dakhlanews.com الداخلة نيوز _ أهم حدث سياسي خلال سنة 2020.. إلتحاق المستشار البرلماني ''امبارك حمية'' بحزب التجمع الوطني للأحرار
    مرحبا بكم في الداخلة نيوز         سوق بيع للمواشي بالداخلة يتحول إلى نقطة سوداء بالمدينة             هذا هو توقيت الدراسة الجديد في شهر رمضان بالمؤسسات التعليمية بجهة الداخلة وادي الذهب             إحـباط محـاولة للهـجرة السـرية مـن شـاطئ طـرفاية             الحالة الوبائية والتدابير الاحترازية والإجراءات المواكبة تستدعي رئيس الحكومة إلى البرلمان             "كلاسيكو" مثير ينتهي لصالح ريال مدريد على حساب برشلونة             بعد تحريضه على عصيان قرار حظر التنقل الليلي.. وضع رئيس جماعة “لوطا” تحت تدابير الحراسة النظرية             الرئيس الموريتاني يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا             العيون.. حجز 1500 قرص مهلوس وكوكايين كانت بداخل إرسالية قادمة من إحدى الدول الأوروبية             اعمارة: نسبة إنجاز الأشغال بالطريق السريع تيزنيت- الداخلة على مستوى إقليم بوجدور بلغت 91 بالمائة             الداخلة/ تسجيل 14 إصابة جديدة بفيروس (كورونا) خلال ال24 ساعة الأخيرة             العيون/ استقطابات حزب الإستقلال.. ديناميكية سياسية أم تحضير النجل لخلافة الأب العمدة             موريتانيا تعدل عن قرار تقليص واردات الخضر وتسمح للمستوردين بإدخال مادة "الطماطم والجزر"             "لارام" تعلن الإبقاء على قرار تعليق الرحلات الجوية من وإلى 17 دولة             بعد الباكوري.. القضاء يمنع مسؤولين إضافيين من مغادرة المغرب             الإطارات النقابية التعليمية تعلن عن خوض إضراب جهوي تضامنا مع الأساتذة المتعاقدين             المغرب يتلقى الحصة الأولى من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد بموجب آلية "كوفاكس"COVAX"             مواطنون يوثقون مصرع (ضبع ) أثناء إصطدامه بسيارة بنواحي مدينة الداخلة            شاهد..مطاردة شرسة بين سمكة القرش وسمك "الراية" بخليج الداخلة            فيديو لحظة تفكيك خلية إرهابية بوجدة تتألف من أربعة متشددين            شاهد ... وزيرة السياحة والإقتصاد الإجتماعي تزور فضاء التسويق التضامني لمؤسسة "كينغ بيلاجيك"            تصريحات على هامش على هامش الإجتمـاع المخصص لتنزيل القانون الإطار رقم 51.17            المشرفة عن السباق التضامني الصحراوية تحكي تفاصيل تدخلات الطاقم الطبي وأهم الإسعافات            شاهد.. تصريحات بعض المشاركات في مسابقة الصحراوية بعد يومين من المنافسة            شاهد.. ارتسامات المشاركات في اليوم الأول من سباق الصحراوية بنواحي مدينة الداخلة            شاهد.. النادي الملكي للكولف بالداخلة يحتفل بعيد المرأة            شاهد.. لحظة وصول المشاركات في سباق صحراوية الى مطار الداخلة            هل يستحق "الخطاط ينجا" الإستمرار في رئاسة جهة الداخلة وادي الذهب..؟؟           


أضيف في 10 يناير 2021 الساعة 02:20

أهم حدث سياسي خلال سنة 2020.. إلتحاق المستشار البرلماني "امبارك حمية" بحزب التجمع الوطني للأحرار


الداخلة نيــوز:


لاشك أن سنة 2020 رسمت الكثير من معالم التحالفات السياسية بجهة الداخلة وادي الذهب، رُغم تكتمها على مصير عدد من السياسيين وبأي لون سيخضون معاركهم القادمة التي لا تفصلنا عنها سوى شهور قليلة.

وفي إطار الحديث الدائر والمستمر بين ساكنة الداخلة خلال الفترة الحالية، حول عمل الكثير والكثير من الوجوه السياسية، والرغبة الجامحة في تغيير حقيقي، ينهي علاقة حب من طرف واحد بين رؤساء مجالس منتخبة وكراسي تحملتهم رغما عنها.

وجوه شابة دخلت العمل السياسي في جهة الداخلة وادي الذهب، ومنحت الساكنة على الأقل الثقة في تغيير ولو جزئي، لواقع كان كارثي نتيجة إدارة فاشل، لأشخاص صح فيه المثل الصحراوي القائل "حدهم وحد روسهم".

"امبارك حمية"، مثال فقط من تلك الوجوه الشابة، التي غيرت نظرة تقليدية، كانت سائدة عن السياسة، وساسة بهذه الربوع وصدق فيهم المثل المذكور أعلاه.

والأكيد أن إلتحاق "حمية" بحزب التجمع الوطني للأحرار، بدأت تتشكل معه رؤية لطموح الرجل المستقبلي واستعداده لدخول مرحلة الصراع مع الكبار، التي ستحمل عنوان "نكون أو لا نكون"، نظراً لحجم الصراعات والإستقطابات التي تعرفها جهة الداخلة، وستشتد وتيرتها كلما اقتربت الإستحقاقات الإنتخابية الساخنة.

فالرجل وما له من رصيد سياسي، كانت بدايته في جماعة "أم دريكة"، وحينها كان على بعد صوت واحد من إعتلاء كرسي الرئاسة، وهو الحلم الذي لم يتحقق، لكنه كان خطوة ودفعة كبيرة له من أجل الذهاب بعيداً في مسار سياسي، لم يكن أشد المتفائلين المقربين منه يتوقعه.






حمية" جعل من معركة "أم ادريكة" وقود لمعركة إنتخابية أخرى، قادته نحو النيابة الأولى لرئاسة المجلس الإقليمي لوادي الذهب، وهناك بدأ في العمل على تشكيل شبكة علاقات وتكوين قواعد انتخابية معتبرة، جعلت خصومه يحسون بخطورته القادمة والتي كانت واضحة بما لا يدع مجالاً للشك في معركة مجلس المستشارين، التي كسبها ومن حيث لم يكن يتوقع أحد، دائرة أوسرد 36 صوت خلف منافسه بفارق 12 صوت، أما الداخلة فحقق بها 81 صوت بفارق 40 صوت عن منافسه، ليتمكن حينها من شغل المقعد الشاغر لمجلس المستشارين، في صنف الجماعات المحلية بجهة الداخلة وادي الذهب.

والأكيد ودون أدنى شك أن إلتحاق "امبارك حمية" بحزب التجمع الوطني الأحرار، يؤكد أن الطموح أصبح أكبر، والأهداف المستقبلية لا يمكن تحقيقها سوى تحت شعار حزب من كبار الأحزاب السياسية، له قدرات وإمكانيات إن تزاوجت مع قواعد الرجل الإنتخابية، ستمكن من تحقيق النتائج المطلوبة.

الأيام والشهور القادمة ستكون أكثر سخونة، قبل نزال ربما هو الأشد في تاريخ جهة الداخلة وادي الذهب، في ظل تراجع الهيمنة المطلقة لحزب السنبلة سنة 2014، بعد أن صنع الإستقلاليون المفاجئة حينها، وهي المفاجئة التي يبحث عنها حزب التجمع الوطني للأحرار لكسر القطبية الثنائية الحزبية، وجعل الدائرة تتسع أكثر، لتكون التحالفات هي الفيصل في حسم الإستحقاقات القادمة.

ولكل ما سبق ذكره، اختارت الداخلة نيــوز، إلتحاق المستشار البرلماني والنائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لوادي الذهب "امبارك حمية"، بحزب التجمع الوطني للأحرار ليكون الحدث السياسي بإمتياز لسنة 2020.




تعليقاتكم



شاهد أيضا
سوق بيع للمواشي بالداخلة يتحول إلى نقطة سوداء بالمدينة
الداخلة/ تسجيل 14 إصابة جديدة بفيروس (كورونا) خلال ال24 ساعة الأخيرة
الإطارات النقابية التعليمية تعلن عن خوض إضراب جهوي تضامنا مع الأساتذة المتعاقدين
وزارة التربية الوطنية تحدد أوقات الدراسة خلال شهر رمضان للموسم الدراسي الحالي
الداخلة.. تسجيل 14 إصابة جديدة بفيروس (كورونا) خلال ال24 ساعة الأخيرة
تسجيل حالة وفاة جديدة و06 إصابات بفيروس (كورونا) بالداخلة خلال 24 ساعة الماضية
الداخلة.. تصرفات مسؤولة بوزارة الخارجية المغربية تتسبب في إنسحاب الصحافة الجهوية من تغطية إفتتاح قنصلية السنغال
(كورونا) تزحف على الفنادق السياحية بالداخلة.. وتهدد الموسم السياحي
حصري.. "محمد لوليد" يقدم إستقالته من اللجنة المركزية والمجلس الوطني لحزب الإستقلال
رأس حربة التعليم الخصوصي يضغط لعودة التدريس يوم الإثنين المقبل رُغم الوضعية الوبائية بالجهة