dakhlanews.com الداخلة نيوز _ رأي الداخلة نيوز| أيها المخزن.. ما هكذا تورد الإبل..!!
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         رسميا.. "الكاف" يحسم الجدل ويعلن موعد وملعب نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الأهلي والوداد             نشرة إنذارية.. درجات الحرارة تصل إلى 46 في هذه الأقاليم             المغرب يُحاصر أنشطة "التهريب المعيشي" بعد إعادة فتح المعبرين الحدوديين سبتة ومليلية             لقاء خاص.. ضيف الداخلة نيوز "المصطفى أوشكني" مندوب الصيد البحري بجهة الداخلة وادي الذهب             بعد حظر الهند تصديره.. زيادة قياسية لأسعار القمح             موريتانيا.. اصابة بحار واختفاء 8 آخرين إثر اصطدام قاربهم بسفينة سواحل نواذيبو             السرعة وعدم إحترام علامة (قف) يتسَبَّبان في حادث سير خطير وسط مدينة الداخلة             أخر مستجدات شحنة "الأخطبوط" و"السيبيا" المهربة من الداخلة والمضبوطة في شاحنة بمدينة أكادير             10 قتلى في إطلاق نار بمركز تسوق في نيويورك             قيمة منتجات الصيد البحري تُلامس 4 ملايير درهم في الثلث الأول من 2022             بمناسبة الذكرى 66 لتأسيس القوات المسلحة.. الملك يأمر بتوفير السكن المجاني لعائلات "مكفولي الأمة"             مراكش.. شُرطيان وموظفة في الولاية ضمن أفراد شبكة للهجرة السرية             8 سنوات من الكذب والتماطل.. عنوان وقفة إحتجاجية لضحايا شركة "العمران للجنوب" بالداخلة             وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات             7,3 ملايير أورو قيمة صادرات المغرب لإسبانيا             الداخلة.. مندوبية الصيد تحذر البحارة من ظروف جوية سيئة تجتاح السواحل الجنوبية             شاهد/ زيارة ورش المعهد الجهـوي للموسيقى بالداخلة بمناسبة الإحتفال بالذكرى 66 لعيد الإستقلال            تزامنا والإحتفالات المخلدة لذكرى المسيرة الخضراء.. قريبا سيتم إفتتاح عيادة الداخلة الطبية والتمريضية            شاهد.. إعطاء انطلاقة منافسات دوري مولاي الحسن للكايت سورف            الحملة الإنتخابية.. سائقو سيارات الأجرة الكبيرة يُعلنون دعمهم للمنسق الجهوي لحزب الكتاب "محمد بوبكر"            شاهد.. قاطنون بحي بئرانزران يعلنون دعمهم لـ"أمبارك حمية" بالدائرة التشريعية وادي الذهب            امربيه ربه ماء العينين وكيل لائحة حزب الخضر المغربي بالجهة يشرح برنامج حزبه الإنتخابي            حزب البيئة التنمية المُستدامة برنامجهم الإنتخابي الداخلة وادي الذهب            قيادات الصف الأول بحزب الأحرار تقود مسيرة جماهيرية تجوب شوارع مدينة الداخلة            "محمد الأمين حرمة الله".. الحشود البشرية التي ترون اليوم هي تعبير حقيقي عن قوة حزب الأحرار            (ميمونة أميدان) وكيلة لائحة حزب الأحرار بجماعة الداخلة تنظم لقاء تواصلي مع مناضلات الحزب            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 29 دجنبر 2016 الساعة 19:51

رأي الداخلة نيوز| أيها المخزن.. ما هكذا تورد الإبل..!!


رأي الداخلة نيوز

رأي الداخلة نيوز


منذ بدايتنا داخل العمل الصحفي ونحن الذين فكرنا كثيرا وكثيرا قبل الدخول إليه... قررنا ومنذ الوهلة الأولى أن لا نصمت عن أي شيء رأينا فيه أنه يستحق المتابعة والمناقشة، مهما بلغت خطورته... قررنا نزع الحق من دهاليز الباطل، والمجاهرة به مهما كلفنا الأمر... قررنا الإبتعاد عن التخندق السياسي العقيم، وقول كلمة الحق... قررنا أن نكون صوت لأولئك الكثر الصامتين، والذين يوجد داخل صدورهم الكثير والكثير من البراكين التي تغلي وبشدة.

مناسبة هذا الكلام ما نقلته لنا عدسات الكاميرات من أمام محكمة الإستئناف بسلا، حيث يُحاصر نسائنا بطريقة مخزية لا يمكن لأي صحراوي أن يهضمها وبتلك السهولة التي توقعها من خطط لهذا الأمر... ونحن الذين نعرف أن الأمر مدبر ومخطط له بليل...

فهل يدرك من خطط ودبر لجعل أولئك النساء على خط التماس مع "البارودي" وأمثاله، هل يدرك أنه يلعب بالنار..؟؟
هل يدرك أولئك، أن الصحراوي يمكنه غض البصر عن أي شيء يخطر بأذهانهم، سوى إهانة نسائنا وسرقة هواتفهم..؟؟

فكيف سيبرر لنا هذا الأمر مستقبلا.

مدينة سلا لم يأتيها بلطجي واحد من الصحراء.
مدينة سلا لم يأتيها من يحمل الحجارة في يده.
مدينة سلا لم يأتيها من يعتدي على أفراد القوات العمومية.


فكم هو غريب هذا الأمر... وغريب أمر من دبر له... كأني به لم يستوعب الدرس بعد من التاريخ القريب والبعيد... فليس بهذه الأساليب والطرق ستجعل الصحراويون يصطفون في صفك، ضد من تصفهم بالأعداء الخارجيين... وليس بهذه الطريقة تضمن محاكمة عادلة للمعتقلين على خلفية أحداث مخيم "اكديم ازيك" الشهير.

قبل أيام تسبب "معتوه" في أزمة مع نواكشوط، وخرج مزوار بثلج ثلاجة خارجيته ليبرد العلاقة الساخنة مع الجارة الجنوبية... اليوم "معتوه" أخر، نعلمه ونجهله في الآن نفسه يتسبب في أزمة قد يضطر معها من يدير الدولة لنقل كل ثلج القطن الشمالي إلى الصحراء قصد تبريد العلاقة مع الصحراويين... علاقة لا يمكن بتاتا تحسينها بهذه الطرق والأساليب المخزية والمهينة والبعيد كل البعد عن اللباقة والكياسة المطلوبة.






صدق الدكتور "عبد الرحيم بوعيدة" في أحد مقالاته سابقا حين قال أن الدولة المغربية وبتعاملها مع معتقلي "اكديم ازيك"، تكرر خطأها التاريخي والفادح في طريقة التعامل مع "الوالي مصطفى السيد" ورفاقه... والذي لا زالت الدولة المغربية تدفع ثمنه إلى اليوم، دون أن تقرر مراجعة حساباتها.

صدقونا أن هؤلاء المعتقلين الصحراويين "مجموعة اكديم ازيك". هــــــــــم  أبرياء...
صدقونا أن هؤلاء المعتقلين هم أنفسهم من كان يحاورهم "العماري" و"جلموس"، و و و...
صدقونا أن هؤلاء المعتقلين منهم من تم إعتقاله قبل يوم الواقعة بــ"اكديم ازيك"...
صدقونا أن هؤلاء المعتقلين عجزت المحكمة العسكرية عن إثبات إدانتهم بالأدلة...
صدقونا أن هؤلاء المعتقلين لم تجني الدولة من إعتقالهم سوى الخيبات والنكسات الدولية...


في الختام يمكننا القول أن الكثير من الحسابات قد اختلطت، واختلط معها الحابل بالنابل... لكن وبدورنا لا يمكننا سوى رفع القليل من النصائح إلى من يهمه الأمر قبل جولة المحاكمة الجديدة لعله يعالج ويصلح أخطائه الصبيانية التي إرتكبها.

1| فصل عائلات المعتقلين عن أمثال "مول الفردي" بمسافة لا تقل عن 50 متر.
2| الإبتعاد عن إظهار الحقد الدفين إتجاه أولئك النسوة.
3| التحلي بالقليل من الدبلوماسية والمساواة بين عائلات الضحايا والمعتقلين. فالمعتقل بريء حتى تثبت إدانته.
4| توفير الحماية للجميع من ظاهرة "لكريساج" التي تنخر محيط المحكمة.


فمن يريد الصحراء عليه إحترام الصحراويين بكافة توجهاتهم... وتغليب منطق العقل على الأفعال الصبيانية التي وبالتأكيد لن تزيد الهوة بين الدولة والصحراويين سوى إتساعا....




تعليقاتكم



شاهد أيضا
فرق كبير بين من يواجه مشاكل المواطنين.. وبين من يهرب منهم
"المصير المشترك".. الدرس الجميل من أزمة كورونا
بعد أن أعطتهم الداخلة الثروة.. هل يرحم المستثمرين فقرائها..؟؟
رأي الداخلة نيوز/ كورونا "تدعس" على تفاهتنا..
هل تكون الداخلة عملة مقايضة بين "عزيز أخنوش" و"ول الرشيد"..؟؟
رأي الداخلة نيوز.. هل دخل "أخنوش" في مواجهة مباشرة مع "ول الرشيد" ستكون الداخلة مسرحاً لها
هل يبقى "الصحراوي" مجرد خائن في نظر النخبة المغربية مهما بلغت درجة ولائه للمملكة..؟؟
رأي الداخلة نيــوز... السيناريوهات الثلاثة المطروح من أجل تجديد إتفاق الصيد البحري بين المغرب والإتحاد الأوروبي
رأي الداخلة نيوز... هل دخل الدب الروسي كلاعب أساسي في قضية الصحراء..؟؟ وماهي أسباب ذلك..؟؟
رأي الداخلة نيوز| دبلوماسية خارجية ضعيفة.. وتسيير داخلي صبياني للقطاع.. تعصفان بــإتفاقية الصيد البحري مع الـأوروبيين