dakhlanews.com الداخلة نيوز _ فصل الخلاف فيما بين ول الرشيد والجماني من إختلاف.
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         ريال مدريد يضرب موعد في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا مع تشيلسي             الملك يترأس حفل إطلاق مشروع تعميم الحماية الاجتماعية             برنامج رمضانيات الأحرار.. لقاء الخميس "جائحة كورونا الدروس والعبر"             بمناسبة حلول الشهر الفضيل.. الداخلة نيوز تتمنى لقرائها الكرام رمضان مبارك كريم             حزب الإستقلال يعقد أشغال المجلسين الإقليميين للحزب بإقليمي وادي الذهب وأوسرد             العيون.. حجز نصف طن من المخدرات وتوقيف ثمانية أشخاص من بينهم ضابط شرطة و موريتاني             نشرة خاصة.. زخات مطرية ورياح قوية الأربعاء والخميس بعدد من مناطق المملكة             إجمالي الإصابات بالسلالة البريطانية لكورونا يتجاوز 140 حالة بالمغرب             رمضانيات الأحرار.. أكبر برنامج تأطيري خلال شهر رمضان المبارك بالداخلة             باريس سان جيرمان يعبر إلى نصف نهائي دوري الأبطال على حساب بطل النسخة السابقة بايرن ميونخ             حصيلة اليوم.. تسجيل 13 إصابة جديدة بفيروس (كورونا) بالداخلة             النيابة العامة تدعو الوكلاء العامين للملك ووكلاء الملك إلى الحرص على ترشيد اللجوء إلى إصدار برقيات البحث             أمريكا توصي بتعليق إستخدام لقاح “جونسون آند جونسون”             الجزائر تطلق خطا بحريا للتصدير إلى موريتانيا             لمواجهة الهجرة السرية.. إسبانيا تمنح المغرب دراجات وسيارات رباعية الدفع بقيمة 1.4 مليون دولار             رسميا .. وزارة الأوقاف تعلن أول أيام رمضان بالمغرب             مواطنون يوثقون مصرع (ضبع ) أثناء إصطدامه بسيارة بنواحي مدينة الداخلة            شاهد..مطاردة شرسة بين سمكة القرش وسمك "الراية" بخليج الداخلة            فيديو لحظة تفكيك خلية إرهابية بوجدة تتألف من أربعة متشددين            شاهد ... وزيرة السياحة والإقتصاد الإجتماعي تزور فضاء التسويق التضامني لمؤسسة "كينغ بيلاجيك"            تصريحات على هامش على هامش الإجتمـاع المخصص لتنزيل القانون الإطار رقم 51.17            المشرفة عن السباق التضامني الصحراوية تحكي تفاصيل تدخلات الطاقم الطبي وأهم الإسعافات            شاهد.. تصريحات بعض المشاركات في مسابقة الصحراوية بعد يومين من المنافسة            شاهد.. ارتسامات المشاركات في اليوم الأول من سباق الصحراوية بنواحي مدينة الداخلة            شاهد.. النادي الملكي للكولف بالداخلة يحتفل بعيد المرأة            شاهد.. لحظة وصول المشاركات في سباق صحراوية الى مطار الداخلة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 8 غشت 2015 الساعة 23:15

فصل الخلاف فيما بين ول الرشيد والجماني من إختلاف.


محمد سالم الزاوي
الداخلة نيوز: محمد سالم الزاوي



يأتي شهر الإنتخابات بغيوم المال والنفوذ وأستعراض القوى في ساحات قطف الذمم، أين تينع رؤوس العباد والمسحوقين ليتم بلع حقوقهم في سنوات خمسٍ لا يُسأل فيها المتوجون عن ما يعملون. فقل هل أتاك حديث التغيير الذي هم فيه واهمون، حديث السراب الذي تبخر على مقلصة سماسرة الإقتراع المتبقي عن أمة العازفين والمقاطعين لمسرحيات ديمقراطية "الزرقلاف". مسرحيات فصولها في الصحراء كمسرحيات "الزعيم" يستفرد بها نجم من نجوم السطوة والثراء من أجلاف الإقطاعية المتوارثة عن زمن طنين المدافع، وجيشٌ من الكومبارسٌ والأتباع يميلون مع دليلهم النقدي أين ما مال.. ولكي نمن على المستضعفين في لعبة إسترقاق الذمم من أصحاب المجالس التحليلية سنخوض في مقارنة زعماء المشهد الإنتخابي باكبر مدن الصحراء "الداخلة والعيون" لنحصد سنوات من التدبير المتنافر بين آل الرشيد وال الجماني في كلتا المدينتين.

مشهد الزعيمين في الداخلة والعيون يتفق فيه الإخراج ويختلف السيناريو بين فقرات التنمية والتشييد وكسب ود الناخبين ببرامج تعميرية أضحت حديث القاصي والداني، وبين فقرات جوفاء يتسيد فيها الزعيم وحاشيته في معارض تنمية الجيوب والبطون ودفع المصالح بإستجلاب المفاسد.

نزال المقارنة بين الرجلين نزال لا مكان فيه للتساوي حين ينهيه قبل صافرة البداية كومبرادور ال الرشيد بضربة قاضية على حلبات البلديات وبتحكيم من جالوا وصالوا بالعيون والداخلة ليشهدوا حجم الفوارق التي تخللت زعامة أضخم البلديات مالاً وزاداً بالصحراء. فأن تكون رشيدياً أو جمانياً فلا تحكم ما شجر في عاطفتك على ما نخطه في مقالنا هذا، بل ألق ما في يمينك من دليل أو نكون أول من ألقى، ليبطل المبطلون ويسقط الساحر منا ويعود القول على من إدعى.

إنجازات ال الرشيد في العيون :

لم تكن العيون في حقبة راية فرنكو إلا أحياء متناثرة يقل فيها العمران وينذر فيها التمدن نذرة الصالحين في زماننا هذا. وبعد أسترجاع المدينة ظلت تتطايرها طيور الظلام من بالعي الميزانيات واللاهثين خلف حشو الجيوب، فلا تكاد تسمع للعيون من العيون الزائرة شاكراً ولا مادحا، حتى تربع على عرشها "حمدي ول الرشيد" وقبله محنك ال الرشيد المعروف. فمشى الرجلان في مورد التنمية يقتفي أولهما أثر اخرهما حتى أوصلوا العيون لمراتب لم يكن ليحلم بها من عاش ردحاً من الزمن على مخلفات الإسبان العمرانية. حمدي ول الرشيد ابن أدهى فروع القبائل وأشهدها في السياسة حنكة وخبرة زحف يوماً في مدة مقدارها بضع سنين على حصن أباطرة فاس الحزبي ودحر جمعهم مستنداً على ألوف مألفة من المتعاطفين والمنضوين تحت سلهام فروعه الحزبية التي غطت العيون بظلالها فلا تكاد تجد لشمس باقي الأحزاب نورا يبزغ إلا حجبه كسوف ابن الرشيد الكامل التكوين. العيون اليوم تتجمل بمرهمات الجدية المنبعثة من غيرة ابن الرشيد على جهته حتى صار جمالها محط غيرة القبيحات من مدن "مخنثي" المجالس الإنتخابية الأخرى. فتلك الملاعب والنافورات المتجددة والشوارع المبلطة والأرصفة المجهزة زينةً للناظرين، حتى إذا سألت جدران العيون الحمراء أجابتك بأبيات الغزل لمن برها برور الأقربين. العيون وما أدراك ما العيون تقمصها من أسلس لها خزام التنمية حتى لانت له ومدت رقاب أهلها للخنوع لإرادته السياسية، فلم يقترب منها من متطفلي باقي الجهات فردٌ إلا قذفه بملجليق ناخبيه في بوتقة الخيبة وأسألوا "حسن الدرهم" يأتيكم بالخبر اليقين.





إبن الرشيد ويكفيك من فخامة الإسم أن لن تجد له حاسدا لإنجازاته حتى من أشد خصومه السياسيين ، صفته كاسح الأصوات وصاحب الصيحة التي أجهزت على ولاة العيون والسائرين في عكس خططه ومخططاته. وإذا تلقفتك الأسباب وتاهت بك الإجابات فأنزل بالعيون وتجول في أزقتها وشوارعها تعرف سر النجاح الرشيدي..

إنجازات الجماني بالداخلة :

لم يكن أبناء الداخلة  ورئاسة بلديتها منفكين حتى أتاهم زلزال المال العظيم، زلزال لا يقاس بمقاييس الدنيا في جهة توجه بوصلة نتائجها أقوام تتوالد بالفطرة تحصيلا لمؤن الدولة وإعاناتها. فما كان لجموع المصوتين من من زرعوا الصناديق سنابلاً حصدها أبن الجماني نصراً في إنتخابات البلدية الفارطة إلا أن قالوا : سنجعل لنا حمدي كما للعيون حمديها !.  مقولة تبخرت هُنيةً بعد ولائم التهاني التي أعقبت جلوس كومبرادور أغنى العوائل الإقطاعية على أثرى المجالس البلدية بالصحراء. ابن الجماني الذي تحربل بألوان الصالحين ومد سبحته أمتاراً في سبيل خداع الطامعين في بركته ولج تدمير المدينة "ببلغته". فتلك الميزانيات والمشاريع وما تشتهي النفوس من حقوق الرعية وضعها أسفل سلهامه الطويل قاطعاً شعرة الحقوق مع العباد وضارباً ثقة الناخبين مع شسع نعله.

إبن الجماني أو أمير أجوائه الخاصة، أحاط نفسه بسندسٌ وإستبرق من المتملقين "والحزارة" يضربون له "بندير" التبجيل والتقديس حتى بلغ أنفه عنان السماء دون رجعة، وإن ناظرنا إنجازاته لما عبرت به حدود منزله فما بالك أن تجتاز به حدود "البراج" الشمالي. فلا نذكر له تشييداً أو تجديداً في بنياتٍ تحمل بالوعاتها التحتية إمضاء الإدارة الإسبانية للإقليم.
 
إبن الجماني الذي مشى في مهمته الموكولة به مشي النعام فلم يوصله عنقه الطويل مرافع الحمام ولم يعتزل ليومنا من هذا الصدام، ظل وفياً لأجواء أمراء النفط الأسود بدول الخليج، حاملا نفط الإمضاءات مع حاشيةٍ من الجهلة لا تتقن غير سياسة "لحس الجيوب" ، وإذا ما سأل ساءل عن حزب ابن الجماني لم يجد له من سنبلته اليابسة غير بزوغٍ موسمي عند كل إقتراع. فلا تكاد تلفي له مقرا أو فرعاً او حتى خلية. لأن حزب الجماني الخفي حزب "الزرقلاف" وهو حزب لا يجافي أي محتالٍ فخور في جهة أنعم الله عليها بجراد الإنتفاعيين والإرتزاقيين.

ختاماً لا يتساوى الأعمى والبصير في حكمة العاقل الذي تابع حلقات المسرح الإنتخابي في العيون والداخلة، لنقول أن بين ال الرشيد وال الجماني برزخ من الإنجازات والنجاحات، لا ينكره إلا المستند على سلهام الآمونية.








تعليقاتكم



شاهد أيضا
"المصير المشترك".. الدرس الجميل من أزمة كورونا
بعد أن أعطتهم الداخلة الثروة.. هل يرحم المستثمرين فقرائها..؟؟
رأي الداخلة نيوز/ كورونا "تدعس" على تفاهتنا..
هل تكون الداخلة عملة مقايضة بين "عزيز أخنوش" و"ول الرشيد"..؟؟
رأي الداخلة نيوز.. هل دخل "أخنوش" في مواجهة مباشرة مع "ول الرشيد" ستكون الداخلة مسرحاً لها
هل يبقى "الصحراوي" مجرد خائن في نظر النخبة المغربية مهما بلغت درجة ولائه للمملكة..؟؟
رأي الداخلة نيــوز... السيناريوهات الثلاثة المطروح من أجل تجديد إتفاق الصيد البحري بين المغرب والإتحاد الأوروبي
رأي الداخلة نيوز... هل دخل الدب الروسي كلاعب أساسي في قضية الصحراء..؟؟ وماهي أسباب ذلك..؟؟
رأي الداخلة نيوز| دبلوماسية خارجية ضعيفة.. وتسيير داخلي صبياني للقطاع.. تعصفان بــإتفاقية الصيد البحري مع الـأوروبيين
رأي الداخلة نيوز| مجلس جهة كلميم واد نون.. البلوكاج الناتج عن الإبتزاز