dakhlanews.com الداخلة نيوز _ الفريق الحركي يدعو إلى عدم احتكار رؤساء مجالس الجهات تحضير الميزانية وجدول أعمال الدورات
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         شاهد.. مجهولون يشعلون النار في مرحاض عمومي بالداخلة ويحولونه إلى رماد             انقلاب قارب مهاجرين قبالة الجزائر.. وانتشال 6 جثث             توقيف نائبين لوكيل الملك يشتبه في تورطهما في ملف ما أصبح يعرف بـ”السمسرة”             لقاء رفيع المستوى بين الداخلية والصيد البحري للحسم في مصير القوارب «المعيشية» بسواحل جهة الداخلة وادي الذهب             تهم ثقيلة تلاحق صاحب شركة للتسويق الهرمي في مواد التجميل             الداخلة.. أرباب المقاهي والمطاعم يفرضون زيادات مفاجئة في أسعار المشروبات و المأكولات             نشطاء يتهمون سفينة RSW بصيد أسماك ممنوعة وتفريغها بميناء الداخلة دون حسيب ولا رقيب             لابيد يحل بالمغرب للتحضير لمؤتمر رؤساء الدول المطبعة مع إسرائيل             المغرب يُتابع بقلق الأوضاع في قطاع غزة ويدعو إلى تجنب مزيد من التصعيد (بلاغ)             الصحة الفلسطينية.. الغارات الإسرائيلية خلفت 15 شهيداً و125 جريحا في غزة             بعد (الأخطبوط).. نوع آخر من الرخويات يُستنزف في صمت من طرف قوارب الصيد والإطارات الهوائية بالسواحل الجنوبية             الفريق الحركي يدعو إلى عدم احتكار رؤساء مجالس الجهات تحضير الميزانية وجدول أعمال الدورات             تقرير أممي يؤكد تورط جنود ماليين في مقتل 29 موريتانيا في مارس الماضي             شاهد.. انطلاق المرحلة الثالثة من برنامج التخييم لفائدة أطفال مدينة الداخلة             الداخلة.. الدرك الملكي يُداهم مستودع لتخزين سيارات ذات الدفع الرباعي يشتبه في إستعمالها في التهريب والهجرة السرية             شاهد.. فرحة أطفال مدينة الداخلة بإنطلاق المرحلة الثالثة من التخييم             شاهد.. تأجيل موسم صيد الأخطبوط يتسبب في إحتقان كبير وغضب وسط البحارة بمدينة الداخلة            شاهد.. المحتجون أمام مندوبية الصيد البحري بالداخلة يوجهون رسالة إلى وزارة الصيد البحري            شاهد.. مواطنون بالداخلة يتوافدون على الحدائق الخضراء بعد اعادة تأهيلها من طرف جماعة الداخلة             'مصطفى بيتاس' يرد على هاشتاغ #أخنوش_ارحل            شاهد.. تصريحات على هامش أشغال دورة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب الإستثنائية            بالدموع الوزيرة ليلى بنعلي لن أتوقف.. ومصفاة 'سمير' تزن 8 كلغ.. والقطار خرج عن السكة.. ومشاريع عوجاء            'مصطفى بيتاس' يشرح بنية أسعــار المحـروقات ويستغرب مِنْ مَنْ يقول أنه لا يفهمها            بالفيديو.. مصفاة SAMIR بين تناقض الوزيرة "ليلى بنعلي" ورأي الخبراء في إعادة تشغيلها            عبد الإله ابن كيران.. يدعو ساكنة مكناس والحسيمة للخروج ضد الحكومة ويعلن موقفه من هاشتاغ #ارحل_أخنوش            شاهد.. الإستعانة بجرار ولوح ركوب الأمواج لإنقاذ سلحفاة جلدية الظهر بخليج الداخلة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 6 غشت 2022 الساعة 16:07

الفريق الحركي يدعو إلى عدم احتكار رؤساء مجالس الجهات تحضير الميزانية وجدول أعمال الدورات





الداخلة نيوز:


تقدّم الفريق الحركي بمجلس النواب، بمقترح قانون تنظيمي جديد، يقضي بتغيير وتتميم لقانون التنظيمي رقم 111.14 المتعلق بالجهات، وذلك من أجل تصحيح بعض الاختلالات التنظيمية والتدبيرية في عمل مجالس الجهات والتي أبانت عنها الممارسة في الولاية السابقة والحالية.

وتتلخص تعديلات الفريق الحركي لهذا القانون التنظيمي، في السعي لضمان تمثيل مختلف الفرق السياسية الممثلة في المجلس في مكتب المجلس الجهوي، على شاكلة الطريقة المعتمدة في انتخاب مجلسي البرلمان، وهو تعديل يقول الفريق النيابي، إن “من شأنه تغليب الهاجس التنموي في تدبير شؤون الجهة على حساب الهاجس السياسي وكذا المفهوم الجديد للتدبير التشاركي”.

ومن أجل ترسيخ المقاربة التشاركية والتدبير الجماعي، ركّز هذا المقترح، على إشراك مكتب المجلس في تحضير الميزانية ووضع جدول أعمال الدورات بدل ترسيخ وتركيز القرار في يد الرئيس.

كما ينص التعديل على إضافة كلمة مشروع الى عبارة الميزانية اعتبارا أن الوثيقة المحضرة تظل مشروعا الى غاية موافقة المجلس عليها والتأشير عليها من طرف السلطة المكلفة بالداخلية.

يقترح الفريق الحركي أيضا بأن يستثنى من هذا القانون منع تمويل مشاريع الجمعيات ذات المنفعة العامة، والجمعيات ذات الأهداف الثقافية والفنية والرياضية البحتة، حسب أنظمتها الأساسية، على الرغم من وجود عضو من أعضاء الجهات في عضويتها، علما أن العضوية في الجمعيات، تعتبر حقا مكفولا بالدستور.

وسجل المقترح البرلماني،  أن “القوانين التنظيمية والعادية وغيرها يجب أن تكون منسجمة مع هذا الحق”، مضيفا أنه “تفاديا لأي تأثير محتمل، فإن هذه المبادرة التشريعية، تقترح انسحاب العضو الذي هو عضو في الجمعية في نفس الوقت من الاجتماع أثناء التصويت على تمويل مشاريع هذه الجمعيات.

كما يهدف هذا التعديل المقترح أيضا الى تعزيز الدور الرقابي للمعارضة وتمثيلها في حكامة المجلس طبقا لأحكام الفصل 10 من الدستور وكذلك إعمال التواصل الرقمي وإعفاء الجمعيات المعنية من التنقل، والتأسيس لرقمنة الإدارة وإدراجه في تبسيط مهمة الجمعيات في ممارسة الحق في تقديم العرائض إلى السلطات العمومية ومجالس الجماعات الترابية كحق من الحقوق الأساسية التي خولها الدستور.

وعلى مستوى آخر، يهدف هذا المقترح الى تعزيز مبادئ الشفافية وربط المسؤولية بالمحاسبة من خلال توضيح المادة 227 وفرض إلزامية تمكين كل عضو بالمجلس من نسخة من التقرير السنوي الذي تنجزه المفتشية العامة للمالية والمفتشية العامة للدارة الترابية بشكل مشترك.

ويطالب مقترح الفريق الحركي،  بتمكين المجلس من حقه في طلب تدخل المجلس الجهوي للحسابات، أما تعديل المادة 252 فالغاية منه هو تعزيز حق العموم من الاطلاع على مضامين ميزانية المجلس والبرامج المسطرة   في إطار الحق في الحصول على المعلومات.

وخلص الفريق البرلماني، إلى أن الغاية من وراء هذه المبادرة التشريعية،هي  الدعوة إلى فتح نقاش يؤسس لمراجعة شاملة للقوانين التنظيمية للجماعات الترابية  لتقويم  اختلالات التجربة في ولايتها الانتدابية الأولى، وذلك على غرار المراجعة التي شملت القوانين التنظيمية ذات الصلة بانتخاب أعضاء الجماعات الترابية، وكذا التأسيس للجيل الثاني في مسار الجهوية المتقدمة وفق النموذج المغربي القائم على البعد التنموي.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
النعم ميارة يعلن إنضمام مجلس المستشارين رسميا إلى شبكة البرلمانيين الأفارقة لتقييم التنمية
(النعمة ميارة) يُجري مباحثات مع الوزير الأول الموريتاني
عاجل وحصري.. تأجيل حركية رجال السلطة المرتقبة على هامش المجلس الوزاري
وزير الداخلية (لفتيت) يُوصي الولاة والعمال بعزل "منتخبي تضارب المصالح"
الأحداث المغربية.. أزمة حزب "الميزان" تدق أبواب التحالف الحكومي
اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال تحدد توقيت عقد المؤتمر الإستثنائي للحزب
هل يسعى (حمدي ولد الرشيد) لسحب البساط من تحت أقدام رئيس الفريق النيابي الإستقلالي..؟؟ ولصالح من..؟؟
هل بدأ (حمدي وال الرشيد) في تعبيد الطريق أمام صهره (النعمة ميارة) لقيادة حزب الإستقلال..؟؟
زينب العدوي: خزينة الدولة لم تسترجع بعد أزيد من 10 مليار من الأحزاب السياسية
أخنوش: الحكومة لا تملك عصا سحرية لحل مشاكل المغاربة بسرعة والزيادات سببها الأزمة الدولية