dakhlanews.com الداخلة نيوز _ إلـــى متـى السكــوت.. يــاعشــاق ''مــارو و الحــوت''
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         "كلاسيكو" مثير ينتهي لصالح ريال مدريد على حساب برشلونة             بعد تحريضه على عصيان قرار حظر التنقل الليلي.. وضع رئيس جماعة “لوطا” تحت تدابير الحراسة النظرية             الرئيس الموريتاني يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا             العيون.. حجز 1500 قرص مهلوس وكوكايين كانت بداخل إرسالية قادمة من إحدى الدول الأوروبية             اعمارة: نسبة إنجاز الأشغال بالطريق السريع تيزنيت- الداخلة على مستوى إقليم بوجدور بلغت 91 بالمائة             الداخلة/ تسجيل 14 إصابة جديدة بفيروس (كورونا) خلال ال24 ساعة الأخيرة             العيون/ استقطابات حزب الإستقلال.. ديناميكية سياسية أم تحضير النجل لخلافة الأب العمدة             موريتانيا تعدل عن قرار تقليص واردات الخضر وتسمح للمستوردين بإدخال مادة "الطماطم والجزر"             "لارام" تعلن الإبقاء على قرار تعليق الرحلات الجوية من وإلى 17 دولة             بعد الباكوري.. القضاء يمنع مسؤولين إضافيين من مغادرة المغرب             الإطارات النقابية التعليمية تعلن عن خوض إضراب جهوي تضامنا مع الأساتذة المتعاقدين             المغرب يتلقى الحصة الأولى من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد بموجب آلية "كوفاكس"COVAX"             الحكومة تمدد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 ماي 2021             وزارة التربية الوطنية تحدد أوقات الدراسة خلال شهر رمضان للموسم الدراسي الحالي             المغرب يستعد لتسلم 10 ملايين جرعة من لقاح "سينوفارم" الصيني             وزير الصحة: الوضعية الوبائية غير مستقرة والحظر الليلي في رمضان "قرار اضطراري"             مواطنون يوثقون مصرع (ضبع ) أثناء إصطدامه بسيارة بنواحي مدينة الداخلة            شاهد..مطاردة شرسة بين سمكة القرش وسمك "الراية" بخليج الداخلة            فيديو لحظة تفكيك خلية إرهابية بوجدة تتألف من أربعة متشددين            شاهد ... وزيرة السياحة والإقتصاد الإجتماعي تزور فضاء التسويق التضامني لمؤسسة "كينغ بيلاجيك"            تصريحات على هامش على هامش الإجتمـاع المخصص لتنزيل القانون الإطار رقم 51.17            المشرفة عن السباق التضامني الصحراوية تحكي تفاصيل تدخلات الطاقم الطبي وأهم الإسعافات            شاهد.. تصريحات بعض المشاركات في مسابقة الصحراوية بعد يومين من المنافسة            شاهد.. ارتسامات المشاركات في اليوم الأول من سباق الصحراوية بنواحي مدينة الداخلة            شاهد.. النادي الملكي للكولف بالداخلة يحتفل بعيد المرأة            شاهد.. لحظة وصول المشاركات في سباق صحراوية الى مطار الداخلة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 27 ماي 2018 الساعة 16:16

إلـــى متـى السكــوت.. يــاعشــاق "مــارو و الحــوت"


حمدي ســامو

الداخلة نيـــوز: حمدي ســامو


يعرف سوق السمك في هذا الشهر الفضيل، ارتفاعا مهولا في أثمنة هذه المادة الحيوية، في غياب تام للسلطات المسؤولة، وسكوت الأهالي.

فإذا كانت مدينة الداخلة تتمتع بثروة سمكية معتبرة، وتتربع على موقع جغرافي مهم، جعلها في ريادة المدن الساحلية، وقبلة للعديد من مزاولي الرياضات البحرية، فــإن هذا لم يشفع لـأهلها بـأن تكون أثمنة الـأسماك في المتناول، وذلك لـأن هذه المادة عنصر حيوي في إعداد وجبة رئيسية عند ساكنة الجهة، "مارو والحوت"، وقد دل علينا قول العربي، "جاور الماء تعطشي".

وهكذا فــإن ساكنة المدينة،  واقعة بين مطرقة المضاربين بـأثمنة الـأسماك، وسندان التصدير اللامسؤول، بحيث باتت أثمنة  سمكة، "الكوبين" في المدن الشمالية أرخص منها في مدينة الداخلة، التي هي مصدرها ومنبعها الرسمي، فإلى من يعزى هذا الغلاء في أثمان هذا الصنف من السمك، وكيف بإمكاننا تصحيح هذه الوضعية التي باتت تؤرق بال الساكنة.






ومن هنا، فإننا نطالب السلطات المسؤولة بتخصيص نسبة "كوطة"، دائمة من الـأسماك للسوق المحلية، وهو الـأمر الذي سيؤدي إلى جعل الــأسعار في متناول جميع شرائح المجتمع المحلي، والباقي يترك للتصدير، "ما إموت لعجل  إلين تيبس اتديت".

وأمام هذه الوضعية المزرية، تتعالى أصوات مطالبة بتطبيق قانون مايعرف، بالمقاطعة، تحت شعـــار، "خليها تخنز" منطلقين من المثل القائل، "حيوان بويا يصدك أعليا"، وإذا لم يتم تغيير هذا الواقع فإنه سيتم حرمان شريحة واسعة من ساكنة الجهة من أعدد طبق "مارو والحوت"، والذي يعد رمز رئيسي  لهذه الجهة.

فمن المسؤول عن وأد كل ماهو أصيل في هذه المنطقة..؟؟
وإلـــى متى هذه اللامبالاة لمشكل غلاء ثمن الــأسماك بالجهة..؟؟




تعليقاتكم



شاهد أيضا
انطباعات من الداخلة / طلحة جبريل
-صرخة معطل-.. بقلم: الشيخ أهل مولاي اسليمان
الفوضى والصراعات.... عناوين لنظام دولي يتشكل 
مقال حول الجهوية.. بقلم: الحبيب مني
حين يكتب حروف"الصباح" خمر "ليل" غير مباح..! بقلم الأستاذ الكبير: أحمد العهدي
ماذا ننتظر من صحفية كتبت أن صلاة التراويح هي فوضى.. بقلم: محمد الدي
علتنا فينا ولا فمسؤولينا.. بقلم: ابراهيم سيد الناجم
المسؤولية الإجتماعية للمستثمرين.. بقلم: أحمد بابا بوسيف
لا لتمرير المغالطات في حق رجل يخدم وطنه بكل تفاني الأخ "عزيز أخنوش"
الـمعطلون والإسـتثمار.. بقلم: أحمد بابا بوسيف