمسار أنظمة ديكتاتورية تتاجر بكل مقدرات الـأوطـــان من أجل البقاء على كرسي السلطة...






في زمن العولمة ومواقع التواصل الإجتماعي.. والمعلومة المتوفرة التي لم يعد معها زمن الصوت الواحد مقبولا.... يطلب من المواطن العربي أن يصبر على الفقر والجوع والقمع والتنكيل... بحجة حماية الوطن من المؤامرات...

لم يعد الوطن اليوم إلى كل ارض يعيش فيها الإنسان بكرامة وبحرية وأمن.... كل أرض يختار فيها الإنسان من يمثله بكل شفافية ووضوح.... في كل أرض يحمي القانون فيها الضعيف قبل القوي..

في كل أرض تمثل المؤسسات مصالح المواطنين وتحميهم من توغـــل الجالسين على الكراسي.. في كل أرض لا يسجن فيها الإنسان لـأنــه عبر عن رأي مخالف للسلطة.... أو يطارد ويقطع بالمنشار.... لـأنه رفض الإنصياع لنزوات الحاكمين ..

الوطنية مطلوبة ومفروضة لكن في الوطن.... أما السجون الكبيرة التي تسمى زورا وبهتانا بالأوطان.... وهي فقط مزارع مملوكة لـأشخاص وعصابات تحكم بالقوة... تتآمر مع القوى الخارجية في صفقة خبيثة طال أمدها وآن لها أن تنتهي...

عندما يكون هناك وطن لك أن تسأل عن الوطنية




تعليقاتكم



شاهد أيضا
المجالس المنتخبة... والتفكير خارج الصندوق
ما بين زيارة الملحق السياسي الأمريكي و وزيرة التضامن هناك إرادة ممنهجة على تعويم حقيقة
الضبيالي الشائعة.. (الخطاط ينجا) هو رجل المرحلة بإمتياز
(بكار الدليمي) يكتب/ أيها المواطن.. انتخب بإستقلالية
(الشيخ أعمار).. إستقالة (غلة باهية) خسارة كبيرة لحزب الإستقلال وفوجئت بإلتحاقها بحزب الأحرار
انطباعات من الداخلة / طلحة جبريل
-صرخة معطل-.. بقلم: الشيخ أهل مولاي اسليمان
الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 
مقال حول الجهوية.. بقلم: الحبيب مني
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي