dakhlanews.com الداخلة نيوز _ الـمـوت قـهرا أو المـوت غـرقا…بقلم: أحمد بابا بوسيف
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         عودة التوتر إلى "الكركرات".. فمن يتحمل المسؤولية..؟؟             لكم الله يا فقــراء الداخلة.. فحتى شاطئ "بوطلحة" سيصبح مجرد ذكــرى بالنسبة لكـــم             بشكل عفوي.. مدن الداخلة والعيون ووجدة تحتفل بتأهل الجزائر لنهائي الكان             تضارب الأخبار بين تأكيد وسائل إعلام إستقالة "رونار".. ونفي الجامعة لذلك             تقرير ..31 في المائة من المغاربة قدموا رشوة مقابل خدمات عمومية             الداخلة.. أكاديمية الجهة تحتل المرتبة الأولى وطنياً في نتائج إمتحانات الباكالوريا             CAN 2019.. ركلة حرة قاتلة من "محرز" تقود الجزائر للنهائي             CAN 2019.. مشوار تونس ينتهي بالبطولة على يد السنغال             جمعية إتحاد منمي الإبل بجهة الداخلة تتوجه بشكاية إلى "لامين بنعمر" حول تفشي ظاهرة "سرقة الإبل"             حصري.. الجنرال «حرمو» يجري تنقيلات في صفوف ضباط الدرك الملكي بالمنطقة الجنوبية             خطير.. المصالح الأمنية تعثر على أسلحة وأعيرة نارية داخل سيارة بمحطة المسافرين بكلميم             المنتخبون بالداخلة.. والسباق المحموم نحو مكتب "بنعمر"             وزارة التربية الوطنية.. نتائج الإمتحان الوطني الموحد لنيل شهادة "الباكالوريا"             وفاة بحار في حادث إصطدام بين قارب صيد تقليدي ومركب للصيد بسواحل العيون             النائبة البرلمانية "أهل تكرور" تساءل وزير الداخلية عن تنامي ظاهرة إحتلال الملك العمومي والأرصفة بالداخلة             جمعية التربية والتنمية تختتم فعاليات مخيمها الصيفي المنظم بمنطقة "تاورطة" بالداخلة (صور)             جانب من فعاليات اختتام الـمخيم الصيفي المنظم من طرف جمعية التربية والتنمية فرع الداخلة            تصريح "الخطاط ينجا" حــول لقائه بجمعيات آباء وأمهات التلاميذ            التعاونية المهنية للمراعي بالداخلة تنظم لقاء تواصلي مع الكسابة وسط غياب للمديرية الجهوية للفلاحة            تصريح «الخطاط ينجا» عـلى هامش انعقاد دورة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب            "الناجم بكار" يتحدث عن سبب انسحاب الـمعارضة من أشغال دورة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب            تفاصيل أشغال الدورة العادية لـمجلس جهة الداخلة وادي الذهب لشهر يوليوز 2019            نقــــاش ساخـــن بيـــن "عــزوها العــراك" وأغلبيــة المجلـــس البــلدي للـداخلة            تصريح "امربيه بوهــالة" حــول أشغــال الدورة الإستثــأئية لمجلس جماعة الداخلة            جانب من فعاليات الـملتقى الاول لحماية وصون التراث الثقافي بجهة الداخلة وادي الذهب            إفتتـــاح أول مختبـــر للتحـــاليل الـطــبية بجـهة الـداخلة وادي الـذهب            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 9 يوليوز 2019 الساعة 14:59

الـمـوت قـهرا أو المـوت غـرقا…بقلم: أحمد بابا بوسيف


أحمد بابا بوسيف



الداخلة نيوز: أحمد بابا بوسيف


 خرج رئيس بلدية العيون في تصريح أقل  ما يقال عنه انه تصريح فج يصف به وبألفاظ نابية ما يعانيه ويقاسيه الشباب المهجر مع سبق الإصرار والترصد في دول تبقى احفظ لكرامة ساكنيها من الوطن.

التصريحات كانت في وقت لم يجف بعد دم من قضى من شباب في الأيام الأخيرة ...الشباب الذي قضى على زوارق الموت...وهو يحاول العبور إلى الضفة الأخرى، بحثا عن حياة افضل وكرامة وعيش كريم لم يجدها في أرض فيها من الخيرات، ما هو كفيل بضمان ذلك.

تصريحات ممثل الساكنة، تعكس وبشكل فاضح نوع من يجلسون على كراسي السلطة المنتخبة في هذه الأرض المنسية...وتعكس بشكل ادق انقطاعهم عن الواقع الذي تعيشه الأغلبية الصامتة من فقر وتهميش وبطالة.

بدى وكانهم يعيشون في بروج عاجية، لا ترى في الأغلبية إلى خدما في بيوتهم، بل وتتعجب لماذا يتكبرون عن ذلك بينما يقبلون بأدنى منها في بلاد  النصارى كما وصفهم المنتخب.

هذا هو حال كل المنتخبين الذي يتسابقون إلى مرضاة رئيس السلطة المعينة، طمعا في جزء من الكعكة...وخوفا من "الزمكة"...حتى اصبحوا لا هم لهم إلى تكديس الأموال ورضى السلطة...متناسين سبب وصولهم إلى تلك الكراسي وأهداف انتخابهم.

الأمر والانكى عندما تسمع هكذا تصاريح وافكار ممن يفترض انهم ابناء جلدتك وابناء العمومة....وممن يفترض انه يشعر بما يعاني منه ابناء هذه الارض المظلومة والمنكوبة 

"إلى جا لعياط من الكدية لهروب منين"...إذى كان هذا راي من يعتبرون اهلنا....فلك ان تتخيل عزيزي القارئ كيف يكون رأي من لا علاقة له بنا ولا بالأرض إلى كرسي السلطة وامتيازاته.

الدولة عبر هكذا منتخبين ونخبة...تبلغكم سلامه...اما بعد السلام فالموت قهرا او الموت غرقا...ولك أن تختار

#الله_ايفرج_علينا




تعليقاتكم



شاهد أيضا
"عبد الرحيم بوعيدة" يبدأ مذكراته بلمحة عن جهة كلميم واد نون
عذرا أيها البحر.. لم نأكل ثرواتك حتى تأكل ابنائنا
أهل تيرس وموسم الطنطان الثقافي.. بقلم: محمد فاضل الخطاط
قفة رمضان.... تخرج عن طابعها الإحساني
أزمة السكن... بالصحراء.. بقلم: محمود توفيق 
ماذا بعد...حريق الكاتيدرالية الفرنسية...يا عرب؟
رسالة للرأي العام الوادنوني.. "التاجر إذا أفلس يبحث في دفاتره القديمة"
الجهوية المتقدمة في أفق تفعيل ميثاق اللاتمركز الاداري.. بقلم: بلال بنت أخوالها
عيــون علــى الــداخــلة ..بــقلم: فيــصل الــزوداني
تمكين المرأة موجه عام لسياسات التنمية المستدامة